الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31

الموضوع: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى : ( يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائةٌ يغلبوا ألفاً من الذين كفروا بأنهم قومٌ لا يفقهون الآن خفف اللهُ عنكم وعلم أن فيكم ضعفاً فإن يكن منكم مائةٌ صابرةٌ يغلِبوا مائتين وإن يكن منكم ألفٌ يغلبوا ألفينِ بإذن اللهِ واللهُ مع الصابرين ) ( الأنفال / 65و66 ) .
    والرد على هؤلاء العقلانيين واضح بين ، نقول لهم إن محمد صلى الله عليه وسلم منذ فُرِض الجهاد عليه لم يقاتل الأعداء وعدته متكافئة مع عدوه فكان عليه الصلاة والسلام أغلب إن لم يكن كل غزواته كان أقل عدداً وعُدَّة بأبي هو وأُمي صلى الله عليه وسلم ، وإليك نبذة من سيرته مع عدوه :


    • غزوة بدر الكبرى
    عدد المسلمين ثلاثمائة وبضعة عشر رجل ومعهم فرسان 70 بعيراً ، وعدد الكفار 1300 مقاتل وكان معهم 100 فرس و600 درع ، وجمال كثيرة لا يعرف عددها بالضبط .


    • غزوة أُحد :
    عدد المسلمين 1000 مقاتل فيهم 100 درع و50 فارساً وقيل لم يكن من الفُرسان أحد ، وعدد الكفار 3000 مقاتل والحلفاء والأحابيش ، ورأى قادة قريش أن يستصحبوا معهم النساء حتى يكون ذلك أبلغ في استماتة الرجال دون أن تصاب حرماتهم وأعراضهم ، وكان عدد هذه النسوة خمس عشرة امرأة ، وكان معهم 3000 بعير ومائتا فرس وسبعمائة درع .


    • غزوة الأحزاب :
    عدد المشركين 10000 مقاتل ، جيش ربما يزيد عدده على جميع من في المدينة من النساء والصبيان والشباب والشيوخ.



    • غزوة بني قريظة :
    المسلمين 3000 والخيل 30 فرساً ، وكان اليهود قد جمعوا لإبادة المسلمين 1500 سيف ، و2000 من الرماح و300 درع و500 ترس وجحفة حصل عليها المسلمين بعد فتح ديارهم

    • معركة مؤته :
    عدد المسلمين 3000 مقاتل ، وعدد المشركين 200000 مقاتل .


    • معركة اليرموك :
    عدد المسلمين 24000 ، وعدد الروم 200000 .


    • وقعة القادسية :
    قائد المسلمين سعد بن أبي وقاص وعلى المشركين رُستم وكان المسلمين ما بين السبعة إلى ثمانية آلاف ورستم في 60000 ومعهم 70 فيلاً .

    وفي الحديث الصحيح الذي رواه جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أُعطيتُ خمساً لم يُعطهن أحدٌ قبلي : نُصِرتُ بالرعب مسيرة شهر … ) الحديث
    يا عقلانيون ألا تكفيكم هذه النبذة التي من سيرته صلى الله عليه وسلم

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    يُردُّ على هذا كُلِّه ترك النَّبيِّ قتال المشركين وغيرهم في غير ما موضع ومهادنته ليهود ولمشركي مكة ... وغير ذلك.
    وما نقلته له حال وما رددت عليه له حال أخرى.
    ومرد ذلك لأهل العلم الراسخين.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    كلام الأخ أبي المقداد يتوجه لمن يطالب مجاهدي فلسطين والعراق بالكف بهذه الحجة السخيفة
    وكلام الشيخ عدنان متوجه لمن يطالب بجعل الجهاد عالميا
    فمن يقول لحماس مثلا كفوا فلستم كاليهود قوة..كلامه من أبطل الباطل
    وكذلك من يدعو لغزو أمريكا في عقر دارها
    والله الموفق

  4. #4
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    بارك الله فيك أخي الكريم أبوالقاسم على البيان والإيضاح.
    وعودًا حميدًا (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    لا جهاد بلا توحيد .
    لا جهاد بلا براءة مما يناقض التوحيد من موالاة للرافضة والصوفية أعداء التوحيد .
    لا جهاد والبارات في غزة والضفة منتشرة .

    اللهم فقهنا في الدين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    لاجهاد مع فكر ارجائي انهزامي انبطاحي خلوفي
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    لا جهاد بلا توحيد .
    لا جهاد بلا براءة مما يناقض التوحيد من موالاة للرافضة والصوفية أعداء التوحيد .
    لا جهاد والبارات في غزة والضفة منتشرة .
    اللهم فقهنا في الدين
    لا جهاد بلا براءة مما يناقض التوحيد من موالاة اليهود والنصارى وتكريمهم والوقوف لهم ، والسماح لهم باستخدام أراضي المسلمين لضرب المسلمين في الدول المجاورة .
    لا جهاد والشركات الأجنبية المختلطة في ....؟ منتشرة ، مع ما فيها من قرع لكؤوس الخمر وعري للموظفات ورقص وخلاعة .
    هذا ما تريده يا شيخ أبو عمر ؟
    يعني البلاد إذا كان فيها فسق خلاص ممنوع يجاهد شعبها لتحريرها ؟
    عشنا وشفنا .

    و إذا كان بيتك من زجاج لا تضرب الناس بحجر !
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    يعني البلاد إذا كان فيها فسق خلاص ممنوع يجاهد شعبها لتحريرها ؟
    لا جهاد بلا توحيد : تعني لا جهاد نافع يحبه الله ويرضاه وتكون عاقبته نصر وعزة في الدنيا والأخرة .
    فالنفي مسلط على مآل هذا النوع من الجهاد الذي بلا توحيد وبلا براءة من اعداء التوحيد وليس نفياً لأصل الجهاد الواجب .
    ولكنكم قوم لا تعقلون !

    فالجهاد الموجود اليوم منتشر ولكنه جهاد بدعي مخالف للسنة وفاقد لأسباب النصر والعزة. والله المستعان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    الشيخ الفوزان اظن له كلاما مايفهم منه أن العدو اليوم صعب مجابهته وهذا لتباين القوى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    السؤال53 :المتأمل في حال المسلمين اليوم يرى بعض المسلمين وتسلط بني جلدتهم عليهم و أنهم لا يملكون من الاسلحة المدمرة الذرية شيء بل إانهه عند عدوهم و أن حالهم أشبه ما تكون بحال المسلمين بالعهد المكي فهل يسقط عنهم الجهاد في مثل هذه الظروف ويشتغلون بالدعوة والتربية والإصلاح فقط ويعدون العدة وعند الحصول على قوة قريبة مثل قوة الكفار ووجود القيادة الصالحة يبدأ التفكير بالجهاد

    الجواب: نعم الله جل وعلا يقول :( فاتقوا الله ما استطعتم) التغابن 16 والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:( واذا امرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم) : رواه البخاري
    إذا كان المسلمون لا يستطيعون قتال عدوهم فإنهم لا يقاتلونه إلا إذا حاصرهم فإنهم يقاتلونه قتال دفاع، أما قتال الطلب والغزو فهذا لا يكون إلا إذا توفرت مقوماته ولايجوز للمسلمين أن يبقوا على حالهم وعلى ضعفهم بل يجب عليهم الإعداد وعندهم ولله الحمد إمكانيات وعندهم أموال يستطيعوا أن يقيموا المصانع وأن يتعلموا ويتدربوا والله جل وعلا يقول :( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوةومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وءاخرين من دونهم لاتعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف اليكم و أنتم لا تظلمون ) الانفال 60
    المسلمون عندهم أموال وعندهم إمكانيات فيجب عليهم أن يعدوا المصانع والأسلحة ويشتروا ما لايقدرون على صناعته ويستعدوا بالسلاح ويستعدوا للعدو ولا يبقوا على هذه الحالة مستضغفين إلى متى الله جل وعلا خلق الدنيا وما فيها للمسلمين:( قل هي للذين ءامنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الأيات لقوم يعلمون) الاعراف 32
    الله خلق هذه الدنيا وما فيها للمسلمين لكن المسلمين قصروا فأخذها الأعداء وهي ليست لهم و إنما هي للمسلمين [
    .هذا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد
    المصدر : الإجابات المهمة في المشاكل الملمة الصفحة 49-51
    جمع وإعداد فضيلة الشيخ محمد بن فهد الحصين

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    ما أحسن كلام أهل العلم
    جزيت خيرا يا حمدان

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    كلام الأخ أبي المقداد يتوجه لمن يطالب مجاهدي فلسطين والعراق بالكف بهذه الحجة السخيفة
    وكلام الشيخ عدنان متوجه لمن يطالب بجعل الجهاد عالميا
    فمن يقول لحماس مثلا كفوا فلستم كاليهود قوة..كلامه من أبطل الباطل
    وكذلك من يدعو لغزو أمريكا في عقر دارها
    والله الموفق
    عذرا اخي لكن لِم لم تدخل حماس والعراق ضمن توجيه الشيخ عدنان وقد ترك الرسول -صلى الله عليه وسلم- قتال كفار قريش في مكة وهم وثنيين ، مع ما كانوا ينزلونه بهم -المؤمنين- من التعذيب والتنكيل ، بل قد امر الله رسوله بالصبر الجميل في غير ما موضع في القرآن..؟؟!!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    الشيخ الفوزان يتكلم عن جهاد الطلب وليس عن جهاد الدفع
    فلم الخلط والتلبيس؟؟
    طيب من يستدل بهذه الفتوى ثم من يطبل لها هل هو مقر بأن هناك جهادا شرعيا في العراق وفي افغانستان وفي الشيشان و غيرها من البلدان التي انتهكت فيها الاعراض واغتصبت النساء
    لاحول ولاقوة إلا بالله اللهم المستعان


    لنتفرض جدلا أن المجاهدين الان من الخوارج فهل يمنعنا هذا أن نتعاون معهم لطرد العدو الغاشم المحتل؟؟
    فكيف وهم أهل توحيد وسنة؟
    أئمة المالكية أيام حكم العبيدين تحالفوا مع الخوارج بل ودخلوا تحت رايتهم لمقاتلة الروافض وقد ذكر هذا القاضي عياض في ترتيب المدارك
    ستقولون عندهم أخطاء طيب وبعدين؟
    المصلون عندهم أخطاء المزكون عندهم أخطاء الحجاج عندهم أخطاء؟
    فمالمشكل إذن؟
    هل نقول لايجوز لنا الصلاة لأن المصلين لايعرفون السنة؟
    هذا هو تصور البعض والله المستعان يقول لك لاجهاد في العراق إنما هو دمار وشنار وراية غير واضحة ولو سألته اذكر لي فصيلا جهاديا واحدا بقيادييه ومسؤوليه لما استطاع جوابا ..لم؟ لأنه بكل بساطة جاهل بواقع الأمة وأحداثها وملابساتها

    أسألكم بالله من لحرائر العراق وفلسطين والشيشان وأفغانستان؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    يتشدق البعض بقولهم ماأحسن كلام اهل العلم كأننا أمة ماعرفت كتابا ولا سنة حاربوا التقليد المذهبي فانغمسوا فيه حتى الأذنين والله المستعان
    وأنا أقول وبملء في وافتخر بها ماأحسن كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وماأروعه وأنصعه وأبهاه
    قال تعالى "يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل * إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيئ قدير "
    وقال تعالى " انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله "
    والقعود عن الجهاد وتركه من علامات المنافقين المكذبين لله ولرسوله
    قال تعالى { وجاء المعذرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الذين كذبوا الله ورسوله ."
    ومن ترك الجهاد طبع الله على قلبه " إنما السبيل على الذين يستأذنونك وهم أغنياء رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع الله على قلوبهم فهم لا يعلمون "
    والنبي صلى الله عليه وسلم حذر من ترك الجهاد والقعود عن الغزو , قال صلى الله عليه وسلم ( إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه عنكم حتى تراجعوا دينكم ) .. فيفهم من هذا الحديث الشريف أن الذي يترك الجهاد ويقعد عنه على خطر كبير من الخروج عن الدين ، يفهم هذا المعنى من قوله صلى الله عليه وسلم ( حتى تراجعوا دينكم ) . وقال صلى الله عليه وسلم ( من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من نفاق ) رواه مسلم


    ومن يفتي أنه لاجهاد الان ففتواه خاطئة باطلة لا تستند إلى دليل من الكتاب أو السنة أو إجماع الأمة ولا إلى قياس معتبر أو مصلحة شرعية معتبرة ، بل وليس لهم سلف فيها سواء من القرون الثلاثة الخيرية أو حتى ما بعد القرون الثلاثة ، بل إن العمل بين المسلمين على خلافها على مر العصور
    والدليل على ذلك من الكتاب والسنة وإجماع الأمة
    أما الكتاب منها قوله تعالى : ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا . . ) وأهل العراق وفلسطين والشيشان ظلموا ولا شك . . . والآية فيه إذن صريح بالقتال لمن ظلم . .

    قال تعالى ( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة ) والامريكان والصهاينة والهندوس المشركون جمعوا جيوشهم وجحافلهم لقتال المسلمين فوجب قتالهم المشركين كما أنهم يقاتلوننا ، وكلمة قاتلوا المشركين أمر ، والأمر للوجوب ولاقرينة صارفة لهذا الأمر ومن ادعى خلاف ذلك يلزمه الدليل
    قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة ) هذه الآية صريحة في قتال من قرب من الكافرين ، فإن كانت في جهاد الطلب فما في العراق وفلسطين وافغانستان والشيشان أولى لأنه جهاد دفع ، وإن كانت في جهاد الدفع فهي المقصودة في الاستدلال ، لأن الأمريكان والصهاينة والتحالف الدولي كفار بإجماع المسلمين ، ، فوجب مقاتلهم ، لأن كلمة ( قاتلوا ) أمر ، والأمر للوجوب ، . ولا قرينة صارفة . .
    أما من قول النبي صلى الله عليه وسلم فهناك أحاديث كثيرة جدا نذكرا بعضا منها على سبيل الاجمال :
    قال صلى الله عليه وسلم ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا ألا إله إلا الله . . . ) واليهود والصليبيون والتحالف الدولي احتلوا بلاد المسلمين ليثنوا الناس عن لا إله إلا الله فإذا كان ابتداء القتال للمشركين ليقولوا لا إله إلا الله مشروعا بنص هذا الحديث ، بل مأمورا به كما هو منطوق الحديث ، فكيف لو كان المشركون يسعون لهدم الدين وهدم كلمة التوحيد وتنصير المسلمين واغتصاب النساء وهتك الأعراض وسلب الأموال واقتحام البيوت والحرمات ؟؟؟ لا شك أن القتال يتعين في هذه الحال أكثر من غيرها .
    قال صلى الله عليه وسلم : ( من قتل دون نفسه فهو شهيد ومن قتل دون ماله فهو شهيد . . )
    وقال أيضا صلوات ربي وسلامه عليه : ( من خير معاش الناس لهم رجل ممسك بعنان فرسه في سبيل الله ، يطير على متنه كلما سمع هيعة ، أو فزعة ، . طار عليه ، يبتغي القتل والموت ، مظانة ) رواه مسلم

    ومن الاجماع
    فقد أجمع السلف على وجوب قتال العدو الصائل حتى ولو كان مسلما ، فكيف لو كان كافرا ، وهذا مجمع عليه في محله بأوصح نص ، نقله غير واحد من أئمة المسلمين كالنووي وابن حجر وابن تيمية وغيرهم رحمهم الله . . . فجهاد الدفع لا خلاف في مشروعيته بين أحد في امة الإسلام ، ولا خلاف أيضا أن ما في العراق وفي فلسطين وفي افغانستان احتلال وصيال من الكفرة المجرمين على أرواح وأموال واعراض وحرمات المسلمين ، فدفع هذا الصيال واجب لا خلاف عليه في دين الله تعالى
    ومن يقول أن القتال في الثغور فتنة لايجوز لعدم وجود الراية أو لعدم وضوحها فكلامه باطل بل خلافه هو الصواب من وجوه كثيرة:
    1أن الجهاد ذود عن الدين وعن الأرض والمال والعرض والنفس وهذا كله من الضروريات التي جاءت الشريعة بحفظها ، فكيف يكون القتال فتنة ، بل ترك القتال هو الفتنة ، لأن به يتحقق الشرك والتنصير وعلو الرافضة والعلمانيين والبعثيين والصليبيين ، واي فتنة اعظم من هذا ، والله يقول : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) .
    2أن وجود الأمريكان والصهاينة والتحالف الدولي في ديار المسلمين هو وجود احتلال لا خلاف في ذلك

    3جهاد الدفع لا يشترط فيه راية ولا قيادة واضحة ، بل هو لدفع العدو الصائل بأي وجه ، فمتى تحقق الدفع فهو جهاد ، ولم يشترط في جهاد الدفع راية أحد من علماء الأمة و اشتراط الشروط التي لا دليل عليها من كتاب أو سنة ، وخاصة في الظروف الحرجة فهو من التقول على دين الله ، ومن تحريف الكلم عن مواضعه ، قال صلى الله عليه وسلم : كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان ألف شرط ) .
    4راية المجاهدين واضحة ، والمجموعات التي تقاتل لها بيانات تعلن فيها أهداف القتال والجهاد ، ولهم فكر واستراتيجية واضحة ، كما أن لهم مرجعيات وعلماء وخطط مدروسة وليس مجرد أفراد يقاتلون . . فالجهاد مشروع أصلا ، والقائد المسلم موجود فعلا ، والراية موجودة فعلا ، فلماذا يتأخر حكم الجهاد ؟؟؟

    5اشتراط الراية ( بالمعنى الذي يفهمه البعض وهو وجود الدولة والقائد ووو ) يجعل جهاد الدفع غير متصور بحال من الأحوال ، فلو حل الكفار بديار المسلمين ففرقهم شذر مذر ، وأقصاهم أيادي سبأ ، فهل نقول لكل من هذا حاله : لا تقاتلوا حتى تكون لكم دولة ! وراية وووو ؟؟؟ فلا جهاد إلى يوم الدين إذا ! !
    6عمل العلماء قديما وحديثا ولم يذكروا أبدا هذا الشرط الباطل بل حتى علماء المملكة ومنهم الشيخ الفوزان فله فتاوى مدونة بتوقيعه تؤيد الجهاد في أفغانستان وفلسطين والشيخ كان في مجالس فقهية كثيرة أيدت الجهاد في افغانستان وفلسطين ، ومعلوم أن الراية في أفغانستان ( في حينها ) وفي فلسطين غير موجودة ، بل مختلطة بكثير من الرايات العلمانية الباطلة ، فكيف أجاز الشيخ لهم الجهاد هناك ولا يجيزه للمسلمين في العراق هنا ؟؟؟ وما المؤثر الذي فرق بين المتماثلين ؟؟؟

    7هيئة كبار العلماء ، والشيخ الفوزان منها لها فتوى صريحة في اعتبار قتال صدام حسين من أكبر الجهاد ، وهذا في دفعه عند احتلاله الكويت ، واعتبرت هيئة كبار العلماء الراية حينئذ راية يمكن القتال تحتها ، مع أن الأعلام المرفوعة من قبل القوات متعددة الجنسيات كانت منها أعلام يعلوها الصليب ، بل أعلام لدول عربية علمانية كافرة مثل لبنان وسوريا . . . فلماذا كان قتال صدام لدفعه عن الكويت جهادا بل من أكبر الجهاد ، ببنما قتال الأمريكان لدفعهم عن العراق وقتال الصهاينة لطردهم من فلسطين قتال فتنة؟؟؟؟؟؟
    8شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب صرح في كثير من رسائله أن حروبه مع أعدائه كانت لدفع الصائل والمعتدي ، ومعلوم أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب كانت منضوية تحت الخلافة العثمانية ، ومع ذلك كان قتال الشيخ مشروعا وألف العلماء في مشروعيته مؤلفات كثيرة بل ألف العلماء في مشروعية مقاتلة الأتراك الذي ارادوا اصطلام الدعوة . والإغارة على حدودها . . .


    والله أعلم

    في مايخص الرد على من يطعن في المجاهدين استفدت كثيرا من مقال للشيخ رضا أحمد صمدي رد فيه على شبهات ابطال الجهاد في العراق

    مع قليل من التصرف


    والحمد لله رب العالمين
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    138

    Lightbulb رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    سُئِل الشيخ عبد العزيز الراجحي -حفظه الله- السؤال التالي:

    هل يعتبر الاجتهاد و المخالفة لرأي الآخرين مخالفة منهجية، خصوصاً إذا كان هذا الاجتهاد ضمن نطاق العقيدة. مثال ذلك تأييد الجهاد في افغانستان و العراق وهل الخلاف مسوغ لتخطئة الطرف الآخر؟

    الجواب: العراق ما فيه جهاد، ما فيه جهاد لأنه يحتاج إلى راية و يحتاج إلى إمام، ما فيه راية و لا إمام و لا نرى أن فيه جهاد الآن ، ولا ينبغي للشباب أن يتجمعوا الآن و يقولون حرب عصابات لأنه ما فيه مكافأة و هي تود أمريكا تود تجمع الشباب حتى تقضي عليهم.
    لأنهم لا يستفيدون و لا ينفعون الإسلام و لا المسلمين. يقتلون أنفسهم و لأنهم ليس عندهم مكافأة ما عندهم قوة تكافئهم إذا تجمعوا أسقطت عليهم الطائرات و أمطرت عليهم ناراً تلظى، وأحرقتهم و انتهوا ولا يستفيد منهم الإسلام و المسلمين.
    أما إن كان هناك مقاومة أو راية فلا بأس. نعم
    فقال أحد الحاضرين: فيه جهاد دفع.
    فقال الشيخ:
    ما فيه و لا جهاد دفع الآن خلاص انتهى الأمر الآن خلاص استولت الآن (كلمة غير واضحة) حتى يجعل الله فرج (كلمة غير واضحة)


    التحميل من المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: rm ssss.rm‏ (132.5 كيلوبايت, 25 مشاهدات)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    "اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله"
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    المتأمل في مراحل فرض الجهاد يجد أنه :
    1- في حال كان ضرره على الإسلام ( نتيجة عكسية ) فهو محرم ، كما نُهي المسلمون في مكة عن قتال المشركين لئلا يقضوا عليهم .
    2- في حال وجود منفعة منه رغم عدم توفر القوة يباح كما هو الحال في مرحلة الأذن للمسلمين بالقتال .
    3- في حال توفر الدولة و وجود قوة للمسلمين على النصف من قوة الكفار ( كحد أدنى ) يجب طلباً ودفعاً .

    مع التنبه إلى أن أصل الجهاد مقرون بالمشقة ولا جهاد بلا تضحية وألم ومصاب .

    والله أعلم .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    هل ما تقوم به حماس وغيرها ممن يدعي المقاومة والجهاد تسمونه جهاداً !!! والله مصيبة ...
    الصواريخ التي يطلقونها هي عبارة عن مواسير محشوة بالمتفجرات لا تسمن ولا تغني من جوع ...
    بل تأتي بالدمار لأهل غزة دون فائدة مرجوة ... يا ليتنا نجني من وراءها مصلحة ولو صغيرة ... والله إنها المفسدة المحققة ...
    أطلق صاروخ من منطقتنا على اليهود ... فدخل اليهود منطقتنا فخرج الذين يدعون إلى الجهاد المزعوم من المنطقة بعد أن استدعو اليهود بصواريخهم العبثية وأصبحت المنطقة فارغة ... فدمر اليهود المنطقة عى أصحابها ... كم من أرض جرفة ... وكم من بيت سوي بالأرض ... وكم هم الذين قتلوا .... وكم هم الذين بترت أرجلهم وأيدهم .... وكم هو الخراب الذي أصاب منطقتنا ...
    وكل هذا بسبب صاروخ أطلق لم يقتل ولو يهودي واحد ... ولكن أصاب بعض اليهود بالهلع ....
    بأي عقل ودين يكون هذا جهادا يا مسلمين ....
    وقس على ذلك سائر المناطق ....

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    طوال الأيام والذين يدَّعون المقاومة وهم يغردون ويجعرون الجهاد ... الجهاد .... الجهاد ... ( المزعوم )
    أطلق المجاهدون ( زعموا ) صاروخ فسقط في الأراضي الفارغة ...
    بدأ اليهود يحشدون قواتهم على مشارف منطقة إسمها المغازي فبدأ الذين يدعون الجهاد بالخروج من منطقة المغازي إلى أطرافها ... فيدخل اليهود منطقة المغازي فيقتلون أهلها ... ويجرفون أراضيها ... ويهدمون بيوت أهل المغازي ...
    إذهب إلى المستشفى تجد 20 شخص بترت أيديهم وأرجلهم هذا غير 100 جريح ...
    إذهب إلى تلاجة الموتى تجد 30 قتيل نحسبهم من الشهداء ولا نزكي على الله أحد ...
    أين أهل المقاومة ... أين الذين يدعون الجهاد ... أين وعودههم بصد اليهود ... كله كذب وإفتراء
    وبعد ما يخرج اليهود من المغازي التي دمرت فوق ساكنيها ... يخرج علينا ناطقين بإسم كتائبهم ويقول إنتصرنا على اليهود ؟؟؟!!!!!!!!!
    أين هذا الإنتصار .... الله أعلم .....

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: الرد على أهل العقل الذين يرددون أن القوة ليست متكافئة مع الكفار في هذا العصر

    ياغزاوي وأين السلفيون من الجهاد عندكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اذكر لي فصيلا سلفيا بارك الله فيك يحمل السلاح ضد اليهود
    سؤالي استفهامي وليس استنكاري؟
    هل قام السلفيون في فلسطين بنفس الدور الذي تقوم به مثلا كتائب عز الدين القسام؟
    أجبني بارك الله فيك يأاثري
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    91

    افتراضي إنا لله وإنا إليه راجعون

    السَّـلاَمُ عَلَيْــكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـَـاتُهُ
    أقول أعوذ بالله العظيم من أن نقوم بدورهم أو بأقل منه ...
    والله ما يقومون به لا أسميه إلا الجهاد المزعوم ...
    أي جهاد هذا ... جهاد المصالح الحزبية ... أم هو جهاد الكرسي ... أم هو جهاد شهوة الرياسة والحكم ... أم هي شهوة سفك الدماء وإستعراض القوة ...
    هاهم قاتلوا أهل غزة وسفكوا دمائهم ومثلوا بهم وسرقوا أموالهم .... والآن الغلبة لهم ...
    فأين تحكيم الشريعة التي كانوا ينادون بها ويجعرون ليل نهار بإقامتها ... وأين هو الحكم بما أنزل الله ... أين إقامة الحدود ...
    أقل شيء يستطيعون أن يحكموا فيه شرع الله قناتهم الفضائية ... إفتح القناة وسوف تسمع الموسيقى تطنطن في اليل والنهار ...
    المصيبة أنهم يحسنون النفاق والتلون والكذب والتلبيس والخداع ... فلبسوا على الناس بقناتهم الأقصى الفضائية ولا أقول عنها إلا الأفعى ... ظن الناس في العالم أنهم سوف يقيمون دولة الإسلام والخلافة ... وأنا الحرب حرب إسلام وكفر ...
    قبل دخولهم في المجلس التشريعي كانوا يقولون كل من تحت القبة كافر وهم يقصدون بذلك المجلس التشريعي ونوابه وبعد دخولهم المجلس التشريعي يخرج علينا الزهار ويقول 80 % من القانون الأساسي مستمد من القرءان الكريم .... سبحان الله ...
    ----------------------
    وأتركك مع مقال للشيخ حمد العثمان تجد الجواب
    وهو بعنوان : الحد الفاصل بين الجهاد
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:
    فان المسلم ليحزن اذا رأى قيادات غير حكيمة تسوق المسلمين الى ما فيه ضررهم وتلفهم، وأمر الجهاد ليس بالأمر اليسير حتى يناور فيه الانسان على سبيل تخمين ردة فعل العدو، لأن الجهاد فيه تعريض النفوس والأموال للتلف، وتمكين العدو من اراضي المسلمين وانتهاك حرماتهم ومقدساتهم ولذلك جعل الله أمر الجهاد وما يتعلق بأمن المسلمين ومصالحهم العامة لولي الأمر مع مشورة اهل الحكمة والخبرة والاختصاص، قال تعالى (واذا جاءهم امر من الأمن أو الخوف اذاعوا به ولو ردوه الى الرسول والى اولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم) (النساء: 83)، قال العلامة عبدالرحمن السعدي رحمه الله: «هذا تأديب من الله لعباده عن فعلهم هذا غير اللائق، وانه ينبغي لهم اذا جاءهم امر من الامور المهمة، والمصالح العامة ما يتعلق بالأمن، وسرور المؤمنين، او بالخوف الذي فيه مصيبة عليهم، ان يتثبتوا ولا يستعجلوا باشاعة ذلك الخبر، بل يردونه الى الرسول، والى اولي الامر منهم، اهل الرأي والعلم والنصح والعقل والرزانة، الذين يعرفون الامور ويعرفون المصالح وضدها» تيسير الكريم الرحمن ص.190
    فلهذا ليس من الرأي السديد ولا من الجهاد في شيء ان نأسر رجلا واحدا من العدو ونقتل مثله ونحن ضعفاء ، فيقوم العدو باحتلال مزيد من الاراضي ويقتل اضعافا كثيرة من المسلمين، ويبث الخوف والرعب ويشفي غله بأضعاف ما حصل له، ويحاصر المسلمين في مكان محدود ويقطع عنهم الماء والكهرباء، ونحن عاجزون عن دفع الضر عن أنفسنا، فضلا عن الحاق الاذى بالعدو، لذلك قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : « الواجب ان يعتبر في امور الجهاد برأي اهل الدين الصحيح الذين لهم خبرة بما عليه أهل الدنيا، دون أهل الدنيا الذين يغلب عليهم النظر في ظاهر الدين » طريق الوصول ص .138
    وكذلك من الظلم ان تقوم ميليشيا حزبية خارجة عن طاعة الحاكم بمبادرة العدو للقتال فتجلب للبلاد حربا لم يخترها حاكمها ولا شعبها، فهذا من اسباب الفوضى وتضييع بلاد المسلمين، وبهذا تظهر حكمة الله في جعل سياسة الجهاد والحرب لولي الامر، قال الحسن البصري رحمه الله: «اربع من امر الاسلام الى السلطان: الحكم، والفيء، والجهاد، والجمعة» مسائل الامام احمد رواية الكرماني ص.392
    وقال شيخنا العلامة محمد العثيمين رحمه الله: «لو جاز للناس ان يغزوا بدون اذن الامام لاصبحت المسألة فوضى، كل من شاء ركب فرسه وغزا، ولأنه لو مكن الناس من ذلك لحصلت مفاسد عظيمة، فقد تتجهز طائفة من الناس على انهم يريدون العدو، وهم يريدون الخروج على الامام، او يريدون البغي على طائفة من الناس» كما قال الله تعالى (وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما) (الحجرات: 9)، فلهذه الامور الثلاثة ولغيرها ايضا لا يجوز الغزو الا باذن الامام، الشرح الممتنع (26ـ25/8).
    الجهاد تابع للمصلحة وشرطه القدرة
    لا شك ان سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في الجهاد واضحة، فتارة يقاتل مع القدرة، وتارة يهادن مع عدم القدرة، لذلك من القواعد الكبيرة في مسائل الجهاد هو ان الجهاد تابع للمصلحة، قال العلامة عبدالرحمن السعدي رحمه الله: «والحهاد باليد والسلاح يتبع المصلحة، فعلى المسلمين ان يسلكوا هديه ويتشاوروا في امرهم، ويعملوا في كل وقت ما يناسبه ويصلح له»، فتح الرحيم ص .131
    وقد نص العلماء على انه لا اثم في عدم الجهاد مع عدم الاستطاعة، قال تعالى(فاتقوا الله ما استطعتم). قال العلامة محمد بن علي الكرجي«فمن لم يطق الجهاد بالنفس والمال، وآمن به ورآه حقا فهو من اهله، وليس عليه غيره، نكت القرآن(187/4).
    فتأمل قوله «ليس عليه غيره» فهذا والله دين الاسلام الذي يعرفه الخاص والعام كما قال تعالى (لا يكلف الله نفسا الا وسعها).وكذلك قال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «ومن ترك الجهاد مع قدرته عليه ذل»، الحكم الجديرة بالاذاعة ص4 فتأمل القيد والشرط الذي يذكره كل العلماء «مع قدرته عليه» وكرر ذلك ابن رجب ايضا في هدي النبي صلى الله عليه وسلم زيادة في التوضيح والتوكيد فقال:« فمن ترك ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم من الجهاد مع قدرته عليه واشتغل عنه بتحصيل الدنيا من وجوهها المباحة حصل له الذل» الحكم الجديرة ص 41 فتأمل قوله«من الجهاد مع قدرته عليه»، فهذا مما لا يختلف فيه المسلمون.
    مقصود الجهاد إقامة الدين وحفظ النفوس لا إفنائها.
    مقصود الجهاد هو ان تكون كلمة الله هي العليا وان يحفظ دين المسلمين وان تحفظ ارواحهم فهذا الذي تبذل فيه المهج، اما ان نقتل عددا محدودا جدا من العدو يوجب غضبهم وتشفيهم وظهورهم علينا وسفك دمائنا وإتلاف اموالنا ومقدراتنا فهذا انتحار، ولا تأتي به شريعة قط، قال العز بن عبدالسلام رحمه الله: «ان اي قتال للكفار لا تتحقق به نكاية للعدو فانه يجب تركه، لان المخاطرة بالنفوس إنما جازت لما فيها من مصلحة إعزاز الدين، والنكاية بالمشركين، فاذا لم يحصل ذلك وجب ترك القتال لما فيه من موات النفوس، وشفاء صدور الكفار وارغام اهل الاسلام، وبذا مفسدة محضة وليس في طيها مصلحة»، قواعد الاحكام ص .95
    النجاة من العدو فتح
    مع الضعف وعدم القدرة لا يعيب المسلم ان يتحرى السلامة من عدوه، فهذا خالد بن الوليد رضي الله عنه لما رأى ما نزل بجيش المسلمين من القتل في غزوة مؤتة رجع بالجيش طلبا لحفظ دماء المسلمين والسلامة من العدو، قال والدنا العلامة محمد العثيمين رحمه الله «والتخلص من العدو يسمى نصرا وفتحا وغلبة» ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة مؤتة حين كانت الراية مع زيد بن حارثة ثم كانت مع جعفر بن ابي طالب، ثم كانت مع عبدالله بن رواحة ، وكلهم قتلوا رضي الله عنهم، قال: «ثم أخذها خالد ففتح الله على يديه».
    وخالد رضي الله عنه لم ينتصر على الروم ولم يغلبهم، ولكن نجا منهم، فسمى النبي صلى الله عليه وسلم هذه النجاة فتحا» تفسير سورة الصافات ص 267 - .268
    الحل وكيف ننتصر على عدونا؟
    لا بد مع ذكر احوالنا، ونقدنا للتصرفات غير الحكيمة، ان نذكر الحل لاوضاعنا الحالية حتى لا نكون مجرد منظرين، فظهور العدو خصوصا ارذل الاعداء اليهود انما هو بسبب ذنوبنا، والله ذكر شرط النصر في قوله تعالى «ان تنصروا الله ينصركم»، وذكر الله ان معية النصر للمتقين والمحسنين، قال تعالى «ان الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون»، وقال تعالى «أليس الله بكاف عبده»، قال ابن القيم: «الكفاية على قدر العبودية»، فلذلك ينبغي علينا ان نحقق العبودية التي تجلب النصر، وهذه تكون مع صحة الاعتقاد، وملازمة السنة ومجانبة البدعة، وتحقيق الطاعة فإذا صدقت قلوبنا وارتفعت ايدينا بالدعاء كفانا الله اعداءنا، قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: «القلوب الصادقة والادعية الصالحة هي العسكر الذي لا يغلب».
    وقال العلامة محمد الامين الشنقيطي رحمه الله: «المشكلة الاولى: هي ضعف المسلمين في اقطار الدنيا في العدد والعُدد عن مقاومة الكفار، وقد هدى القرآن العظيم الى حل هذه المشكلة بأقوم الطرق واعدلها: فبين ان علاج الضعف عن مقاومة الكفار انما هو بصدق التوجه الى الله تعالى، وقوة الايمان والتوكل عليه، لأن الله قوي عزيز، قاهر لكل شيء، فمن كان من حزبه على الحقيقة لا يمكن ان يغلبه الكفار، ولو بلغوا من القوة ما بلغوا. فمن الادلة المبينة لذلك ان الكفار «ضربوا على المسلمين ذلك الحصار العسكري العظيم في غزوة الاحزاب المذكورة في قوله تعالى «اذ جاؤوكم من فوقكم ومن اسفل منكم واذ زاغت الابصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا، هنالك ابتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالا شديدا».. الى ان قال «الايمان والاخلاص كان من نتائج ذلك ما ذكره الله جل وعلا في قوله «واخرى لم تقدروا عليها قد احاط الله بها، وكان الله على كل شيء قديرا» فصرح جل وعلا في هذه الآية بأنهم لم يقدروا عليها، وان الله جل وعلا احاط بها فأقدرهم عليها، وذلك من نتائج قوة ايمانهم وشدة اخلاصهم.
    فدلت الآية الكريمة على ان الاخلاص لله وقوة الايمان به، هو السبب لقدرة الضعيف على القوي وغلبته له، «كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين»، وقوله في هذه الآية «لم تقدروا عليها» فعل في سياق النفي، والفعل في سياق النفي من صيغ العموم على التحقيق.
    فقوله «لم تقدروا عليها» في معنى لا قدرة لكم عليها، وهذا يعم سلب جميع انواع القدرة، لأن النكرة في سياق النفي تدل على عموم السلب وشموله لجميع الافراد الداخلة تحت العنوان، كما هو معروف في محله. وبهذا تعلم ان جميع انواع القدرة عليها مسلوب عنهم، ولكن الله جل وعلا احاط بها فأقدرهم عليها، لما علم من الايمان والاخلاص في قلوبهم «وان جندنا لهم الغالبون». اضواء البيان (412/3 - 414). وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، ورزق الله قادة المسلمين الحكمة والرأي السديد، وكفى الله المؤمنين شرور اليهود واعوانهم.
    الغزي الأثري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •