نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !! - الصفحة 24
صفحة 24 من 73 الأولىالأولى ... 141516171819202122232425262728293031323334 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 461 إلى 480 من 1453
1اعجابات

الموضوع: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

  1. #461
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    ليس للدعوة إلى الإسلام، بحد ذاتها، من مشكلات، وإنما تنبع المشكلات من جهل من قد يمارس الدعوة إلى الإسلام.. يدعو الناس إليه دون أن يتبصر أحكامه، مكتفياً بالاعتماد على صدق عواطفه ومحبته للإسلام!..
    وإذا اكتفى المسلم، في مجال الدعوة إلى الإسلام، بالعواطف التي يعتز بها، بعيداً عن الاهتمام بدقائق علومه وأحكامه، طبقاً لما دلت عليه نصوص القرآن والسنة الصحيحة، ولما اتفق عليه أئمة المسلمين وسلفنا الصالح رضوان الله تعالى عليهم، فإن عواطفه ستنأى به عن كثير من حقائق الاسلام وأحكامه التي تضمنها كتاب الله أو أرشدتنا إليها سنة رسوله، أو اقتبسها منهما أو من أحدهما السلف الصالح من أئمة المسلمين اجتهادا فتلاقت كلمتهم عليه.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #462
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    هكذا كان حال الصحابة
    في يوم من الأيام كان أنس بن مالك يسقي أبا طلحة وغيره خمرًا إذ جاء رجل فقال: وهل بلغكم الخبر؟ فقالوا: وما ذاك؟ فقال: حُرمت الخمر. قالوا: أهرق هذه القلال يا أنس.
    قال أنس: فما سألوا عنها ولا راجعوها بعد خبر الرجل
    ألم يكن من الطبيعي أن يستوثقوا من الخبر بأن يذهبوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فيعرفوا طبيعة الأمر وحقيقة التحريم قبل أن يتخذوا أي إجراء؟!
    لم يفعلوا ذلك، بل دفعتهم شدة حساسيتهم الإيمانية، وورعهم ويقظتهم إلى ما فعلوه.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #463
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
    إن الطوائف المنتسبة إلى مبتدعين في
    أصول الدين على درجات: فمنهم من يكون قد خالف السنة في أصول عظيمة،
    ومنهم من يكون قد خالف السنة في أمور دقيقة
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #464
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    اثنان أحتار في إنصافِهما:
    رجلٌ له حقٌّ، لا يأخذه إلا بأكبرِ قَدْرٍ من الأذى، ورجلٌ إذا أنصفتَه، تقوَّى بإنصافك له على الظلمِ والطغيان

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #465
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال بعض البلغاء: إن الدنيا ربما أقبلت على الجاهل بالاتفاق، وأدبرت عن العاقل بالاستحقاق. فإن أتتك منها سهمة مع جهل، أو فاتتك منها بغية مع عقل، فلا يحملنك ذلك على الرغبة في الجهل، والزهد في العقل. فدولة الجاهل من الممكنات، ودولة العاقل من الواجبات. وليس من أمكنه شيء من ذاته، كمن استوجبه بآلته، وأدواته. وبعد فدولة الجاهل كالغريب الذي يحن إلى النقلة، ودولة العاقل كالنسيب الذي يحن إلى الوصلة. فلا يفرح المرء بحالة جليلة نالها بغير عقل، ومنزلة رفيعة حلها بغير فضل. فإن الجهل ينزله منها، ويزيله عنها، ويحطه إلى رتبته، ويرده إلى قيمته، بعد أن تظهر عيوبه، وتكثر ذنوبه، ويصير مادحه هاجيا، ووليه معاديا.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #466
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    أصحاب الدعوات
    سلاح الداعي إلى الله أولاً: العلم بكتاب الله وسنة رسوله وما أجمع عليه سلف هذه الأمة.
    ثانياً: العاطفة الإسلامية التي غذيت بالعلم وارتبطت بحدوده. فمن حمل لواء الدعوة إلى الله بدفع من عاطفته وحدها لا يسلم من الوقوع في غواية أو إغواء.
    ومن حمل لواءها بدافع من علمه المجرد، لا يعدو أن يكون مفتياً يضع أمام الناس قائمة أحكام الحلال والحرام. وتعليم الأحكام، يختلف عن الدعوة إلى الإسلام.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #467
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    مقولة "الدين المعامَلةُ " ليست حديثاً .. لكن معناها حق؛ عندما يُرادُ منها معاملةُ العبد مع ربه - عز وجل -، ومعاملته مع نفسه، ومعاملته مع الآخرين .. وعندما تعني أن يُعطَى كلُّ ذي حقٍّ حقه من غير إفراطٍ ولا تفريط .. وهذا هو الدين كله.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #468
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    إن معركة الذنوب معركة طويلة الأمد، فعلى العاقل أن يطيل النفس، ويكثر الذخيرة، ويركب عزمه ويجنب يأسه، فليست معركة الذنوب معركة تحسمها في يوم وليلة، إنها معركة متجددة، سجال، يوم لك ويوم عليك، فلا تنظر لذنوبك إلا كعدو يتربص بك أن تضع سلاحك فيميل عليك ميلة واحدة، فابعث عليه عيون الحيطة والحذر، وتترس منه بحصن الدعاء، واحمل عليه بعساكر الاستغفار، واسدد عليه منافذ إمدادات الهوى والشهوة التي يتقوى بها عليك، واقطع عليه مجاريه بالصوم، واستعد للهزائم المتكررة التي يعقبها النصر والظفر، فلا معركة بدون قتلى، ولا نصر بدون جراحات.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  9. #469
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى
    إن الله فرض على خلقه طاعة نبيه، ولم يجعل لهم بعد من الأمر شيئاً. وأولى أن لا يتعاطوا حكماً على غيب أحد، لا بدلالة ولا ظن، لتقصير علمهم عن علم أنبيائهم الذين فرض الله تعالى عليهم الوقف عما ورد عليهم، حتى ياتيهم أمره. فإنه جل وعز، ظاهر عليهم الحجج فيما جعل إليهم من الحكم في الدنيا، بأن لا يحكموا إلا بما ظهر من المحكوم عليه، وأن لا يجاوزوا أحسن ظاهره، ففرض الله على نبيه أن يقاتل أهل الأوثان، حتى يسلموا، وأن يحقن دماءهم إذا أظهروا الإسلام، ثم بين الله ثم رسوله أنه لا يعلم سرائرهم في صدقهم بالإسلام إلا الله ... اخبرنا مالك عن أبن شهاب عن عطاء بن يزيد الليثي عن عبيد الله بن عدي بن الخيار، أن رجلاً سار النبي صلى الله عليه وسلم، فلم ندر ما ساره حتى جهر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا هو يشاوره في قتل رجل من المنافقين. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس يشهد أن لا إله إلا الله؟ قال بلى، ولا شهادة له. فقال أليس يصلي؟ قال بلى ولا صلاة له. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أولئك الذين نهاني الله تعالى عنهم..)
    ثم قال: (وبذلك مضت أحكام رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما بين العباد من الحدود وجميع الحقوق، وأعلمهم أن جميع أحكامه على ما يظهرون، وأن الله يدين بالسرائر.. فمن حكم على الناس بخلاف ما ظهر عليهم، استدلالاً على أن ما أظهروا، يحتمل غير ما أظهروا، بدلالة منهم أو غير دلالة، لم يسلم عندي من مخالفة التنزيل والسنة
    ( الأم)
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #470
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    إن التعايش مع الذنب يقتضي الاستعداد للتوبة المتجددة في كل مرة يقع فيها الإنسان في الذنب
    فالاستعداد الدائم للتوبة هو ملاذ المذنبين، وهو العلاج الأمثل الذي يقضي على أوساخ الذنوب، ويغسلها باستمرار حتى لا يبقى من درنها شيء، قال صلى الله عليه وآله وسلم في هذا المعنى:
    أرأيتم لو أن نهراً بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مراتٍ هل يبقى من درنه شيءٌ قالوا لا يبقى من درنه شيءٌ قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا
    ، وكذلك التوبة إذا تكررت من الإنسان، فإنها لا تزال تغسل ذلك الذنب حتى تمحوه، أو يعفو الله عن صاحبه، فيقلع عن ذنبه إلى غير رجعة.
    إنك في كدحك إلى ربك لفي مسيرة طويلة، فامسح جبينك كل ما أحسست بالتعب، واغسل يديك كل ما رأيت بهما الأوساخ.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  11. #471
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    ادّعى رجل الفقه وبسط على بابه البواري وقعد للفتوى، واحتفّ به الناس، فجاء رجل وقال:
    يا فقيه ما تقول فيمن أدخل إصبعه في أنفه فخرج عليها دم؟ فقال: يحتجم، فقال: قعدت فقيها أم طبيبا؟
    فقال: لك طبيبا ولغيرك فقيها.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #472
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    عن أبي بن كعب قال: قلت: يا رسول الله، إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي؟، قال: "ما شئت". قلت: الربع؟، قال: "ما شئت، وإن زدت فهو خير". قلت: النصف؟، قال: "ما شئت، وإن زدت فهو خير". قلت: الثلثين؟، قال: "ما شئت، وإن زدت فهو خير". قال: أجعل لك صلاتي كلها. قال: "إذا تكفى همك، ويغفر لك ذنبك"
    قال ابن القيم: "سئل شيخنا أبو العباس بن تيمية رضي الله عنه عن تفسير هذا الحديث فقال:
    كان لأبي بن كعب دعاء يدعو به لنفسه فسأل النبي صلى الله عليه وسلم: "هل يجعل له منه ربعه صلاة عليه فقال:
    إن زدت فهو خير لك، فقال له:
    النصف، فقال إن زدت فهو خير لك، إلى أن قال: أجعل لك صلاتي كلها: أي أجعل دعائي كله صلاة عليك، قال:
    إذا تكفى همك ويغفر ذنبك، لأن من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم صلاة صلى الله بها عشرا، ومن صلى الله عليه كفاه همه وكفر له ذنبه هذا معنى كلامه
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  13. #473
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال الإمام ابن العربي المالكي:
    إن حقيقة التوكل لا ينافيه النظر في الأسباب بعد المعرفة بمقادير وإنزال منزلتها فأما التفويض فقطع الأسباب فلا يقدر عليه البشر وإنما هو لآحاد من الخلق وقليل ما هم وقد كان النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يعمل بالأسباب سنة للخلق وتطييباً لنفوسهم وإلا فمنزلته أعظم من منزلة مريم ولكنه - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بعث صلاحاً للدين والدنيا ومقيماً لقانونيهما
    (عارضة الأحوذي )
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  14. #474
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال الإمام النووي رحمه الله تعالى وهو يذكر بعض مظاهر تعظيم القرآن الكريم وتنزيهه:
    أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن العزيز على الإطلاق وتنزيهه وصيانته، وأن من جحد منه حرفاً مما أجمع عليه أو زاد حرفاً لم يقرأ به أحد وهو عالم بذلك فهو كافر.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  15. #475
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    يقول الإمام ابن تيمية:
    اعتبار مقادر المصالح والمفاسد هو بميزان الشريعة، فمتى قدر الإنسان على اتباع النصوص، لم يعدل عنها، وإلا اجتهد برأيه لمعرفة الأشباه والنظائر، وقلّ أن تعوز النصوص من يكون خبيراً لها وبدلالتها على الأحكام.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  16. #476
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية :
    والجنة ليس فيها شمس ولا قمر، ولا ليل ولا نهار، لكن تعرف البكرة والعشية بنور يظهر من قِبل العرش
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  17. #477
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    كان شيخ الاسلام ابن تيمية حامل لواء الدعوة الإسلامية فى عصره
    كان كثير الإتباع كما كان كثير الأعداء
    وأعداء الدعاة عادة هم من الحكام أو من اللائذين بالحكام ، وقد غلت مراجل الحقد فى صدور هؤلاء اللائذين من أدعياء العلم على ابن تيمية لالتفاف الناس حوله ، فوشوا به عند السلطان الذى أودعه السجن حتى مات فيه ، وانتهت حياته بما تنتهي به عادة حياة حملة لواء هذه الدعوة فى كل زمان .

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  18. #478
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال أحمد بن حنبل أنه :
    قد جعلت المعتصم بالله في حل من ضربي وسجني؛ لأنه حدثني هاشم بن القاسم عن ابن المبارك قال: حدثني من سمع الحسن البصري يقول:
    إذا جثت الأمم بين يدي رب العالمين يوم القيامة نودي:
    ليقم من أجره على الله، فلا يقوم إلا من عفا في الدنيا. يصدق هذا الحديث قوله تعالى: فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين وكان أحمد بن حنبل يقول: ما أحب أن يعذب الله بسببي أحدا
    (شرح ابن بطال)
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  19. #479
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    قال الأحنف: أسرع الناس في الفتنة أقلهم حياء من الفرار.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  20. #480
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: نقولاتٌ...نفيسةٌ. ...قيِّمةٌ... .نافعةٌ...جامعةٌ.. !!

    حين جاء التتار بجموعهم إلى الشام سنة 702هـ أرجف المرجفون، وخرجت القلوب من جنوبها، حيث استعدت الجيوش من مصر والشام لملاقاة تلك الجموع، وقد أخذ دعاة الهزيمة والتردد ينشرون الفزع في القلوب
    أما ابن تيمية فكان يثبت القلوب ويعدهم بالنصر والغلبة، تالياً عليهم قول الله تعالى: ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ.

    رمضان عوف.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •