إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!! - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 55 من 55

الموضوع: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من أدب الحوار أن تجيبوا أولا على الأسئلة السابقة قبل طرح اسئلتكم أو تعترفوا بالعجز عن الجواب ثم تطرحوا أسئلتكم.
    وهذه الأسئلة التي طرحتها يا اخي ليست قوية بما يكفي ... والرد عليها سهل. لكن أجيبوا أولا قبل أن تطرحوا اي سؤال.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتدل مشاهدة المشاركة
    فنطالبكم إذن بتقديم دليل واحد من المصادر الأربعة للتشريع يدل على منع تكرار المباح أو الجائز بعد ثبوت جوازه شرعا ... ونحن جميعا في الانتظار.
    ولازلنا في الانتظار.

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,549

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!



    ابن حجر يقرر في نفس الموضع أنه لم تصنعه القرون الثلاثة المفضلة من السلف ، فالعبرة بثبوت هذا الأمر بأدلة الكتاب والسنة ، والاحتفال بالمولد بدعة وفيها تشبه بالنصارى ومخالفة لما عليه أهل الإسلام في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن تبعهم ، فالصحابة رضوان الله تعالى عليهم أشد الناس حبا للنبي صلى الله عليه وسلم و أشد الناس حرصا على السنن الحسنة والأعمال الصالحة ومع ذلك فلم يقم أحد منهم بفعل هذا الاحتفال ،ويقتدى بمن سار على نهج السنة من السلف الصالح وأتباعهم وإن كانوا قليلاً ، فالحق لا يُعرف بالرجال ، وإنما يُعرف الرجال بالحق .
    قال تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم } .
    قال تعالى : { فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً} ، أي الرجوع للكتاب والسنة
    قال صلى الله عليه وسلم : ( من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، عضّوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة )
    في الحديث بين صلى الله عليه وسلم بمن نقتدي عند الاختلاف ، فأين في الكتاب والسنة ما يدل على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي ؟
    قال صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)
    وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن الغلو في مدحه فقال : ( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده ، فقولوا عبد الله ورسوله )
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    785

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    إذا كان السؤال غلط وغير علمي, فكيف يكون الجواب عليه!

    هل تظن نفسك تطرح اسئلة علمية يعجز خصمك عن ردها؟!

    من قال أن الاحتفال جائز او مباح؟ حتى تريد دليل منعه!

    من يفعله يتقرب به إلى الله وهو من يحتاج إلى دليل ولا دليل على ذلك وكل بدعة ضلالة.

    للباطل صولة عند غفلة أهل الحق

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتدل مشاهدة المشاركة
    الحافظ ابن حجر العسقلاني الذي لقب بأمير المؤمنين في الحديث واتفق العلماء كلهم على علو كعبه في العلم لا نقبل أن يتهمه احد من صغار طلاب العلم بالابتداع والتكلف وكأنه لا يفهم في دين الله شيئا.
    إن كنت تجهلين رتبة الحافظ ابن حجر فابحثي لتعلمي ان العلماء متفقون على أنه طود شامخ في العلم وجبل من الجبال بل بحر لا تكدره الدلاء ... ولا احسب ان طالب علم بل ولا حتى أي عالم كيفما كانت رتبته لا يحتاج إلى كتب ذلك الجهبذ ... فكلهم عيال على كتبه.
    فاتقوا الله ولا تتفوهوا بما يرجع عليكم إثمه.
    وهل بلغ مستوى هذا المجلس العلمي إلى درجة يهين فيها صغار طلاب العلم كبار علماء الدنيا بكل برود ؟ !!!
    إنا لله وإنا إليه راجعون ... ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    هذا الذي قاله ابن حجر يا أختاه لا يسمى ابتداعا ولا رأيا ولا هو من قبيل التكلف في شيء ... فإن العلماء لو ظهر لهم شيء من ذلك لردوا عليه ولبينوا وجه خطئه في الاستدلال ... ولكنه اجتهاد ولم تصلي إلى رتبة الاجتهاد كي يحق لك نقض اجتهاد مجتهد لا انت ولا أنا ولا غيرنا من الأصاغر.
    فإن كان عندك شيء من ردود العلماء عليه في استدلاله ذاك بعينه وليس في المولد ككل، فقدميه لننظر فيه ... وإلا فكلامك غير مقبول لأن ما تحتجين به لم يجهله ابن حجر قطعا.
    نعم نقبل كلامك وإن كنت أصغر طلاب العلم ونرد كلامه لو قدَّمتي لنا دليلا كان يجهله ... لأن من عَلِم حجةٌ على من يعلم ... ولكن هيهات هيهات.
    هذا ليس جوابا بل تهربا واضحا من الجواب.
    فالحديث صريح في دخول المبتدع النار.
    ولكن هل بدعة المولد هي عين البدعة المذكورة في الحديث ام انها لا تصل إلى مستوى تلك البدعة ؟
    اريد جوابا واضحا وصريحا من فضلك.
    رويدا رويدا أخي الكريم . نفع الله بك ، وأرجو أن تسود بيننا الألفة والمحبة ، ويصير النقاش بهدوء دون اتهامات لأحد . وترك الكلمات التي من ظاهرها ـ والعلم عند الله ـ التفرق مثل كلمة : علمائكم . فنحن جميعا هنا في الملتقى ـ فيما أحسب ـ نتبع أي أحد من العلماء في أي مكان ، ما دام معه الدليل .
    بارك الله فيكم جميعا .
    ثم أقول : الجميع هنا يعلم مكانة الحافظ ابن حجر ، ولم يتنقصه أحد ممن تكلم معك أخي الحبيب ، والبحث هنا عن حكم هذا الفعل ـ المولد النبوي ـ لا على من اجتهد دون هوى ، وفرق بين البدعة وبين من تقع عليه البدعة ـ كما تعلم ـ فالمجتهد من العلماء مصيب في الأجر في كل الأحوال ، فهو يدور بين الأجرين والأجر الواحد ، كما جاء في حديث عمرو بن العاصي المتفق على صحته ، فإن أصاب فله أجران ، وإن أخطأ فله أجر واحد ، والحافظ ابن حجر رحمه الله ، أو غيره ممن قال بقوله ، مجتهد ، فإن أصاب فله أجران ، وإن أخطأ فله أجر واحد ، كغيره من العلماء ، ثم إن إيرادك لكلام الحافظ رحمه الله ، وهو :
    أصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة، ولكنها مع ذلك قد اشتملت على محاسن وضدها، فمن تحرى في عملها المحاسن وتجنب ضدها كان بدعة حسنة،
    فمن العلماء ـ كما تعلم ـ من ينازع الحافظ ـ ومن سبقه ـ في تقسيم البدعة إلى بدعة حسنة وسيئة ـ ولا أظنك تورد عليّ أثر عمر ، أو غيره ، وإلا فالبحث يكون طويلا جدا ، وله نقاش آخر يطول لكني أذكرك بقول الحافظ ابن رجب رحمه الله ، في جامع العلوم والحكم :
    وأمّا ما وقع في كلام السلف من استحسان بعض البدع فإنما ذلك في البدع اللغوية لا الشرعية، فمن ذلك قول عمر رضي الله عنه لمّا جمع الناس في قيام رمضان على إمام واحد في المسجد، وخرج ورآهم يصلُّون كذلك، فقال: (نعمت البدعة هذه) ـ

    الشاهد من كلام الحافظ نفسه : أن هذا العمل في أصله بدعة ليس من عمل السلف ، ولم يفهم أحد من القرون الثلاثة المفضلة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من الأئمة الأربعة وغيرهم ، من نص الصيام ، ما فهمه الحافظ ابن حجر رحمه الله ، وهذا دليل كاف على أن هذا الفهم ـ وإن كان باجتهاد منه رحمه الله ـ إلا أن العلماء طيلة القرون السابقة لم يفهموا ما فهمه هو رحمه الله ، وهذا يكفي لرده ،
    فهم لم يفهموا من تشريع صوم عاشوراء ربط الزّمان بالحوادث الدّينية ، ولم يتجاوزا فيه مجرد الصوم المأمور به . والله أعلم .
    وقولك ـ نفع الله بك ـ :
    فنطالبكم إذن بتقديم دليل واحد من المصادر الأربعة للتشريع
    يدل على منع تكرار المباح أو الجائز بعد ثبوت جوازه شرعا ... ونحن جميعا في الانتظار.

    ونحن نقول : لم يثبت جوازه شرعا من أصله ، فالذين يحتفلون بالمولد ـ ويسمونه بـ : عيد المولد النبوي . هذا قصدهم . عيد عندهم كما هو واضح لكل أحد ، يعود الاحتفال كل عام ، وهذا غير جائز شرعا ، لأن المسلمين ليس لهم عيد إلا ما تعلم ( الأضحى والفطر ) أما إذا أراد إنسان أن يحاضر عن صحابي أو إمام ـ مثلا ـ ويذكر سيرته وفضائله ومناقبه ، وكان ذلك في غضون يوم ولم يكف هذا الوقت فامتدَّ لمدة أسبوع ـ مثلا ـ أو أقل أو أكثر ، ولا يفعل هذا في كل عام كالعيد ، فالأمر ليس على سبيل العيد الذي يتكرر ويعود ، فالفرق واضح بينهما ، ومن أثبت شيئا فعليه الدليل ، ولا دليل هنا ، بل: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد . والله أعلم .
    أرجو أن يتسع الصدر ، وفي هذا كِفاية وغُنية . بارك الله فيكم .
    ُ

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    ارجو قراءة هذا الموضوع لأن البعض يدعي أنه يستن ابن حجر العسقلاني قال نأخذ من وسائل الاحتفال بالمولد النبوي المشروع ونترك المذوم ثم هو يرفض النظر في كتب محمد بن عبد الوهاب ليرى فيها الخير فيأخذه والشر - تماشياً مع طريقة تفكيره وليس فيها شر - فيتركه
    لكن أن يصم أذنه عنها فلقد عملت موضوع أرجو من الله أن يقبله جمعت فيه القراءة الصوتية لكتب محمد بن عبد الوهاب وثناء الشيخ الأزهري عطية صقر عليه لعل المتعظ ينتفع

    اضغط على الرابط التالي لتقرأ الموضوع

    رسالة إلى كل من يصم أذنه عن كلام محمد بن عبد الوهاب ويصر على اتهامه بما يردده معارضوه

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    من أقوى اللقاءات التي تبين حكم الاحتفال بالمولد النبوي




  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة

    أصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة، ولكنها مع ذلك قد اشتملت على محاسن وضدها، فمن تحرى في عملها المحاسن وتجنب ضدها كان بدعة حسنة،
    فمن العلماء ـ كما تعلم ـ من ينازع الحافظ ـ ومن سبقه ـ في تقسيم البدعة إلى بدعة حسنة وسيئة ـ ولا أظنك تورد عليّ أثر عمر ، أو غيره ، وإلا فالبحث يكون طويلا جدا ، وله نقاش آخر يطول لكني أذكرك بقول الحافظ ابن رجب رحمه الله ، في جامع العلوم والحكم : وأمّا ما وقع في كلام السلف من استحسان بعض البدع فإنما ذلك في البدع اللغوية لا الشرعية، فمن ذلك قول عمر رضي الله عنه لمّا جمع الناس في قيام رمضان على إمام واحد في المسجد، وخرج ورآهم يصلُّون كذلك، فقال: (نعمت البدعة هذه) ـ
    ولكن الحق والصواب هو ان البدعة ليست كلها واحدة ولا لها حكم واحد.
    قال الشيخ الإمام المجمع على إمامته وجلالته وتمكنه من أنواع العلوم وبراعته أبو محمد عبد العزيز بن عبد السلام رحمه الله ورضي عنه، في ءاخر كتابه قواعد الأحكام في مصالح الآنام :
    (( الْبِدْعَةُ فِعْلُ مَا لَمْ يُعْهَدْ فِي عَصْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    وَهِيَ مُنْقَسِمَةٌ إلَى : بِدْعَةٌ وَاجِبَةٌ ، وَبِدْعَةٌ مُحَرَّمَةٌ ، وَبِدْعَةٌ مَنْدُوبَةٌ ، وَبِدْعَةٌ مَكْرُوهَةٌ ، وَبِدْعَةٌ مُبَاحَةٌ ، وَالطَّرِيقُ فِي مَعْرِفَةِ ذَلِكَ أَنْ تُعْرَضَ الْبِدْعَةُ عَلَى قَوَاعِدِ الشَّرِيعَةِ : فَإِنْ دَخَلَتْ فِي قَوَاعِدِ الْإِيجَابِ فَهِيَ وَاجِبَةٌ ، وَإِنْ دَخَلَتْ فِي قَوَاعِدِ التَّحْرِيمِ فَهِيَ مُحَرَّمَةٌ ، وَإِنْ دَخَلَتْ فِي قَوَاعِدِ الْمَنْدُوبِ فَهِيَ مَنْدُوبَةٌ ، وَإِنْ دَخَلَتْ فِي قَوَاعِدِ الْمَكْرُوهِ فَهِيَ مَكْرُوهَةٌ ، وَإِنْ دَخَلَتْ فِي قَوَاعِدِ الْمُبَاحِ فَهِيَ مُبَاحَةٌ ، وَلِلْبِدَعِ الْوَاجِبَةِ أَمْثِلَةٌ .
    أَحَدُهَا : الِاشْتِغَالُ بِعِلْمِ النَّحْوِ الَّذِي يُفْهَمُ بِهِ كَلَامُ اللَّهِ وَكَلَامُ رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَذَلِكَ وَاجِبٌ لِأَنَّ حِفْظَ الشَّرِيعَةِ وَاجِبٌ وَلَا يَتَأَتَّى حِفْظُهَا إلَّا بِمَعْرِفَةِ ذَلِكَ ، وَمَا لَا يَتِمُّ الْوَاجِبُ إلَّا بِهِ فَهُوَ وَاجِبٌ .
    الْمِثَالُ الثَّانِي : حِفْظُ غَرِيبِ الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ مِنْ اللُّغَةِ .
    الْمِثَالُ الثَّالِثُ : تَدْوِينُ أُصُولِ الْفِقْهِ .
    الْمِثَالُ الرَّابِعُ : الْكَلَامُ فِي الْجُرْحِ وَالتَّعْدِيلِ لِتَمْيِيزِ الصَّحِيحِ مِنْ السَّقِيمِ ، وَقَدْ دَلَّتْ قَوَاعِدُ الشَّرِيعَةِ عَلَى أَنَّ حِفْظَ الشَّرِيعَةِ فَرْضُ كِفَايَةٍ فِيمَا زَادَ عَلَى الْقَدْرِ الْمُتَعَيَّنِ ، وَلَا يَتَأَتَّى حِفْظُ الشَّرِيعَةِ إلَّا بِمَا ذَكَرْنَاهُ .
    وَلِلْبِدَعِ الْمُحَرَّمَةِ أَمْثِلَةٌ .
    مِنْهَا : مَذْهَبُ الْقَدَرِيَّةِ ، وَمِنْهَا مَذْهَبُ الْجَبْرِيَّةِ ، وَمِنْهَا مَذْهَبُ الْمُرْجِئَةِ ، وَمِنْهَا مَذْهَبُ الْمُجَسِّمَةِ ، وَالرَّدُّ عَلَى هَؤُلَاءِ مِنْ الْبِدَعِ الْوَاجِبَةِ .
    وَلِلْبِدَعِ الْمَنْدُوبَةِ أَمْثِلَةٌ .
    مِنْهَا : إحْدَاثُ الرُّبُطِ وَالْمَدَارِسِ وَبِنَاءِ الْقَنَاطِرِ ، وَمِنْهَا
    كُلُّ إحْسَانٍ لَمْ يُعْهَدْ فِي الْعَصْرِ الْأَوَّلِ ، وَمِنْهَا : صَلَاةُ التَّرَاوِيحِ ، وَمِنْهَا الْكَلَامُ فِي دَقَائِقِ التَّصَوُّفِ ، وَمِنْهَا الْكَلَامُ فِي الْجَدَلِ فِي جَمْعِ الْمَحَافِلِ لِلِاسْتِدْلَال ِ عَلَى الْمَسَائِلِ إذَا قُصِدَ بِذَلِكَ وَجْهُ اللَّهِ سُبْحَانَهُ .))
    إنتهى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    الشاهد من كلام الحافظ نفسه : أن هذا العمل في أصله بدعة ليس من عمل السلف

    بل هذا هو الشاهد على انه يعرف ما يقول وعن ماذا يتكلم ... لأنه لو لم يقل ذلك لظن البعض انه قد غفل عن كون المولد من جملة البدع. فهذه الكلمة منه حجة على فهمه لمسائل الشرع وعدم اطلاقه الاحكام بلا معرفة ... وهو نظير ما روي عن ابن الماجشون أن احدهم سأله :
    لِمَ رويتم الحديث ثم تركتموه ؟ قال: ليعلم أنا على علم تركناه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ولم يفهم أحد من القرون الثلاثة المفضلة من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من الأئمة الأربعة وغيرهم ، من نص الصيام ، ما فهمه الحافظ ابن حجر رحمه الله ، وهذا دليل كاف على أن هذا الفهم ـ وإن كان باجتهاد منه رحمه الله ـ إلا أن العلماء طيلة القرون السابقة لم يفهموا ما فهمه هو رحمه الله ، وهذا يكفي لرده
    وما يدريك يا اخي انهم لم يفهموه ؟ إنما قل لم تَدْعُ الحاجة إلى احتفالهم بالمولد لأنهم كانوا على تمام الاستقامة والمحبة لنبينا عليه الصلاة والسلام ... ولو فعلوا المولد لكان عارا عليهم وكأنهم احتاجوا الى ان يذكِّروا انفسهم بشيء هم عليه طيلة العام، فما حاجتهم إلى الاحتفال بالمولد وهم على ما هو خير منه بأضعاف مضاعفة ؟
    لكن غيرهم ممن جاء بعدهم كثرت فيهم الغفلة عن نبيهم صلى الله عليه وسلم واحتاجوا إلى التذكير أكثر من سابقيهم فاستحسن العلماء ان يقام المولد لأجل تلك المصلحة. وما اكثر ما أباحته الشريعة في وقت دون وقت لأجل مصلحة أوجبها تغير الزمان.
    فمن غير اللائق ان ننظر إلى المسائل الشرعية بمنظور قاصر وضيق دون مراعاة الاحوال والمستجدات ... وقد سبق في آخر كلام ابن تيمية رحمه الله الذي نقلته لكم ما يفيد ذلك لمن أراد مراجعته بل هو في كلام غيره ايضا كثير ومبسوط.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    فنطالبكم إذن بتقديم دليل واحد من المصادر الأربعة للتشريع يدل على منع تكرار المباح أو الجائز بعد ثبوت جوازه شرعا ... ونحن جميعا في الانتظار.

    ونحن نقول : لم يثبت جوازه شرعا من أصله
    لقد طرحت سؤالا واضحا وهو : هل يجوز الاحتفال بالمولد مرة واحدة كالاحتفال الذي اقيم بمناسبة محمد بن عبد الوهاب ؟ ولا اظنكم تمنعون ذلك ... فإن منعتموه فبأي دليل ؟
    ثم قلت لكم بانكم إذا حكمتم بجوازه مرة واحدة ما دليلكم على منع تكرره ؟
    وهل إذا حكمتم بجواز فعله مرة واحدة سيكون من قبيل الجائز فقط أم المستحب ؟ ... ليتكم تجيبون عن هذا السؤال.

    أما قولكم :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    فالذين يحتفلون بالمولد ـ ويسمونه بـ :عيد المولد النبوي . هذا قصدهم . عيد عندهم كما هو واضح لكل أحد
    فتسميته بالعيد مجرد اصطلاح وإلا فماذا تختارون له غير ذلك الاسم فنسميه به ؟ ... وهل رأيتم الناس يعدونه كعيد الأضحى أو عيد الفطر ؟
    هل لو غيرنا إسمه ولم نقل "عيد المولد" بل "مناسبة المولد " سيزول الاشكال ؟
    بل ما دخل تسميته عيدا في التحليل او التحريم اصلا ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    يعود الاحتفال كل عام ، وهذا غير جائز شرعا
    وهذا ما يلزمكم عليه دليل.
    ألا تعلمون ان تحريم المباح كإباحة المحرم كلاهما مرفوض يعاقب فاعله لتقوله على الله بلا دليل !!!
    أليس كل ما في الاحتفال بالمولد النبوي مجرد طاعات لا يمنع فعلها ولو كل يوم ؟ ... فكيف تحرمون فعلها في ذلك اليوم وهي داخلة تحت منطوق المباح والجائز بل والمستحب ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    أما إذا أراد إنسان أن يحاضر عن صحابي أو إمام ـ مثلا ـ ويذكر سيرته وفضائله ومناقبه ، وكان ذلك في غضون يوم ولم يكف هذا الوقت فامتدَّ لمدة أسبوع ـ مثلا ـ أو أقل أو أكثر ، ولا يفعل هذا في كل عام كالعيد ، فالأمر ليس على سبيل العيد الذي يتكرر ويعود ، فالفرق واضح بينهما ،
    فلو نهجت منهجكم في الفهم والاستدلال وألزمتكم بأن مثل هذا الفعل لم ينقل مثله عن السلف الصالح من أهل القرون الفاضلة وأنه بذلك بدعة محرمة ... ماذا سيكون ردكم ؟
    أنتظر الجواب على هذا السؤال الأخير أكثر.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    أرجو مشاهدة مقطعي الفيديو الخاصين بالمولد يا أخ معتدل لأنهما موجهين لك في المقام الأول

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    أرجو مشاهدة مقطعي الفيديو الخاصين بالمولد يا أخ معتدل لأنهما موجهين لك في المقام الأول
    للتذكير

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    بسم الله وبعد :
    يعتقدُ الكثيرُ من الناس أنّ يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول هو مناسبة للمولد النبوي الشريف فحسب، وليس ذاك فقط، بل هو من أهم المناسبات العظيمة والأوقات الجليلة في تاريخ الأمة الإسلامية ، حيث شاء المولى جل وعلا أن تَحدُث فيه أعظم المحطات والوقائع التاريخية في الحضارة الإسلامية .
    تلك الوقائع التي كانت مفصلا فاصلا بين الحق والباطل، والظلمات والنور، ففي مثل هذا اليوم وُلد محمد سيد ولد آدم، وفيه بعث نبيا، وفيه وصل مهاجرا إلى المدينة ، وفيه عُرج به إلى ربه ، وفيه انتقل إلى الرفيق الأعلى ، وكل ذلك صحت به الأحاديث والآثار .
    وعليه : فلنا أن نتساءل : أهل وقعت كل هذه الأحداث العظيمة في مثل هذا اليوم والتاريخ العظيمِ صدفة وعبثا؟ أم وقعت بإرادة حكيمة من رب عليم ، خبير حكيم ؟؟
    وجواب كل مسلم هو الثاني،
    ولذلك لما قرر عمر رضي الله عنه ان يجعل للمسلمين سنةً يبدأ منها تاريخهم فاختار كل جماعة من الصحابة رضي الله عنهم بدأ عدّ سنة المسلمين من أحد هذه المحطات السابقة، لعلمهم بفضلها :
    قال ابن أبي خيثمة نا علي بن محمد عن قرة بن خالد عن ابن سيرين قال: أن رجلا من المسلمين قدم من أرض اليمن فقال لعمر : رأيت باليمن شيئا يسمونه بالتاريخ يكتبون من عام كذا من شهر كذا، فقال عمر: إن هذا لحسن فأرّخوا ، فلما أجمع على أن يؤرخ شاورهم فقال قوم : بمولد النبيس صلى الله عليه وسلم ، وقال قوم : بالمبعث ، وقال قوم : حين خرج مهاجرا من مكة ، وقال قائل : لوفاته حين توفى، فقال قوم : أرخوا خروجه من مكة إلى المدينة ، ثم بأي شيء نبدأ فنصيره أول السنة ، فقالوا : رجب فإن أهل الجاهلية كانوا يعظمونه، وقال آخرون: شهر رمضان، وقال بعضهم: ذو الحجة ، وقال آخرون : الشهر الذى خرج من مكة، وقال آخرون: الشهر الذى قدم فيه ، فقال عثمان : أرخوا من المحرم أول السنة وهو شهر حرام ، وهو أول الشهور في العدة ، وهو منصرف الناس عن الحج ، فصيروا أول السنة المحرم، وكان ذلك سنة سبع عشرة فى ربيع الأول ".
    وخرج البخاري (3934) عن سهل بن سعد قال: «ما عدوا من مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ولا من وفاته، ما عدوا إلا من مقدمه المدينة».
    ومن المعلوم أن الأزمنة والأمكنة تتفاضل عند الله تعالى، فخير الأمكنة مكة فالمدينة .. ، وخير الشهور رمضان، وخير الليالي ليلة القدر، وسيد الأيام الجمعة ، ومن خيرها الإثنين ، وقد وافق أن يكون الثاني عشر منه في شهر ربيع الأول أن يكون محطة لأهم تلكم المناسبات الدينية في التاريخ الإسلامي ،
    ثم إن أفضل المناسبات الاحتفالية هي أيام العيدين لأنهما يقعان بعد أداء ركنين من أركان الإسلام ، ولذلك امتازا عن غيرهما من المناسبات بحرمة الصوم فيها، وأما سائر المناسبات فلا بأس من الصوم فيها،
    ثم إن تاريخ هذه المناسبات وما يُفعل فيها هو ما سيتبين في هذه الأدلة التالية : ....

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    ........ وذهب الجمهور - منهم ابن إسحاق - إلى أن تاريخ المولد كان يوم الاثنين 12 ربيع الأول، وخرج ابن عساكر من طريق معروف بن خربوذ وغيره من أهل العلم قالوا: ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل .. ولد لاثنتي عشرة ليلة مضت من شهر ربيع الأول"،
    وقال القرطبي في تفسيره :" قال الماوردي في كتاب أعلام النبوة: ولد رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول "،
    قال ابن كثير في البداية (2/320) :" وهذا هو المشهور عند الجمهور "، وهو الصحيح للأدلة التالية :
    الدليل الثالث: قال أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان عن سعيد بن مينا عن جابر وابن عباس قالا: ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول ، وفيه بعث، وفيه عرج به إلى السماء، وفيه هاجر، وفيه مات ".
    قال ابن كثير في البداية والنهاية (3/135) :" فيه انقطاع، وقد اختاره الحافظ عبد الغني بن سرور المقدسي في سيرته "، وقد ذكر بعضهم عثمان بدل عفان ، وهو تصحيف، وعثمان لا أدري أهو بن عثمان أم بن عمر وكلاهما ثقة ، والصواب عفان، وقد ورد بإسنادٍ مزيد متصل صحيح :
    قال الإمام البغوي: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان عن [سليم بن حيان] عن سعيد بن مينا عن جابر بن عبد الله الأنصاري وعبد الله بن عباس قالا :« وُلد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفيل، يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول، وفيه بعث، وفيه عرج إلى السماء، وفيه هاجر، وفيه مات صلى الله عليه وسلم »، كذا قال :"يوم الفيل"، وغيره قال" عام الفيل"، وهو الصواب، خرجه عنه الجورقاني في الأباطيل والصحاح (122) .

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    أما من ادعى بأن الرافضة من ابتدعه فليأخذ :
    ... المسألة ... : ذكر بداية الاحتفال الرسمي بالمولد بداية رسمية من طرف الحكام والولاة :
    ذكرنا في السابق العشرات من الأدلة المجيزة لهذا الاحتفال، إلا أن الاحتفال الرسمي من طرف الحكام ظهر متأخرا .
    قال الصالحي في سبل الهدى والرشاد متعقبا قول من ادعى بأن الشيعة والجهال هم من أحدثه :" إنما أحدثه ملك عادل عالم وقصد به التقرب إلى الله تعالى، وحضر عنده فيه العلماء والصلحاء من غير نكير منهم، وارتضاه ابن دحية وصنف له من أجله كتابا، فهولاء علماء متدينون رضوه وأقروه ولم ينكروه .. ".
    ومع ذلك فقد كان الاحتفال قبله : حيث بدأ في زمن التابعين :
    فذكر البكري الدمياطي في حاشية إعانة الطالبين (3/415) وذكر كلام العلماء في تجويز المولد فقال :" فائدة في فتاوى الحافظ السيوطي في باب الوليمة (سئل) عن عمل المولد النبوي في شهر ربيع الاول ... فأجازه ثم قال :" وقد بسط الكلام على ذلك شيخ الاسلام ببلد الله الحرام مولانا وأستاذنا العارف بربه المنان سيدنا أحمد بن زيني دحلان في سيرته النبوية، ولا بأس بإيراده هنا، فأقول: قال : ...
    ثم قال:" وحكي أنه كان في زمان الخليفة عبد الملك بن مروان شاب حسن الصورة في الشام، وكان يلهو بركوب الخيل فبينما هو ذات يوم على ظهر حصانه إذ أجفل الحصان وحمله في سكك الشام ولم يكن له قدرة على منعه فوقع طريقه على باب الخليفة فصادف ولده ولم يقدر الولد على رد الحصان فصدمه بالفرس وقتله، فوصل الخبر إلى الخليفة فأمر بإحضاره، فلما أن أشرف إليه خطر على باله أن قال: إن خلصني الله تعالى من هذه الواقعة أعمل وليمة عظيمة وأستقرئ فيها مولد النبي صلى الله عليه وسلم، فلما حضر قدامه ونظر إليه ضحك بعدما كان يخنقه الغضب، فقال: يا هذا أتحسن السحر ؟ قال لا والله يا أمير المؤمنين، فقال: عفوت عنك، ولكن قل لي ماذا قلت ؟ قال: قلت إن خلصني الله تعالى من هذه الواقعة الجسيمة أعمل له وليمة لاجل مولد النبي عليه السلام، فقال الخليفة: قد عفوت عنك، وهذه ألف دينار لأجل مولد النبي صلى الله عليه وسلم، وأنت في حل من دم ولدي، فخرج الشاب وعفى عن القصاص وأخذ ألف دينار ببركة مولد النبي عليه السلام".
    وقال أيضا :" وحكي أنه كان في زمان أمير المؤمنين هارون الرشيد شاب في البصرة مسرف على نفسه وكان أهل البلد ينظرون إليه بعين التحقير لأجل أفعاله الخبيثة، غير أنه كان إذا قدم شهر ربيع الأول غسل ثيابه وتعطر وتجمل وعمل وليمة واستقرأ فيها مولد النبي ودام على هذا الحال زمانا طويلا، ثم لما مات سمع أهل البلد هاتفا يقول: احضروا يا أهل البصرة واشهدوا جنازة ولي من أولياء الله فإنه عزيز عندي، فحضر أهل البلد جنازته ودفنوه، فرأوه في المنام وهو يرفل في حلل سندس واستبرق، فقيل له بم نلت هذه الفضيلة ؟ قال بتعظيم مولد النبي ".
    واستمر الاحتفال حتى عصر صلاح الدين الأيوبي وهم من قضى على دولة الشيعة والفاطميين وطرد الصليبيين:
    قال الصفدي في الوافي في ترجمة كوكبوري بن علي :" .. وشهد مظفر الدين هذا مع صلاح الدين مواقف كثيرة أبان فيها عن نجدة وقوة، وثبت يوم حطين (583ه) وتبنين ... وأثنى عليه القاضي شمس الدين ابن خلكان في وفيات الأعيان وطول ترجمته، وكر له معروفاً كثيراً، وذكر احتفاله بمولد النبي صلى الله عليه وسلم في كل سنة وما كان يعتمده ".
    وقال اليونيني في ذيل المرآة (3/280) في ترجمة محمد بن أحمد بن منظور ولد 597 :" ويعمل في كل سنة مولد النبي صلى الله عليه وسلم ويغرم عليها جملة كثيرة ويجتمع فيه خلق كثير عظيم، "
    وذكر ابن جبير في رحلته (82) – زمن صلاح الدين – قال:" ذكر بعض مشاهدها المعظمة وآثارها المقدسة – مكة والمدينة - ... ثم ذكر مكان مولده عليه السلام فقال : " بنى عليه مسجد لم ير أحفل بناء منه أكثره ذهب منزل به والموضع المقدس الذي سقط فيه صلى الله عليه وسلم ساعة الولادة السعيدة المباركة التي جعلها الله رحمة للأمة أجمعين محفوف بالفضة فيالها تربة شرفها الله بان جعلها مسقط أطهر الأجسام ومولد خير الآنام صلى الله عليه وعلى إله وأصحابه الكرام وسلم تسليما. يفتح هذا الموضع المبارك فيدخله الناس كافة متبركين به في شهر ربيع الأول ويوم الإثنين منه لأنه كان شهر مولد النبي صلى الله عليه وسلم وفي اليوم المذكور ولد صلى الله عليه وسلم وتفتح المواضع المقدسة المذكورة كلها وهو يوم مشهور بمكة دائما ". ....

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    إليكم ما صححه الشيخ الألباني : ...
    ثالثا : احتفال الصحابة والتابعين بعاشوراء وغيره بالدف والأناشيد، وكذلك في الأعراس :
    قال ابن ماجه في سننه: باب الغناء والدف، ثم خرج 1897 من طريق حماد بن سلمة عن أبي الحسين - اسمه المدني - قال:" كنا بالمدينة يوم عاشوراء، والجواري يضربن بالدف ويتغنين، فدخلنا على الربيع بنت معوذ، فذكرنا ذلك لها فقالت: دخل علي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صبيحة عرسي، وعندي جاريتان يتغنيان وتندبان آبائي الذين قتلوا يوم بدر، وتقولان فيما تقولان: وفينا نبي يعلم ما في غد "، فقال :" أما هذا فلا تقولوه، ما يعلم ما في غد إلا الله "، وقد خرجَ البخاري أصله (5147) مختصرا .
    ففي قوله :" كنا بالمدينة يوم عاشوراء، والجواري يضربن بالدف ويتغنين "، لأكبر دليل وأوضحه على احتفال السلف بسائر الأزمنة الشريفة غير العيدين، ولفظ " كنا " يفيد الاستمرارية وأن ذلك من دأب السلف والصحابة ، وقد خاب من بدع ذلك.
    فإذا جاز الاحتفال والضرب بالدف في يوم عاشوراء الذي نجى الله فيه نبيه موسى ، فَلَلْاِحتفال أوْلى باليوم الذي ولد فيه محمد ، وفيه بُعث وفيه هاجر وفيه عرج به إلى ربه وفيه انتقل إليه ...
    وقال ابن حبيب وهو أحد أئمة المالكية :
    لا تنس ينسك الرحمن عاشورا * واذكره لا زلت في الأخبار مذكورا
    قال الرسول صلاة الله تشمله * قولا وجدنا عليه الحق والنورا
    من بات في ليل عاشوراء ذا سعة * يكن بعيشته في الحول مجبورا
    فارغب فديتك فيما فيه رغبنا * خير الورى كلهم حيا ومقبورا

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!


  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: إلى من يحتفلون بالمولد إليكم أول من سنه !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ الكريم زياني جزاكم الله كل خير على التوضيحات المفيدة.
    الأخ الكريم عبد الله عمر المصري من فضلك هذه صفحة نقاش كتابية لا يحسن وضع مقاطع الفيديو فيها.
    أنا لم أشاهد المقاطع ولن أشاهدها بل سأطلب منك أن تستوعب ما فيها جيدا ثم ترد من خلال ما فيها على أسئلتي ... فإن استثقلت ذلك فأنا مثلك أستثقل المشاهدة.
    وأول سؤال أبدأ به وهو مطروح من قبل ولم تجيبوا عليه :

    ما مدى مشروعية ذكرى عبد الوهاب التي أقامها علماء الوهابية والحال أن تلك الذكرى لم ينقل عن أحد من السلف الصالح أنه فعل مثلها ؟ أليست بهذا الاعتبار بدعة طبقا لقواعدكم في الفهم والاستدلال ؟

    السؤال الثاني :
    على فرض انكم قدمتم دليلا على جواز إقامة تلك الذكرى ... سيكون الاحتفال بالمولد النبوي لمرة واحدة دون تكرار جائزا أيضا.
    وسنطلب منكم حينئذ دليلا من الشرع يمنع تكرار المباح والجائز بعد ثبوت جوازه.

    ننتظر الأجوبة.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •