بسم الله الرحمن الرحيم
أحمد الله وأشكره ومن ذنوبي استهديه واستغفره، وأصلي وأسلم على نبيه محمد وسائر المرسلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



تعلمون يا إخوة أن كثيراً من الناس يستعملون هذه الجوالات الذكية في عدة أمور:
1- التصوير بالكاميرا لذوات الأرواح (وهذه مسألة مشهورة).
2- مشاهدة مقاطع مخالفة لقول الله عزوجل: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم.
3- سماع الموسيقى وخيرهم من يكثر من سماع الأناشيد التي لا تكاد تختلف عن الموسيقى.
4- ما يحصل من مراسلات واتصالات مخالفة لقول الله عزوجل: ولا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض.


والبائع يكون أمام ثلاث حالات:-
1- يبيعه لشخص يعلم أنه لن يستعمله في منكر (فهذا لا شك في إباحة بيعه له).
2- يبيعه لشخص يعلم يقيناً أنه سيستعمله في بعض المنكرات وبعض المباحات.
3- يبيعه لشخص لا يعلم فيم سيستعمله.



فجزى الله خيراً من أفادنا بعلم أو بنقل في هذه المسألة وفي انتظار الاستفادة منكم.