من أسباب تعلّقي بالأدب
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: من أسباب تعلّقي بالأدب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    629

    Exclamation من أسباب تعلّقي بالأدب

    من أسباب تعلّقي بالأدب
    .............................. ......

    بقلم / ربيع السملالي


    من بين الأسباب التي دفعتني لحبّ الأدب والانصهار في بوتقته مقالةٌ في كتاب النّظرات للأديب البارع مصطفى لطفي المنفلوطي عنوانها ( دمعة على الإسلام ) ..إذ كنت قبل ذلك أدرسُ كتبَ الفقه والعقيدة الإسلامية المبنية على الكتاب والسنة..فوجدتُ هذه المقالةَ الباذخةَ التي تُنكر على عبّاد القبور عبادتهم لها من دون الله ، وغلوهم في المشايخ والأولياء ، وتقديم القَرَابين والنّذور والغالي والنّفيس لهذه العظام النخرة التي يستغلّها الذين لا يرقبون في الأمّيين السّذّج من النّاس رحمة ولا عطفًا ..كتبَها بأسلوب رائق سَلِسٍ أعجبني وصادف أهواءً في أعماقي ، فأعدت قراءَتها مرّات حتّى كدت أحفظها كما هي عادتي مع النّصوص التي تروق لي ..فقلت في نفسي حينها إن كانَ هذا هو الأدب وأهله فإنّه شيء جميل حقّا يبعث على الارتياح وعلى الاطمئنان كلّ الاطمئنان للارتواء من معينه الصّافي ، فصرت من ذلك الحين أقتني كلّ كتاب أجده في طريقي له صلة بالأدب ، ونسب بالفكر ، أقرأ كلّ ما تصل إليه يدي وأنا متسلّح بما منّ الله به عليّ قبل ذلك من فهم لأمور عقيدتي وديني ، بمعنى أنّني صرت أقرأ بعين ناقدة ، بعين تخوّلني الحكم على الشيء بمنظور إسلامي ..ورغم ما واجهت من نتوءات في طريقي وأنا أطالع بعض كتب المنحرفين الذين ينتسبون للأدب ، فإنّني بحمد الله لم أتأثّر بما يلقون من شبهات وأفكار خطيرة من خلال كلامهم النّاعم ، وأسلوبهم الخلاّب ، فأيقنتُ أنّ الله تعالى قد أحسن إليّ الإحسانَ كلّه ، إذ لم يجعلني أتوجّه لعالم الأدب مباشرة وأنا أجهلُ من الحُمُر الأهلية . ولو وكلني إلى نفسي هذه الأمّارة بالسوء لكنت الآن أسبّح بحمد الزّنادقة والكافرين بكرة وأصيلاً بدعوى الإبداع وحرّية الفكر والتّعبير ، كما هو حال الكثيرين من أبناء جلدتنا الذين ترهبهم الأسماء الرّنانة ، التي تملأ السّاحة الأدبية فسقًا وفجورًا ، واستهزاءً وسخرية بديننا الحنيف ..
    إذًا كان المنفلوطي رحمه الله من بين الأسباب التي حبّبت إليّ هذا العالم الجميل الذي يُقال له ( الأدب) ، وعشقت كتاباته كلّها ، وقرأتها مرارًا دونَ ملل أو ضجر ، ولا أنكر أنّني تأثّرت بأسلوبه الإنشائي في مرحلة ما ، ولم أتخلّص منه وأكوّن لنفسي أسلوبًا خاصّا بي إلا بشقّ الأنفس . وذلك عن طريق كثرة القراءة لأساليب مختلفة لكبار الكتّاب ، كما فعل توفيقُ الحكيم حيث ذكرَ عن نفسه في كتابه ( زهرة العمر ) أنه قرأ رُكامًا من الكتب المختلفة من أجل البحث عن أسلوب يخصّه .
    هذا ما عنَّ لي قوله في هذه العُجالة ، ولعلّي أنشَطُ لذكر الأسباب الأخرى في مقالاتٍ قادمة إن شاء الله متمنيّا وراجيًا أن ينفعَ الله بها كلّ من تصل إليه ..والله الموفّق .

    ............................

    19 / 12 / 2013
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,683

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    مقالة (دمعة على الاسلام) للمنفلوطي رحمه الله عجيبة جداً
    تجد فيها حرقة بالغة على الدين والعقيدة مع لطف في العبارة وسحر البيان

    استاذنا الفاضل ربيع الادب لا تحرمنا من بقية الاسباب بارك الله فيك
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    176

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    بارك الله فيك لو ذكرت الطريقة المثلى في طلب الادب وتجربتك فيه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    572

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    مقال ماتع ، بارك الله فيك ، ونفع بك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع الأديب مشاهدة المشاركة
    من أسباب تعلّقي بالأدب
    .............................. ......

    بقلم / ربيع السملالي


    من بين الأسباب التي دفعتني لحبّ الأدب والانصهار في بوتقته مقالةٌ في كتاب النّظرات للأديب البارع مصطفى لطفي المنفلوطي عنوانها ( دمعة على الإسلام ) ..إذ كنت قبل ذلك أدرسُ كتبَ الفقه والعقيدة الإسلامية المبنية على الكتاب والسنة..فوجدتُ هذه المقالةَ الباذخةَ التي تُنكر على عبّاد القبور عبادتهم لها من دون الله ، وغلوهم في المشايخ والأولياء ، وتقديم القَرَابين والنّذور والغالي والنّفيس لهذه العظام النخرة التي يستغلّها الذين لا يرقبون في الأمّيين السّذّج من النّاس رحمة ولا عطفًا ..كتبَها بأسلوب رائق سَلِسٍ أعجبني وصادف أهواءً في أعماقي ، فأعدت قراءَتها مرّات حتّى كدت أحفظها كما هي عادتي مع النّصوص التي تروق لي ..فقلت في نفسي حينها إن كانَ هذا هو الأدب وأهله فإنّه شيء جميل حقّا يبعث على الارتياح وعلى الاطمئنان كلّ الاطمئنان للارتواء من معينه الصّافي ، فصرت من ذلك الحين أقتني كلّ كتاب أجده في طريقي له صلة بالأدب ، ونسب بالفكر ، أقرأ كلّ ما تصل إليه يدي وأنا متسلّح بما منّ الله به عليّ قبل ذلك من فهم لأمور عقيدتي وديني ، بمعنى أنّني صرت أقرأ بعين ناقدة ، بعين تخوّلني الحكم على الشيء بمنظور إسلامي ..ورغم ما واجهت من نتوءات في طريقي وأنا أطالع بعض كتب المنحرفين الذين ينتسبون للأدب ، فإنّني بحمد الله لم أتأثّر بما يلقون من شبهات وأفكار خطيرة من خلال كلامهم النّاعم ، وأسلوبهم الخلاّب ، فأيقنتُ أنّ الله تعالى قد أحسن إليّ الإحسانَ كلّه ، إذ لم يجعلني أتوجّه لعالم الأدب مباشرة وأنا أجهلُ من الحُمُر الأهلية . ولو وكلني إلى نفسي هذه الأمّارة بالسوء لكنت الآن أسبّح بحمد الزّنادقة والكافرين بكرة وأصيلاً بدعوى الإبداع وحرّية الفكر والتّعبير ، كما هو حال الكثيرين من أبناء جلدتنا الذين ترهبهم الأسماء الرّنانة ، التي تملأ السّاحة الأدبية فسقًا وفجورًا ، واستهزاءً وسخرية بديننا الحنيف ..
    إذًا كان المنفلوطي رحمه الله من بين الأسباب التي حبّبت إليّ هذا العالم الجميل الذي يُقال له ( الأدب) ، وعشقت كتاباته كلّها ، وقرأتها مرارًا دونَ ملل أو ضجر ، ولا أنكر أنّني تأثّرت بأسلوبه الإنشائي في مرحلة ما ، ولم أتخلّص منه وأكوّن لنفسي أسلوبًا خاصّا بي إلا بشقّ الأنفس . وذلك عن طريق كثرة القراءة لأساليب مختلفة لكبار الكتّاب ، كما فعل توفيقُ الحكيم حيث ذكرَ عن نفسه في كتابه ( زهرة العمر ) أنه قرأ رُكامًا من الكتب المختلفة من أجل البحث عن أسلوب يخصّه .
    هذا ما عنَّ لي قوله في هذه العُجالة ، ولعلّي أنشَطُ لذكر الأسباب الأخرى في مقالاتٍ قادمة إن شاء الله متمنيّا وراجيًا أن ينفعَ الله بها كلّ من تصل إليه ..والله الموفّق .

    ............................

    19 / 12 / 2013
    بارك الله فيك من أروع ما قرأت كتاب التعالم للشيخ بكرأبي زيد و ذكر فيه ثلاثة من العلماء استفاد منهم في الأدب و كذلك ما كتبه الرافعي فما أجمل اقتران الأدب بالحكمة و العلم
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    جزاك الله خيرا ، وأنا مثلك متعلق بالأدب على دراية بالأصول الشرعية ، والحمد لله .أرجو منك أن تسهب في طريقة الأستفادة من كتب الأدب وكيفية أن يكّون الإنسان له منهج في الكتابة ، والكتب الأدبية التي تنصحنا بقرأتها . أرجو الرد قريبًا .
    لأستسهلنَّ الصعب أو أدرك المنى *** فمن انقادت الآمال إلاّ لصابرٍ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,949

    افتراضي رد: من أسباب تعلّقي بالأدب

    نفع الله بك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •