عشوائيات - الصفحة 17
صفحة 17 من 22 الأولىالأولى ... 78910111213141516171819202122 الأخيرةالأخيرة
النتائج 321 إلى 340 من 429
12اعجابات

الموضوع: عشوائيات

  1. #321
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    وسئـل الشيخ ابن عثيمين : ما حكـم التهنئة بالعيد ؟ وهل لها صيغة معينة ؟
    فأجاب :
    "التهنئة بالعيد جائزة ، وليس لها تهنئة مخصوصة ، بل ما اعتاده الناس فهو جائز ما لم يكن إثماً" اهـ .
    وقال أيضاً :
    "التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة رضي الله عنهم ، وعلى فرض أنها لم تقع فإنها الاۤن من الأمور العادية التي اعتادها الناس ، يهنىء بعضهم بعضاً ببلوغ العيد واستكمال الصوم والقيام" اهـ .
    وسئـل رحمه الله تعالى : ما حكـم المصافحة ، والمعانقة والتهنئة بعد صلاة العيد ؟

  2. #322
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

  3. #323
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    فتناول البهارات والأطعمة المتبلة بكميات كبيرة يؤدي إلى زيدة الأملاح

  4. #324
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    فقد قال الإمام الحسن بن علي البربهاري رحمه الله ( ت 329هـ ) في كتابه " شرح السنة " : ومن خرج على إمام من أئمة المسلمين فهو خارجي، وقد شق عصا المسلمين، وخالف الآثار، وميتته ميتة جاهلية .انتهى
    فنستفيد من كلام هذا الإمام أن هؤلاء الشباب المغرر بهم الذين يخرجون على الدولة بالسلاح ويقتلون رجال الأمن ويفجرون المقار الحكومية, أنهم خوارج .
    وفي هذا رد على بعض المتحذلقين الذين يجادلون عن هؤلاء الغلاة بأنهم ليسوا خوارج لأنهم لا يكفرون صاحب الكبيرة ! فانظر إلى هذا الجهل المركب حيث حصروا الخوارج في مسألة ليست اتفاقية عند الخوارج أنفسهم .
    ونحن إذا نظرنا إلى نشأة الخوارج, وإلى سبب هذا الاسم الذي تسموا به نجد أن هؤلاء الشباب التفجيريين خوارج بامتياز .
    وذلك أن الخوارج الأولين الذي خرجوا على علي بن أبي طالب رضي الله عنه, ارتكبوا ثلاثة آثام كبيرة :
    الأول : الخروج عن طاعة الإمام .
    الثاني : الخروج عن جماعة المسلمين .
    الثالث : حمل السلاح وقتال الجماعة .
    ولم تكن عندهم في ذلك الوقت العقائد المعروفة عن الخوارج كتكفير صاحب الكبيرة .
    واستحقوا اسم الخوارج بالإجماع على هذه الآثام

  5. #325
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    مراتب الترقيق
    مضمونها أن حروف الإستفال يتفاوت ترقيقها على حسب ماعليها من حركات.
    وتفاوتها ذلك على ثلاث مراتب وهي:
    1- أعلاها ترقيقا المكسور.
    2- ثم المفتوح.
    3- المضموم.

    ولعلنا نلاحظ ذلك عند نطقنا مثلا للباء المسكور وبعده نأتي بالمفتوح سنلاحظ الفرق وإذا تلاهما المضموم يتضح الفرق أكثر ..

    منقول

  6. #326
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    حدثنا زياد بن الربيع وكان ثقة عن أبي جمرة الضبعي أنه كان يفطر مع ابن عباس في رمضان فكان إذا أمسى بعث ربيبا له يصعد ظهر الدار فلما غربت الشمس أذن فيأكل ونأكل فإذا فرغ أقيمت الصلاة فيقوم يصلي ونصلي معه .

    مصنف بن ابي شيبة

  7. #327
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي



    أفضل ما سمعت في فضل مصر قط


  8. #328
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    ** القصة في مرض كعب لا مرض الرسول
    وهم الزهري فأدخل قصة مرض كعب بن مالك في قصة مرض النبي صلى الله عليه وسلم! وقد روى الزهري مرض كعب بذات الإسناد.

    وأصل القصة ذكرها ابن حجر فقال (الإصابة 11907، 8/175): ((روى الزهري، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه قال: "لما حضرت كعباً الوفاة، أتته أم بشر بنت البراء بن معرور قالت: يا أبا عبد الرحمن، إن لقيت أبي فاقرأه مني السلام. فقال: لعمر الله يا أم بشر، لنحن أشغل من ذلك! فقالت: أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (إن أرواح المؤمنين نسمة تسرح في الجنة حيث تشاء وإن نسمة الفاجر في سجين؟) قال: بلى. قالت: هو ذاك". أخرجه ابن منده، من رواية الحارث بن فضيل، عن الزهري عنه، قال: رواه يونس والزبيدي، عن الزهري فقال: أبو مبشر. وقال أبو نعيم: اختلف أصحاب بن إسحاق عن الزهري عنه، فمنهم من قال "أم بشر" ومنهم من قال "أم مبشر")). اهـ

  9. #329
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    من لوازم المحبة بيننا أن لا يسكت بعضنا على عيب بعض


    الشيخ عادل الشوربجي أمراض القلوب ح 8- د

  10. #330
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    إذا رأيت من هتك الله ستره وفضحه فلا تشمت به واحمد الله على ستره إياك

    المصدر السابق

  11. #331
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    فذكر العلماء أنّ أبان بن عثمان بن عفان ابن الخليفة الراشد هو أول من دوّن سيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم ودوّن مغازيه وكانت وفاة أبان رحمه الله تعالى سنة (105هـ) وكان قد أخذ عن عدد كثير من الصحابة، وأخذ عنه عددٌ كثير أيضا من التابعين وممن شُهر أيضا بأخذه برواية السيرة وتتبعها عروة بن الزبير بن العوام فقد كان إمامًا في المغازي وله مغازي ألفها وجمعها باسم مغازي عروة، وقد جمع بعضها وطبع وكذلك ممن اهتم بالسيرة ابن شهاب الزهري الإمام المعروف سيد المحدثين في زمانه جمع في السيرة كتابًا وفي المغازي كتابًا في ما ذكره له عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى، وكذلك ممن كتب في السيرة من الأولين من التابعين عاصم بن عمر بن قتادة وغيره، من ثقات أهل العلم في القرن الأول وفاتحة القرن الثاني، في هذا يتبيّن أنّ كتابة السيرة كانت متقدمة جدًّا، ولهذا صار أهل العلم بعدهم يأخذون مأخذ التابعين في العناية بالسير والعناية بالمغازي فقد جمع ما سمع من بعض هؤلاء جمعه العالم المعروف محمد بن إسحاق المدني في كتاب ((السير والمغازي)) والذي قيل إنه ألفه بإشارة من أبي جعفر المنصور لما زار ابن إسحاق بغداد وأشار أبو جعفر إلى ابنه وقال لابن إسحاق أتعرف هذا قال نعم هذا ابن أمير المؤمنين فقال له صنف له كتابًا فيه ذكر الأخبار من خلق آدم عليه السلام إلى يومنا هذا فكتب ابن إسحاق ذلك، وكتاب ابن إسحاق رُوي عنه وانتشر بعده رحمه الله تعالى وهو إمام في السير اجتمع لديه ما تفرق فيمن قبله من التابعين الثقات.
    وإذا كان كذلك فإنّ كتاب ابن إسحاق لم يوجد كاملاً في زماننا هذا وإنما وُجِد من مغازي وسير ابن إسحاق ما انتقاه ابنُ هشام العالم اللّغوي المعروف، وهذا الانتقاء أجمع العلماء على حُسنه وعلى أنه استخلص من سيرة ابن إسحاق ما أثني على مؤلفه به وهو لا يروي السيرة عن ابن إسحاق مباشرة وإنما يرويها بواسطة رجل عن ابن إسحاق وهذه السيرة هي المعروفة الآن بسيرة ابن هشام وهذا تطور في أهل العلم فكتب في السير عدد كتب ابن حزم في السيرة وسماها ((جوامع السيرة)) وكتب ابن سيد الناس سيرة والعلماء تتابعوا على كتابة السير ومعتمدهم فيما ذكره ابن هشام عن ابن إسحاق أو فيما ذُكر في غير ذلك من المغازي.

    ضوابط في معرفة السيرة - صالح آل الشيخ -

  12. #332
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    كيف نأخذ السيرة بطريقة مأمونة؟
    أعظم ما تؤخذ منه سيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم القرآن لأنّ في القرآن ذكر حياته عليه الصلاة والسلام صغيرًا {ألم يجدك يتيما فآوى} وفيها ذكر حالته عليه الصلاة والسلام قبل البعثة... وفيها ذكر مبعثه عليه الصلاة والسلام وفيها ذكر مجيء الجن إليه يستمعون القرآن وفيها ذكر حالته عليه الصلاة والسلام مع المشركين ودعوته لهم وكذلك ما حصل من الهجرة ثم في القرآن ذكر المغازي جميعا فغزة بدر الكبرى في سورة الأنفال وغزوة أحد في سورة آل عمران وغزوة الخندق (الأحزاب)، في سورة الأحزاب، وفتح مكة وصلح الحديبية في سورة الفتح وحنين وتبوك في سورة براءة إلى غير ذلك فإذا جمع طالب العلم ما تكلم به المفسرون من الصحابة فمن بعدهم على هذه الآيات حصل على مصدر قوي معتمد على معاني القرآن وهذا اجتهد فيه طائفة من أهل العلم ولكن لم يُجمع فيما أعلم جمعًا كاملاً بحيث تكون السيرة على ما ذكره المفسرون حاول بعض المعاصرين ذلك واجتهد فيه لكن لم يجمع كلام المحققين من المفسرين على تلك الآيات.
    فإذًا الذي ينبغي في السيرة أنْ نعتمد على القرآن فيها وما ذكره المفسرون في ذكر معاني الآيات التي فيها سيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.
    ثم المصدر الثاني: الأحاديث الصحيحة خاصة في الصحيحين أو ما صح في غيرهما من الأحاديث التي فيه ذكر سيرة النبي صلّى الله عليه وسلّم فإذا قورنت هذه الأحاديث بما ذكر في كتب السير وجدنا أنّ بعض ما في كتب السير ليس بصحيح في مثل مثلا تاريخ بعض الغزوات وبعض الأحوال وقصة الإسراء والمعراج وأشباه ذلك الكثير فالمصدر الثاني المعتمد بعد كتاب الله جلّ وعلا وتفسيره أنْ تنظر في الأحاديث، وهذه الأحاديث فيها ما لم يذكر في كتاب الله جلّ وعلا واعتمد عليها الصحابة والتابعون رضوان الله عليهم فيما فسروا من آيات القرآن على نهج السلف في التفسير في تفسير القرآن بالسنة.
    إذن، الاعتماد على ما في كتب الصحيح وكتب الحديث من مصادر السير هذا أولى وأبعد عن الخلط وما لا يصح في السير ولهذا دعا عدد من أهل العلم إلى كتابة صحيح السيرة النبوية وقد كتب بعض المعاصرين في ذلك لكنهم رقَوا جبلا عاليا عليهم لأنّ هذا الأمر يحتاج إلى علم بالحديث، متنا وإسنادا، وإلى علم بالتفسير وإلى علم باللغة وإلى علم بما في كتب السنة وإلى ما في كتب العقيدة الخ ذلك مما فقده بعض من كتب في ذلك.
    من المصادر أيضا التي تعتمد كتب السيرة التي ذكرنا وكتب التاريخ فتجد مثلا أنّ تاريخ ابن جرير يحوي كثيرا من أخبار سيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم بالأسانيد لكن هذه تأخذ منها ما لا يتعارض مع ما جاء في القرآن وتفسيره ومع ما ثبت في سنة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم فإذا لم نجد الحَدَث لا في الكتاب ولا في السنة فإنّ أخذه من كُتُبِ السير لا بأس به؛ لأنّها أرفع درجة بالاتفاق من أحاديث بني إسرائيل وقد قال لنا عليه الصلاة والسلام: ((حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج)) فإذا لم يكن ما في كتب السيرة معارضًا للكتاب والسنة فإنه لا بأس من أخذه ومن الاعتماد على ما جاء فيه وهكذا كان أهل العلم.
    لهذا نرى أنّ ابن كثير رحمه الله في أوائل كتابه ((البداية والنهاية)) كتب سيرة طويلة للنبي عليه الصلاة والسلام أفردت في أربع مجلدات وقع جمع فيها ما بين ما ذكره أهل السير وما ذكره أهل الحديث وما جاء في الآيات ولكنها أيضا تحتاج إلى بعض مزيد من التمحيص.
    إذًا فهذه هي المصادر العامة للسيرة وإذا تبيّن ذلك فتلحظ فيما سقنا أنّ أهل الحديث وأهل الأثر والمعتنون بعلوم سلف الأمة هم الذين اعتنوا بسيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم .
    صالح آل الشيخ ضوابط في معرفة السيرة

  13. #333
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    لأنّ الاهتمام بالسيرة به يحصل للمرء المؤمن ولطالب العلم أنواع من العلوم والفوائد ما يحصلها إلاّ إذا قرأ السيرة، ويقوم في قلبه الاعتزاز بدين الله والفرح بنصرة هذا الدين في أول الأمر ويقوم في قلبه عظم المحبة للنبي عليه الصلاة والسلام ولأصحابه بما يزيد المؤمن من الاقتداء بهم والسير على منوالهم.

  14. #334
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    داخلة الازار فيها قولان :

    1- موضع -الأستيك- التكة-حول الوسط للسروال الداخلي
    2- موضع التصاق الفخذ بالبدن

    الشيخ عادل الشوربجي أمراض القلوب ح 21 د20

  15. #335
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    العائن قسمان :

    1- عائن ذو نفس خبيثة

    2- عائن ذو نفس طيبة ( لأن عامر بن ربيعة الصحابي البدري أعان سهيل بن حنيف فسقط )
    قال الذهبي (إياك يا جريء أن تنظر إلى هذا البدري شذرا لهفوة بدرت منه فقد غفرت له وهو من أهل الجنة ) والذهبي رحمه الله يعني مسطح بن أثاثة

    الشيخ عادل الشوربجي (سلسلة أمراض القلوب آخر الحلقة 21)

  16. #336
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    لا يشترط في العائن أن يرى المعيون
    وقد يصيب بسماع الصوت :
    كما سمع أحدهم صوت ارتطام البول بالأرض من أحدهم دون أن يراه فقال (ما أشد هذا البول )
    فقيل إنه ولدك فقال هذا أوان قصم ظهري -فانحبس البول في ولده فمات )
    الشوربجي ح 22 د6

  17. #337
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    « العين حق ويحضرها الشيطان وحسد ابن آدم »


    يقول النبي صلى الله عليه وسلم « العين حق ويحضرها الشيطان وحسد ابن آدم »
    هذا الحديث الشريف يفيد أن كل إنسان حوله شياطين الجن يتربصون الإيقاع به، فكل إنسان معرض للحسد، ولا يكاد أحد يسلم من العين إلا من عصم الله.

    يقول شيخ الإسلام ابن تيميه في كتابه السلوك : ( الحسد مرض من أمراض النفس، وهو مرض غالب فلا يخلص منه إلا القليل من الناس، ولهذا يُقال : ما خلا جسد من حسد، لكن اللئيم يبديه والكريم يخفيه ). ومعنى اللئيم يبديه: أي بوصف أخيه المسلم دون ذكر الله، ( وقد قيل للحسن البصري: أيحسد المؤمن؟ فقال : ما أنساك إخوة يوسف، لا أبا لك، ولكن غُمّهُ في صدرك، فإنه لا يضرك ما لم تَعْدُ به يداً ولا لساناً ) ([2]) . قال بعض السلف: ( الحسد أول ذنب عُصي به الله في السماء، يعني: حسد إبليس لآدم عليه السلام، وأول ذنب عُصي به الله في الأرض يعني: حسد ابن آدم لأخيه حتى قتله )([3])، وقال صلى الله عليه وسلم: « أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالعين» ([4]) .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ( من وجد في نفسه حسداً لغيره فعليه أن يستعمل معه التقوى والصبر فيكره ذلك من نفسه)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم:« ثلاث لا ينجو منهن أحد: الحسد، والظن، والطيرة . وسأحدثكم بما يُخرج من ذلك: إذا حسدت فلا تبغض، وإذا ظننت فلا تحقق، وإذا تطيرت فامض ». رواه ابن أبي الدنيا،وفي السنن عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « دبَّ إليكم داء الأمم قبلكم: الحسد، والبغضاء، وهي الحالقة، لا أقول تحلق الشعر، ولكن تحلق الدين ». فسماه داء أي مرضاً ([5])

    نرجع إلى الحديث الذي رواه أبو هريرة مرفوعاً:«العين حق ويحضرها الشيطان وحسد ابن آدم ».
    قال ابن حجر: ( وقد أشكل ذلك على بعض الناس فقال: كيف تعمل العين من بُعد حتى يحصل ضرر المعيون، وكثير من الناس يسقم بمجرد النظر إليه وتضعف قواه، وكل ذلك بواسطة ما خلق الله تعالى في الأرواح ([6]) من التأثيرات، ولشدة ارتباطها بالعين نسب الفعل إلى العين، وليست هي المؤثرة وإنما التأثير للروح، فالذي يخرج من عين العائن سهم معنوي، إن صادف البدن الذي لا وقاية له أَثّر فيه، وإلاّ لمْ ينفذ السهم، بل رُدَّ على صاحبه: كالسهم الحسي سواء ) ([7]) .
    إذن الذي يخرج من العين هو الوصف (وهو سمّ اللسان) بدليل أن الأعمى يصيب غيره بالعين ، ويتلقّف الشيطان المتربِّص هذا الوصف الذي لم يذكر الله عليه، ويؤثر في بدن المحسود ( بإذن لله ) إذا لم يكن ثمّة تحصين .




  18. #338
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    الشيخ عادل الشوربجي
    ح سلسلة أمراض القلوب السلسلة الطويلة
    ح1 د22
    إخواننا الذين يناظرون أهل البدع ويجادلونهم لماذا توجع رأسك بالكلام والنقاش وهم لن يرجعوا ؟
    هم لا هم لهم إلا إشغالك وتعطيلك عن سيرك وطريقك وأنت ترد عليهم وتريح صدورهم ولن يرجعوا (أرايت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا) وأنت تصاب بالغم والهم والكرب وضياع الوقت وهو سعيد وضرب الشيخ مثالا لذلك بأربعة شباب أتوه ليناقشوه في أحداث مصر فقلت أجالسهم عسى وعسى وأنا أكبرهم سنا فلما جلسنا قال أحدهم إجماع النووى في عدم الخروج منتقد .والاصل ان أتكلم أنا لبر السن .
    فقلت أرحت قلبي وأسعدتني قال لم قلت السلام عليكم فقال لم تمش قلت الاجماع منتقد فلا داعي للكلام وأنت تتكلم في أصول السنة ومن أصول أهل السنة أن الاجماع منعقد ولا انتقاد له بل هو قائم . إذا فالكلام معك لا فائدة منه (أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا) قال الامام بن القيم فيها كيف يفضل الانعام عليهم ؟ فقال لأن البهيمة تنقاد لمن يطعمها وتنصاع وأهل الضلال لا ينقادوا لأوامر الله سبحانه وهو مطعمهم والمنفق عليهم سبحانه .ا.هـ

  19. #339
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    إلى من يقولون أن الحكم بغير ما أنزل الله كفر أكبر : أقول
    أرأيتم لو أن امرأة غضبت على أحد أبنائها فحكمت لصالح الآخر وهما متساويان )
    هل هذا حكم بغير ما أنزل الله أم لا ؟ إذا هي كافرة على مذهبكم .
    أرأيتم لو أن أحدا اشتكى لكم صاحبا لكم فقلتم لا هو مخطيء دون أن تسمعوا من الآخر أترون أنكم حكمتم بغير ما أنزل الله ؟ فهل تكفرون ؟
    أرأيتم لو أن مدرسا فضل طالبا على آخر وهما متكافئان أترون المدرس كفر ؟
    أرأيتم لو أن صاحب عمل فضل موظف على أكفأ منه أترون أنه خرج عن الاسلام ؟
    أرأيتم في أي منشأة وأي مؤسسة لو قدم المسئول المفضول على الفاضل بغير وجه حق أترون المسئول خارج عن الاسلام ؟
    هذه لمن كان يرجو الله ويتبع الحق أما إن كنتم من أهل الهوى ما العمل ؟
    (أرايت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا)

  20. #340
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    قد ترجم الإمام البخاري في صحيحه: باب من تكلم بالفارسية والرطانة.
    قال العيني معلقا: وفيه: جواز الرطانة بغير العربية؛ لأن الكلام بغير العربية يحتاج المسلمون إليه للتكلم مع رسل العجم، وقد أمر الشارع زيد بن ثابت بكلام العجم، وقال ابن التين: إنما يكره أن يتكلم بالعجمية إذا كان بعض من حضر لا يفهمها، فيكون كمناجي القوم دون الثالث.



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •