هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    168

    افتراضي هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...وبعد:
    كما في العنوان: "هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين"
    هناك جهود عظيمة، وأعمال كبيرة، يقدمها أهل السنة في الدعوة إلى الله، من خلال الإعلام المقروء والمكتوب والمسموع والمرئي.
    والقنوات الفضائية التي يملكها أهل السنة، تكاد لا تحصى من كثرتها، وهذا فضل عظيم من الله عز وجل، ينبغي استغلاله واستثماره استثمارا صحيحا، على منهج الله وطريقة رسوله صلى الله عليه وسلم...
    ومع كثرة هذه الوسائل الدعوية التي أتيحت لنا، فإنني في كل مرة أستعرض هذا الأمر، يدور في خلدي هذا السؤال:
    "هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة للمخالفين"؟؟؟
    والذي يثير هذا التساؤل في خلدي، ما أراه من نفور المخالفين، وابتعادهم عنا، سواء منهم المحسوبين على أهل السنة، كعوام الصوفية والأشاعرة، أو غير المحسوبين كعوام الشيعة...
    أرجو أن نركز على كلمة (عوام)، فإني أقصدها، وأقصد بها، (العوام من كل الأطراف المخالفة) ولا أقصد العلماء والقادة؛ لأن الحديث والحوار معهم، له بحث آخر يختلف عن مقصد موضوعي هذا.......
    وإنني أعزو سبب هذا النفور وهذا الابتعاد من الآخرين عنا، - مع أننا نحاورهم ونناقشهم - إلى التالي:
    - السخرية والاستهزاء بهم من خلال الحوار
    - أسلول العدوانية - ربما غير المقصودة - في الحوار في كثير من الأحيان..
    عندي كلام كثير في هذا الموضوع، سأذكره لاحقا إن شاء الله، عندما أرى التفاعل منكم مع هذا الموضوع، وأكتفي الآن بذكر هذين السببين؛ لأنهما الأقوى في نظري، وهناك أسباب أخرى، أرى أنها السبب في نفورهم وابتعادهم.
    فما رأيكم إخوتي الدعاة في هذا الكلام، وما هي السبل التي تجعل دعوتنا تجذبهم وتهديهم إلى الطريق الصحيح والمنهج القويم.
    أرجو الإدلاء بآرائكم ومقترحاتكم..
    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    السلام عليكم بلوغ فقه بيان المرسلين الى المبين له ولو كان كفرعون ويكون بذلك غير غافل عن بيان موسى وهارون فيكون حينها فقط قد أدى موسى ما عليه وذلك حكمة قوله تعالى فقولا قولا لينا لكن العناد بفرعونيه ليس بمستوى ولا ميزان درأ الشبه وهو نوع من الظن المخالفين لأنهم فقط لم يحيطوا علما يقينيا يخالف ما هم فيه من شبهه وهم من شهدوا أن لاأله ألا الله وأن محمدا رسول اللهالايمان والحياء قرنا معا فأن رفع أحدهما رفع الاخر كما الحديث ومن نفس المنظور فكما لايخدش الحياء فأن التوحيد وهو مقتضى الايمان لايخدش بقول أو عمل يأتي ببنيان من ريبه لذلك دع ما يريبك ألى مالا يريبك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن خطاب مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم بلوغ فقه بيان المرسلين الى المبين له ولو كان كفرعون ويكون بذلك غير غافل عن بيان موسى وهارون فيكون حينها فقط قد أدى موسى ما عليه وذلك حكمة قوله تعالى فقولا قولا لينا لكن العناد بفرعونيه ليس بمستوى ولا ميزان درأ الشبه وهو نوع من الظن المخالفين لأنهم فقط لم يحيطوا علما يقينيا يخالف ما هم فيه من شبهه وهم من شهدوا أن لاأله ألا الله وأن محمدا رسول اللهالايمان والحياء قرنا معا فأن رفع أحدهما رفع الاخر كما الحديث ومن نفس المنظور فكما لايخدش الحياء فأن التوحيد وهو مقتضى الايمان لايخدش بقول أو عمل يأتي ببنيان من ريبه لذلك دع ما يريبك ألى مالا يريبك
    أخي بن خطاب المحترم
    حبذا لو توضح أكثر، بصراحة لم أفهم عليك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    السلام عليكم التنابز بالألقاب بأسماء من الفسوق بعد شهادة أن لا أله ألا الله وأن محمد رسول الله كالقول يامجوسي ياصفوي تضاهي القول ياكافر بأستعمال لاينطبق مع مقصد بيان القرآن تذهب ببيان الحق الى طريق المراء الذي لايأتي بنتيجه ألا البغضاء وأظهار الباطن من الفتنه ومن باب آخر لايمكن جعل المخالفين في كفه واحده من الميزان ومن أراد وجه الله في بيان الحق على وجه ما أمر به سبحانه المرسلين وأمر بذلك المؤمنين ليبلغ فقه البيان المبين له ولايكون غافلا عنه بما تنابزوا به من ألقاب لذلك لابد من بيان مقصد كلمة كافر في بيان القرآن لذلك أقول وبالله التوفيق: ¤ أن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البريه¤ هناك منهجيه قرآنيه في تحديد من هم الذين كفروا على وجه اليقين من غير تعميم على باقي من هم على شاكلتهم في الاعمال وليس في المصير أي أن هناك جزء من كل فالكل من أهل الكتاب لكن هناك جزء منهم هم الذين كفروا وعلى نفس الشاكله الذين كفروا من المنافقين .قال تعالى ياأيها الكافرون ..ألآيات في سورة الكافرون الملاحظ أن الصيغه القرآنيه داله على القابل من الزمن ¤ولاأنتم عابدون ماأعبد¤ نفس صيغه مرتين داله على التأكيد وهي كقوله تعالى لنوح أنه¤ لن يؤمن من قومك ألا من قد آمن¤ أي تقدم علم الله أنهم لن يؤمنوا ما كانوا في الحياة الدنيا وانهم يموتون على الكفر وبذلك تقرر لهم مصيرا غيبيا أنهم الى النار أي أن صفة التكفير مخصصه لمن يعلم الغيب حصرا وهو سبحانه أذ لايعلم الغيب ألا الله من باب دوامه على أعمال الكفر حتى انقضاء أجله في الدنيا ومن باب المصير الغيبي أذ تقرر له أنه الى النار والعياذ بالله ¤وأن أحد من المشركين أستجارك فأجره حتى يسمع كلام الله¤ ولم يقل أحد من الكافرين رغم أنه سبحانه لايغفر أن يشرك به أي أن الشرك من أعمال الكفر وصاحب العمل ليس بكافر من باب مصيره الغيبي وختام حياته لذلك قال حتى يسمع كلام الله أي التبليغ *بلغوا عني ولو آيه* لعله يؤمن وهذا هو المطلوب شرعا¤وما منعنا أن نرسل بالآيات ألا كذب بها الاولون¤لأن الاية ستصنف الناس الى كافر ومؤمن والكافر بما أنزل سبحانه من آيه كالناقه مثلا والكافر بالآيه سيكون مصيره الى النار لذلك قال تعالى وما نرسل بالآيات ألا تخويفا¤ بما تقدم من بيان المرسلين وأن الناس بذلك على أمهال حتى تنقضي آجالهم لذلك أرسل سبحانه المرسلين مبشرين ومنذرين من باب البيان على مكث وامهال.¤واضرب لهم مثلا أصحاب القرية أذ جاءها المرسلون أذ أرسلنا أليهم أثنين فكذبوهما فعززنا بثالث¤ أي الامهال حتى تتم الرسل البيان وأذ لانبي بعد النبي فالأمهال قائمالآن نأتي الى الذين كفروا من المنافقين قال تعالى¤وما منعهم أن تقبل نفقاتهم ألا أنهم كفروا بالله وبرسوله¤ ولايأتوا الصلاة ألا وهم كسالى ولاينفقوا ألا وهم كارهون¤ فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم انما يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا وتزهق أنفسهم وهم كافرون¤ أي تقدم علم الله في الذين كفروا من المنافقين أنهم لن يؤمنوا ماكانوا في الحياة الدنيا وأن مصيرهم الى النار فذلك قوله تعالى¤أن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا¤ علم الغيب فقط هو من يحدد الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين والمنافقين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    ن الملاحظ أن نفس هذه المنهجيه تراها واضحه في قول النبي مايزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا * فالحياة التاليه بعدما كتب عند الله صديقا هو أنه سيكون صديقا ما كان في الحياة الدنيا وأن ختام حياته وهو كذلك وقد تقرر أذن أنه في الجنه نسأل الله رضاه والجنه¤ من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا¤ منهجية جزء من كل وقد سماهم سبحانه صالح المؤمنين وبخلاف ما تقدم ما يخص الكاذب أذن قوله تعالى أنه لن يؤمن من قومك ألا من قد آمن هي بنفس ميزان قوله صلى الله عليه وسلم( حتى يكتب) فالمشرك الذي كتب عند الله كافرا وهذه اللحظه لايعلم بها أحد من الناس ما دام قد انقطع الوحيالملاحظ أن أكذب الحديث أذا قال بالظن فيكون من يقول بالظن كاذبا فذلك قول الرسول أياكم والظن فأن الظن أكذب الحديث لذلك كذب المنجمون ولو صدقوا لأن المنجم لايعلم الغيب ولايعلم الغيب ألا الله أذن كل أقواله فيما يخص الغيب ظني وبذلك جاء بأكذب الاقوال فالقول به كذب والتصرف على أساسه*من أتى كاهنا أو عراف فقد كفر بما جاء به أبو القاسم على شاكلة¤ وما يكفر بآياتنا ألا الفاسقون¤ والفسق هو سبب مجيئهم للكاهن والعراففالذي لايحيط علما بغيب أيمان الناس فيقول بالتكفير خارج منهج القرآن هو من الظن والظن أكذب الحديث فالقول به كذب والتصرف على أساسه فجور فذلك قول الرسول أن الكذب يهدي الى الفجور والفجور يهدي الى النارأذن الشبهه التي أستعرت تكفيريا بسبب خطأ المنظور التأصيل الشرعي الذين قالوا بالتكفير خارج سياق القرآن فكان واقعها بالضبط كقول الرسول كل بدعه ضلاله وكل ضلال في النار وقد أستحلوا بها الدماءأذن مسؤولية الدعوه مسؤوليه مباشره للمؤمنين بنفس طريقة ما أمر سبحانه به المرسلين لكبت أعمال الكفر عن الامه خاصة أن الامه لما حولها بما تمثله المدينه حيث الايمان وعداها على غيره على عهد النبي هي مقصد قوله لا يضركم من ضل أذا أهتديتمفلا يكون من خارج الامه أقرب لمن في داخلها من المخالفين وقد شهدوا الشهادتين والمطلوب مراجعة تطبيق شهادة ان لاأله ألا الله فأذا نجحت معهم فالنجاح في غيرهم أنجح أن شاء الله فكبت الفتنه الداخليه أول مهام المؤمنين فلابد أن يكون وجه الاسلام حسنا من غير شبهات مذهبيه.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    ن السلام عليكم على نفس سياق( حتى يكتب) ليتبين لنا حال أستشكل يقينه لمتبعي الهوى فيلبسوا الحق بالباطل فيكونوا أشباه السامري في شبهة هذا ألهكم وأله موسى فأقول وبالله التوفيقفقول الرسول ما يزال الرجل يذهب بنفسه حتى يكتب في الجبارين فيصيبه ما أصابهموما هي سمات الجبارين؟¤ أتبنون بكل ريع آية تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون وأذا بطشتم بطشتم جبارين ¤ وصدام لم يخطأ هذه السمات ولا بواحدهأذن ما الذي أصاب الجبارين¤وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا¤ فأذا أمضى سبحانه هذه السنه فأن الذي يترتب عليه¤ وحرام على قرية أهلكناها أنهم لايرجعون¤ أذن ما يبتنى من أقوال وأعمال على شاكلة المهلكين داله على الجبت الذي أظهر الطاغوت الذي أهلكه سبحانه ودال أيظا أن الجبت داخل ضمن( حتى يكتب ) وبالتالي فأن الفتنه تظهرهم ولو أظهروا خلاف عهدهم الاول ومن هنا فأن الواجب الشرعي للسنه أظهار البراءه ممن أستبان أنه سبحانه أمضى فيهم ما أمضى في الجبارين والتميز عنهم بالقول والعمل .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المواس مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...وبعد:
    كما في العنوان: "هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة إلى المخالفين"
    هناك جهود عظيمة، وأعمال كبيرة، يقدمها أهل السنة في الدعوة إلى الله، من خلال الإعلام المقروء والمكتوب والمسموع والمرئي.
    والقنوات الفضائية التي يملكها أهل السنة، تكاد لا تحصى من كثرتها، وهذا فضل عظيم من الله عز وجل، ينبغي استغلاله واستثماره استثمارا صحيحا، على منهج الله وطريقة رسوله صلى الله عليه وسلم...
    ومع كثرة هذه الوسائل الدعوية التي أتيحت لنا، فإنني في كل مرة أستعرض هذا الأمر، يدور في خلدي هذا السؤال:
    "هل أخفق أهل السنة في إيصال الدعوة للمخالفين"؟؟؟
    والذي يثير هذا التساؤل في خلدي، ما أراه من نفور المخالفين، وابتعادهم عنا، سواء منهم المحسوبين على أهل السنة، كعوام الصوفية والأشاعرة، أو غير المحسوبين كعوام الشيعة...
    أرجو أن نركز على كلمة (عوام)، فإني أقصدها، وأقصد بها، (العوام من كل الأطراف المخالفة) ولا أقصد العلماء والقادة؛ لأن الحديث والحوار معهم، له بحث آخر يختلف عن مقصد موضوعي هذا.......
    وإنني أعزو سبب هذا النفور وهذا الابتعاد من الآخرين عنا، - مع أننا نحاورهم ونناقشهم - إلى التالي:
    - السخرية والاستهزاء بهم من خلال الحوار
    - أسلول العدوانية - ربما غير المقصودة - في الحوار في كثير من الأحيان..
    عندي كلام كثير في هذا الموضوع، سأذكره لاحقا إن شاء الله، عندما أرى التفاعل منكم مع هذا الموضوع، وأكتفي الآن بذكر هذين السببين؛ لأنهما الأقوى في نظري، وهناك أسباب أخرى، أرى أنها السبب في نفورهم وابتعادهم.
    فما رأيكم إخوتي الدعاة في هذا الكلام، وما هي السبل التي تجعل دعوتنا تجذبهم وتهديهم إلى الطريق الصحيح والمنهج القويم.
    أرجو الإدلاء بآرائكم ومقترحاتكم..
    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
    بارك الله فيك أخي أحمد على هذا الموضوع و هو من الأهمية بمكان و السبب أخي لابد لكل دعوة حق من شياطين يصدون الناس عنها و لذا لابد لأهل الحق من العلم ثم الصبر و عدم استعجال الثمرة و الدعوة بالحكمة و للأسف فإن من الناس منفرين و كما قيل متى يبلغ البنيان تمامه إذ كنت تبني و آخر يهدم فعلى من يحمل السنة التزين بالخلق و حسن المعاشرة و ان يكون همه نفع الناس وإيصال الخير لهم و هذا قد يحتاج سنوات لتحصيل العلم و التجربة في فقه الدعوة و الرحمة بالخلق و خاصة و أؤكد على ترك المراء و النقاش الحق لا يوصل بالنقاش بل بتعريف الناس بالحق و ذكر محاسنه والصبر عليهم حتى يتعودوا عليه و يرتاضوه
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    168

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    صفحة طباعة البحوث
    https://www.facebook.com/sirahalresoul/

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •