المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    إمبابة مصر
    المشاركات
    920

    افتراضي المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعـده ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد : فإن الباعث على كتابة هذه الكلمة هو إعلام عامة المسلمين بالموقف الصحيح من غالب الجماعات الإسلامية ألا وهو عدم الانتماء إلى جماعة من الجماعات الإسلامية ،والتعاون ومعها فيما هي عليه من الحق ،واعتزالها فيما هي عليه من الباطل



    فغالب الجماعات الإسلامية كجماعة الإخوان المسلمين و جماعة التبليغ أصولها أصول أهل السنة والجماعة ،ويريدون نصرة الإسلام ،ومستعدون لبيع أنفسهم وأموالهم لله لكنهم انحازوا إلى نص معين انتفش هذا النص عندهم بطريقة مخلة على حساب باقي النصوص فتحزبوا حول هذا النص لاعتقادهم أن هذا هو الطريق المؤدي إلى الطريق المستقيم ؛ لذلك نحن نحمدهم على الخير الذي يدعون إليه ، ونلتزم بهذا الخير الذي يدعون إليه ، وننصحهم في ترك الباطل الذي عندهم قال تعالى : ﴿ و َتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾[1]


    لكن لا ننتمي إلى جماعة من الجماعات أو حزب من الأحزاب ، والتحزب هو تجمع على أساس حزبي يخالف أصلاً ظاهراًمن أصول أهلالسنة و الجماعة ، أو يخالفهم بجزيئات كثيرة ، أو يعقد الولاء و البراءعلى هذا الحزب دون غيره ، فيرضى بمن في حزبه ويسخط أو يحمل على من ليس بحزبه ، و النبي صلى الله عليه وسلم بين لنا طريقا واحدا يجب علينا أن نسلكه ألا وهو صراط الله المستقيم ، ومنهج دينه القويم فيقول سبحانه : ﴿ وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾[2] فإن قيل إلى أي جماعة تلتزم فقل التزم بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة .




    [1] - المائدة من الآية 2
    [2] - الأنعام الآية 153

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    إمبابة مصر
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    وكل جماعة من هذه الجماعات فيها حق وباطل و خطأ وصواب ، وبعضها أقرب إلى الحق والصواب وأكثر خيرا وأعم نفعا من بعض فعلينا أن نتعاون معها على الحق ،وننصح لها فيما هو خطأ ، وعلى كل جماعة من الجماعات الإسلامية أن تتعاون مع الأخرى فيما اتفقوا عليه من الحق ،،وأن تتفاهم معها فيما اختلفوا عسى أن يهدي الله الجميع إلى سواء السبيل .

    وعلى كل طائفة من هذه الجماعات أن تنصح للأخرى فتثني عليها بما فيها من الخير ، وترشدها إلى ما فيها من خطأ في الأحكام أو انحراف في العقيدة أو الأخلاق أو تقصير في العلم أو البلاغ قصدا للإصلاح و طلبا لاستدراك ما فات لا ذما لها و تعييرا عسى أن تستجيب لما دعيت إليه فتستكمل نقصها و تصلح شأنها و تجتمع القلوب على الحق ، تنهض بنصرته .

    فنحن نحتاج لجمع القلوب على الحق فلابد أن نلين لإخواننا لإعلامهم بالحق و تذكيرهم به و حضهم عليه لا نلين لهم على حساب الدين فلا يصلح هذه الأمة إلا بما صلح به أولها فهذه سنة الله في نصر الأمة .

    و ما صلح به أول الأمة هو بيان خطأ المخطيء بالحسنى و صواب المصيب و والرد على الشبهات فبهذا يتحد الصف على الحق ، و لا ينفع الاجتماع مع وجود الاختلاف في العقائد والاختلاف في المذاهب والأفكار فالخلاف شر ، والحق واحد فلابد أن يرجع الجميع للحق .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    إمبابة مصر
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    فلا تعذر هذه الجماعات فيما هي عليه من الباطل بل نبين لها الخطأ ، و نحذر الناس من هذا الخطأ فلو عذرنا كل جماعة في بدعها و أخطائها لأقررنا بدعهمو ما وقعوا فيه من الخطأ ، وهذا خلاف ما كان عليه السلف بل إن عمل السلف رحمهم الله بيان خطأ المخطيء ، فترى أحدهم ينسب نفسه إلى الضلال إذا قال بقول غيره، مما يعلم أنه مجانب للصواب .

    والله قد نهى عن التفرق و اختلاف الكلمة فذلك من أعظم أسباب الفشل و تسلط العدو و تمكين المتربصين بالأمة وتسليطهم على شعوبها وخيراتها ، وإذا انفك حبل الاجتماع وشاع الافتراق بين المسلمين فهذا نذير فتنة عامة ،وقد عي سبحانه للاجتماع فقال : ﴿ و َاعتَصِمُوا بحبل اللَّه جَميعاً وَلا تَّفرَّقُوا ﴾[1]

    وهذا لا يكون إلا على الحق لا على الباطل فالاجتماع في الدين لا يمكن أن يتحقق إلاّ بالاعتصام بالكتاب والسنة والسير على صراط السلف من الصحابة والتابعين الذين هم خير القرون وبغيرهذه الأمور لا يمكن أن يحصل الاجتماع ووحدة الصف ، بل غيرها هو الفرقة التي نهى الشرع عنها قال تعالى : ﴿شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ﴾[2]

    فالأمر بإقامة الدين يستلزم العمل بالكتاب والسنة وما وافقهما من أقوال العلماء ، ولذلك الواجب على الأمة إذا أرادت الوحدة ، والاجتماع أن تنبذ ما خالف الكتاب والسنة وما أجمع عليه العلماء فالأمر بالاجتماع ليس مجرد الاتفاق على أي وجهٍ كان، لكن مع الأمر بالاجتماع لا بد أن يكون له طريق


    [1]- ال عمران من الآية 103
    [2]- الشورى الآية 13

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    إمبابة مصر
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    وطريق الاجتماع هو ما بينه الله في كتابه أو بينته السنة أما أن إطلاق الدعوة إلى الاجتماع دون بيان الطريق الموصل للاجتماع، فهذا لا يحقق المقصود ، فالله لما أمر بالاجتماع لم يأمر به مطلقاً، بل أمر به أمراً واضحاً، مقيداً له بالاعتصام بحبل الله تعالى ( دين الله ) على ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال سبحانه وتعالى﴿ وَاعتَصِمُوا بحبل اللَّه جَميعاً وَلا تَّفرَّقُوا ﴾.



    ومما نلاحظه أن كل جماعة من الجماعات تدعي أنها على الكتاب والسنة ؛ لذلك ليكن الضابط الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة فلابد أن يكون لكل مسألة في أمور العقيدة وأمور المنهج لابدّ من سلف، فمسائل الدين فيها اتّباع وليس فيها اختراع ؛ الكتاب والسنة وما كان عليه أصحاب محمد عليه الصلاة والسلام ، و الرسول صلى الله عليه وسلم لما ذكر الفرق الهالكة وذكر الفرقة الناجية قالوا : منهي يا رسول الله ؟ قال : ( ما أنا عليه وأصحابي)[1] إذا يستحيل أن ندرك الحق ،والسلف قد غفلوا عنه ، وهم خير القرون .

    و لا نقول أن غالب الجماعات الإسلامية من الإخوان والتبليغ وغيرهم من الفرق الضالة فهذه جماعات اجتمعوا على الحق لكن شابهم بعض الباطل ، والاجتماع على الحق أمر محمود ،وليس مذموما

    و لقد بين الشاطبي في الاعتصام ضابط الحكمعلى تجمع معين أنه من الفرق الضالة بقوله : ( وذلك أن هذه الفرق إنما تصير فرقا بخلافها للفرقة الناجية في معنى كلي في الدين ، وقاعدة من قواعد الشريعة لا في جزئيمن الجزئيات ، إذ الجزئي والفرع الشاذ لا ينشئ عنه مخالفة يقع بسببها التفرق شيعا ،وإنما ينشأ التفرق عند وقوع المخالفة في الأمور الكلية ) ... إلى قوله : ( ويجري مجرى القاعدة الكلية كثرة الجزئيات فإن المبتدع إذا أكثر من إنشاء الفروع المخترعة عاد ذلك على كثير من الشريعة بالمعارضة)[2]


    [1]- رواه الترمذي برقم (2641) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    إمبابة مصر
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    فمن تحزب على القول بتعطيل صفات الله أو القول بالإرجاء في باب الإيمان أو القول بالجبر في باب القدر أو القول بالرفض في باب الصحابة كان فرقة من الفرق الضالة ، وإلا فيدخل هذا التحزب ضمن الفرقة الناجية .

    ومن عايش واقع هذه غالب الجماعات الإسلامية يجدها تعلن التزامها المجمل بأصول أهل السنة والجماعة ، وبراءتها المجملة من كل ما يخالفا من الفرق والأهواء ، ولا ترضى ، ولا تسكت على نسبتها إلى فرقة من هذه الفرق فهي لا ترضى بما تميزت به هذه الفرقة الضالة عن جماعة المسلمين

    وقد تضم هذه الجماعات بين صفوفها بعض من تلبس بشيء من مقالات هذه الفرق ، وقد يكون هذا من أعلامها وروادها البارزين لكنها لاتجعل من مقالته أصلا تتحزب عليه ، وتعقد ولاءها و براءها على اساسه ، وقد وجد بين الحنابلة من يقول بالتجسيم ، ولم يقل أحد أن الحنابلة من الفرق الضالة ، ووجد من الشافعي من يقول بالتعطيل ، ولم يقل أحد إن الشافعية من الفرق الضالة ؛ لأن علماءها فلان وفلان ، وهو يقول بالتعطيل .

    والتعدد بين الجماعات الإسلامية اليوم تعدد تنوع و تخصص ، ليس تعدد التنازع والتشاحن فهذه كتيبة تهتم بتصحيح عقائد الأمة و محاربة البدع والخرافات ، وهذه كتيبة تهتم تحيي فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و تحثها على القيام بها ، وهذه كتيبة تعمل على إحياء فريضة الجهاد ، وفي ظل هذا النوع من التعدد لا خصومة ، ولا منازعة بل التنسيق والتكامل والتنافس المحمود في الخير .

    وفي زماننا نجد حربا بين الإسلام و بين العلمانية فينبغي على كل مسلم غيور على الإسلام أن يتأنى في سبيل بيان موقفه من بعض الجماعات الإسلامية التي عندها انحراف قليل أو كثير عن الإسلام .

    هذا والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
    وكتبه ربيع أحمد بكالوريوس الطب إمبابة الخميس 7/2/ 2008 م

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    سدد الله خطاك
    وألهمك الصواب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    هل ثبت أن الشيخ ابن باز - رحمه الله - أجاز الدخول ضمن جماعة الإخوان المسلمين وجماعة التبليغ، بغرض التعاون على الخير والنصح، والإصلاح لهم؟
    بمعنى: هل الانتساب الخالي من المحذور جائز، ولا يمنع إلا إذا انتابه أمر محرم كسكوت على بدعة أو محرم
    أم أن مجرد الانتساب لهم محرم في ذاته
    البعض يحمل هم الإسلام
    وآخرون يحمل الإسلام همهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    الولاء والبراء لبعض الجماعات التي ذكرتها وغيرها كالجامية وما إلى ذلك ..
    ظاهر والله المستعان في بعض المناطق خاصة في القرى والهجر بسبب الجهل السائد !
    والله اعلم .
    نسأل لله لهم حسن القصد والعمل ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    الأخ ربيع
    قولك: فغالب الجماعات الإسلامية كجماعة الإخوان المسلمين و جماعة التبليغ أصولها أصول أهل السنة والجماعة ؟!!

    باقي مقالك ينقض هذا القيل يا رعاك الله !!

    ثم أن هذه الجماعات لا تقبل نصحا فإما أن تسير معهم على أصولهم - وهي مصادمة لأصول أهل السنة - وإما لا يقبلوا بك إلا عند وجود المصلحة الشخصية اعاذنا الله وإياك .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز بن سعد مشاهدة المشاركة
    هل ثبت أن الشيخ ابن باز - رحمه الله - أجاز الدخول ضمن جماعة الإخوان المسلمين وجماعة التبليغ، بغرض التعاون على الخير والنصح، والإصلاح لهم؟
    بمعنى: هل الانتساب الخالي من المحذور جائز، ولا يمنع إلا إذا انتابه أمر محرم كسكوت على بدعة أو محرم
    أم أن مجرد الانتساب لهم محرم في ذاته
    ثبت وفقك الله أن الإمام الناصح عبد العزيز بن باز أدخلهم في الفرق الهالكة لمخالفتهم أصول أهل السنة والجماعة .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    ثبت وفقك الله أن الإمام الناصح عبد العزيز بن باز أدخلهم في الفرق الهالكة لمخالفتهم أصول أهل السنة والجماعة .
    منية قلبك يا بختك !
    والإخوان لا شك أنهم مسلمون موحدون ، وقد اجتهدوا وأخطأوا أما أن تكون من الفرق الهالكة حالها حال الفرق : القاديانية والرافضة والصوفية فهذا ظلم لهذه الجماعة .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعبدالله بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
    الولاء والبراء لبعض الجماعات التي ذكرتها وغيرها كالجامية وما إلى ذلك ..
    ظاهر والله المستعان في بعض المناطق خاصة في القرى والهجر بسبب الجهل السائد !
    والله اعلم .
    نسأل لله لهم حسن القصد والعمل ..
    نبز الجامية فرية أفتراها المفترون فلا تكن منهم وفقك الله

    قال الشيخ الوالد ابن باز رحمه الله تعالى :
    في شريط الأسئلة السويدية الجزء الثاني مايلي عندما سأله أحد الحضور أن ينصح الشباب من الجامية ظانا انها فرقة خطيرة:
    فقال رحمه الله :::::::(
    هل هناك فرقة تسمى جامية ؟؟؟ هل قصدهم بذلك القذف في الشيخ محمد امان الجامي رحمه الله ؟؟؟ هذا السائل مخطئ خطأ عظيم وللاسف جانب الصواب .... الشيخ محمد امان الجامي والشيخ ربيع المدخلي وكل مشايخ المدينة من المشايخ السلفيين المعروفين لدينا بالعلم والعقيدة السليمة واوصي الشبابا بالاستفاده منهم وقراءة كتبهم وطلب العلم عندهم .... ومن قال عنهم جامية فقد سبقوه اسلافهم عندما قالوا اننا وهابية فنقول لهؤلاء على فهمهم نحن وهابية جامية كلنا جامية لانها مصطلح جديد اخترعه جهال يريدون قذف دعوة الشيخ محمد عبدالوهاب فكلنا جامية وهابية لأننا سلفيين ان شاء الله تعالى )....أهـ

    ((((( المرجع)))) شريط الأسئلة السويدية الجزء الثاني

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    رحم الله الشيخ ابن باز، ما أشد إنصافه
    البعض يحمل هم الإسلام
    وآخرون يحمل الإسلام همهم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    صدقت يا عبد العزيز والحق والإنصاف متلازمان لا يفترقان .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    هناك فتاوى للجنة الدائمة تجيز الدخول مع الجماعات الاسلامية ,بشرط عدم التعصب ,وقبول الحق ممن جاء به

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    يا ابن رشد حفظك البارئ
    أرسل لللجنة الدائمة الآن سؤال عن مشروعية الإنضمام لحزب الإخوان المسلمين أو جماعة التبليغ وسترى الجواب
    فلا يجوز الإستشهاد بالمنسوخ .
    ومع ذلك فالمنسوخ لا يقول بمشروعية التحزب ولا الإنضمام إلى الأحزاب والجماعات
    وإنما فتوى أولئك الفضلاء رحم الله ميتهم وبارك لنا في أحياءهم هي في المشاركة مع جماعات في ظاهرها تنصر الدين في دول لا تحكم بشريعة المسلمين
    وقد ظهر للمشايخ الفضلاء حقيقة هذه الجماعات فاعلنوا البراءة منها ومن أصولها الفاسدة
    وكلامهم الأخير بالإبتعاد عن الجماعات وخصوصا الإخوان والتبليغ مشهور منثور وفقك المولى .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    يا ابن رشد حفظك البارئ
    أرسل لللجنة الدائمة الآن سؤال عن مشروعية الإنضمام لحزب الإخوان المسلمين أو جماعة التبليغ وسترى الجواب
    فلا يجوز الإستشهاد بالمنسوخ .
    ومع ذلك فالمنسوخ لا يقول بمشروعية التحزب ولا الإنضمام إلى الأحزاب والجماعات
    وإنما فتوى أولئك الفضلاء رحم الله ميتهم وبارك لنا في أحياءهم هي في المشاركة مع جماعات في ظاهرها تنصر الدين في دول لا تحكم بشريعة المسلمين
    وقد ظهر للمشايخ الفضلاء حقيقة هذه الجماعات فاعلنوا البراءة منها ومن أصولها الفاسدة
    وكلامهم الأخير بالإبتعاد عن الجماعات وخصوصا الإخوان والتبليغ مشهور منثور وفقك المولى .
    يا أخ عندي أمنية : أتمنى أن أرى فيك حماسا لإخواننا المضطهدين في العراق وفي السودان ، وفي أفغانستان وفلسطين .
    راح عمرك وأنت شغلتك في تبديع فلان وإخراجه من الملة . .
    وبعدين حكم الإنضمام للأحزاب في البلدان التي تضيق على المسلمين يختلف عن حكمها في بلاد التوحيد .
    ولو إنك وربعك خالفتم الجماعة بتحزبكم المقيت ضد المسلمين وتساهلكم مع الأعداء الحقيقيين من يهود ونصارى وعلمانيين ورافضة .
    ودي أقرأ لكم لو مرة مقالة أنتفع بها وينتفع بها المسلمون غير التصنيف وتتبع العثرات والزلات .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    ...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    ...
    ؟
    كان ردك جميلا

    ؟!!
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: المواقف الشرعية تجاه الجماعات الإسلامية

    السلام عليكم ورحمة الله
    كنت أشاهد هذا المنتدى من بعيد للإستفادة من علماؤه الاجلاء حفظهم الله ورعاهم وسدد خطاهم ..
    لكن أستفزنى قول الاخت الامل الراحل جدا ..وخاصة اننى كنت فى مثل حالتها..

    يا أخ عندي أمنية : أتمنى أن أرى فيك حماسا لإخواننا المضطهدين في العراق وفي السودان ، وفي أفغانستان وفلسطين .
    راح عمرك وأنت شغلتك في تبديع فلان وإخراجه من الملة . .
    وبعدين حكم الإنضمام للأحزاب في البلدان التي تضيق على المسلمين يختلف عن حكمها في بلاد التوحيد .
    ولو إنك وربعك خالفتم الجماعة بتحزبكم المقيت ضد المسلمين وتساهلكم مع الأعداء الحقيقيين من يهود ونصارى وعلمانيين ورافضة .
    ودي أقرأ لكم لو مرة مقالة أنتفع بها وينتفع بها المسلمون غير التصنيف وتتبع العثرات والزلات .
    وأخيرا : أشهد الله على كرهي لك ولحزبك التلفي
    كيف تقولى ذلك وانت تشهدين هنا بأن بهم خطأ..
    والإخوان لا شك أنهم مسلمون موحدون ، وقد اجتهدوا وأخطأوا أما أن تكون من الفرق الهالكة حالها حال الفرق : القاديانية والرافضة والصوفية فهذا ظلم لهذه الجماعة
    قال تعالى .
    ( و لا تلبسوا الحق بالباطل و تكتموا الحق و أنتم تعلمون )
    أختى اتقى الله فى نفسك وأجعلى جماعتك هى جماعة المسلمين والله ما اعظمها من جماعة
    ومنهجك هو كتاب الله وسنة الرسول بفهم سلف الامة ..
    وقائدك هو رسولنا الكريم
    واتركى قول اى شيخ مهما كان علمه ومنصبه يخالف القرآن والسنة
    او لا يكون لديه دليل منهما ..ما المانع اهو هوى ام ماذا ؟
    ياأختى انا كان لى تجربة مع هذة الجماعة وكنت سأنجرف لتيارهم لولا ان هدانى الله ..
    لما رأيته منهم من بعض المخالفات العقائدية الكبيرة والجسيمة
    فلماذا أخسر دينى انا علىً ان اتبع الحق بدون اى هوى
    وأعلمى أختى انها ايام قلائل ونلقى الله فعلينا ان نلتزم بما امرنا به دون تفريط
    وأعلمى انهم لا ينفعوك فى شىء ابدا فانت جئت على هذة الارض وحدك وستدفنين وحدك وستحاسبين وحدك ولا ينفعك قول فلان ولا علان ..انا لا افهم لماذا هذا التصرف ؟!

    ويكفى والله تفريطهم فى الولاء والبراء ..
    حيث يجعلون النصرانى مشارك لهم فى الامجاد والابطال وانهم اهل واخوة وكل هذا من الكلمات التى كنت وما زلت اسمعها منهم

    تلك العقيدة التى كما تعلمين اختى أنها أوثق عرى الإيمان ، لما روى أحمد في مسنده عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله ) .
    قد جاء بشأن هذا آيات كثيرة منها قوله تعالى {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين} (المائدة:51)

    وتقبلى اختى منى هذة الكلمات كأخت ناصحة لك تريد لك الاحسن فى دينك ودنياك ..
    وأسأل الله ان يهدينا الى الطريق المستقيم ..
    وان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    وان يردنا الى الاسلام ردا جميلا ...
    وان يحسن خاتمتنا

    دمتى بخير من الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •