الرأي المذموم والفهم المذموم للنص!
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الرأي المذموم والفهم المذموم للنص!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post الرأي المذموم والفهم المذموم للنص!

    أ.د. الشريف حاتم العوني


    الجمعة 03/01/2014



    خطأ الأخذ بظاهر النص بلا تثبت من كونه مرادا، كالتمسك ببادي الرأي بلا تروّي في الفكرة ؛ فكلاهما استخفاف بالحق، وإهمال في اختيار الطريق الموصل إليه، وتفريط في تجنب الغلط فيه.
    وأما الظن بأن الخطأ في الأخذ بظواهر النصوص أخف وأعذر من خطأ الرأي، بحجة أن مع الآخذ بظاهر النص حجة له عند ربه، وهي حجة النص ؛ فهذا خطأ لسببين :
    الأول : أن النص نفسه حذرنا من الخطأ في فهمه، وأمرنا بإرجاع النص المشتبه منه إلى النص المحكم، عندما وصف الله تعالى محكمات كتابه بأنها أم الكتاب : أي أصله ومرجعه في الفهم وغيره، وذلك في قوله تعالى ( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ).
    وهذا يعني أن التعجل في فهم النص أو عدم استيفاء النظر في تفهمه ليسا عذرا يبيح الخطأ.
    الثاني : أن الفهم الغلط للنص هو نفسه بادي الرأي فيه ! فبادي الرأي ليس خاصا بالتفكير العقلي الذي لا يرتبط بالنص الشرعي، فمن الرأي المذموم أيضا التعجلُ في فهم القرآن والسنة، والتمسك بظواهر ليست مرادة لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم.
    ولذلك قلت في فاتحة الكلام : خطأ الأخذ بظاهر النص بلا تثبت من كونه مرادا، كالتمسك ببادي الرأي بلا تروّ في الفكرة.
    فإن قيل: لكن مع من أخطأ في النص نور من هداية الوحي؟
    قلت: ولكنه لم يهتد به، وهذا يجب أن يكون أبعد عن إعذاره.
    كما أن من أخطأ في دلالة العقل معه نور من دلالة العقل التي وهبها الله الإنسان، فدلالة العقل نور وهبه الباري عز وجل للإنسان، وليس هبة شيطانية، حتى نجعله ضدا لدلالة الوحي.
    فإن قيل : لكن الوحي يعصم الفكر من الانحراف؟
    قلت: الصواب أن يقال: لكن قطعي الوحي يعصم العقل من الخطأ، وأما ظنيه وخفيه فقد يعصمه وقد لا يعصمه. وهو في ذلك كدلائل العقل: اليقينية والظنية.
    ويصح أن يقال في مقابل ذلك: إن يقيني دلائل العقل يحمي فهمنا للنص من الخطأ المقطوع، فيكونان ( دلالة العقل ودلالة النص ) سواء.
    وهكذا.. ما حاول أحد أن يوجد فرقا في قبح الخطأ بين خطأ باطل في فهم النص وخطأ باطل في استنباط العقل، إلا وتبين أنه مخطئ في هذه المحاولة. فلا الأول بأولى بالنص من الثاني، ولا الثاني بأولى بالعقل من الأول.
    ومما يزيد هذه المسألة وضوحا: أن الدلالات الخفية لنصوص الوحي هي الأكثر! إذ ما من نص من نصوص الوحي إلا وله دلالات كثيرة، منها الواضح، وأكثرها الخفي، وهذا مما لا شك فيه؛ لأن هذه هي خاصية الكلام أصلا؛ فكونُ المعاني الخفية أكثر بكثير من المعاني الظاهرة هو الجاري في عموم الكلام البليغ، حتى في كلام عموم البشر، فكيف بنصوص الوحي المنزهة من الغفلة والنسيان والإهمال، مما نعلم معه يقينا أن خفي معانيها مرادة مقصودة كظاهرها، بشرط غلبة الظن أن تلك المعاني الخفية من معانى النص، وليست توهمات ولا نتجت عن ظنون مرجوحة.
    وفي هذا الخفي الغالب في الكلام: يتبارى غَـوّاصُو المعاني في استنباطه، ويتعايا الملغِزون في حل ألغازه وكشف أسراره.
    وهذا يعني أن كل نص قطعي الدلالة من نصوص الوحي هو قطعي من وجه وسيكون هو نفسه ظني الدلالة من أوجه أخرى عديدة، أي ستكون له دلالة قطعية واحدة أو اثنتان، في حين أنه سيتضمن العديد والكثير من الدلالات الخفية الظنية.
    وهذه الدلالات الخفية من نصوص الوحي تصبح مزالق للنظر، ومجالا لمن في قلبه مرض، مما يوجب التحذير من الخطأ فيها كالتحذير من الخطأ الناتج عن عدم استيفاء النظر في الفكرة.
    وبذلك لا أرى داعيا للتسامح في خطأ فهم النص، مع الإغلاط والتشديد في خطأ دلالة العقل.


    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: الرأي المذموم والفهم المذموم للنص!

    شكرا لكم ووفقكم الله.
    يطرح البعض فكرة أن القرآن ليس نصا بل هو خطاب وهذا بناء على حقيقة أنه نزل منجما، هذا مايذهب إليه مثلا نصر حامد أبو زيد . فمارأيكم في الفرق بين النص والخطاب في الحديث عن القرآن؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •