محاكمة المسيئين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم وللإسلام واجبة ولا تحتمل التأخير
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: محاكمة المسيئين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم وللإسلام واجبة ولا تحتمل التأخير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي محاكمة المسيئين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم وللإسلام واجبة ولا تحتمل التأخير

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الله ليزع بالسلطان ،،،،

    المطالبة بمحاكمة المسيئين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم وللإسلام...

    الحرب على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم وعلى دينه قائمة وحامية الوطيس من قبل بعض الكتاب والكاتبات ، لا أعني كتابا وكاتبات من باريس أو لندن بل في بلد الحرمين ؟؟!!

    قال الشاعر:
    وإن النار بالعودين تذكى **** وإن الحرب أولها الكلام

    النار الهائلة التي تأتي على كل شيء تبدأ بعود ثقاب ، والفتنة المجلجلة تبدأ بكلمات قليلة تؤذي الله وتؤذي رسوله صلى الله عليه وسلم ومن ثم تؤذي المؤمنين.

    الكلام المؤذي لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم مؤذ تلقائيا للمؤمنين.

    كم من بلاد حل بسبب كلام قاله مستهتر في بشر مثله فلم يرض بما قاله فقامت الفتنة؟

    فهل نتوقع ألا تكون فتنة والله يؤذى ورسوله صلى الله عليه وسلم يؤذى ودين الله يؤذى؟
    الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها.

    وإن الله ليزع بالسلطان .

    إن ما كتبته سعاد الشمري وقبلها حصة آل الشيخ – ولا زالت – ومن تولى كبر أذية الله وأذية رسوله صلى الله عليه وسلم وهو تركي الحمد الذي بذر البذرة ثم كرت حبات عقد الكراهية لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولدينه في بلد الحرمين، وكل ذلك لا شك له نتائجه :

    - فالله تعالى هو الجبار وترك هذا الكفر وهذه الفتنة تتمدد ولا يحاسب أصحابها وصاحباتها شرعا يؤذن بعذاب لا نعلم متى وكيف .

    - هذا التعدي على جناب الخالق وجناب رسوله صلى الله عليه وسلم يؤذي المؤمنين ، والمؤمنون لن يتركوا الأمر يستفحل ، لكنهم ينتظرون ما ستقوم به الجهات المسؤولة فهي وحدها المخولة بالقضاء على هذا الفعل الشنيع والسلوك الخطير.......

    - أن من نتائجه بلا شك تشضية المجتمع وتفريق الكلمة وإلحاق أبلغ الضرر بالبلد ، ولا شك أن هؤلاء المؤذين لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم هم اليوم أكبر مفرقي الكلمة وناشري الفتنة.

    قال تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)المائدة

    هؤلاء حاربوا الله ورسوله وسعوا في الأرض فسادا ، ومثلهم من يشكك في الإسلام وفي أحكامه ويسعى عبر مقالاته الداعية إلى التحلل من الإسلام ونشر الضلال.

    اللهم احفظ البلاد والعباد من أهل الزيغ والضلال والفتن.

    علي التمني
    أبها في 27/3/1435

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي رد: محاكمة المسيئين لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم وللإسلام واجبة ولا تحتمل الت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي التمني مشاهدة المشاركة

    إن ما كتبته سعاد الشمري وقبلها حصة آل الشيخ – ولا زالت – ومن تولى كبر أذية الله وأذية رسوله صلى الله عليه وسلم وهو تركي الحمد الذي بذر البذرة ثم كرت حبات عقد الكراهية لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولدينه في بلد الحرمين،

    والمؤمنون لن يتركوا الأمر يستفحل ، لكنهم ينتظرون ما ستقوم به الجهات المسؤولة فهي وحدها المخولة بالقضاء على هذا الفعل الشنيع والسلوك الخطير.......

    هؤلاء حاربوا الله ورسوله وسعوا في الأرض فسادا ، ومثلهم من يشكك في الإسلام وفي أحكامه ويسعى عبر مقالاته الداعية إلى التحلل من الإسلام ونشر الضلال.

    اللهم احفظ البلاد والعباد من أهل الزيغ والضلال والفتن.
    أخي الكريم ، منذ فترة ليست بالقريبة ، يتهجم أصحاب الأقلام الهدامة من العلمانيين والليبراليين وغيرهم في بلاد الحرمين ، من أدعياء الإسلام ، تكتب وتسب وتهدم وتشكك في ثوابت الإسلام وأصوله ، وتتهجم على أهل العلم وتغمزهم ، وهؤلاء محسوبون على الإسلام ، وما يخطه البنان بعيد كل البعد عن الإسلام وأهله ، وتراهم يعظمون أهل الكفر ويسيئون إلى العلماء ويتهمونهم بالرجعية والتخلف و .... ، فإلى الله المشتكى .
    وعن محاكمة ـ أو حتى النظر من ـ المسؤولين كما ذكرتَ ، فلا أذن تسمع ولا عين تبصر ، وكأنهم أخذوا ضوءا أخضر منهم . فالله المستعان .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •