من دُرَر... إمامىّ الهدى ومُجددىّ الملة ::أُعجـــــوبتىّ الفُقــــــــها ء::.... مُتجد - الصفحة 3
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 107
5اعجابات

الموضوع: من دُرَر... إمامىّ الهدى ومُجددىّ الملة ::أُعجـــــوبتىّ الفُقــــــــها ء::.... مُتجد

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم:


    فإن ضعفت النفس عن ملاحظة قصر الوقت وسرعة انقضائه فليتدبر قوله
    عزوجل:**كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة}



  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم رحمه الله :
    《 هو الأول الذي ليس قبله شيء ، و الآخر الذي ليس بعده شيء ، و الظاهر الذي ليس فوقه شيء ، و الباطن الذي ليس دونه شيء ، تبارك و تعالى ، أحق من ذكر ، و أحق من عبد ، و أحق من حمد ، و أولى من شكر ، و أنصر من ابتغى ، و أرأف من ملك ، و أجود من سئل ، و أعفى من قدر ، و أكرم من قصد ، و أعدل من انتقم ، حلمه بعد علمه ، و عفوه بعد قدرته ، و مغفرته عن عزته ، و منعه عن حكمته ، و موالاته عن إحسانه و رحمته .
    هو الملك فلا شريك له ، و الفرد فلا ند له ، و الغني فلا ظهير له ، و الصمد فلا ولد له ، و لا صاحبة له ، و العلي فلا شبيه له ، و لا سمي له ، كل شيء هالك إلا وجهه ، و كل ملك زائل إلا ملكه ، و كل ظل قالص إلا ظله ، و كل فضل منقطع إلا فضله ، لن يطاع إلا بإذنه و رحمته ، و لن يعصى إلا بعلمه و حكمته .
    يطاع فيشكر ، و يعصى فيتجاوز و يغفر ، كل نقمة منه عدل ، و كل نعمة منه فضل ، أقرب شهيد ، و أدنى حفيظ ، حال دون النفوس ، و أخذ بالنواصي ، و سجل الآثار ، و كتب الآجال ، فالقلوب له مفضية ، و السر عنده علانية ، و الغيب عنده شهادة ، عطاؤه كلام ، و عذابه كلام " إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون " .
    فإذا أشرقت على القلب أنوار هذه الصفات اضمحل عندها كل نور ، و وراء هذا ما لا يخطر بالبال ، و لا تناله عبارة 》
    من كتاب " الوابل الصيب "


  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية
    والفتنة إذا ثارت عجز الحكماء عن إطفاء نارها .

    وإذا وقعت الفتنة لم يسلم من التلوث
    بها إلا من عصمه الله .
    من عرف الشبهة ولم يعرف فسادها قد يستضر بها .


  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم رحمه الله
    كل من أعرض عن الحق وقع في الباطل
    وقال - كلما كان العهد بالرسول أقرب كان الصواب أغلب


  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال العلامة ابن القيم فى كتا ب مفتاح دار السعادة

    فحازم الرأى هو الذى أجتمعت له شئون رأيه وعرف منها خير الخيرين وشر الشرين فأحجم فى موضع الإحجام رأياً وعقلا ً لا جبناً وضعغاً


  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم رحمه الله
    حبس اللحظات أيسر من دوام الحسرات.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم رحمه الله
    ومن أعظم الفقه: أن يخاف الرجل أن تخذله ذنوبه عند الموت، فتحول بينه وبين الخاتمة الحُسنى.

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم رحمه الله الصابر الصادق لا يستوحش من قلة الرفيق ولا من فقده إذا استشعر قلبه مرافقة الرعيل الأول، الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين...



  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    وقال شيخ الإسلام رحمه الله: " ورثة الرسل وخلفاء الأنبياء هم الذين قاموا بالدين علماًوعملاً ودعوة إلى الله والرسول فهؤلاء اتباع الرسول ، حقاً ، وهمبمنزلةالطائفة الطيبة من الأرض التي زكت فقبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثيرفزكت في نفسها وزكى الناس بها "
    مجموع الفتاوى 4/


  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    يتبع.......

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام رحمه الله :


    ( وَالْمَقْصُودُ هُنَا أَنْ يَتَبَيَّنَ أَنَّ هَؤُلَاءِ الطَّوَائِفَ الْمُحَارِبِينَ لِجَمَاعَةِ الْمُسْلِمِينَ مِنْ الرَّافِضَةِ وَنَحْوِهِمْ هُمْ شَرٌّ مِنْ الْخَوَارِجِ الَّذِينَ نَصَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى قِتَالِهِمْ وَرَغَّبَ فِيهِ. وَهَذَا مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ بَيْنَ عُلَمَاءِ الْإِسْلَامِ الْعَارِفِينَ بِحَقِيقَتِهِ.
    مجموع الفتاوى



  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    وقال رحمه الله : " فالنفوس أحوج إلى معرفة ما جاء به صلى الله عليه وسلم واتباعه منها إلى الطعام والشراب فإن هذا إذا فات حصل الموت في الدنيا وذاك إذا فات حصل العذاب "
    مجموع الفتاوى 1/ 5 .



  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    يتبع......

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام
    *
    عذاب الحجاب أعظم أنواع العذاب ،

    ولذة النظر إلى وجهه
    أعلى اللذات
    .


  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم
    قد يمرض القلب ويشتد مرضه، ولا يعرف به صاحبه، لاشتغاله وانصرافه عن معرفة صحته وأسبابها، بل قد يموت وصاحبه لا يشعر بموته.


  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال ابن القيم
    فيك عقل الملك وشهوة البهيمة وهوى الشيطان وأنت للغالب عليك من الثلاثة إن غلبت شهوتك وهواك زدت عن مرتبة ملك وإن غلبك هواك وشهوتك نقصت عن مرتبة كلب

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال العلامةابن القيم فى كتابه الفوائد
    فهذه السورة من أكبر أدوية المحسود فإنها تتضمن التوكل على الله والإلتجاء إليه

    والإستعاذة به من شر حاسد النعمة فهو مستعيذ بولي النعم وموليها كأنه يقول يا من أولاني نعمته وأسداها إلي أنا عائذ بك من شر من يريد أن يستلبها مني ويزيلها عني وهو حسب من توكل عليه وكافي من لجأ إليه وهو الذي يؤمن خوف الخائف ويجبر المستجير وهو نعم المولى ونعم النصير فمن تولاه واستنصر به وتوكل عليه وانقطع بكليته إليه تولاه وحفظه وحرسه وصانه ومن خافه واتقاه آمنه مما يخاف ويحذر وجلب إليه كل ما يحتاج إليه من المنافع ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه الطلاق 2 3 فلا تستبطيء نصره ورزقه وعافيته فإن الله تعالى بالغ أمره وقد جعل الله لكل شيء قدرا لا يتقدم عنه ولا يتأخر ومن لم يخفه أخافه من كل شيء وما خاف أحدا غير الله إلا لنقص خوفه من الله قال تعالى فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون النحل 98 100 وقال إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين آل عمران 175 أي يخوفكم بأوليائه ويعظمهم في صدوركم فلا تخافوهم وأفردوني بالمخافة أكفكم إياهم فصل كيف يندفع شر الحاسد عن المحسود
    والتوكل من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم وهو من أقوى الأسباب في ذلك فإن الله حسبه أي




    كافية ومن كان الله كافيه وواقيه فلا مطمع فيه لعدوه ولا يضره إلا أذى لا بد منه كالحر والبرد والجوع والعطش وأما أن يضره بما يبلغ منه مراده فلا يكون أبدا وفرق بين الأذى الذي هو في الظاهر إيذاء له وهو في الحقيقة إحسان إليه وإضرار بنفسه وبين الضرر الذي يتشفى به منه قال بعض السلف جعل الله تعالى لكل عمل جزاء من جنسه وجعل جزاء التوكل عليه نفس كفايته لعبده فقال ومن يتوكل على الله فهو حسبه ولم يقل نؤته كذا وكذا من الأجر كما قال في الأعمال بل جعل نفسه سبحانه كافي عبده المتوكل عليه وحسبه وواقيه فلو توكل العبد على الله تعالى حق توكله وكادته السموات والأرض ومن فيهن لجعل له مخرجا من ذلك وكفاه ونصره
    وقد ذكرنا حقيقة التوكل وفوائده وعظم منفعته وشدة حاجة العبد إليه في كتاب الفتح القدسي وذكرنا هناك فساد من جعله من المقامات المعلولة أنه من مقامات العوام وأبطلنا قوله من وجوه كثيرة وبينا أنه من أجل مقامات العارفين وأنه كلما علا مقام العبد كانت حاجاته إلى التوكل أعظم وأشد وأنه على قدر إيمان العبد يكون توكله وإنما المقصود هنا ذكر الأسباب التي يندفع بها شر الحاسد والعائن والساحر والباغي


  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مجموع الفتاوى مجلد 16 صـــــــ 346
    وأيضا مما يبين أن الإنسان قد يخفى عليه كثير من أحوال نفسه فلا يشعر بها أن كثيرا من الناس يكون في نفسه حب الرياسة كامن لا يشعر به بل إنه مخلص في عبادته وقد خفيت عليه عيوبه . وكلام الناس في هذا كثير مشهور . ولهذا سميت هذه الشهوة الخفية . قال شداد بن أوس : يا بقايا العرب إن أخوف ما أخاف عليكم الرياء والشهوة الخفية . قيل لأبي داود السجستاني : ما الشهوة الخفية؟ قال : حب الرياسة . فهي خفية تخفى على الناس وكثيرا ما تخفى على صاحبها . بل كذلك حب المال والصورة فإن الإنسان قد يحب ذلك ولا يدري . بل نفسه ساكنة ما دام ذلك موجودا فإذا فقده ظهر من جزع نفسه وتلفها ما دل على المحبة المتقدمة . والحب مستلزم للشعور فهذا شعور من النفس بأمور وجب لها . والإنسان قد يخفى ذلك عليه من نفسه لا سيما والشيطان يغطي على الإنسان أمورا . وذنوبه أيضا تبقى رينا على قلبه قال تعالى { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } { كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون } . وفي الترمذي وغيره عن القعقاع بن حكيم عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إذا أذنب العبد نكتت في قلبه نكتة سوداء . فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه وإن زاد زيد فيها حتى تعلو قلبه . فذلك الران الذي قال الله { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } } . قال الترمذي : حديث حسن صحيح . ومنه قوله تعالى { وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون } . وقال { إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون } . فالمتقون إذا أصابهم هذا الطيف الذي يطيف بقلوبهم يتذكرون ما علموه قبل ذلك فيزول الطيف ويبصرون الحق الذي كان معلوما ولكن الطيف يمنعهم عن رؤيته . قال تعالى { وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون } . فإخوان
    الشياطين تمدهم الشياطين في غيهم { ثم لا يقصرون } لا تقصر الشياطين عن المدد والإمداد ولا الإنس عن الغي . فلا يبصرون مع ذلك الغي ما هو معلوم لهم مستقر في فطرهم لكنهم ينسونه . ولهذا كانت الرسل إنما تأتي بتذكير الفطرة ما هو معلوم لها وتقويته وإمداده ونفي المغير للفطرة . فالرسل بعثوا بتقرير الفطرة وتكميلها لا بتغيير الفطرة وتحويلها . والكمال يحصل بالفطرة المكملة بالشرعة المنزلة .


  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    842

    افتراضي

    وقال شيخ الإسلام مجموع الفتاوى.
    الحمد لله رب العالمين قاعدة نافعة فى وجوب الاعتصام بالرسالة وبيان ان السعادة والهدى فى متابعة الرسول وأن الضلال والشقاء فى مخالفته وان كل خير فى الوجود إما عام وإما خاص فمنشأه من جهة الرسول وأن كل شر فى العالم مختص بالعبد فسببه مخالفة الرسول أو الجهل بما جاء به وأن سعادة العباد فى معاشهم ومعادهم باتباع الرسالة
    والرسالة ضرورية للعباد لابد لهم منها وحاجتهم اليها فوق حاجتهم الى كل شىء والرسالة روح العالم ونوره وحياته فأى صلاح للعالم إذا عدم الروح والحياة والنور والدنيا مظلمة ملعونة الا ما طلعت عليه شمس الرسالة وكذلك العبد ما لم تشرق فى قلبه شمس الرسالة ويناله من حياتها وروحها فهو فى ظلمة وهو من الأموات قال الله تعالى( أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها) فهذا وصف المؤمن كان ميتا فى ظلمة الجهل فأحياه الله بروح الرسالة ونور الإيمان وجعل له نورا يمشى به فى الناس واما الكافر فميت القلب فى الظلمات
    وسمى الله تعالى رسالته روحا والروح اذا عدم فقد فقدت الحياة قال الله تعالى (وكذلك أوحينا اليك روحا من أمرنا ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدى به من نشاء من عبادنا) فذكر هنا الأصلين وهما الروح والنور فالروح الحياة والنور النور
    وكذلك يضرب الله الأمثال للوحى الذى انزله حياة للقلوب ونورا لها بالماء الذى ينزله من السماء حياة للأرض وبالنار التى يحصل بها النور وهذا كما فى قوله تعالى( أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه فىالنار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض كذلك يضرب الله الأمثال )
    فشبه العلم بالماء المنزل من السماء لأن به حياة القلوب كما ان

    بالماء حياة الأبدان وشبه القلوب بالأودية لأنها محل العلم كما ان الأودية محل الماء فقلب يسع علما كثيرا وواد يسع ماء كثيرا وقلب يسع علما قليلا وواد يسع ماء قليلا وأخبر تعالى أنه يعلو على السيل من الزبد بسبب مخالطة الماء وأنه يذهب جفاء أى يرمى به ويخفى والذى ينفع الناس يمكث فى الأرض ويستقر وكذلك القلوب تخالطها الشهوات والشبهات فاذا ترابى فيها الحق ثارت فيها تلك الشهوات والشبهات ثم تذهب جفاء ويستقر فيها الايمان والقرآن الذى ينفع صاحبه والناس وقال ومما يوقدون عليه فى النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فهذا المثل الآخر وهو النارى فالأول للحياة والثانى للضياء
    ونظير هذين المثالين المثالان المذكوران فى سورة البقرة فى قوله تعالى مثلهم كمثل الذى استوقد نارا الى قوله او كصيب من السماء الى آخر الآية واما الكافر ففى ظلمات الكفر والشرك غير حى وإن كانت حياته حياة بهيمية فهو عادم الحياة الروحانية العلوية التى سببها سبب الايمان وبها يحصل للعبد السعادة والفلاح فى الدنيا والآخرة فان الله سبحانه جعل الرسل وسائط بينه وبين عباده فى تعريفهم ما ينفعهم وما يضرهم وتكميل ما يصلحهم فى معاشهم ومعادهم وبعثوا جميعا بالدعوة الى الله وتعريف الطريق الموصل اليه وبيان حالهم بعد الوصول اليه...
    ...http://islamport.com/d/3/tym/1/40/334.html


صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •