تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة ) - الصفحة 9
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789
النتائج 161 إلى 171 من 171
14اعجابات

الموضوع: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )

  1. #161
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي

    فصل الخطاب في تفسير أم الكتاب

    الوارداري : محمد بن محمد الأفندي الحنفي ت 1057هـ

    http://www.almajidcenter.org/downloa...ype=manuscript
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  2. #162
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي


    الغرة الواضحة في تفسير سورة الفاتحة


    لشيخ الإسلام محمد بن سليمان بن سعد الكافيجي تـ 879 هـ

    تحقيق ودراسة: د. مرزوق علي إبراهيم.


    http://jqrs.qurancomplex.gov.sa/?p=875
    http://jqrs.qurancomplex.gov.sa/wp-c...8%AD%D8%A9.pdf

    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #163
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي


    أضواء على الإعجاز البلاغي في سورة الفاتحة


    د. صالح بن محمد آل أبو بكر الزهراني

    http://jqrs.qurancomplex.gov.sa/?p=274
    http://jqrs.qurancomplex.gov.sa/wp-c...e_04_A__03.pdf

    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  4. #164
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي

    «تفسير سورة الفاتحة» | لفضيلة الشَّيخ العلَّامة / عبد الرَّحمن بن ناصر السّعديّ –رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى-.


    «تفسير سورة الفاتحة»
    ۝ ۝ ۝






    ﴿بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ۝ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ۝ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ۝ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ۝ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ۝ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ۝ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ۝﴾.




    قالَ فضيلة الشَّيخ العلَّامة / عبد الرَّحمن بن ناصر السّعديّ –رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى-:




    ﴿بِسْمِ اللَّهِ﴾ أي: أبتدئ بكل اسم لله تعالى، لأنَّ لفظ «اسم» مفرد مضاف، فيعم جميع الأسماء الحُسنى.


    ﴿اللَّهِ﴾ هو المألوه المعبود، المستحق لإفراده بالعبادة، لما اتّصف به من صفات الألوهيّة، وهي صفات الكمال.


    ﴿الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ اسمان دالان على أنّهُ تعالى ذو الرَّحمة الواسعة العظيمة الّتي وسعت كلّ شيء، وعمّت كلّ حي، وكتبها للمُتّقين المُتّبعين لأنبيائه ورسله. فهؤلاء لهم الرَّحمة المطلقة، ومن عداهم فلهم نصيب منها.


    واعلم! أنَّ من القواعد المتفق عليها بين سلف الأمَّة وأئمَّتها: الإيمان بأسماء الله وصفاته، وأحكام الصِّفات.


    فيؤمنون مثلًا بأنهُ رحمن رحيم، ذو الرّحمة الَّتي اتَّصف بها، المتعلقة بالمرحوم.


    فالنّعم كلها، أثر من آثار رحمته، وهكذا في سائر الأسماء.


    يُقال في العليم: إنهُ عليم ذو علم، يعلم به كلّ شيء، قدير، ذو قدرة يقدر على كلّ شيء.


    ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ﴾ هو الثَّناء على الله بصفات الكمال، وبأفعاله الدَّائرة بين الفضل والعدل، فله الحمد الكامل، بجميع الوجوه.


    ﴿رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ الرَّبّ، هو المربي جميع العالمين -وهم من سوى الله- بخلقه إيّاهم، وإعداده لهم الآلات، وإنعامه عليهم بالنعم العظيمة، التي لو فقدوها، لم يمكن لهم البقاء.


    فما بهم من نعمة، فمنه تعالى.


    وتربيته تعالى لخلقه نوعان:


    عامّة وخاصّة.


    • فالعامّة: هي خلقه للمخلوقين، ورزقهم، وهدايتهم لما فيه مصالحهم، الّتي فيها بقاؤهم في الدّنيا.


    • والخاصّة: تربيته لأوليائه، فيربيهم بالإيمان، ويوفقهم له، ويكمله لهم، ويدفع عنهم الصّوارف، والعوائق الحائلة بينهم وبينه، وحقيقتها: تربية التّوفيق لكل خير، والعصمة عن كل شر.


    ولعلّ هذا المعنى هو السِّر في كون أكثر أدعية الأنبياء بلفظ الرَّب.


    فإنَّ مطالبهم كلها داخلة تحت ربوبيته الخاصة.


    فدلّ قوله: ﴿رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ على انفراده بالخلق والتّدبير، والنّعم، وكمال غناه، وتمام فقر العالمين إليه، بكل وجه واعتبار.


    ﴿مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ﴾ المالك: هو من اتَّصف بصفة الملك الَّتي من آثارها أنه يأمر وينهى، ويثيب ويعاقب، ويتصرف بمماليكه بجميع أنواع التّصرفات، وأضاف الملك ليوم الدِّين، وهو يوم القيامة، يوم يدان النَّاس فيه بأعمالهم، خيرها وشرّها، لأنّ في ذلك اليوم، يظهر للخلق تمام الظُّهور، كمال ملكه وعدله وحكمته، وانقطاع أملاك الخلائق.


    حتّى إنه يستوي في ذلك اليوم، الملوك والرّعايا والعبيد والأحرار.


    كلهم مذعنون لعظمته، خاضعون لعزّته، منتظرون لمجازاته، راجون ثوابه، خائفون من عقابه، فلذلك خصّه بالذِّكر، وإلَّا فهو المالك ليوم الدِّين، ولغيره من الأيّام.


    وقوله: ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾ أي: نخصّك وحدك بالعبادة والاستعانة، لأنّ تقديم المعمول يفيد الحصر، وهو إثبات الحكم للمذكور، ونفيه عما عداه.


    فكأنه يقول: نعبدك، ولا نعبد غيرك، ونستعين بك، ولا نستعين بغيرك.


    وقدّم العبادة على الاستعانة، من باب تقديم العام على الخاص، واهتمامًا بتقديم حقّه تعالى على حق عبده.


    • والعبادة: اسمٌ جامعٌ لكلِّ ما يحبّهُ الله ويرضاه من الأعمال، والأقوال الظَّاهرة والباطنة.


    • والاستعانة: هي الاعتماد على الله تعالى في جلب المنافع، ودفع المضار، مع الثِّقة به في تحصيل ذلك.


    والقيام بعبادة الله والاستعانة به هو الوسيلة للسَّعادة الأبديَّة، والنَّجاة من جميع الشُّرور، فلا سبيل إلى النَّجاة إلا بالقيام بهما. وإنما تكون العبادة عبادة، إذا كانت مأخوذة عن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مقصودًا بها وجه الله. فبهذين الأمرين تكون عبادة، وذكر الاستعانة بعد العبادة مع دخولها فيها، لاحتياج العبد في جميع عباداته إلى الاستعانة بالله تعالى. فإنه إن لم يعنه الله، لم يحصل له ما يريده من فعل الأوامر، واجتناب النواهي.


    ثمَّ قال تعالى: ﴿اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ أي: دلنا وأرشدنا، ووفقنا للصِّراط المستقيم، وهو الطَّريق الواضح الموصل إلى الله، وإلى جنّته، وهو معرفة الحقّ والعمل به، فاهدنا إلى الصِّراط واهدنا في الصِّراط.


    • فالهداية إلى الصِّراط: لُزوم دين الإسلام، وترك ما سواه من الأديان، والهداية في الصِّراط، تشمل الهداية لجميع التَّفاصيل الدِّينية علمًا وعملًا.


    فهذا الدُّعاء من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد، ولهذا وجب على الإنسان أن يدعو الله به في كل ركعة من صلاته، لضرورته إلى ذلك.


    وهذا الصِّراط المستقيم هو: ﴿صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ﴾ من النَّبيِّين والصِّدِّيقين والشُّهداء والصَّالحين.


    ﴿غَيْرِ﴾ صراط ﴿الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ﴾ الَّذين عرفوا الحق وتركوه كاليهود ونحوهم. وغير صراط ﴿الضَّالِّينَ﴾ الَّذين تركوا الحق على جهل وضلال، كالنَّصارى ونحوهم.


    فهذه السُّورة على إيجازها، قد احتوت على ما لم تحتو عليه سُورة من سُور القرآن، فتضمّنت أنواع التَّوحيد الثَّلاثة:


    • توحيد الرُّبوبية يؤخذ من قوله: ﴿رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾.


    • وتوحيد الإلهيَّة وهو إفراد الله بالعبادة، يؤخذ من لفظ: ﴿اللَّهِ﴾ ومن قوله: ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ﴾.


    • وتوحيد الأسماء والصِّفات، وهو إثبات صفات الكمال لله تعالى، الَّتي أثبتها لنفسه، وأثبتها له رسوله من غير تعطيل ولا تمثيل ولا تشبيه، وقد دلَّ على ذلك لفظ ﴿الْحَمْدُ﴾ كما تقدّم.


    • وتضمّنت إثبات النُّبوة في قوله: ﴿اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ لأنَّ ذلك ممتنع بدون الرّسالة.


    • وإثبات الجزاء على الأعمال في قوله: ﴿مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ﴾ وأنَّ الجزاء يكون بالعدل، لأنَّ الدِّين معناه: الجزاء بالعدل.


    • وتضمّنت إثبات القدر، وأنَّ العبد فاعل حقيقة، خلافًا للقدريّة والجبريّة.


    • بل تضمّنت الرَّدّ على جميع أهل البدع والضَّلال؛ في قوله: ﴿اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ لأنهُ معرفة الحق والعمل به. وكل مبتدع وضال فهو مخالف لذلك.


    • وتضمّنت إخلاص الدِّين لله تعالى، عبادة واستعانة في قوله: ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾، فالحمدُ للهِ رَبِّ العالمين".اهـ.




    ["تيسير الكريم الرَّحمن في تفسير كلام المنَّان" ص: (40،39)]

    https://alathariyah.blogspot.ae/2017/11/blog-post.html
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  5. #165
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    شرح تفسير الفاتحة وقصار المفصل

    لفضيلة الشيخ صالح بن عبد الله العصيمي - حفظه الله -

    https://islamhouse.com/ar/books/2827576/
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #166
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    دلالات سورة الفاتحة التربوية في ضوء التفسير القيم

    حمدان عبد الله الصوفي

    http://k-tb.com/book/Quraan05716-%D8...82%D9%8A%D9%85
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  7. #167
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    سورة الصلاة ترتج بها المساجد والمصليات.. ولكن!

    عبد الحكيم بن عبد الله القاسم

    http://k-tb.com/book/Quraan08526-%D8...4%D9%83%D9%86-
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  8. #168
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    حاشية الكواكبي على أنوار التنزيل

    للعلامة محمد بن حسن بن أحمد الكواكبي (ت1096هـ)

    دراسة وتحقيق

    سورة الفاتحة وآيتين من سورة البقرة

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...postcount=2631

    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  9. #169
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    موضوع للمناقشة : جهود العلماء و المفسرين حول سورة الفاتحة : كتب ومخطوطات


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د على رمضان عبد المجيد مشاهدة المشاركة
    الإخوة الكرام رواد الملتقى نرجو ذكر الكتب والمخطوطات التى صنفها العلماء حول سورة الفاتحة
    وهذه قائمة بأسماء بعض الكتب والمخطوطات :

    سورة الفاتحة من أعظم سور القرآن ، وقد كثرت أسماؤها لعظم قدرها ومنزلتها ، وكما قيل كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى ، ولقد كثر اهتمام العلماء بها قديما وحديثاً ، وكثرت حولها المصنفات ، لأنها جامعة لمقاصد القرآن العظيم ، ومما ينسب لعلى ابن أبى طالب – رضى الله عنه - ( لوشئت لأمليت على الفاتحة سبعين وقراً )([1]) 0
    وقد أورد أصحاب طبقات المفسرين وكتب التراجم والفهارس جملة كبيرة من العناوين فى تفسير سورة الفاتحة ، منها على سبيل المثال لا الحصر :
    1 – تفسير الفاتحة لأبى يوسف القزوينى ت :488 هـ([2]) 0
    2 – تفسير الفاتحة لعبد القاهر الجرجانى ت :474 هـ ([3]) 0
    3– تفسير الفاتحة لابن قيم الجوزية ت :751 هـ ([4]) 0
    4الأمالي الشارحة على مفردات الفاتحة ، لعبد الكريم بن محمد بن عبد الكريم بن الفضل الرافعي القزويني الشافعي ت : 624 هـ ، وهو ثلاثون مجلسا، أملاها أحاديث بأسانيد عن أشياخه على سورة الفاتحة، وتكلم عليها ([5]) 0
    5 – كتاب «تفسير الفاتحة»لعلىبن يعقوب بن جبريل بن عبد المحسنأبو الحسن البكري ت : 724 هـ ([6]) 0
    6تفسير سورة الفاتحة (إعجاز البيان في كشف بعض أسرار أم القرآن ) ، في مجلد ، لمحمدبن إسحاق بن محمد بن يوسف أبو المعالي الشيخ صدر الدين القونوي ت 673 هـ ([7]) 0
    7 – تفسير الفاتحة لسراج الدين أبو علي بن أبي كامل القبائلي اللخمي السكندري المعروف بالبسلقوني المالكي ت سنة 844 هـ ، وقد اشتمل على تفسير الفاتحة ومن أول سورة النبأ إلى آخر القرآن، في مجلد، سماه أصحابه «سراج الأغراب في التفسير ومعاني الإعراب» شحنه فوائد وأجاد فيه ([8]) 0
    8 – تفسير سورة الفاتحة لحسين بن أحمد بن حمدان بن خالويه أبو عبد الله الهمداني الشافعي ، ت : 370 هـ ([9]) 0
    9 – تفسير الفاتحة ، لمحمد بن عمر بن الحسين بن الحسن بن علي ، العلامة فخر الدينالرازي ابن خطيب الري الشافعي ، ت : 606 هـ ، في مجلد مستقل وضخم ، وسماه مفاتيح العلوم ([10]) 0
    10 – تفسير الفاتحة في مجلد كبير([11]) لمحمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم الشيرازي الفيروز آبادي أبو الطاهر مجد الدين صاحب القاموس ، ت : 817 هـ ([12]) 0
    11 – تفسير سورة الفاتحة الشريفة في مجلد لطيف ، لمحمد بن علي الشهير بالجذامي ، ت : 834 هـ ([13]) 0
    12 - الطيبة الرائحة في تفسير الفاتحة ، لعلي بن محمد بن سعد بن محمد الحيريني ثم الحلبي الشافعي ، ت : 843 هـ انتزعه من تفسير البغوي بزيادات وغيرها ([14]) 0
    13 – الفاتحة العينية في تفسير الفاتحة الشريفة ، لإسماعيل بن محمد الأنقروي ت : 734 هـ ، جمعه من التفاسير والحواشي فصار مجموعا لطيفا ، ركبه على مقدمة وسبع فواتح وخاتمة ، وذكر في الفاتحة الأولى بعض فضائلها ، وفي الثانية معاني الاستعاذة ، وفي الثالثة تفسير البسملة ، وفي الرابعة خواصها ومنافعها ، وفي الخامسة عدد آياتها وحروفها ، وفي السادسة سبب نزولها ، وفي السابعة أسماؤها ، وما ورد في ذلك من الآثار الشريفة ([15]) 0
    14 – تفسير الفاتحة الشريفة وهو تأليف معتبر، للشيخ بايزيد خليفة ، العالم الفاضل ، كان من مشايخ عصر السلطان بايزيد خان ، كانت وفاته بعد المائة التاسعة ([16]) 0
    15 - الأزهار الفائحة على الفاتحة، للعلامة جلال الدين السيوطى ت :911 هـ ([17]) 0
    16 - الأنوار الواضحة في معاني الفاتحة لابن زرقالة (ت : 622هـ )([18]) 0
    17 - الأنوار الواضحة في تفسير الفاتحة لعبدالعزيز الديريني(ت :694هـ)([19]) 0
    18 - الأنوار اللائحة في أسرار الفاتحة لليافعي (ت : 768 هـ) ([20]) 0
    19 - الأنوار اللائحة من كلمات الفاتحة لابن بنت الميلق (ت : 797هـ)([21]) 0
    20 - الأنوار اللائحة في تفسير سورة الفاتحة للموصلي (ت :1204هـ )([22]) 0
    21 - الفوائد اللائحة من سورة الفاتحة ، لابن جماعة محمد بن ابراهيم بن سعد الله بن جماعة ابن على بن جماعة الكنانى بدر الدين أبو عبد الله الحموى الشافعي القاضى ، (المتوفى : 733هـ) ([23]).
    22 - البدور اللائحة في خواص سورة الفاتحة ، لسليمان بن خالد القادري (المتوفى : 1204 هـ) ([24])0
    23 - الواضحة في تجويد الفاتحة ،لإبراهيم بن عمر بن ابراهيم بن خليل برهان الدين أبو محمد الحعبرى الخليلى الشافعي ويقال له ابن السراج ( المتوفى : 732 هـ) ([25]) 0
    24 - القصيده الفائحه في تجويد الفاتحه ، لمحمد بن محمود بن محمد, السمرقندي ،( المتوفى : 780هـ ([26]) 0

    25 - القواعد الحسان في إعراب أم القرآن لابن النجار الدمشقي ،لابن النجارالدمشقي المتوفى : 867 هـ ، تحقيق : د : عمار أمين ، ط: جائزة دبى الدولية للقرآن الكريم .

    26 – أضواء على بعض أوجه القراءات فى سورة الفاتحة ، محجوب الحسن محمد ، مجلة جامعة الملك عبد العزيز ( الآداب والعلوم الإنسانية ) المجلد السادس ، ط : 1413 هـ - 1993 م 0
    27 - الوحدة الموضوعية فى سورة الفاتحة ، طه عابدين طه محمد ، مجلة جامعة أم القرى لعلوم الشريعة والدراسات الإنسانية ، العدد 54 ، ط : 1433 هـ 0
    28 – أضواء على الإعجاز البلاغى فى سورة الفاتحة ، د : صالح بن محمد الزهرانى ، مجلة البحوث والدراسات القرآنية ، العدد الرابع ، السنة الثانية ، 1428 هـ - 2007م 0

    لذا نرجو من كل من يطالع هذا الموضوع أن يدلى بدلوه وجزاكم الله خيرا .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د على رمضان عبد المجيد مشاهدة المشاركة

    ([1]) أورده أبو طالب المكي في كتابه قوت القلوب1/60، وابن أبي جمرة في كتابه بهجة النفوس 3/203 ، والمناوي في كتابه فيض القدير 1/49 ، والكرمي في رسالته ( الكلمات البينات ) صـ40، والزبيدي في كتابه إتحاف السادة المتقين 4/511، ولم يذكروا له إسناداً، وقال ابن تيمية في فتاوى التفسير: "وأما ما يُروى عن بعضهم من الكلام المجمل مثل قول بعضهم: لو شئتُ لأوقرتُ من تفسير فاتحة الكتاب... إلخ، فهذا -إذا صحَّ عمَّن نُقِل عنه كعليٍّ وغيره-لم يكن فيه دلالةٌ على الباطن المخالف للظاهر، بل يكون هذا من الباطن الصحيح الموافق للظاهر الصحيح " مجموع الفتاوى13/ 244 0

    ([2]) طبقات المفسرين للسيوطى صـ67 ، طبقات المفسرين للداوودي 1 / 308 ، طبقات المفسرين للأدنه وى صـ139 0

    ([3]) طبقات المفسرين للداوودي 1 / 337 ، طبقات المفسرين للأدنه وى صـ289 0

    ([4]) طبقات المفسرين للداوودي 2 / 95 ، 96 ، طبقات المفسرين للأدنه وى صـ284 0

    ([5]) طبقات المفسرين للداوودي 1 / 343 0

    ([6]) طبقات المفسرين 1 /440 0

    ([7]) طبقات المفسرين 2 / 104 ، تذكرة الحفاظ للذهبي 4/ 1491، طبقات المفسرين للأدنه وى صـ248 ، الأعلام للزركلى 6 / 30 ، كشف الظنون 1 /81 0

    ([8]) طبقات المفسرين 2 / 284 ، الضوء اللامع للسخاوى 6 / 142 ،طبقات المفسرين للأدنه وى صـ328 0

    ([9]) طبقات المفسرين للأدنه وى صـ83 ، طبقات الشافعية 3 /270 0

    ([10]) طبقات المفسرين للأدنه وى صـ213 ، كشف الظنون 1 / 454 ، هدية العارفين 2 /108 0

    ([11]) اسمه تيسير فائحة الأناب فى تفسير فاتحة الكتاب ، كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون 1 /455 0

    ([12]) طبقات المفسرين للأدنه وى ، صـ312 0

    ([13]) طبقات المفسرين للأدنه وى ، صـ321 ، كشف الظنون 1 / 455 0

    ([14])طبقات المفسرين للأدنه وى ، صـ326 0

    ([15]) طبقات المفسرين للأدنه وى صـ372 ، كشف الظنون 2 / 1215 0

    ([16]) طبقات المفسرين للأدنه وى صـ404 ، أسامى الكتب 0

    ([17]) حسن المحاضرة 1 / 290 ، التحدث بنعمة الله صـ117 ، كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون 1 / 12 ، وقد نشر ضمن كتاب عشر رسائل فى التفسير للسيوطى بتحقيق الدكتور : عبد الحكيم الأنيس ، ط : دائرة البحوث والتراث بدبى 0

    ([18]) هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين 1 /580 ، فهرست مصنفات تفسير القرآن الكريم 1 / 93 0

    ([19]) كشف الظنون 1 /195 ، وقد صدر عن دار الفتح في مدينة عمّان بالأردن الطبعة الأولى 1435هـ ، من كتاب : الأنوار الواضحة في تفسير الفاتحة :( ويتضمن شرح أسماء الله الحسنى ، وتقرير مجمل عقائد أهل السنة ، تأليف : عبدالعزيز بن أحمد الديريني (ت : 694 هـ) ، حققه وعلق عليه : محمد وسيم البكري ، ويقع الكتاب في 220 صفحة ، ركز فيه مؤلفه على العقيدة الإسلامية، ويعتبر بذلك من كتب التفاسير العقدية ، وقد جعله أبوابًا: باب في معنى الحمد ، وفي تقريب الأدلة ، وفي معنى الأذكار الخمسة ، وفي الثناء على الله بأسمائه الحسنى ، وفي معنى العظمة ، وفي أفعال العباد وذكر الشريعة والحقيقة ، والتوحيد، وأحكام الآخرة0

    ([20]) إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون 3 / 145 ، هدية العارفين
    1 / 465 0

    ([21]) وهو مخطوط بدار الكتب المصرية ، وفي الورقة الاولى من المخطوط سمي بـ:التجارة الرابحة في الدلالة على مقاصد الفاتحة ،خزانة التراث - فهرس مخطوطات ، قام باصداره مركز الملك فيصل ، ص 849 ، فهرست مصنفات تفسير القرآن الكريم 1 / 95

    ([22]) فهرست مصنفات تفسير القرآن الكريم 1 / 93 – 95 0

    ([23]) كشف الظنون ، هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين 2 / 148 0

    ([24]) فهارس علوم القرآن الكريم لمخطوطات دار الكتب الظاهريّة 2 / 201 ، الفهرس الشامل للتراث المخطوط 2 /793 ، وأوردها باسم العطور الفائحة والبدور اللائحة فى خواص سورة الفاتحة 0

    ([25]) كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون 2 / 1322 ، هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين 1 /14 ، فهارس علوم القرآن الكريم لمخطوطات دار الكتب الظاهريّة 1 /314 0

    ([26]) كشف الظنون 2 / 1342 ، خزانة التراث - فهرس مخطوطات ص 387 0
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  10. #170
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )

    .....
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين السكاكر مشاهدة المشاركة
    رسالتي في الماجستير بعنوان: المؤلفات المفردة في تفسير سورة الفاتحة -عرض ودراسة-
    من جامعة القصيم.

    وقد أحصيت في الكتب المطبوعة في تفسير سورة الفاتحة سبعة وتسعين كتاباً مطبوعاً , وأما المخطوطات فقد بلغت ثلاثاً وتسعين مخطوطة, والمخطوطات المجهولة المؤلفين ثمان وسبعين مخطوطة, وأما المؤلفات المفقودة فقد بلغت سبعة وثلاثين مؤلفاً.
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  11. #171
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,566

    افتراضي رد: تفسير سورة الفاتحة - كتب ورسائل ومقالات - (للمشاركة )


    إقامة الحجة على من حرف اسم أهل الكتاب

    الشيخ عبدالرحمن بن سعد الشثري

    اطلع الكاتب د. "سعد الشثري" على ترجمة تفسير الآية السابعة من سورة الفاتحة ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ في بعض تراجم القرآن الكريم باللغة الإنجليزية، الصادرة من بعض دور النشر، فوجد أنهم قد حرَّفوا تفسيرها الوارد في القرآن، والسنة، والإجماع، حيث فسَّروها بغير اليهود والنصارى ومَنْ شابَهَهُم، وهذا مُخالِفٌ لِمَا فسَّره به القرآن، ولِمَا فسَّره به النبيُّ - صلى الله عليه وسلم -، ولِمَا أجمعَ عليه الصحابة رضي الله عنهم، والتابعون وأئمة التفسير رحمهم الله تعالى.

    لذا جاءت هذه الرسالة الموجزة في بيان ضلال من فعل هذا الصنيع في تفسيره، وأنه مخالف لمذهب أهل السنة والجماعة في التفسير، وأنه تبديل لكلام الله، وتحريف عن مراده الأصلي ومعناه الرئيس، وإثم من فعل ذلك ونشره بين الناس.

    https://www.alukah.net/spotlight/0/19551/










    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

صفحة 9 من 9 الأولىالأولى 123456789

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •