لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟
النتائج 1 إلى 13 من 13
3اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,200

    افتراضي لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    الجواب تجده في كتاب طريق الهجرتين وباب السعادتين لإبن القيم رحمه الله تعالى

    قال (( وأيضا فالهوى عدو الإنسان ، فإذا قهر عدوه وصار تحت قبضته وسلطانه كان أقوى و أكمل ممن لا عدو له يقهره

    ولهذا كان حال النبي صلى الله عليه وسلم في قهره قرينه حتى انقاد وأسلم له فلم يكن يأمره إلا بخير أكمل من حال عمر حيث كان الشيطان إذا رآه يفر منه وكان إذا سلك فجا سلك غير فجه

    وبهذا خرج الجواب عن السؤال المشهور وهو : كيف لا يقف الشيطان لعمر بل يفر منه ومع هذا قد تفلت على النبي صلى الله عليه وسلم وتعرض له وهو في الصلاة وأراد ان يقطع عليه الصلاة ؟ ومعلوم أن حال الرسول أكمل و أقوى

    و الجواب ما ذكرناه : أن شيطان عمر كان يفر منه فلا يقدر أحدهما على قهر صاحبه ، و أما الشيطان الذي تعرض للنبي صلى الله عليه وسلم فقد أخذه وأسره وجعله في قبضته كالأسير . وأين من هرب منه عدوه فلا يظفر به إلى من ظفر بعدوه فيجعله في أسره وتحت يده وقبضته ؟ )) أ.هـ

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=28059
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,200

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    قد يعطى الله المفضول ( عمر رضى الله عنه ) مالايعطيه للفاضل ( رسول الله صلى الله عليه وسلم ) كما أعطى الخضر عليه السلام العلم ولم يعطه لكليمه موسى عليه السلام .

    يقول القرافى رحمه الله فى كتابه " أنواع البروق فى أنواع الفروق " الجز الثانى :

    ( الفرق الحادي والتسعون بين قاعدة الأفضلية وبين قاعدة المزية والخاصية)

    [[ إلا أنه يجوز أن يحصل للمفضول ما لم يحصل للفاضل ، ومن ذلك { قوله عليه السلام لعمر ما سلك عمر وادياً ولا فجاً إلا سلك الشيطان فجا غيره } فأخبر عليه السلام أن الشيطان ينفر من عمر ولا يلابسه ، وأخبر عن نفسه عليه السلام { أنه قد تفلت علي الشيطان البارحة ليفسد علي صلاتي فلولا أني تذكرت دعوة أخي سليمان لربطته بسارية من سواري المسجد حتى يلعب به صبيان المدينة } فلم ينفر الشيطان من النبي عليه السلام كما نفر من عمر وفي حديث الإسراء { أن شيطانا قصده عليه السلام بشعلة من نار فأمره جبريل عليه السلام بالتعوذ منه } وأين عمر من النبي عليه السلام غير أنه يجوز أن يحصل للمفضول ما لا يحصل للفاضل ، ومن ذلك أن الأنبياء صلوات الله عليهم أفضل من الملائكة على الصحيح وقد حصل للملائكة المواظبة على العبادة مع جميع الأنفاس يلهم أحدهم التسبيح كما يلهم أحدنا النفس إلى غير ذلك من الفضائل والمزايا التي لم تحصل للبشر ]] اهــ .

    أبو همام الراقى


    منقول

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,200

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    ما رأيكم بالرد الثاني في الموضوع ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,973

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    في نظري الأول أقوى وأمتن ، والثاني له وجه ، رحم الله ابن القيم والقرافي .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,200

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    بارك الله فيك شيخنا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,001

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    في نظري الأول أقوى وأمتن ، والثاني له وجه ، رحم الله ابن القيم والقرافي .
    وأنا أوافق شيخي في هذا الكلام
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: لماذا يفر الشيطان من عمر ولا يفر من رسول الله ؟؟

    هل هناك دليل صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايفر منه الشيطان الذي يفر من عمر ، في علمي لادليل وبه لايصح التقول بما ليس لنا به علم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,973

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    وهذا توجيه آخر ذكره الكلاباذي رحمه الله في "بحر الفوائد" ص213، حيث قال :
    ويجوز أن يكون الشيطان كان يخاف عمر ، ولا يخاف النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه لو خاف النبي صلى الله عليه وسلم لم يخل خوفه منه وهيبته إياه من أحد وجهين : إما خوف إجلال وتعظيم ، وهو فضيله ، والشيطان أبعد شيء من الفضائل ، أو يكون خوف عقوبة يحلها به ، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يعاجل بالعقوبة استخفافا به ، وقلة مبالاة ، إذ لم يكن صلى الله عليه وسلم يخاف فتنته ، ولا يهاب وسوسته ، وقد أيس الشيطان من ذلك ، فلا يوسوس إليه ، ولا يقرب منه ، وأمن عقوبته ، فلم يهبه اغترارا به ، وأمنًا من مكر الله ، وهما من صفاته ، أعني الاغترار بالله ، وأمن مكره .
    وأما عمر رضي الله عنه فإنه كان يخاف الشيطانَ أن يفتنه ، ويوسوس إليه ، فكان يناصبه ، ويستعد له ، ويُنصر عليه ، فكان الشيطان يخافه لاستعداده له ، ومناصبته إياه ، فكان يترك فجه ، وسبيله حذرا منه .
    وأما النبي صلى الله عليه وسلم فكان لا يبالي به ، ولا يتفكر فيه ، استخفافا به ، واستصغارا له ، كأنه ليس بشيء...
    ألا ترى إلى ما روي في الحديث : " إذا أذن المؤذن أدبر الشيطان وله حصاص ".
    هذا فيمن لم يقصد ، فكيف بمن يقصد له ، ذاكرا لله ، مستعيذا به منه .

    غير أن الأنبياء عليهم السلام ، والأكابر ممن دونهم لا يبالونه ، ولا يتفكرون فيه ، فهو يأمنهم اغترارا بالله ، فيدنو منهم يروم منهم ما يروم من غيرهم فلا يضرهم ، يضر نفسه ، كمثل الفراش يأمن النار فيدنو منها فيحرق نفسه .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2017
    المشاركات
    1

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,973

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري الجزائري مشاهدة المشاركة
    هل هناك دليل صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايفر منه الشيطان الذي يفر من عمر ، في علمي لادليل وبه لايصح التقول بما ليس لنا به علم
    بارك الله فيك .
    أليس هذا دليلا :
    في الحديث :
    .. أنه قد تفلت علي الشيطان البارحة ليفسد علي صلاتي فلولا أني تذكرت دعوة أخي سليمان لربطته بسارية من سواري المسجد حتى يلعب به صبيان المدينة .. الحديث .

    فلم يفر الشيطان من النبي صلى الله عليه وسلم .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    المشاركات
    92

    افتراضي

    أحبتي الكرام جزاكم الله تعالي خيرا وجعل سعيكم مشكورا
    في ذهني القاصر شيئ آخر
    فقد روى الإمام الترمذي (3690) وصححه عن بُرَيْدَةَ قال : " خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ مَغَازِيهِ ، فَلَمَّا انْصَرَفَ جَاءَتْ جَارِيَةٌ سَوْدَاءُ ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ نَذَرْتُ إِنْ رَدَّكَ اللَّهُ سَالِمًا أَنْ أَضْرِبَ بَيْنَ يَدَيْكَ بِالدُّفِّ وَأَتَغَنَّى ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنْ كُنْتِ نَذَرْتِ فَاضْرِبِي وَإِلَّا فَلَا ) ، فَجَعَلَتْ تَضْرِبُ ، فَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ وَهِيَ تَضْرِبُ ، ثُمَّ دَخَلَ عَلِيٌّ وَهِيَ تَضْرِبُ ، ثُمَّ دَخَلَ عُثْمَانُ وَهِيَ تَضْرِبُ ، ثُمَّ دَخَلَ عُمَرُ فَأَلْقَتِ الدُّفَّ تَحْتَ اسْتِهَا ، ثُمَّ قَعَدَتْ عَلَيْهِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَيَخَافُ مِنْكَ يَا عُمَرُ، إِنِّي كُنْتُ جَالِسًا وَهِيَ تَضْرِبُ فَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ وَهِيَ تَضْرِبُ ، ثُمَّ دَخَلَ عَلِيٌّ وَهِيَ تَضْرِبُ ، ثُمَّ دَخَلَ عُثْمَانُ وَهِيَ تَضْرِبُ ، فَلَمَّا دَخَلْتَ أَنْتَ يَا عُمَرُ أَلْقَتِ الدُّفَّ ) وصححه الألباني في " صحيح الترمذي
    فكيف يرجح توجيه الإمامين الحافظين الجليلين شيخ الإسلام ابن تيمية - وابن القيم رحمهما الله
    " الشَّيْطَانَ إِنَّمَا يَسْتَطِيلُ عَلَى الْإِنْسَانِ بِهَوَاهُ ، وَعُمَرُ قَمَعَ هَوَاهُ
    أو لم يكن أبو بكر الصديق وعثمان وعلي وغيرهم قمعوا هواهم ؟؟؟
    وكذا لا ينطبق توجيه الكلابازي أحسن انطباق
    فالأحسن - والله أعلم- توجيه الإمام القرافي والشيخ صالح المنجد حيث قال فالذي يظهر أن ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم ، من فرار الشيطان من عمر رضي الله عنه : كان كرامة له ، وخصوصية ، خصه الله بها ، انتهي
    (ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)
    [سورة الجمعة 4]
    وأحسن منه - والله اعلم- في ذهني القاصر تفويض أمثال هذه المسألة الي الله والرسول صلى الله عليه وسلم
    والحقيقة عند الله تعالى . اللهم اغفرلنا وارحمنا واعفو عنا آمين يا رب العالمين

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    10

    افتراضي

    من اجل ذلك كل خادم للشيطان عليه ان يعادي عمر رضي الله عنه
    واكبر دليل المجوس في ايران

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    307

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    قد يعطى الله المفضول ( عمر رضى الله عنه ) مالايعطيه للفاضل ( رسول الله صلى الله عليه وسلم ) كما أعطى الخضر عليه السلام العلم ولم يعطه لكليمه موسى عليه السلام .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وأما عمر رضي الله عنه فإنه كان يخاف الشيطانَ أن يفتنه ، ويوسوس إليه ، فكان يناصبه ، ويستعد له ، ويُنصر عليه ، فكان الشيطان يخافه لاستعداده له ، ومناصبته إياه ، فكان يترك فجه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الودود عبد الله مشاهدة المشاركة
    فرار الشيطان من عمر رضي الله عنه : كان كرامة له ، وخصوصية ، خصه الله بها ، انتهي
    (ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)
    وأحسن منه - والله اعلم- في ذهني القاصر تفويض أمثال هذه المسألة الي الله والرسول صلى الله عليه وسلم
    جزآكم الله خيرا
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •