نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !! - الصفحة 7
صفحة 7 من 73 الأولىالأولى 123456789101112131415161757 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 140 من 1453
1اعجابات

الموضوع: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

  1. #121
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    يطلبون عالي الأسانيد ، وينسون أن أعلاها على الإطلاق هو أن تسمع كلام الله تعالى في القرآن الكريم !
    وتقول لأحدهم لو سمعت بمحاضرة ستقام للإمام الشافعي في مسجد من المساجد ؟ فيقول لك : للإمام الشافعي بنفسه ؟!! أذهب إليها ، ولو حبوا على أربع ، ولو زحفا ! فقل له : يا مدّعي ! كتاب (الأم) بين يديك ، وكتاب (الرسالة ) ، وهما محاضرات كثيرة للإمام الشافعي ، كان يحضرها الربيع بن سليمان والمزني والبويطي ، فلماذا لا تجلس مع هؤلاء القوم على سماع ( الأم) و(الرسالة) ؟!
    ويتهافتون على جدال ( الاتجاه المعاكس) ، وعلى مناظرات الطوائف ، ويغفلون عن جدال محمد بن الحسن الشيباني مع الإمام مالك في كتاب ( الحجة على أهل المدينة ) ، ومناظرات الشافعي مع محمد بن الحسن ، ومع الإمام مالك !
    وآخر يدعي حب مذهب مالك ، وما قرأ ألفاظه في المدونة ، ولا في الموطأ حتى ! وآخر يهيم في أبي حنيفة ، وأعلى ما عنده عنه مختصر القدوري ، وأما ( الأصل ) لمحمد بن الحسن فقد جعل بينه وبينه حجاب المتأخرين !! وأما الحنابلة : فقد أضاعوا بتفريطهم تأسيس المذهب ! وهو كتاب ( الجامع ) للخلال ؛ إلا من نتف هنا وهناك ، فارتاحوا من العتب واللوم وأراحوا !!
    إن العلو ليس هو قلة عدد رواة السند ، وإنما العلو أن تركب رواحل الزمان ، فترحل في طلب العلم إلى الأئمة المتقدمين ، فتجالس أفكارهم ، وتتسمع ألفاظهم من خلال حروف كتبوها ، وأن تنعم بمخالطة تلك الأنفاس ، وتسمو إلى علو تلك الدراسات العليا ( التي تسفل معها كل برامج الماجستير والدكتوراه ) !

    الشريف حاتم العوني.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #122
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    من علامة عدم توفيق الله للإنسان أن يُزهِّده في الحق ويُثقِّله عليه حتى يتكاسل عنه (ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين)

    عبد العزيز الطريفي.






    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    أكثر الناس اتباعاً لكتاب الله أكثرهم قرباً من رحمة الله (وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون).

    عبد العزيز الطريفي.






    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    الظلم في سوريا بلغ مداه، والتكليف قام على القادر بما يرفع الظلم، وخاصةً الدول.
    وخذلان القادر للمظلوم استنزال منه لعقوبة إلهية مشابهة عليه

    عبد العزيز الطريفي.



    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    يفرق العاقل بين تغريب الصناعة وتغريب الدين والخلق فيستفيد من كل أحد حتى البهائم تعلّم من الكلب وفاءه ولا تنبح ومن النسر الطيران لا أكل الجيف

    عبد العزيز الطريفي.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    من كثرة ما يراه المرء من تكرار الناس لأخطائهم ، يوشك أن يظن أنهم يتعمدون هذا التكرار تعمداً.

    أخطأ جمهور جيلنا والجيل السابق لنا خطأ عظيماً جداً عندما بالغ في تقدير المستوى العلمي للمتصدرين للوعظ والتدريس والدعوة في بلادنا.

    بعض هذا الخطأ كان مبرراً؛ نتيجة لقلة علم أولئك المبالغين؛ إذ إن علم المتكلم على قدر السامع، فكلما كان السامع أجهل ظن أن المتكلم أعلم.

    وبعضه لم يكن مبرراً فقد ارتكبناه كنوع من مراعاة النسبية فكنا نتحدث عنهم حديث الناس عن العلماء؛ لأنهم فقط أمثل الموجودين، وتلك خطة ليست حسنة.

    اليوم أرى جيلاً كاملاً يُكرر الخطأ نفسه مع بعض المتصدرين الشباب، يرى هو أنهم أحسن من سابقين نوعاً ما فيُسبغ عليهم ما لا يستحقونه من الثناء والتقدير.

    أنا نفسي بعض الناس يخاطبني بما أعلم أنا عن نفسي أن بيني وبينه مفاوز، بل كلما نظرتُ لما أحتاج لتعلمه وقراءته = ساء ظني بأولئك المبالغين المثنين، وقدرتهم على تمييز العلم ودرجاته.

    والحقيقة أن كل ذلك عبث وتكرار للعبث.

    وأعظم مصائب هذا العبث أن هؤلاء الشباب بعد فترة سيكررون خطأ سابقيهم ( ما دامت الناس مبسوطة مننا والدنيا فل يبقى نذاكر ليه)

    بعبارة أدق: سيكتفون بدرجة النضج التي وصلوا لها ولو كانت ضئيلة ما دام المستمعون يستملحونها، ومن ثم يغرقون في التصدر إلى شحمة أذنهم تصدراً يلفتهم عن إكمال الطريق الذي ما قطعوا منه حتى عشره.

    أكرر : أحد أسباب ما نحن فيه من الخيبة والخذلان أننا اتخذنا رؤوساً جهالاً، وأخشى أننا سنكرر هذا ثانية، وساعتها قد لا تتغير النتائج كثيراً.

    أبو فهر أحمد سالم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    شوف يا ابني؛ أنت، وهو، وهي.. هقول لكم كلمتين ينفعوكم..

    1- الأصل في مواقع التواصل أن يكتب الإنسان خواطره وأحواله على اختلافها وتقلبها .. وليس شأنها الجد دائما .. وبحسب العاقل أن يكون أغلب أمره الجد والإفادة !
    وما سوى ذلك - وإن فعله بعض - خروج بها عن موضوعها.

    ولابد من مساحة لأصحاب الصفحات المشهورين لبثِّ بعض الأمور يعقلها المتابعون والأصدقاء، ويخففون من غلوائهم فيها ومن تناولها تناولَ مسائل العلم والفكر !
    ومن لم يفهم ذلك أساء الظن وأساء الفعل !

    2- إعلان الرجل حبه لامرأته = من كماله، وقد فعله النبي صلى الله عليه وسلم.

    والحب ضرورة، وهو من كمال المرء ! وقد أمرنا بإعلام من نحبهم في الله بذلك..
    وجعل الحب كله مذموما = مخالف للعقل والشرع والفطرة والواقع !

    والمتزوج خصوصا ممن ظاهره الديانة = ليس بحاجة إلى تقييد خطابه في ذلك بامرأته !

    3- من كان حسن الظن فسيتأول الكلام مهما احتمل ومهما كان ظاهره .. وسيء الظن سيء الظن أبدا مهما ضعف احتمال السوء في الكلام والمواقف !





    *ركِّز بقى في الباقي؛ لأن فيه مواضع دقيقة..


    4- نحن نعاني من صحوة قتلت التذوق وكتمت المواهب وحاربت الإبداع في صور كثيرة مباحة، مع عدم إلمام بما كان عليه أهل العلم من أقوال وأفعال وأحوال.. وخلطٍ بين المسالك الشخصية وما هو مسلك سلفي عام ..

    وكان من ثمرات ذلك عدم بروز مواهب لغوية وعقلية من منتسبي هذه الصحوة إلا ما ندر!

    5- ثمة فرق كبير بين الاستشهاد بالشعر - حتى الغزلي والتشبيب بالنساء غير المعينات مهما اشتد - وبين الغناء !

    6- وفرق آخر كبير بين الغناء وبين المعازف .. فالأول الخلاف فيه قوي، والراجح عندي فيه الكراهة، والثاني الخلاف فيه أضعف.
    ومع ذلك: لا إنكار في مسائل الخلاف.

    7- وفرق ثالث بين الاستشهاد بألفاظ غُنًّيت وبين الغناء نفسه !

    8- من نظر في كتابات الأئمة في كتب التفسير واللغة والأدب وغيرها = وجد من الأشعار ما لا يمكن أن يجهر به أفسق المغنين اليوم ! وأصحاب تلك الكتب أئمة في القول والعمل.

    وفي مدوناتي ومطالعاتي من كلام بعضهم ما لا يخطر ببال أصحاب الورع الكاذب، وما لو سمعوه لعدوا صاحبه من أفسق الفساق !

    ومن طالع كلام ابن حزم في رسائله = وقف على بعض ذلك.

    وابن القيم مثلا في نونيته - أطول قصيدة في عقيدة أهل السنة - قد ابتدأها بالغزل على عادة العرب، وفي أثنائها أبيات يستحي المرء من ذكرها فضلا عن شرحها !

    وله كلام في العشق منثور في كتيه = يقصر عنه فهم ضيقي الأفق!

    وأنا هنا أتحدث عن مسالك عامة شائعة في كتابات العلماء، ليس عن مسلك شخصي أو زلة عالم !

    9- كان الصحابة يتناشدون الأشعار ويحفظونها، وكعب بن زهير رضي الله عنه ابتدأ قصيدته في الاعتذار للنبي صلى الله عليه وسلم بالغزل !

    10- مكابرة الفطرة أضرت بنا كثيرا..

    نعم.. قد يصلح حال بعض الناس مع تلك المكابرة، لكنها ليست مسلكا شرعيا عاما..

    وهذا الباب مفيد حتى في المنقول عن بعض السلف في بعض صور الورع، ومسالك أهل التصوف، التي مناط نكارتها تعميمها أو اعتقاد أفضليتها فحسب !

    وأما المسلك العام؛ فتعميم مسلك معاندة الفطرة = يمنع بعض من فيه الخير من سلوك مسالك المتدينين لصعوبته - وما به تلك الصعوبة من حيث الأصل - ويفتن بعض من سلك ذاك السبيل !

    11- الأبراج العاجية التي يضع فيها بعض الناس نفسه أو يوهم الناس أنه فيها وليس هو فيها حقيقة = مضرة بالدعاة وأهل العلم..
    وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يأكل الطعام ويمشي في الأسواق ويتزوج النساء.. وهكذا أصحابه وأتباعه يعيشون كالناس ما لم ينتهكوا حرمات الله!
    والصورة الذهنية المرسومة عن بعض العلماء = فوق كونها ليست واقعية، هي مضرة بهم وبأتباعهم حين يطلعون على بعض المباحات التي ظنوها حراما لشدة نمطية صور القوم في أذهانهم.

    كفاية عليكم كدا !



    محمد عبد الواحد الأزهري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قيل لأحد علماء العربية: مالك تُكثر من الغريب؟

    فقال له: إنما الغريب أنت وأمثالك، إنما هو كلام القوم لا يجعله غريباً جهلك به.

    قلت: وبعض الجهلة يخلط بين الغريب الذي لم تستعمله العرب إلا نادراً، أو كان لغة بعض قبائلهم دون بعض، وبين كلامهم الفصيح المنتشر والذي لا يجعله غريباً إلا من كان قليل المحصول فقير البضاعة من كلام العرب شعراً ونثراً.

    وأحد المهام التي تناط بالعلماء والفقهاء ونخبة المثقفين هي الارتقاء بوعي الناس، وتطوير قدراتهم على استيعاب الألفاظ والمعاني، وتدريب أسماعهم على فصيح العربية وإن كان مجهولاً عند العامة.

    وكلام الفقهاء وارث لكلام الأنبياء، على المتلقي أن يتعلم كيف يفهمه ويطلب شرحه، لا أن يطلب من صاحب البيان أن ينحط ببيانه للغة الأسواق وغثاء الصحافة.


    أبو فهر أحمد سالم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    التمثل بحال أهل الغربة المتمسكين بالسنة المصلحين إذا فسد الناس = إنما يستقيم مع البصيرة والفقه الصحيح في الدين.

    الغربة ليست مما يطلب تحصيله شرعا، ولا هي مناط مدح في كل وقت، وإنما هي واقعة قدرا، وتمدح وتذم.

    من الناس من يحتج بأحاديث غربة المصلحين على تسويغ شذوذه وسوء فهمه، وكلما ازداد بعدا عن الفهم الصحيح وازداد انتقادُ العلماء وأهل الفهم له = ازداد فرحا بدخوله في وعد: "فطوبى للغرباء"، وازداد عنادا وكبرا !

    وهذه من آفات الخطاب الدعوي التقليدي المنزل نصوص الغربة المحمود أهلها غير منازلها، والمحتكر إياها !

    ليس كل ما رأيتَه حلالا بعد أن كنتَ تراه حراما = يعد انتكاسا؛ حتى تغير رأيك اتباعا لهوى أو تتبعا للرخص بلا موجِب.

    وأما ما وقع من ذلك لزيادة علم كان ناقصا، أو لتحصيله بعد أن لم يكن = فهدى وبصيرة ونور.

    والمنقول عن السلف في ذم ذلك هو في حق من غيّر اجتهاده بلا موجِب، لا في حق من اعتقد اعتقادا لنشأة أو نقص علم أو تقليد لغير متأهل ثم غيّره بعد نضج علمي وتحصيل ملكات ونظر صحيح !

    غربلة المفاهيم وتقليب الأفكار المستقرة بغية الوصول للحق من متأهل = سِيما أهل العلم والإخلاص والبصيرة.

    محمد عبد الواحد الأزهري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    يخلط كثير من المنتسبين للعلم والفكر بين التكلف المذموم شرعا ، والذي هو فضول محض وترك للأحق ، وبين الدقة والتحرير ، والصرامة والحدة في بناء الأقوال وعلاقتها بالحجج والأصول ، بذرائع التجديد أوالإصلاح .
    ولا يكون ذلك - فيما أرى غالبا - إلا من الهوى ، والذي يتجسد في الضجر من الصبر على العلم لينضح ويتقرر وفق الأصول الصحيحة .
    وأغلب ما يعده الناس - فيما رأيت - من المضايق والتعمق والتكلف في العلم ، ويؤاخذون به من يسلك فيه طريقة العلماء المتقدمين ، هو من ذلك الباب .
    أما التكلف المذموم حقا من الافتراء على العلم ، والحط من العلماء ، والبغي في الخلاف ، وتجاوز رتبته ، أو شخصنة المسائل العلمية والتهجم الشخصي ، وترك آداب الخلاف كليا أو جزئيا ، فيقعون فيه من حيث لا يشعرون .

    عمرو بسيوني.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  11. #131
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    الاهتداء إلى الحق والثبات عليه :

    مع كثرة الاختلاف بين الناس والنتناقض الشديد بين مقالاتهم , واحتدام الصراع فيما بينها , يحتاج الإنسان إلى أن يهتم اهتماما شديدا بأمرين :

    الأول : الحرص على الإهتداء إلى الحق .

    والثاني : الحرص على الثبات على الحق .

    ومن أنفع ما يحقق للمرء هذين الأمرين : الإلحاح على الله في الدعاء , وتكرار ذلك في كل صباح ومساء وفي كل الأحوال .

    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من دعاءين .

    الأول : (اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم )

    وهذا الدعاء معلق بإصابة الحق .

    الثاني : (اللهم مصرف القلوب صرِّف قلوبنا على طاعتك)

    وهذا الدعاء متعلق بالثبات على الحق .

    اللهم اهدنا للحق وثبتنا عليه يا كريم .

    سلطان العميري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    تسجيل صوت المتكلم معك هاتفياً دون إذنه وعلمه ضرب من ضروب الخيانة، وإذا نشرت هذه المكالمة للآخرين فهي زيادة في التخون وهتك الأمانة.

    محمد سعد الأزهري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  13. #133
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    ومن المواطن الطريفة في كتاب ( الأم ) للإمام الشافعي ، والتي اختلط فيها الأدب بالفقه ، وتعانق فيه جد الاستنباط بهزل الشعر ، فأولدا لنا حكما فقهيا رائع الجمال قوي البنيان = كلام الإمام الشافعي عن فدية حمام مكة إذا قتله المحرم ، حيث رجح أن فيها شاة ؛ اتباعا فيه للأثر ، لا قياسا ( كما صرح بذلك) ؛ لأن الحمام لا يماثل الشاة في جنس ولا في حجم ولا كثرة لحم ، فلو صيد ما فوق الحمام ( كالبط) مما لم يماثل الشاة في الحجم ، تكون فديته القيمة لا المثل ؛ لأنه دون الشاة ، مع أنه أكبر من الحمام ! ثم قال الإمام الشافعي معللا هذا الحكم بقوله : (( وَالْفَرْقُ بَيْنَ حَمَامِ مَكَّةَ وَمَا دُونَهُ مِنْ صَيْدِ الطَّيْرِ يَقْتُلُهُ الْمُحْرِمُ ، لاَ يَجُوزُ فِيهِ إلَّا أَنْ يُقَالَ بِمَا تَعْرِفُ الْعَرَبُ : مِنْ أَنَّ الْحَمَامَ عِنْدَهُمْ أَشْرَفُ الطَّائِرِ ، وَأَغْلاَهُ ثَمَنًا ؛ بِأَنَّهُ الَّذِي كَانَتْ تُؤْلَفُ فِي مَنَازِلِهِمْ ، وَتَرَاهُ أَعْقَلَ الطَّائِرِ ، وَأَجْمَعَهُ لِلْهِدَايَةِ ، بِحَيْثُ يُؤْلَفُ , وَسُرْعَةُ الْأُلْفَةِ ، وَأَصْوَاتُهُ الَّتِي لَهَا عِنْدَهُمْ فَضْلٌ لِاسْتِحْسَانِه ِمْ هَدِيرَهَا , وَأَنَّهُمْ كَانُوا يَسْتَمْتِعُونَ بِهَا لِأَصْوَاتِهَا وَإِلْفِهَا وَهِدَايَتِهَا وَفِرَاخِهَا ، وَكَانَتْ مَعَ هَذَا مَأْكُولَةً وَلَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِنْ مَأْكُولِ الطَّائِرِ يُنْتَفَعُ بِهِ عِنْدَهَا ؛ إلَّا لاََنْ يُؤْكَلَ ، فَيُقَالُ كُلُّ شَيْءٍ مِنْ الطَّائِرِ سَمَّتْهُ الْعَرَبُ حَمَامَةً فَفِيهِ شَاةٌ ، وَذَلِكَ الْحَمَامُ نَفْسُهُ وَالْيَمَامُ وَالْقَمَارِيُّ وَالدَّبَّاسِيّ ُ وَالْفَوَاخِتُ وَكُلُّ مَا أَوْقَعَتْ الْعَرَبُ عَلَيْهِ اسْمَ حَمَامَةٍ .
    وَقَدْ كَانَ مِنْ الْعَرَبِ مَنْ يَقُولُ : حَمَامُ الطَّائِرِ نَاسُ الطَّائِرِ ، أَيْ يَعْقِلُ عَقْلَ النَّاسِ . وَذَكَرَتْ الْعَرَبُ الْحَمَامَ فِي أَشْعَارِهَا :
    فَقَالَ الْهُذَلِيُّ :
    وَذَكَّرَنِي بُكَايَ عَلَى تَلِيدٍ ••• حَمَامَةَ أَنْ تَجَاوَبَتْ الْحَمَامَا
    وَقَالَ الشَّاعِرُ :
    أَحِنُّ إذَا حَمَامَةُ بَطْنِ وَجٍّ ••• تَغَنَّتْ فَوْقَ مَرْقَبَةٍ حُنَيْنًا
    وَقَالَ جَرِيرٌ : إنِّي تُذَكِّرُنِي الزُّبَيْرَ حَمَامَةٌ ••• تَدْعُو بِمِدْفَعِ رَامَتَيْنِ هَدِيلاً
    ( وأضاف الربيع بن سليمان بيتا آخر ) قَالَ الرَّبِيعُ : وَقَالَ الشَّاعِرُ :
    وَقَفْت عَلَى الرَّسْمِ الْمُحِيلِ فَهَاجِنِي ••• بُكَاءُ حَمَامَاتٍ عَلَى الرَّسْمِ وُقَّعِ
    (قَالَ الشَّافِعِيُّ) : مَعَ شِعْرٍ كَثِيرٍ قَالُوهُ فِيهَا , ذَهَبُوا فِيهِ إلَى مَا وَصَفْت ، مِنْ أَنَّ أَصْوَاتِهَا غِنَاءٌ وَبُكَاءٌ مَعْقُولٌ عِنْدَهُمْ ، وَلَيْسَ ذَلِكَ فِي شَيْءٍ مِنْ الطَّائِرِ : غَيْرُ مَا وَقَعَ عَلَيْهِ اسْمُ الْحَمَامِ .
    فَيُقَالُ فِيمَا وَقَعَ عَلَيْهِ اسْمُ الْحَمَامِ مِنْ الطَّائِرِ , فِيهِ شَاةٌ ؛ لِهَذَا الْفَرْقِ ؛ بِاتِّبَاعِ الْخَبَرِ عَمَّنْ سَمَّيْت فِي حَمَامِ مَكَّةَ ، وَلاَ أَحْسَبُهُ يُذْهَبُ فِيهِ مَذْهَبٌ أَشْبَهُ بِالْفِقْهِ مِنْ هَذَا الْمَذْهَبِ .
    وَمَنْ ذَهَبَ هَذَا الْمَذْهَبَ انْبَغَى أَنْ يَقُولَ مَا لَمْ يَقَعْ عَلَيْهِ اسْمُ حَمَامَةٍ مِمَّا دُونَهَا أَوْ فَوْقَهَا فَفِيهِ قِيمَتُهُ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي يُصَابُ فِيهِ )) .
    هل تصدقون أن هذا الفصل الرقيق البديع فصل في كتاب فقه ؟!!
    هل ترون كيف كان للعلم بلغة العرب وبأعرافها الأثر البالغ في الاستنباط الفقهي ؟! وهل تنبهتم إلى أي درجة نحن نحتاج أن نعرف لغتهم وأعرافهم لكي نفهم أحكام الشريعة ؟!!
    هذا درس في أصول الفقه .
    ودرس في الأدب .
    ودرس في لطف النظر ورقة الفكر .
    ودرس في الفقه بعد ذلك كله !!

    الشريف حاتم العوني.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  14. #134
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    شر الأصدقاء من تكلَّف لك ومن أحوجك إلى مداراة وألجأك إلى اعتذار
    وكان «جعفر بن محمد الصادق» رضي الله عنهما يقول :
    أثقل إخواني علي من يتكلّف وأتحفظ منه ، وأخفهم على قلبي من أكون معه كما أكون وحدي .

    محمد سعد الأزهري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  15. #135
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال القرطبي المفسر: «قال علماؤنا:الاستغف رُ المطلوب هو الذي يَـحُلُّ عقد الإصرارِ، ويُثَبِّتُ معناه في الـجَنانِ، لا التلفُّظُ باللسانِ، فأمَّا مَن قال بلسانه: أستغفِرُ اللهَ، وقلبُهُ مُصِرٌّ على معصيتِهِ، فاستغفارُهُ ذلك يحتاج إلى استغفارٍ، وصغيرتُهُ لاحقِةٌ بالكبائِرِ»

    عبد الله محمد يسري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  16. #136
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    الحمد لله وحده ..

    ثمة جانب من مقتضيات الحب الطبيعية يندفع الإنسان فيه إلى مشاهدة آثار حبيبه والمرور بالمواضع التي مر بها، أو له فيها معه ذكريات !

    هذا الجانب مذكور بوفرة في أشعار المحبين والعشاق قديمًا وحديثًا.. وهو أمر يدركه الإنسان من نفسه إذا هو أحب بصدق؛ بلا عناء !

    ويُعد نوع جفاء عدم الوفاء بهذا الجانب !

    وتُعد مكابرة مطالبة المحب بإغفاله وأن يكون القيام به وعدمه عنده سواء !

    ويُعد خلطا إدخال ذلك في السياق التعبدي المحض الذي يحكَم فيه على هذا الفعل الطبيعي بالبدعة من غير ضميمة أمر آخر إليه يقتضي الحكم بالبدعية !

    محمد عبد الواحد الأزهري.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  17. #137
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    معارضة لقصيدة أبي نواس (قام الشقي إلى رسم يسائله)

    قام الشقي إلى خمر يعاقرها

    قام الشقيُّ إلى خمرٍ يعاقرُها *** وقمت أبحثُ في الأوراق عن مددِ
    علمٌٍ مفيدٌٍ به قربٌ لخالقِنا *** فيه الصلاحُ ويهدي الناسَ للرشدِ
    شتّان بين طليقِ النفسِ يتبعُها *** وبينَ عاقلِها حزماً إلى وتدِ
    إنْ رامتِ الخيرَ فكّ القيدَ أطلقها *** أو رامتِ الشرَّ شدَّ الحبلَ في جلَدِ
    والعلمُ خمرٌ لذيذُ الطعمِ طيّبُهُ *** للعقلِ خيرٌ بلا ضُرٍّ وللكبدِ
    فاشربْ كؤوساً بها فكرٌ ومعتَبرٌ *** اشربْ هنيئاً بلا حصرٍ ولا عددِ
    سكرُ الخمورِ به إثمٌ ومعصيةٌ *** سكرُ العلومِ طريقُ الحقِّ والصمدِ
    إنْ كنتَ في خُفيةٍ تأتي إلى عنبٍ *** فأتِ الصحائفَ بالأحبابِ والولدِ
    يا حسرةَ النفسِ بعدَ الكرْمِ من ندمٍ *** يا رفعةَ الرأسِ بعدَ العلمِ للأبدِ
    إنْ شئتَ فاسكرْ وكنْ في الناسِ خنزيراً *** أو شئتَ فاعلمْ وكنْ في الناس كالأسدِ

    شعر: حمادة عبيد
    أكتوبر 2013
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  18. #138
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    عاشت الأمة الإسلامية آخر قرنين من عمرها (على الأخص) بين رحى صورتين مزريتين من صور الانحطاط العلمي:

    الأولى: الصورة الأزهرية في عهدها الأخير(على الأخص)، بكل ما فيه من جمود وعصبية وفرح بكثرة المحفوظات وتعديد الفروع والاعتراضات، والفخر بمناقشات الفنقلات، مع فقر في الإبداع وضعف في الاجتهاد وضمور في مواكبة حركة الواقع وتطور التاريخ.

    الثانية: الصورة الصحوية الإسلامية على اختلاف أمراضها من الاجتهاد العبثي إلى تصدر الجهال مروراً بالإزراء على علوم صحيحة، والعجلة وانتقائية الاستدلال وفقد الموازنة النسبية في التعامل مع جوانب التراث، ونقص تكميل الأدوات، وضعف تحقيق الاجتهاد الإبداعي بشرطه ومنهجه.

    ولست تعدم من أبناء تلك السنين من رفض الطريقتين لكننا نتكلم عن نمط سائد.

    المصيبة حقاً: أننا ندور بين هاتين البليتين كلعبة الكراسي الموسيقية، فلا يمل الناس من جمود الحفاظ حتى تجدهم قد فروا إلى هزال أدعياء الاجتهاد والترجيح، ولا يدرك الناس عبثية أدعياء الاجتهاد حتى يصابوا بشبق مجنون للحفظ والعيش داخل كهوف المتون ، وكل شيء كان وانقضى ولم يبق إلا الطواف حول ضريح تراث القرون الخمسة أو الستة الأخيرة من عمر الأمة.

    وليس الطريق هنالك.

    إن الاجتهاد عبادة من أجل العبادات التي تعبد الله بها أولياءه، وإن هذا الاجتهاد له طريق شاق عسر لكنه ممكن الإدراك ببذل الجهد الذي لا تقعد عنه أمة إلا انحطت وسفلت.

    وإن طول النفس في تحقيق ثبوت الأخبار، وطول النفس في تحرير دلالات العربية التي نزل بها الوحي، وطول النفس في تحرير عمل الناس المتتابع عبر القرون، وطول النظر في حديث الفقهاء وفقه المحدثين، وألا تزول قدما مجتهد عن قول الأكثرين إلا ببينة يطمئن إليها، وألا يقذف في وجوه أقوالهم باستقراء هزيل، ورياضيات الأصوليين المتأخرين : ان ليس على أقوالكم دليل، والا يُدفع في وجه أقوال الأئمة بالأثر والأثرين لا يُدرى ما عارضهما ولا ما وافقهما= هذا الاجتهاد وتلك الأناة، وذلك الصبر على تحقيق الأقوال: حقيق أن يبذل في دين الله عز وجل وتحقيق مراده ومراد نبيه؛ فإن أمم الكفر تبذل أضعافها في جزء من عُشر مسألة لا يعرفون لها فائدة عملية.

    إن الخفة وطلب السهولة في القول على الله وعلى دين الله هي أخت طيلسانات الحفظ التي لا تنفع إلا أن تضيف نسخة إلى النسخ أو حجراً إلى العمود يشوهه ولا يزينه.


    أبو فهر أحمد سالم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  19. #139
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    عند الموت ينظر الإنسان نظرة طويلة لرحلته التي مضت، وكثير منا سيدرك ساعتها أنه أضاع وقتاً كثيراً، وأشياء ثمينة، وأشخاصاً لم يكن يجدر به أن يضيعهم.

    أبو فهر أحمد سالم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  20. #140
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    تستعر نار الوسوسة، يشن الهوى هجماته المستعرة، رجفة في القلب، وجفاف في الحلق= كل ذلك يحدث عندما تهم بالمعصية.

    يا صاحبي: اصبر فقط ورُد النفس عنها، ثم تمتع بعدها بنور في القلب، وراحة في النفس، واطمئنان لا يعدله شيء.


    أبو فهر أحمد سالم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •