فائدتان في منهج البخاري
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7
8اعجابات
  • 3 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 2 Post By عبد الله بن وهب
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: فائدتان في منهج البخاري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي فائدتان في منهج البخاري

    باب كفران العشير ، وكفر دون كفر .
    فيه عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم
    حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أريت النار ، فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن . قيل : أيكفرن بالله ؟ قال : يكفرن العشير ، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت : ما رأيت منك خيرا قط )





    وننبه هنا على فائدتين :


    إحداهما : أن البخاري يذهب إلى جواز تقطيع الحديث ، إذا كان ما يفصله منه لايتعلق بما قبله ولا بما بعده تعلقا يفضي إلى فساد المعنى ، فصنيعه كذلك يوهم من لا يحفظ الحديث أن المختصر غير التام ، لا سيما إذا كان ابتداء المختصر من اثناء التام كما وقع في هذا الحديث فإن أوله هنا قوله صلى الله عليه و سلم : ( أُرِيتُ النار ) إلى آخر ما ذكر منه ، وأول التام عن بن عباس قال : ( خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم ) فذكر قصة صلاة الخسوف ثم خطبة النبي صلى الله عليه وسلم وفيها القدر المذكور هنا ، فمن أراد عد الأحاديث التي اشتمل عليها الكتاب يظن أن هذا الحديث حديثان أو أكثر لاختلاف الابتداء ، وقد وقع في ذلك من حكى أن عدته بغير تكرار أربعة آلاف أو نحوها كابن الصلاح والشيخ محيي الدين ومن بعدهما ، وليس الأمر كذلك بل عدته على التحرير ألفا حديث وخمسمائة حديث وثلاثة عشر حديثا كما بينت ذلك مفصلا في المقدمه .

    الفائده الثانية: تقرر أن البخاري لا يعيد الحديث إلا لفائدة ، لكن تارة تكون في المتن وتارة في الإسناد وتارة فيهما .
    وحيث تكون في المتن خاصة لا يعيده بصورته بل يتصرف فيه ، فإن كثرت طرقه أورد لكل باب طريقا ، وأن قلت اختصر المتن أو الإسناد . وقد صنع ذلك في هذا الحديث فإنه أورده هنا عن عبد الله بن مسلمة - وهو القعنبي - مختصرا مقتصرا على مقصود الترجمة كما تقدمت الإشارة إليه من أن الكفر يطلق على بعض المعاصي ، ثم أورده في الصلاة في باب من صلى وقدامه نار بهذا الإسناد بعينه ، لكنه لما لم يغاير اقتصر على مقصود الترجمة منه فقط ، ثم أورده في صلاة الكسوف بهذا الإسناد فساقه تاما ، ثم أورده في بدء الخلق في ذكر الشمس والقمر عن شيخ غير القعنبي مقتصرا على موضع الحاجة ، ثم أورده في عشرة النساء عن شيخ غيرهما عن مالك أيضا . وعلى هذه الطريقة يحمل جميع تصرفه ، فلا يوجد في كتابه حديث على صوره واحدة في موضعين فصاعدا إلا نادرا ، والله الموفق .




    المصدر :فتح الباري لابن حجر رحمه الله ( 1 / 114 -115 )
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: فائدتان في منهج البخاري

    بارك الله فيكم ، وجزاكم خيرا ، فائدتان يرحل إليهما ، رحم الله ابن حجر ، حجر تفجرت منه ينابيع العلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,487

    افتراضي رد: فائدتان في منهج البخاري

    حجر تفجرت منه ينابيع العلم
    كما قال شيخنا أبو مالك المديني في موضع آخر
    فجزاكم الله خيرًا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: فائدتان في منهج البخاري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    في الحديث أن الصحابة فهموا من لفظة "يكفرن" - أول ما سمعوها - الكفر الشرعي المخرج من الملة، ثم بين لهم النبي أن المقصود به ما دون الكفر أو كفران العشير كما بوب له البخاري رحمه الله، فيُؤخذ منه أن ألفاظ الشارع تُحمل على الحقيقة الشرعية ما لم يصرفها صارف، والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله بن وهب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    في الحديث أن الصحابة فهموا من لفظة "يكفرن" - أول ما سمعوها - الكفر الشرعي المخرج من الملة، ثم بين لهم النبي أن المقصود به ما دون الكفر أو كفران العشير كما بوب له البخاري رحمه الله، فيُؤخذ منه أن ألفاظ الشارع تُحمل على الحقيقة الشرعية ما لم يصرفها صارف، والله أعلم.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    أحسنت أخي الكريم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,275

    افتراضي

    بارك الله فيكم

    مثل ما ذكر شيخنا أبا مالك حفظه الله

    وكذلك فوائد المشايخ حفظهم الله

    وبارك الله في الأخت الفاضلة ونفع بها .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •