توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»

    السؤال: ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما ومجاهد في تفسير آية: ﴿يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ﴾ [القلم: 42]، بشدَّة الهول والأمر، ألا يُعدُّ هذا من تأويل الصفات؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.



    الجواب: الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:

    فإنّ الآية يختلف تفسيرها عند السلف باختلاف إطلاق لفظة «الساق» من غير إضافتها إلى الله تعالى، أو مع إضافتها إليه سبحانه وتعالى، وبناءً عليه فإنّ لفظة: «الساق» تحتمل معنيين:

    - المعنى الأول: فمن فسَّر الآيةَ بمفردها من غير إضافة «الساق» إلى الله تعالى حملها على المعنى اللغوي وهو شدَّة الهول والأمر العظيم، ولا يلزم من هذا التفسير تأويل الصفات، لأنّ الآية ليست بهذا الوجه من آيات الصفات أي: أنّها ليست دالَّة على صفة -عنده- أصلاً لأنّها لم تضف «الساق» إلى الله تعالى، وعلى هذا يحمل تفسير ابن عباس رضي الله عنهما.

    - المعنى الثاني: ومن فسَّر الآية على أنّ «الساق» مضافة إلى الله تعالى، وتجريدها عن الإضافة من باب التعظيم واحتجَّ لها بحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «يَكْشِفُ رَبُّنَا عَنْ سَاقِهِ، فَيَسْجُدُ لَهُ كُلُّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍ، وَيَبْقَى مَنْ كَانَ يَسْجُدُ فِي الدُّنْيَا رِيَاءً وَسُمْعَةً، فَيَذْهَبُ لِيَسْجُدَ فَيَعُودُ ظَهْرُهُ طَبَقًا وَاحِدًا»(١- أخرجه البخاري في التفسير (4919)، وفي التوحيد (7439)، من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه)، كانت الآية في هذه الحالة من جملة آيات الصفات التي يجب إثباتها من غير تأويلها بشدَّة الهول وعظم الأمر خلافًا للمعطِّلة الذين حَمَلوا الآية على شدَّة الأمر مع نفيهم لصفة «الساق» مطلقًا ولا يثبتونها لا بالقرآن ولا بالسُّنة.

    هذا، وعلى التفسير الثاني فلا يقتضي منافاة بين الآية والحديث، لأنّه يوم يكشف ربُّنا عن ساقه حقيقةً من غير تأويلٍ ولا تعطيلٍ ولا تشبيهٍ ولا تمثيلٍ ولا تحريفٍ، فإنّ ذلك اليوم أمر عظيم ويوم شدَّة وهول على المنافقين والكافرين لعجزهم عن السجود لربّ العالمين.

    والعلمُ عند الله تعالى، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.



    --------------------------------------------------------------------------------

    ١- أخرجه البخاري في التفسير (4919)، وفي التوحيد (7439)، من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.

    المصدر:فضيلة الشيخ علي فركوس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»

    فائدة تتعلق بالموضوع :

    قرأ ابن عباس :(( يوم تَكشِفُ عن ساق )) .
    وهذا مما ساعد تفسيره.

    وقرأ الحسن البصري : (( يوم يُكشِف عن ساق )) .

    وهذا يساعد التفسير الثاني .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»

    جزاك الله خيرًا أخانا الخزرجي.
    وزيادة في الإيضاح أقول:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخزرجي مشاهدة المشاركة
    فائدة تتعلق بالموضوع :
    قرأ ابن عباس :(( يوم تَكشِفُ عن ساق )) .
    وهذا مما ساعد تفسيره.
    لأن الفعل (تَكْشِف) بفتح التاء وكسر الشين مبني للفاعل (للمعلوم) ومعنى الآية على هذه القراء كما قال الفراء : يريد القيامة والساعة لشدتها .
    فالمعنى تكشف القيامة عن ساقها بشدة الهول.
    وقد نسب ابن الجوزي في زاد المسير (/340) إلى أبي بن كعب وابن عباس رضي الله عنهم.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخزرجي مشاهدة المشاركة
    وقرأ الحسن البصري : (( يوم يُكشِف عن ساق )) .
    وهذا يساعد التفسير الثاني .
    هناك قراءات أخرى في الآية لكن قال أبو جعفر النحاس في (إعراب القرآن) (5/14): ((هذه القراءة التي عليها جماعة [يُكْشَف] الحجة ، وما يروى من غيرها يقع فيه الاضطراب ، وكذا أكثر القراءات الخارجة عن الجماعة)).
    وانظر: معجم القراءات (10/39) للدكتور عبد اللطيف الخطيب.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: توجيه تأويل ابن عباس رضي الله عنهما لصفة «الساق»

    الأخ : الخزرجي ، علي
    بارك الله فيكما على الإفادة وجزاكم الله خيرا على المرور

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •