الرحمة خور في الطبيعة قصة وعبرة
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرحمة خور في الطبيعة قصة وعبرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي الرحمة خور في الطبيعة قصة وعبرة

    قال: الصفدي في كتاب الوافي بالوفيات
    وكان ابن الزيات قد اتخذ تنوراً من حديد وفيه مسامير أطرافها المحددة إلى داخل التنور وهي قائمة مثل رؤس المسال يعذب فيه المصادرين وأرباب الدواوين المطلوبين بالأموال،فكيفما انقلب أحدهم أو تحرك من حرارة الضرب دخلت تلك المسال في جسمه فيجد لذلك ألماً عظيماً وكان إذا قال أحدهم:أيها الوزير ارحمني،فيقول:ال حمة خور في الطبيعة،فلما اعتقله المتوكل أدخله ذلك التنور وقيده بخمسة عشر رطلاًً من الحديد فقال:يا أمير المؤمنين ارحمني،فقال:الر مة خور في الطبيعة،فطلب دواةً وقرطاساً فأخذ ذلك وكتب:
    هي السبيل فمن يومٍ إلى يوم ... كأنه ما تريك العين في النوم
    لا تجزعن رويداً إنها دولٌ ... دنيا تنقل من قوم إلى قوم
    وسيرها إلى المتوكل فاشتغل عنها ولم يقف عليها إلا في الغد فلما قرأها أمر بإخراجه فجاؤوا إليه فوجدوه ميتاً سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وكانت إقامته في التنور أربعين يوماً ووجد قد كتب بالفحم على جانب التنور:
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الرحمة خور في الطبيعة قصة وعبرة

    وكانت إقامته في التنور أربعين يوماً ووجد قد كتب بالفحم على جانب التنور:
    طيب ماذا كتب ؟

    الأبيات أم العبارة التي في العنوان ؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: الرحمة خور في الطبيعة قصة وعبرة

    وكتب:
    هي السبيل فمن يومٍ إلى يوم ... كأنه ما تريك العين في النوم
    لا تجزعن رويداً إنها دولٌ ... دنيا تنقل من قوم إلى قوم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •