من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره

    بشرى لكم من الله الملك على لسان رسول الملك اللهم صل وبارك وسلم عليه (أن من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره)اللهم إغفر لمن نشرهاما صحة الحديث الوارد في هذا الشأن ؟


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره

    بارك الله فيك أبا أنس . الصحيح أنه موقوف على ابن مسعود ، وله حكم الرفع ، والله أعلم .
    وقد بحث الحديث هنا : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=18410

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: من قرأ سورة الملك كل ليلة لا يعذبه الله في قبره

    وهذا كلام الشيخ الألباني في الصحيحة :

    1140 - " سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر " .

    أبو الشيخ في " طبقات الأصبهانيين " ( 264 ) حدثنا إسحاق قال : حدثنا أحمد بن منيع في " كتاب فضائل القرآن " قال : حدثنا أبو أحمد الزبيري قال : حدثنا سفيان عن عاصم عن زر عن عبد الله مرفوعا . أورده في ترجمة إسحاق هذا ، وهو إسحاق بن إبراهيم بن جميل يلقب " بشحه " و قال : " شيخ صدوق صاحب أصول من المعمرين كان قد قارب المائة ، عنده " المسند " عن أحمد بن منيع و كتب هشيم " . قلت : وسائر الرجال موثوقون معروفون فالسند حسن و قد أخرجه الحاكم ( 2 / 498 ) من طريق عبد الله أنبأنا سفيان به موقوفا أتم منه ، وهو في حكم المرفوع وقال : " صحيح الإسناد " ووافقه الذهبي . ويشهد له حديث ابن عباس قال : " ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر وهو لا يحسب أنه قبر ، فإذا فيه إنسان يقرأ سورة *( تبارك الذي بيده الملك )* حتى ختمها ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إني ضربت خبائي على قبر ، وأنا لا أحسب أنه قبر ، فإذا فيه إنسان يقرأ سورة ( تبارك الملك ) حتى ختمها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هي المانعة ، هي المنجية تنجيه من عذاب القبر " . أخرجه الترمذي ( 2 / 146 ) وابن نصر ( 66 ) وأبو نعيم في " الحلية " ( 3 / 81 ) من طريق يحيى بن عمرو بن مالك النكري عن أبيه عن أبي الجوزاء عنه . وقال الترمذي :" حديث حسن غريب " . وقال أبو نعيم : " لم نكتبه مرفوعا مجودا إلا من حديث يحيى بن عمرو عن أبيه " .
    قلت : أبوه عمرو بن مالك صدوق له أوهام . وابنه يحيى ضعيف ويقال : إن حماد بن زيد كذبه كما في " التقريب " ، وساق له في " الميزان " من مناكيره أحاديث هذا أحدها .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    فتح الله عليك شيخنا .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •