" إذا وجد تمرة في الطريق وكذا نحوها من المحقرات يجوز له أخذها وأكلها "
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: " إذا وجد تمرة في الطريق وكذا نحوها من المحقرات يجوز له أخذها وأكلها "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي " إذا وجد تمرة في الطريق وكذا نحوها من المحقرات يجوز له أخذها وأكلها "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ إِذَا وَجَدَ تَمْرَةً فِي الطَّرِيقِ

    2431 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ طَلْحَةَ، عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَمْرَةٍ فِي الطَّرِيقِ، قَالَ: « لَوْلاَ أَنِّي أَخَافُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الصَّدَقَةِ
    لَأَكَلْتُهَا » .

    2432 - وَقَالَ يَحْيَى: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، حَدَّثَنِي مَنْصُورٌ، وَقَالَ زَائِدَةُ: عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ طَلْحَةَ، حَدَّثَنَا أَنَسٌ .

    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « إِنِّي لَأَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِي، فَأَجِدُ التَّمْرَةَ سَاقِطَةً عَلَى فِرَاشِي، فَأَرْفَعُهَا لِآكُلَهَا، ثُمَّ أَخْشَى أَنْ تَكُونَ صَدَقَةً، فَأُلْقِيهَا » اهـ .

    وقوله : ( باب إذا وجد تمرة في الطريق )
    أي هذا باب يذكر فيه إذا وجد شخص تمرة في الطريق وجواب إذا محذوف تقديره يجوز له أخذها وأكلها وذكر التمرة ليس بقيد وكذا كل ما كان نحوها من المحقرات كما في عمدة القاري شرح صحيح البخاري .

    معنى الحديث: أنّ النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: والله إني لأجد التمرة على فراشي بعد رجوعي إلى بيتي. فتميل نفسي إليها، فأرفعها إلى فمي لآكلها، فأخشى أن تكون من تمر الزكاة فأتركها وأردها إلى مكانها. الحديث: أخرجه الشيخان.

    فقه الحديث: دل هذا الحديث على ما يأتي:
    أولاً: أن الأشياء التافهة إذا التقطها المسلم يملكها بمجرد التقاطه لها، ولا يحتاج ولا يجب عليه تعريفها، لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - لما وجد التمرة على فراشه رفعها ليأكلها دون تعريف لها، فدل ذلك على أنّ اللقطة إذا كانت من الأشياء التي يعلم بداهة أن صاحبها لا يطلبها فإنها لا يجب تعريفها، وقد روي عن عمر رضي الله عنه أنّه مر على أعرابي يعرف تمراً - أي تمراً يسيراً فخفقه بالدرّة وقال: كل يا بارد الزهد.
    ثانياً: أنه يستحب من باب الورع التوقف عن تناول الأشياء التافهة حرصاً على سلامة الدين لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ثم أخشى أن تكون صدقة فألقيها " فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - قد امتنع عن أكلها تورعاً واحتياطاً، مخافة أن تكون من تمر الصدقة.
    والمطابقة: في كون الحديث بمنزلة الجواب للترجمة كما في منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: " إذا وجد تمرة في الطريق وكذا نحوها من المحقرات يجوز له أخذها وأكلها "

    سبحان الله!
    لسه مخرج هذا الحديث تخريجاً موسعاً مذ يومين!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: " إذا وجد تمرة في الطريق وكذا نحوها من المحقرات يجوز له أخذها وأكلها "

    ما شاء الله ، القلوب عند بعضها .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •