الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    14

    افتراضي الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام رسول الله.
    وبعد: أرجو من إخواني المسلمين - خاصة العلماء وطلبة العلم - المساعدة على حلّ إشكال اعترضني وأنا بصدد دراسة طبيعة العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين (يهود ، نصارى).
    فوجدت أنّ الإسلام يكفل لهم جميع الحقوق التي تصون كرامتهم وحرياتهم . . . وفي مقدمة هذه الحريات حرية المعتقد والتدين.
    ولكن من جهة أخرى يَحْضُر عليهم الدعوة إلى عقيدتهم وشريعتهم المحرفة ويعتبر ذلك مخالفة يستحق صاحبها العقوبة ، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى يشرع للمسلمين الدعوة إلى دينهم في المجتمعات غير الإسلامية و الدّفاع عنها.
    السؤال:
    1) – هل هذه المقدمات صحيحة؟
    2) – ألا يتنافى هذا مع العدل والإنصاف الذي جاء به الإسلام؟
    3) – ألا يجوز لأهل الكتاب الدعوة إلى دينهم بشكل علني تحترم فيه أبجديات وآداب الحوار، بعيدا عن الإكراه والإجبار؟ قال الله تعالى:وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر وقال أيضا:لا إكراه في الدين.
    أرجو المساهمة بما يزيل اللّبس في هذه القضية ، مع الإشارة إلى الكتب والمؤلفات التي عالجت هذا الموضوع ، بعيدا عن التّعصّب والتسليم للمورثات الخاطئة ، والله ما طرحت هذه المشكلة إثارة للشبهات ، ولكن المقصود معرفة الموقف الإسلام الصحيح المبني على الأصول والقواعد والمقاصد الشرعية .
    والله من وراء القصد.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

    أخي الفاضل أبا البنات .. وفقني الله وإياك لكل خير
    هل من العدل أن نتركهم يدعوا الناس إلى نار جهنم؟
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

    )
    – ألا يجوز لأهل الكتاب الدعوة إلى دينهم بشكل علني تحترم فيه أبجديات وآداب الحوار، بعيدا عن الإكراه والإجبار؟ قال الله تعالى:وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر وقال أيضا:لا إكراه في الدين.
    إذا كان الإسلام يحرم ويجرم الدعوة إلى الفسق أو المعاصي كبيرها وصغيرها فما بالك بالدعوة إلى الشرك والكفر ؟!!
    واستدلالك بالآية : ( لا إكراه في الدين ) ليس في محله .
    وماذا تقصد بقولك : بعيدا عن الإكراه والإجبار ؟
    بعيدا عن التّعصّب والتسليم للمورثات الخاطئة
    هداك الله .
    ولو حولت سؤالك على هذا الرابط فهو أفضل .
    اللقاء الرابع /لقاءات المجلس العلمي/فضيلة الشيخ الدكتور/ أحمد بن عبد الرحمن القاضي.
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

    مرحبا بك أخي الكريم.....
    يظهر لي أن الجواب عن هذا الإيراد يكون من وجهين:
    الأول: جانب شرعي: وهو عدم جواز أن يدعو الكافر لعقيدته الباطلة , فإذا كان الإسلام يعاقب المرتد عن دينه بالقتل فكيف يبيح إقامة مؤسسات وهيئات تدعو للكفر, وأما حقوق الأقليات غير المسلمة فهي تحفظ لهم حرية العبادة , والعمل , والتجارة , وعدم إكراههم على دخول الإسلام , وأما الدعوة لباطلهم , لأن مهمة الإسلام ترتكز على إخراج الناس من الضلال إلى النور ومن الشرك إلى التوحيد وهذه قضية إيمانية قطعية في الإسلام يكفر من شكك فيها فضلا أن يقول بها أحد , والسماح للكفار بالدعوة لأديانهم يعد هدماً للمهمة الأولى التي من أجلها أنزل الله دين الإسلام والذي جاء ناسخاً لكافة الأديان السابقة.
    الثاني : جانب واقعي تطبيقي: مع أن غالب الدول الغربية ترتكز على النظام العلماني الذي يسمح لكافة أصحاب الديانات بالدعوة لأديانهم إلا أن هذا الأمر لا يُنظر إليه من هذه الزاوية , فكل الدول الغربية التي تتغنى بالديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير لا تجعل هذه الحقوق مفتوحة مطلقة بل ثمة خطوط حمراء تحجم هذه الحريات وكل دولة بحسب ثقافتها وساستها , فعلى سبيل المثال : سن الاتحاد الأوربي قانوناً منذ عام يتم فيه تجريم وعقوبة كل من يشكك في "الهولوكست" أي إحراق هتلر ل6مليون يهودي , بمعنى أن من يكتب مقالاً أو كتاباً يشكك في حقيقة المحرقة فيسجن ويعاقب ... فأين حرية الرأي والتعبير ؟؟......ومن هذه النقطة ومثيلاتها يمكن أن يقال لهؤلاء الغربيين ومن تأثر بهم : إن لكل أمة ولكل دولة دستور ....ودستور الدولة الإسلامية يمنع مثل هذه الممارسات "دعوة الكفار لدينهم" لأنه المقصود الشرعي الذي من أجله قامت هذه الدولة الإسلامية وعليه اجتمع الناس يتنافى مع هذا المطلب....
    هذا ما تيسر.....والله أعلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: الحرية الدينية لغير المسلمين في البلاد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    هداك الله .
    آمـين . . .
    أتمنى أن يكون حقّا دعاء.
    بارك الله فيك أختاه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •