احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    78

    افتراضي احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    [### حرره المشرف: لا داعي للصور أخي الكريم]
    إلى نوري المالكي وأركان حكومته ...!
    إلى عبد العزيز الحكيم وكافة العمائم التي تقف وراءه ...!
    إلى المجلس الإسلامي الأعلى، وحزب الدعوة ، وجميع من يعتقد من مؤيديهما أنهما يعملان للعراق ...!
    إلى جلال الطالباني ، ونائبيه طارق الهاشمي عن الحزب الإسلامي ، وعادل عبد المهدي عن المجلس الإسلامي..!
    إلى النواب العراقيين وقد عادوا بعد رحلة التقرب الى الله وحج البيت ...!
    إلى كافة المسؤولين العراقيين ممن ملأ أسماعنا نغماً نشازاً في الحديث عن الوطنية والدين ...!
    وقبل كل اؤلئك .. إلى الشعب العراقي المظلوم والمغلوب على أمره..!
    أقدم هذه الترجمة لمقال نشر باللغة الإنكليزية على موقع إسرائيلي ، وبالصور..!
    الكاتبة : يهودية أمريكية برتبة رائد في الجيش الأمريكي المحتل للعراق .. تقول عن نفسها أنها ساهمت في تحرير العراق ، وأنها تنحدر من ولاية كاليفورنيا، وتسكن ولاية فرجينيا . تخرجت في الأكاديمية العسكرية الأمريكية (ويست بوينت ) في ولاية نيويورك .. وآخر خدمتها العسكرية خارج الولايات المتحدة قبل قدومها الى العراق ، كانت في كوسوفو من يوغسلافيا ( الإتحادية ) ، قبل أن يتم تمزيقها الى دويلات من قبل أميركا وحلف الناتو ...!

    عنوان المقال: ( شمعدان أركنساس في قصر بغداد )..!
    [COLOR="Blue"]فيما يلي ترجمة ماكتبته ( اليزابيث روبنس ) المذكورة :ـ
    تم الإحتفال هذه السنة ، بعيدنا اليهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين في بغداد ...!
    مَن كان يصدق ذلك ...؟
    نعم هذه الليلة تم الإحتفال في إحدى قاعات القصر المغلفة بالمرمر .. حيث قمنا بإيقاد الشموع في الشمعدان الضخم ( الرمز اليهودي ) والذي بطول ستة أقدام . لقد صلينا بالعبرية ، ورددنا الأناشيد والتراتيل ، وأكلنا طعامنا اليهودي التقليدي لمثل هذه الليلة ...!
    ولكن ماهو أهم من كل ذلك .. أننا نحتفل هذه السنة هنا على أرض العراق.. ( أرض أجدادنا الأقدمين ) ....!!!
    إن عدد الجالية اليهودية في السفارة الأمريكية في بغداد آخذ بالإزدياد والإزدهار الى المدى الذي يجعلنا نطلق على أنفسنا " بني بغداد " ، حيث يوجد الجيش الأمريكي بملابسه الرسمية ، وكذلك عدد كبير من المدنيين الأمريكان فيما يسمى " المنطقة العالمية " والتي تعارف العراقيون على تسميتها شعبياً بالمنطقة الخضراء ..! ، حيث توجد المقار الحكومية ، وبيوت المسؤوليين ، وبعض السفارات ، ومقرات قيادة الجيش والشرطة العراقية ، والبرلمان ، وحتى بعض مقرات لجان إغاثة دولية .
    إن القصر الجمهوري، هو الآن المقر المؤقت للسفارة الأمريكية في بغداد ! وهو يقع على منحنى لنهر دجلة ، ولكن ، ومع الأسف ، لايمكن رؤية منظر النهر من الداخل ، بسبب الجدران العالية التي شيدت والحواجز التي أقيمت !
    أكبر القصور في المنطقة العالمية ، وقد كان سابقاً مقراً لصدام حسين .
    أما هذه السنة فقد أصبح مقراً " لشمعداننا اليهودي " ، ومكاناً لإحتفالاتنا ..!
    بعد عودتي الى بغداد وذلك في شهر مارس / يونيو الماضي لإستلام عملي .. حصلت على مركز مهم يتعلق بقيادة اليهود المتواجدين هناك ، وإدارة شؤونهم ، وتلبية إحتياجاتهم وأعمالهم في العراق ..! وبسبب رتبتي العسكرية ، وبمساعدة أصدقاء في اللجنة اليهودية .. بدأت بتنظيم الخدمات وبالتنسيق مع قيادة الجيش الأمريكي في العراق ! وعلى سبيل المثال ، طلب التجهيزات اللازمة لنا كيهود ، وإدارة شؤوننا ، والإشراف على المخازن المخصصة لنا والتي تضم كتب الصلوات ، والشمعدانات ، وبعض الأغذية أيضاً !
    هذه الواجبات قد يعتقد البعض أنها كثيرة ، ولكنني حقيقةً أعتبرها نوع من البركات لأنها تأخذ كل وقتي ، وتشمل كل كياني الشخصي . نجتمع عادةً في محل تم تحويله وبشكل مؤقت الى مكان للعبادة .. إنه عبارة عن شاحنة كبيرة تقف بالقرب من السفارة الأمريكية المحاطة بسياج كونكريتي .
    في مساء كل يوم جمعة ، أصل الى المكان ومعي أحد الجنود اليهود لمساعدتي ، حيث نضع الستائر المزركشة على جداري الشاحنة من الداخل ، ونقوم بعدها بإشعال القناديل التي يرسلها لنا أحباؤنا وأهلنا في أميركا وإسرائيل للتبرك ، ثم نقوم بفتح قناني الخمر المعتق ، وعصير العنب .. ونضع القوس الخشبي المزخرف يدوياً في مقدمة المكان كرمز لإقامة الصلوات ..!
    إن لحظاتي المفضلة ، هي تلك التي أفعل فيها كل ذلك .. فقد كنت دائماً في أميركا أهيئ لليلة السبت بنفسي.. وينتابني شعور رائع ، أنني أفعل نفس الشيء هنا في بغداد ضمن قصر صدام ، نيابة عن عائلتي الكبيرة من اليهود المتواجدين في بغداد .. وأتصور ، أن زوجي سيفعل نفس الشييء بعد سبع ساعات من الآن ، وكذلك والدتي في كاليفورنيا ، بعد عشر ساعات ، وبحسب توقيتنا المحلي هنا في بغداد ..!
    إنه نوع من التحدي والفخر أيضاً ، أن تًمارس اليهودية في الجيش الأمريكي وفي الخدمة الخارجية الرسمية خارج الولايات المتحدة وبتناغم رائع..! لقد كنت أقوم بمفردي بهذه الإحتفالات والطقوس خلال خدمتي في كوسوفو ، حيث كنت اليهودية الوحيدة هناك في ذلك الوقت .!
    لكن .. مثل هذا التحدي ، يبدو شاحباً بالقياس الى إخواننا اليهود العراقيين . هذه السنة ، إنضمت الينا للإحتفال في موقع السفارة ، إمرأة من يهود العراق . وقد تم تأمين دخولها وخروجها بجهودنا وبمساعدة أمنية عراقية رسمية ...!!!
    لقد أخبرتنا ، أنها واحدة من ثماني يهود بقوا في العراق ، وأنها قبلت المخاطرة بالقدوم الى المنطقة العالمية والمشاركة في إحتفالات ليلة السبت ، لشعورها بالأمان ومرافقتها ذهاباً وإياباً ..!! فرحنا ، وشعرنا بالإمتنان لمساعدتها ، وقمنا بإهدائها بعض الكتب الدينية ، والشمعدانات . لقد حكت لنا عن كنائس يهود العراق وكيف أنها حزينة وفارغة ، وشعرت بالأسى .. ولكنني أيضاً شعرت ، ومن خلال خططنا وما نقوم به ، أن هذه الكنائس سوف تمتلأ يوماً مرة أخرى..!!!
    بعد الطقوس والصلاة ، نتناول عشاؤنا على منضدة طويلة . لقد كان عددنا في رأس السنة اليهودية 26 شخصاً ، ولكن الآن ، ومما تجدر الإشارة اليه ، أنه ومنذ ستة أشهر فقط ، أي منذ وصولي الى بغداد تقريباً ، فقد إزداد عدد اليهود العاملين في الجيش الأمريكي في العراق من ثلاثة أفراد ليصل الى 40 عسكرياً ، من ضباط وجنود وموظفين وبعض المقاولين اليهود العاملين في العراق ...!!!
    وبالعودة الى قصة شمعداننا " شمعدان أركنساس " ، فإن الفضل في ذلك يعود الى المقدم " داك هاوس " الذي ينحدر من عائلة ثرية في أركنساس ، وفي حقيقة الأمر ، فإن بعض روابط الدم تربط عائلته باليهودية .. لقد سألنا يوماً عن إحتياجاتنا وطلباتنا ، عندها أجبت على الفور وبالعبرية ( مينورا ) ، يعني الشمعدان .. وقلت له نريده كبيراً هذه المرة .. وأجابني : إعتبريه قد وصل اليكم ..وفعلا قام بالإتصال بوالده في أركنساس ليبلغه بطلبنا ، حيث لبى ذلك بصنع شمعدان كبير بطول ستة أقدام ومن الألمنيوم المطلي ، وقام بشحنه الينا ، ووصلنا في الشهر الماضي ..! حين وصل الشمعدان ، قررنا أن نضعه في قصر صدام الجمهوري .. وبكل فخر ...!!
    إننا حين نجتمع حوله محتفلين ، نشكر أصدقاؤنا من العراقيين ، وأهلنا من الأمريكان لما تم تحقيقه لنا .. كما أننا نشكر الرب على وجودنا في بغداد ، وعلى أرض العراق ....!!![/
    COLOR]
    -------
    تعليق الرابطة العراقية: ليفخر ساسة العراق الجدد بانجازاتهم العظيمة ومن وراءهم مرجعية ملالي الشيطان القابعة بجحور جبنها وتآمر أتباعها, هذا هو العراق العظيم العصي أضحت قصوره بين أيدي الصهاينة ومرتعاً لألدّ أعداءه الذين يمارسون هدم صروحه حجراً حجراً.. بل إنهم يفتخرون أن العراق أرض أجدادهم.. ويقيمون احتفالاتهم ببغداد..؟!
    فأي عار سيحمل من يطلقون على أنفسهم حكام العراق ( المحرر ..!), وقد أضحى الجرم صورة وصوت وشواهد وبماذا سيذكرهم الأجيال..!
    فليتمتع أتباع حكومة العمالة ومن يحارب في الدفاع عنها ومن يستميت في التبرير لها بمشاهد انجازاتهم العظيمة, وليطلقوا شعارات انتصارهم على أبناء وطنهم وشعبهم ودينهم وعروبتهم وحرق الأخضر واليابس..
    وهنيئاً لهم هذا النصر وهنيئاً لدولة المسخ الصهيوني التي حققت أقصى أحلامها بسواعدهم وسواعد معمميهم ورجالاتهم الذين أسقطوا فريضة الجهاد وكلّ من أتى على ظهور الدبابات الأمريكية, بل هنيئاً لملالي ايران ( الاسلامية جداً..! ) دعمها واستماتتها في الدفاع عن انجازات حكومة العار الطائفية ومنصورة يا.............!
    اين من يرون حرمة الجهاد في العراق ؟؟ وأين من يرددون ليل نهار بأن القتال في العراق فتنة .!!!
    المخطط واضح وجلي ولا ينكره إلا مجادل قبيح .!! وهذا بعض من البعض من ذلكم المخطط الرهيب .
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    [/CENTER]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    امر مؤسف تدمع له العيون ويقطع القلوب العاجزة
    من للفرات يئن يا قومي ومن ***لنحيب ثكلى بالعراق شجاني
    من ذا يجيب صياحهم وعويلهم*** اوليس معتصماً لذي حيران
    أوليس بين المسلمين مهنداً ***يسمو بمجد شامخ عــدنان
    أو ما لنا في الرافدين سماوة ***وتراثنــا يزدان للعينـــــان
    صغنا البديع بألسن رقراقة ***وكتبنا من طيب البنان بيان
    قد شيدت تلك المآثر أذرعاً*** كانت ببابل زينة الأركـــان
    قد أسدل الليل البهيم ستاره*** بينا بني الإسلام عذب لسان
    وأصاخ سمعهم صياح أحبة ***آهاتهم وهج من النيــــــران
    وقفوا على طلل وليت مآذنا *** بقيت لتحكي سيرة الأزمـان
    ولسان حالهم يقول مردداً *** لابد من حرب على العدوان
    لن تجلو حسر تهم مقالة كاتب*** خطت ولا قلـــــــم لذي ديوان
    أو لوحة رسمت لتشكي حالهم*** قــد أبدعتها ريشة الفنـــــــان
    لله نشكو أنـــة بعــد أنــــة ***والقلب من فرط الأنين يعانـي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    [CENTER]وأُقيمت هذه الاحتفالية على شرف هذا العلج الـ ..!!!
    [### حرره المشرف: لا داعي للصور أخي الكريم]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    ما جاءت امريكا إلا لسواد عيون اليهود
    فلتهنأ هذه اليهودية مادامت امريكا موجودة

    فإن زوالها قريب إن شاء الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    نعم أخي المشرف الكريم... هذه شخصيات عالمية لها وزنها وكيانها واحترامها ...لاداعي للصوَر...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  7. #7
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    الأخ الكريم المتسمِّي بـ(جولدن توربان)!، سبحان الله.. ما أشبه اللَّيلة بالبارحة، وأعرفك لبيبًا بالإشارة تفهمُ.
    ليست المشكلة في صورة (بوش بن بوش)، ولا القضيَّة عنترية مهلهليَّة.. فترفَّق معنا.
    وحتى تزول عنك الوساوس فلو وضعت لي -فرضًا- صورة أبي بكر الصِّدِّيق والعشرة المبشَّرين بالجنَّة وأصحاب الشَّجرة والرسول الكريم لمحوتهم لك أيضًا.
    (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    182

    افتراضي رد: احتفال يهودي في القصر الجمهوري لصدام حسين ببغداد..! - صور عجيبة

    الأخ الكريم المتسمى بعدنان البخاري ..
    تقول:
    "وحتى تزول عنك الوساوس فلو وضعت لي -فرضًا- صورة أبي بكر الصِّدِّيق والعشرة المبشَّرين بالجنَّة وأصحاب الشَّجرة والرسول الكريم لمحوتهم لك أيضًا"

    اسمحلي أخي أن أقول هذا ما يسميه أهل الاختصاص بالـ "تدليس بامتياز" .. ..فأنت تعرف جيدا أن تمثيل الرسول الأعظم وصحابته بالصور أمر مُحرَّم بالإجماع, بخلاف رفع صورة لعِلجِ العلوج ومَلِك الرِّعاع ...فسبحان الذي جعلك تضع شيطان تكساس في مصاف الرسول سيّد الناس, فانتبه لذلك واستعذ بالله من الوسواس الخنَّاس.

    فإذا كانت القضية ليست في صورة هذا الشمبانزي (ويقيني أنها هي القضية) ...فأنت مدعو الآن أمام الجميع لكي تثبت للناس صدق أقوالك بأفعالك وذلك بأن تضع صورة العلج التي أزلتها لكي يراها الناس...الأمر بسيط وساعتها سأشهد لك بأنك عنترة الآلوكة.

    أما قولك: "ما أشبه اللَّيلة بالبارحة، وأعرفك لبيبًا بالإشارة تفهمُ"
    للأسف لم يسعفني فهمي القاصر جدا على إدراك إشارتك هذه فليتك توضّح لنا على الملأ ما ترمي إليه وتشرح ما جرى بالبارحة لنسقط عليه حديث اليوم......."ويقيني أنك لن تفعل" ...(ابتسامة أكبر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •