هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    974

    افتراضي هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

    السلام عليكم ....
    هل يجوز دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    861

    افتراضي رد: هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

    قال ابن القيم في أحكام الذمة : " وَتَجِبُ الضِّيَافَةُ عَلَى الْمُسْلِمِ لِلْمُسْلِمِينَ وَالْكُفَّارِ لِعُمُومِ الْخَبَرِ، وَقَدْ نَصَّ عَلَيْهِ أَحْمَدُ فِي رِوَايَةِ حَنْبَلٍ وَقَدْ سَأَلَ: إِنْ أَضَافَ الرَّجُلُ ضَيْفًا مِنْ أَهْلِ الْكُفْرِ يُضِيفُهُ؟ فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " «لَيْلَةُ الضَّيْفِ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ» " فَدَلَّ عَلَى أَنَّ الْمُسْلِمَ وَالْمُشْرِكَ يُضَافَانِ، وَالضِّيَافَةُ مَعْنَاهَا مَعْنَى صَدَقَةِ التَّطَوُّعِ عَلَى الْمُسْلِمِ وَالْكَافِرِ " .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    974

    افتراضي رد: هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

    أخي الكريم رحمك الله ..أقصد ذهاب المسلم لبيت الكافر وليس العكس !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    974

    افتراضي رد: هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

    للتذكير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ....
    هل يجوز تلبية دعوة الكافر إذا دعاك إلى بيته ؟؟
    لا أفتي ولكن بحسب ما أعلم بأن التعامل بالحسنى مع الكفار من حيث الأصل مشروع وكما قال تعالى وقولوا للناس حسنا .
    وبالنسبة لصور التعامل المشروعة مع الكفار فمنها ماهو مشروع بإطلاق ومنها ماهو محرم ومنها ماهو مشروع ولكن بقيود .
    بالنسبة لسؤالك فمما لاينبغي الاختلاف فيه أن تلبية دعوة الكافر مشروعة حين وجود موجب شرعي كالدعوة إلى الله سواء بالمقال والمباشرة أو بلسان الحال كإظهار لطف أهل الإسلام واستمالة قلبه .
    ومن الموجبات الشرعية أن يكون له حق عليك كالوالدين أو الجار أو يترتب على التواصل معه مصلحة لأهل الإسلام .
    وعلى هذا فمثل سؤالك يحتاج لتفصيل فلكل حالة جوابها .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •