« وضع جدول للنوافل بدعـة ؟ »
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: « وضع جدول للنوافل بدعـة ؟ »

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي « وضع جدول للنوافل بدعـة ؟ »


    [align=center]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أسعد الله أوقاتكم بكل خير :[/align]
    السؤال :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    نحن ستة أصدقاء، نجتمع كل 15 يوماً في بيت أحدنا على برنامج يتضمن القرآن والأربعين النووية، ومنهاج المسلم، وموعظة صاحب البيت، ورجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم-*؟ والافتتاح بالقرآن والختم بالدعاء، ومن بين برامجنا ورقة نملؤها كل شهر نسميها جدول التنافس، وتتضمن ورداً من القرآن، والصلوات الخمس في المسجد، والصيام وصلة الرحم، وعندما نواظب على ملئها تكون النتائج طيبة، وعند عدم ملئها تكون النتائج سلبية، من تفريط في تلاوة القرآن، فما حكم الشرع في هذا الجدول؟ وجزاكم الله خيراً.


    الجواب :
    الحمد لله، الذي يظهر لي أن اتخاذ هذا الجدول والتنافس على فقراته بدعة، لأنه يتضمن التفاخر والإعجاب بالعمل، ويتضمن كذلك إظهار العمل الذي إخفاؤه أفضل؛ لأن إخفاء العمل من الصدقة وتلاوة القرآن أو الذكر أبعد عن الرياء، قال تعالى:﴿ ادعوا ربكم تضرعاً وخفية ﴾ [الأعراف: 55]، وقال: ﴿ ذكر رحمت ربك عبده زكريا إذ نادى ربه نداء خفياً ﴾ [مريم: 2-3]، وأحد السبعة الذين يظلهم الله في ظله (( رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه )) انظر: البخاري (660)، ومسلم (1031)، فالذي ينبغي التواصي بالتزود من نوافل الطاعات، والإكثار من ذلك، وكل يعمل ما تيسر له فيما بينه وبين ربه، وبهذا يحصل التعاون على البر والتقوى، وتحصل السلامة مما يفسد العمل، أو ينقص ثوابه، والله الموفق، والهادي إلى سبيل الرشاد، والله أعلم.
    [align=center] اهـ فتوى صاحب الفضيلة العلامة / عبد الرّحمن بن ناصر البرّاك -حفظهُ اللهُ -[/align]


    *احذر هذا الكتـاب.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    246

    افتراضي

    تنتشر كثيرا هذه الطرق بين الناس خصوصا المتحمسين للدعوة منهم
    أتمنى لو جمعت هنا الأحاديث وأقوال السلف الدالة على أن مثل هذه الأمور بدعة
    كشاهد ابن مسعود مثلا فى النهى عن الاجتماع فى المسجد للتسبيح بالحصى
    وغيرها من الشواهد حتى يتسنى لنا مناقشة أصحابها على بينة خصوصا أن بعض الفرق بدأت تنشر ضلالاتها وتجذب العوام بهذه الطرق المبتدعة .
    وجزاكم الله خيرا
    إِذَا مَرَّ بى يَـوْمٌ وَلمْ أَقْتَبِـسْ هُدَىً وَلَمْ أَسْتَفِدْ عِلْمَـاً ، فَمَا ذَاكَ مِنْ عُمْرِى !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    كنت قد سألت الشيخ ـ حفظه الله ـ قديما عن ما يفعله بعض مدرسي الحلقات من وضع جدول لمتابعة الطالب في النوافل ونحوها فأجاب أنه من البدع ، كما أذكر أني قرأت فتيا للشيخ ابن عثمين موافقة لهذه في المعنى .
    أخي الفاضل سليمان قلتم:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان أبو زيد مشاهدة المشاركة
    *احذر هذا الكتـاب.
    أي كتاب رجال حول الرسول، فهل تتكرم بذكر المؤاخذات ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي

    [align=center]بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    سلام عليكم ورحمة الله وبركــاته ،،،

    جزاكم الله خيرًا .


    الشيخ الكريم / عبد الرحمن بن صالح السّديس :

    بورك فيكم .

    أما بالنسبة ذكر ( المؤاخذات )
    فكتاب الأخ أبي الحسن إحسان بن عبد الله اللحجي اليمني [ تدفـق السيول لدكّ
    ضلالات خالد محمد خالد في كتابه رجال حول الرسول -صلى الله عليه وسلم - ]
    قد جمع كثيرا من ضلالات كتاب خالد
    بن محمد بن خالد المصري
    لعلكم تقرؤون.
    وفقكم الله.

    [/align]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    عنوان الموضوع :

    « وضع جدول للنوافل بدعـة ؟ »
    غير هذا السؤال :

    السؤال :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    نحن ستة أصدقاء، نجتمع كل 15 يوماً في بيت أحدنا على برنامج يتضمن القرآن والأربعين النووية، ومنهاج المسلم، وموعظة صاحب البيت، ورجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم-*؟ والافتتاح بالقرآن والختم بالدعاء، ومن بين برامجنا ورقة نملؤها كل شهر نسميها جدول التنافس، وتتضمن ورداً من القرآن، والصلوات الخمس في المسجد، والصيام وصلة الرحم، وعندما نواظب على ملئها تكون النتائج طيبة، وعند عدم ملئها تكون النتائج سلبية، من تفريط في تلاوة القرآن، فما حكم الشرع في هذا الجدول؟ وجزاكم الله خيراً.
    و بالتالي فصاحب الفضيلة العلامة / عبد الرّحمن بن ناصر البرّاك -حفظهُ اللهُ -

    لم يجب على هذا السؤال : « وضع جدول للنوافل بدعـة ؟ »


    و إنّما تكلم عن حالة تتضمّن حسب رأيه ما يلي :

    لأنه يتضمن التفاخر والإعجاب بالعمل، ويتضمن كذلك إظهار العمل الذي إخفاؤه أفضل؛ لأن إخفاء العمل من الصدقة وتلاوة القرآن أو الذكر أبعد عن الرياء
    و الله أعلم


    و كسؤال : هل يحرم على المسلم أن يخصص أوقات للنفل المطلق المشروع في تلك الأوقات بغير نيّة التعبد ؟ -مع الدليل-

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    كنت قد سألت الشيخ ـ حفظه الله ـ قديما عن ما يفعله بعض مدرسي الحلقات من وضع جدول لمتابعة الطالب في النوافل ونحوها فأجاب أنه من البدع ، كما أذكر أني قرأت فتيا للشيخ ابن عثمين موافقة لهذه في المعنى .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي

    الحمد لله إليك أخي جدول للنوافل يستطيع المسلم أن يواظب عليه و من بدعه فهو الذي وقع في البدعة قال الإمام مسلم -يرحمه الله -في صحيحه حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ الْمَكِّيُّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ عَنْ يَزِيدَ وَهُوَ ابْنُ كَيْسَانَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ الْأَشْجَعِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ صَائِمًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ جَنَازَةً قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مِسْكِينًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ عَادَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مَرِيضًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ
    قال الإمام الحافظ أبو يعقوب إسحاق بن الحسن بن ميمون-رحمه الله-سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول من أراد الحديث خدمه قلت لأبي عبد الله كم يقنع الرجل أن يكتب من الحديث قال لي يا إسحاق خدمة الحديث أصعب من طلبه قلت وما خدمته؟
    قال النظر فيه أ.ه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    وأي دليل فيما نقلت ؟!
    --------------

    أخي الفاضل سلمان أبو زيد هل قرات هذا الكتاب ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي

    تقصد الدلالة
    الدلالة واضحة -إن شاء الله-
    قال الإمام الحافظ أبو يعقوب إسحاق بن الحسن بن ميمون-رحمه الله-سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول من أراد الحديث خدمه قلت لأبي عبد الله كم يقنع الرجل أن يكتب من الحديث قال لي يا إسحاق خدمة الحديث أصعب من طلبه قلت وما خدمته؟
    قال النظر فيه أ.ه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    [align=center]السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الأخ (أبو ثابت عارف)

    و إن كنت أرى جواز تخصيص أوقات للنفل المطلق، (بشرط أن يكون مشروعا في تلك الأوقات)، بغير نيّة التعبد في ذلك التخصيص، من حيث الأصل.

    و الشيخ عبد الرحمن البراك لم يتطرّق لهذه الحالة، مع عدم إقتناعي لبعض ما ذكره الشيخ فيما نقل عنه هنا

    إلا أنّ ما ذكرته أخي (أبو ثابت عارف) لا يعتبر دليلا حسب رأيي على مذهبك

    فإن كنت ترى دلالته واضحة فأرجو أن تبين ذلك

    و من باب التعاون على البّر و التقوى و ظنا مني بأنّ مذهبك يا أخي هو مذهبي في هذه المسألة فأقول : بالنسبة لدليل مذهبي فأذكر أحدها و هو كالتالي :

    بعث النبي رجلا على سرية، وكان يقرأ لأصحابه في صلاته، فيختم بـ {قل هو الله أحد} [الإخلاص: 1]. فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي ، فقال: (سلوه لأي شيء يصنع ذلك؟) فسألوه فقال: لأنها صفة الرحمن وأنا أحب أن أقرأ بها. فقال :(أخبروه أن الله يحبه) .

    ووجه الدلالة : أنّ النّبي صلى الله عليه وسلّم لم ينكر عليه هذا التخصيص

    و شكرا لك أخي على مشاركتك

    و لعل الأخ (عبد الرحمن السديس) يفيدنا برأيه أو يوّجهنا إن أخطأنا

    مع الشكر المتواصل للأخ (سلمان أبو زيد) الذي كان سببا في هذا الموضوع المفيد

    و شكرا للأخت (ظــــاعنة) على المرور و قد أعجبني ذكرك لأثر عبد الله بن مسعود -رضيّ الله عنه- في هذا الموطن و هذا يدلّ على ذكائك

    فجزاك الله خيرا

    و الله أعلم

    مع تأكيد بأنّ كتاب رجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم- وجدت عليه مؤاخذات

    نبّه عليها أو على بعض منها علماء ليس المقام مقام ذكرها لأنّ الموضوع ليس عن هذا

    فيؤخذ الحق و يترك الخطأ

    و رحم الله كاتب رجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم-، و جزاه الله خيرا على حبّه للصحابة، و الإنسان ليس بمعصوم عن الخطأ، و الأئمة يقع منهم الخطأ

    و صلى الله على نبينا محمّد و سلّم تسليما كثيرا و تبارك الله عزّ و جلّ

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته[/align]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي

    و عليك السلام و رحمة الله و بركاته
    و شكر الله لك أخي الناصح الصادق
    و أقول أخرج البخاري و مسلم-يرحمهما الله- في صحيحيهما و السياق لمسلم قال حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ سَعِيدٍ أَخْبَرَنِي الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى أَدْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ قَالَ وَكَانَتْ عَائِشَةُ إِذَا عَمِلَتْ الْعَمَلَ لَزِمَتْهُ
    و الدلالة في هذا واضحة أيضا-إن شاء الله-
    قال الإمام الحافظ أبو يعقوب إسحاق بن الحسن بن ميمون-رحمه الله-سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول من أراد الحديث خدمه قلت لأبي عبد الله كم يقنع الرجل أن يكتب من الحديث قال لي يا إسحاق خدمة الحديث أصعب من طلبه قلت وما خدمته؟
    قال النظر فيه أ.ه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    عذرا أخي الكريم
    فليس في ما ذكرت دليل على ما ادعيت، وأما الرد بأن في الدليل دلالة على المدعى، وأنها واضحة = فبعيد.

    مع التنبه لأصل الفتيا وموردها إذ إن خلط المسائل غير جيد .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الأخ (أبو ثابت عارف) العفو

    1- بالنسبة لما يلي :
    و أقول أخرج البخاري و مسلم-يرحمهما الله- في صحيحيهما و السياق لمسلم قال حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ سَعِيدٍ أَخْبَرَنِي الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ الْأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى أَدْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ قَالَ وَكَانَتْ عَائِشَةُ إِذَا عَمِلَتْ الْعَمَلَ لَزِمَتْهُ
    فأقول هذا الحديث يشتمل أيضا على الأعمال التي فيها مداومة دون تخصيص بأوقات معيّنة
    كمن يداوم على الصدقة من غير تخصيص ذلك في وقت معيّن
    و بالتالي فالحديث مطلق يشتمل على هذه الحالة و على الحالة التي تشير إليها
    و المخالف يقول النصوص العامة تفهم في ضوء عمل سلف الصالح
    و بالتالي فذكرك لهذا الحديث و حده غير كافي لإقناع المخالف

    2- و بالنسبة لما يلي :
    قال الإمام مسلم -يرحمه الله -في صحيحه حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ الْمَكِّيُّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ عَنْ يَزِيدَ وَهُوَ ابْنُ كَيْسَانَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ الْأَشْجَعِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ صَائِمًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ جَنَازَةً قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مِسْكِينًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا قَالَ فَمَنْ عَادَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مَرِيضًا قَالَ أَبُو بَكْرٍ أَنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ
    فليس فيه أي كلام على جدول النوافل أو ما في معناه

    3- و لكن يا أخي ثبت عن بعض الصحابة تخصيص أوقات لعبادة معيّنة و أقرّهم النّبي صلى الله عليه و سلّم على ذلك مثلما أشرت إليه من قبل فكان هذا أصلا على جواز المذهب الذي أنا أقرره و عدم بدعيته.

    4- هذا مع التنبيه بأنّ إتّخاذ ذلك الجدول المشار إليه في السؤال لا يتضمّن بالضرورة التفاخر والإعجاب بالعمل.

    5- و بالنسبة لإظهار العمل عند المصلحة الراجحة فيستحب و قد يجب مع عدم حرمة إظهاره من حيث الأصل

    6- و مسألة كتابة الإنسان لعمله في ورقة الأصل فيها الجواز

    7- و التواصي على عمل صالح و التذكير عليه الأصل فيه الجواز

    8- و قد أباح علماء الدراسة في الجامعة الإسلامية رغم أنّه يوجد في الجامعة الإسلامية : تخصيص أوقات معيّنة لقراءة القرآن الكريم على أستاذ القراءات بعض هذه الأوقات إجباري يكتب غائبا من تخلّف عنه في جدول حدّد لذلك و يتّم تقييم ذلك في الإختبارات و إعلان نتائج الإختبار على الملىء، مع وجود المنافسة بين الطلاب في ذلك.

    و الله أعلم

    و جزاك الله خيرا أخي (عبد الرحمن السديس) على التنبيه

    و صلى الله على نبيّنا محمّد و سلّم تسليما كثيرا و تبارك الله عزّ و جلّ

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناصح الصادق مشاهدة المشاركة
    مع تأكيد بأنّ كتاب رجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم- وجدت عليه مؤاخذات
    نبّه عليها أو على بعض منها علماء ليس المقام مقام ذكرها لأنّ الموضوع ليس عن هذا
    فيؤخذ الحق و يترك الخطأ
    و رحم الله كاتب رجال حول الرسول –صلى الله عليه وسلم-، و جزاه الله خيرا على حبّه للصحابة، و الإنسان ليس بمعصوم عن الخطأ، و الأئمة يقع منهم الخطأ
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم وجود الملاحظات أمر عام، فليس أحد يسلم من الخطأ، لكن هذه درجة، ومسألة التحذير درجة أخرى، إذ لو كان كل من وجد عليه ملاحظات حذر منه لم يسلم إلا أقل القليل وهذا ظاهر بحمد الله .
    أقول هذا لأني لم أجد هذا الكتاب بل وجدت إعلانا عنه، وكان فيه ما يلي:
    كتاب تدفق السيول لدك ضلالات خالد محمد خالد في كتابه (رجال حول الصحابة)
    تأليف إحسان بن عبدالله اللحجي.
    نشر دار الآثار، صنعاء ، الطبعة الأولى عام 1425هـ
    غلاف ، عدد صفحاته (142) صفحة .
    التعريف بــ : خالد محمد خالد، هو كاتب مصري معاصر تخرج من كلية الشريعة بالأزهر ، وعمل مدرساً ، ثم عمل بوزارة الثقافة ، وهو عضو بالمجلس الأعلى للآداب والفنون ، وقد هلك قبل سنوات
    من مؤلفاته :
    1- رجال حول الرسول.
    2- خلفاء الرسول.
    3- الديمقراطية أبداً.
    4- محمد المسيح.
    5- من هنا نبدأ.
    ويشتمل الكتاب على أمور منها:
    - تعديل الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم للصحابة رضي الله عنهم
    - طعنه ( أي خالد محمد خالد) في أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
    - طعنه في عثمان رضي الله عنه.
    - طعنه في عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنهم- طعنه في أبي موسى الأشعري وعمرو بن العاص.
    - طعنه في معاوية رضي الله عنهم .
    - خالد يصف سعد بن أبي وقاص بالتطرف ؟!
    - خالد يتهم الصحابة رضي الله عنهم أن عندهم هوى؟
    - الخوض فيما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم ؟
    - خالد يزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم يرى حرية الاعتقاد.
    - خالد يقرر الاشتراكية في تقاسم الأرزاق.
    - خالد يدعو إلى الثورات والمظاهرات والخروج علىحكام المسلمين.
    - خالد يتهم أهل الشام من الصحابة بالانحراف عن الدين والزيغ عن القرآن؟
    - خالد يتهم الصحابة بالرهبانية مقتدياً بالنصارى؟
    - خالد يتهم أبا الدرداء بالتصوف وأنه تلميذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ففتحت الكتاب ـ ولم أكن قد قرأت منه قبل ـ فقرأت ترجمة عبد الرحمن بن عوف فلم أجد ما زعم كاتب هذا الكتاب أنه طعن فيه !
    إلا إن كان يقصد ذكره لحديث أنس الذي رواه أحمد والطبراني وغيرهم : قال : بينما عائشة في بيتها إذ سمعت صوتا في المدينة فقالت ما هذا قالوا عير لعبد الرحمن بن عوف قدمت من الشام تحمل من كل شيء قال فكانت سبعمائة بعير قال فارتجت المدينة من الصوت فقالت عائشة سمعت رسول الله يقول قد رأيت عبد الرحمن بن عوف يدخل الجنة حبوا فبلغ ذلك عبد الرحمن بن عوف فقال ان استطعت لأدخلنها قائما فجعلها بأقتابها وأحمالها في سبيل الله عز وجل .
    ومعلوم أن الرجل ليس من فرسان الحديث، وهذا الحديث قد حكم بعضهم بوضعه، وأطال الكلام فيه ابن حجر في القول المسدد، المقصود: أنه إن كان يعتبرا هذا طعنا في عبد الرحمن بن عوف= فليطعن إذًا في كل من أورد هذا الحديث وأمثاله !
    ولما رأيت هذا عدت لسؤال أخينا الشيخ سلمان هل قرأ الكتاب أم لا ، أعني كتاب تدفق السيول، لأن الكتاب إن كان بني على مثل هذا فليس بشيء .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    61

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك يا أخي (عبد الرحمن السديس) و شكرا على تنبيهك لأهميّة عدم الإغترار ببعض الإنتقادات

    فتجد أحيانا، بعض الناس يحمّل كلام كاتب ما لا يحتمل

    و صلى الله على نبيّنا محمّد و سلّم تسليما كثيرا و تبارك الله عزّ و جلّ

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •