حوار مع الشيخ محمد شاكر الشريف!!
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حوار مع الشيخ محمد شاكر الشريف!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي حوار مع الشيخ محمد شاكر الشريف!!

    15-06-2012 | إسماعيل طه
    الشيخ محمد شاكر الشريف قامة من قامات العمل الإسلامي وعالم جليل مشهود له بالعلم وحسن الخلق وله العديد من المؤلفات في مجال الفكر الإسلامي* , وكان لنا معه هذا الحوار حول العديد من القضايا الفكرية المثارة على الساحة العربية والإسلامية



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلامُ على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين.
    الشيخ محمد شاكر الشريف قامة من قامات العمل الإسلامي وعالم جليل مشهود له بالعلم وحسن الخلق وله العديد من المؤلفات في مجال الفكر الإسلامي* , وكان لنا معه هذا الحوار حول العديد من القضايا الفكرية المثارة على الساحة العربية والإسلامية
    في البداية : أحيِّـيكَ – فضيلة الشيخ - بتحيَّـةِ الإسلامِ الخـالدةِ , وقد اجتمعنا وإيَّـاكَ على جفنتهِ الرَّافدة , واسمح لنا بعدة أسئلة حول كثير من الموضوعات التي تعبر بالنسبة لنا - كمسلمين- من الأسئلة التي تحير شبابنا حتى المتدينين منهم، ووذلك للمحاولات الحثيثة للغزو الفكري وخاصة أن منهم من تأثر بأفكار شيعية ومنهم من تأثر بأفكار المعتزلة والخوارج والقاديانية وادعوا الله ان يحفظنا من شرورهم .
    1. في البداية نود أن تزودنا بنبذة مختصرة عنكم ؟
    أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. وبعد
    أحييكم أهلي وإخواني وأتمنى لكم كل خير من خيري الدنيا والآخرة
    أنا مواليد بلدة فرشوط بمحافظة قنا من مصر 14/8/1951 الموافق شهر ذي القعدة 1370هـ
    مراحل التعليم الأولى الابتدائية والإعدادية درستها في مدارس بلدتي وأما الثانوية ففي مدينة مجاورة لبلدتي مدينة نجع حمادي وأما الدراسة الجامعية ففي القاهرة في ثلاث مجالات: مجال عسكري ومجال هندسي ومجال شرعي عربي
    2. متى بدأ اهتمامكم بالعمل الإسلامي ؟
    بداية الالتزام والمحافظة على الواجبات كانت في المرحلة الإعدادية أما بداية التفكير في العمل الإسلامي فكان في المرحلة الثانوية، والعمل الفعلي كان في منتصف المرحلة الجامعية
    3. أي من الكتاب الإسلاميين ساهم بصورة كبيرة في تكوينك الفكري ؟
    من الكتاب الذين تعلمت على كتبهم واستفدت من علمهم كثيرا أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد الفارسي الشهير بابن حزم الأندلسي وشيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني، والإمام محمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني والشيخ محمد ناصر الدين الألباني
    4. عادة عندما يظهر مصطلح فكري جديد في الغرب , قد يتعجل بعض الكتاب والمفكرين الإسلاميين في الاقتراب منه ومحاولة مزجه بالفكر الإسلامي , فهل ترى تخوفهم هذا نابعا من خشية الاتهام بالرجعية وعدم مواكبة المستجدات الفكرية أم يكون نتيجة تأثر حقيقي بتلك المصطلحات ؟
    هذا التعجل في الاقتراب من المصطلحات الغربية قد يكون سببه ضعف العلم فلا يتبينون ما في المصطلح من مخالفات للمقررات الشرعية، وقد يكون سببه ضعف الدين نتيجة الانهزام النفسي أمام التفوق الغربي في العلوم الدنيوية فيحاول الاقتراب منهم حتى لا يتهم بالتخلف أو مخالفة روح العصر
    5. الآن في العالم الإسلامي هناك عدد من الحملات الشرسة التي تشن من قبل المستشرقين والتبشيريين ودعاة التشيع , فبرأيكم فماذا يفعل حيال ذلك لردهم؟
    هذه الحملات الشرسة تحتاج في مقاومتهم إلى تضافر أكثر من جهة لرد عاديتهم أولا الدعاة الذين يردون على هذه الهجمات ويكشفون ما فيها من ضلالات ثانيا أجهزة الإعلام التي تبصر الناس وتقدم البرامج القوية التي تكشف حقيقة هذه الحملات ثالثا المناهج التعليمية التي تقدم في المدارس والجامعات التي تكون بمثابة التحصين المبكر ضد هذه الاتجاهات
    6. تجري الانتخابات البرلمانية في كثير من البلدان المسلمين، ويشارك فيها الإسلاميون فهل يمكن أن تكون تلك الانتخابات فرصة لتقدم العمل الإسلامي؟
    الانتخابات البرلمانية عندما تتم في ظل دستور علماني ولا يكون هناك أفق للتغيير إلى دستور إسلامي فالمشاركة لا تكون مقبولة لأنها تكون من قيل إقرار الوضع الفاسد لكن عندما تتغير الأوضاع وتقوم ثورات في البلاد ويكن التغيير واقعا قائما فإن المشاركة في هذه الحالة تكون مطلوبة حتى يمكن التأثير في النظام والقانون وتحويله إلى الوجهة الإسلامية على قدر المستطاع
    7. لوحظ تراجع لغة الخطاب عند عدد من المفكرين الإسلاميين قد تراجع عن مصطلح الدولة الإسلامية واستبدل بلفظ الدولة المدنية فما رأيك في ذلك ؟
    هذا التراجع ليس من كل الناس , وإنما هو من اتجاه محدد , وهو تراجع غير صحيح والدافع له عند بعض الناس محاولة إعطاء نوع من الطمأنينة للاتجاهات العلمانية أو الليبرالية ولكنهم مع ذلك يضيفون كلمة أخرى فيقولون دولة مدنية ولكن بمرجعية إسلامية
    8. وهل هناك نقاط مشتركة بين الدولة المدنية والدولة الإسلامية؟
    تحدثت عن ذلك بتفصيل أكبر في مقالين في مجلة البيان، ثم أخرجت رسالة بعنوان حقيقة الدولة المدنية وهي من مطبوعات مجلة البيان، والمدنية لها عدة معان وليس من معناها الإسلام , لكن الإسلام لا تتعارض معه المدنية التي بمعنى التحضر والتمدن والرقي

    9. بعد ظهور مصطلح علمنة الإسلام، يرى محمد أركون أن الإسلام هو دين العلمانية ، برأيك ما هو مصدر وجذور هذه الفكرة؟
    هذا الكلام خطأ محض وهو محاولة لتسويق العلمانية في الوسط الإسلامي، بزعم أن الإسلام يدعو إلى العلم والعلمانية كما يروجون مأخوذة من العلم , وهو كلام خطأ , وإنما العلمانية تعني إخراج الدنيا بكل ما فيها من قضايا وأمور من تحت ولاية الدين
    10. بعض الكتاب والمفكرين يسمون بعض مفكري التيار الليبرالي أمثال نصر حامد أبو زيد وأركون ومحمد عابد الجابري بالمعتزلة الجدد، لتقديمهم العقل على النقل، ألا ترى صحة الشبه بين المعتزلة في القديم والتيار الليبرالي؟
    هذا الفكر الذي يمثله هؤلاء لا علاقة له بالمعتزلة القدامى لأن المعتزلة القدامى رغم أخطائهم أو ضلالاتهم إلا أنهم كانوا في الإجمال يعظمون النصوص الشرعية ويحتكمون إليها
    11. وكثيرا ما نجد تستخدم كلمة (التجديد) في الكتابات الإسلامية اليوم وكثير من الذين يسمون أنفسهم بالمجددين، برأيك في هذا العصر بمن يقول المجدد؟
    التجديد كلمة ابتذلت هذه الأيام كثيرا حيث يطلقونها على كل فكر يكون فيه خروج عن المعروف من أحكام الدين، والتجديد الحق هو إحياء ما اندرس من الدين ولي في ذلك كتاب بعنوان تجديد الدين بين التأصيل والتحريف وهو من مطبوعات مجلة البيان وهو منشور على الانترنت في صفحتي في صيد الفوائد
    12. في الساحة الإسلامية هناك أنواع من العمل الإسلامي، العمل الفردي، منظمات، جمعيات، العمل السياسي برأيك أي العمل أكثر إفادة ؟
    كل أنواع تلك الأعمال مطلوبة والعمل الفردي جيد في إيجاد النوعية الطيبة لكن مشكلته أنه محدود والعمل الجماعي ميزته القدرة على الوصول إلى أعداد كثيرة من المدعوين في وقت قصير لكن مشكلته في النوعيات التي يخرجها فهي دون النوعيات التي يخرجها العمل الفردي في غالب الأحيان لكن بصورة عامة نحن لا نستغني عن نوع من هذه الأنواع والمطلوب الجدية وبذل أقصى ما يمكن بذله من جهد
    13. للإسلاميين دور كبير في ثورات الربيع العربي في مواجهة حكام الظالم وإسقاط النظم الطاغية ماذا تنصح أبناء الصحوة الإسلامية حتى لا يكرر التاريخ نفسه؟
    أولا فهم الدين فهما جيدا ومعرفة حقوق الرعية وحدود الراعي ونشر هذا العلم بين الناس وتجمع العاملين للإسلام والتآلف فيما بينهم والتلاحم مع عامة الشعب وعدم الانعزال عنهم
    وفي النهاية أسأل الله لي ولكم التوفيق وعمل كل ما يرضي ربنا عنا ويقربنا من جنته
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ====
    * للشيخ العديد من المؤلفات في مجال الفكر الإسلامي مثل :
    ·الحسبة السياسية والفكرية
    ·قراءة في كتب السياسة الشرعية بين القديم والحديث
    ·المشاركة في البرلمان والوزارة عرض ونقد
    ·إن الله هو الحكم ..
    ·تحطيم الصنم العلماني ..
    ·وضع الأقليات في الدولة الإسلامية
    ·نحو تربية إسلامية راشدة من الطفولة حتى البلوغ
    ·إنه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ·حقيقة الديمقراطية
    ·تجديد الخطاب الديني بين التأصيل والتحريف
    ·مقدمة في فقه النظام السياسي الإسلامي
    ·الأربعون النسائية
    ·العلمانية وثمارها الخبيثة

    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,070

    افتراضي رد: حوار مع الشيخ محمد شاكر الشريف!!

    ولكن من شيوخه
    اسباب ضعف طلب العلم فى مصر .pdf (400.2 كيلوبايت, المشاهدات 66)
    صفحتى على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/profile.php...26&ref=tn_tnmn

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •