الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين


    السؤال
    كيف نرد على من استدل بفعل ابن عمر وأبي هريرة على الأخذ من اللحية مما زاد عن القبضة؟


    الجواب
    أخذها ابن عمر متى؟ السائل: فيما ثبت عن ابن عمر أنه كان يأخذ من لحيته.
    الشيخ: متى؟ السائل: في الحج.
    الشيخ: الذين استدلوا بفعل ابن عمر مع الأسف توسعوا وقالوا: خذوا في الحج وغيره، والاستدلال يجب أن يكون مطابقاً للدليل.
    السائل: وكيف بقية الصحابة؟ الشيخ: من بقيتهم؟ السائل: أبو هريرة.
    الشيخ: تثبت هذا عنه؟ السائل: ورد في مصنف ابن أبي شيبة.
    الشيخ: ومصنف ابن أبي شيبة ما أكثر الضعيف فيه.
    ولنتنزل معك إلى أبعد الحدود، نقول: صح عن ابن عمر أنه يأخذ من لحيته في الحج وغير الحج، وعن أبي هريرة وعن فلان وفلان من الصحابة.
    فعندنا قول إمامهم وهو الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أعفوا اللحى) وهل قال: ولكم أن تأخذوا ما زاد على القبضة؟ السائل: لا.
    الشيخ: بماذا تحاجج ربك يوم القيامة؟ والله يقول: {وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ} [القصص:65] بماذا تقول؟ تقول: والله أنا سمعت من ابن عمر أو غيره من الصحابة فعل هذا، ما تستطيع.
    فمثل هذه المسائل إذا جاء فيها نص فلا تسأل، ابن عباس رضي الله عنه قال: [توشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء، أقول: قال رسول الله وتقولون: قال أبو بكر وعمر] وأين ابن عمر من عمر وأين أبو هريرة من أبي بكر، ومع ذلك أنكر ابن عباس على من يعارض قول الله وقول رسوله بقول هذين الإمامين اللذين قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيهما: (اقتدوا باللذين من بعدي أبو بكر وعمر) وقال: (إن يطيعوا أبا بكر وعمر يرشدوا) .
    خذ هذه قاعدة عندك: لا تعارض قول الرسول بقول أحد ولا بفعل أحد، لكن اعتذر عن ابن عمر وأبي هريرة في مخالفتهما ظاهر النص، اعتذر عنهما بأن هذا اجتهاد، فيعذران فيه كما عذر عثمان رضي الله عنه في إتمام الصلاة في منى، وهذه دعها قاعدة عندك: أي إنسان يخالف القرآن أو السنة فاعتذر عنه ولا تحتج بقوله ولا بفعله.
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي رد: الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين

    اشتهر أثرٌ لابنِ عباسٍ - رضي اللهُ عنهما - نصهُ : '' يُوشِكُ أَنْ تَنْزِلَ عَلَيْكُمْ حِجَارَةٌ مِنْ السَّمَاءِ''، أَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتَقُولُونَ : قَالَ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ؟ '' ، وبعد البحثِ في المصادرِ المعتبرةِ تبين أنه لا وجود له بهذا اللفظِ ، وقد أوردهُ شيخُ الإسلامِ في '' الفتاوى '' (20/215 ، 26/50 ، 281) ، والإمامُ ابنُ القيمِ في '' إعلامِ الموقعين '' (2/23 ، و'' الزاد '' (2/195) ، و'' الصواعق المرسلة '' (3/1063) ، والشيخُ محمدُ بنُ عبدِ الوهاب في كتابِ '' التوحيد '' '' باب من أطاع العلماء والأمراء في تحريم ما أحل الله ، وتحليل ما حرم الله فقد اتخذهم أرباباً '' بهذا اللفظ من غير ذكر المصدر له ، أو حتى إسناده ، ولكن ما هو اللفظُ الصحيحُ لأثرِ ابنِ عباسٍ رضي الله عنهما ؟
    ‏1 - عَنِ ‏‏ابْنِ عَبَّاسٍ ‏‏قَالَ :‏ تَمَتَّعَ النَّبِيُّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏فَقَالَ ‏عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ:‏ ‏نَهَى ‏ ‏أَبُو بَكْرٍ ‏‏وَعُمَرُ ‏عَنْ الْمُتْعَةِ، فَقَالَ ‏‏ابْنُ عَبَّاسٍ: ‏مَا يَقُولُ ‏عُرَيَّةُ ؟‏ ‏قَالَ: يَقُولُ: نَهَى ‏‏أَبُو بَكْرٍ ‏‏وَعُمَرُ ‏عَنْ الْمُتْعَةِ، فَقَالَ ‏‏ابْنُ عَبَّاسٍ:‏‏ أُرَاهُمْ سَيَهْلِكُونَ، أَقُولُ: قَالَ النَّبِيُّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،‏ ‏وَيَقُولُ نَهَى ‏‏أَبُو بَكْرٍ ‏‏وَعُمَرُ .
    رواه أحمد (1/337) ، وابن عبد البر في '' جامع بيان العلم وفضله '' (237
    ، والخطيب في '' الفقيه والمتفقه '' (379) من طريق ‏شَرِيكٍ، عَنِ ‏‏الْأَعْمَشِ ‏، ‏عَنِ ‏‏الْفُضَيْلِ بْنِ عَمْرٍو ‏قَالَ :‏ ‏أُرَاهُ عَنْ ‏‏سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ‏‏، عَنِ ‏‏ابْنِ عَبَّاسٍ به .
    وإسناده ضعيف ، فيه شريك بن عبد الله قال الحافظ في '' التقريب '' : صدوق يخطىء كثيراً .
    2 - قال عروة لابن عباس : ألا تتقي الله ترخص في المتعة ؟! فقال ابن عباس : سل أمك يا عُرَيَّةُ، فقال عروة : أما أبو بكر وعمر فلم يفعلا، فقال ابن عباس: والله ما أراكم منتهين حتى يعذبكم الله، أحدثكم عن رسول الله، وتحدثونا عن ابي بكر وعمر، فقال عروة: لهما أعلم بسنة رسول الله ، وأتبع لها منك.
    أورده ابن عبد البر في '' جامع بيان العلم وفضله '' (2377) ، وابن القيم في '' الزاد '' (2/206) من طريق عبد الرزاق حدثنا معمر عن أيوب قال : قال عروة به .
    وصحح إسناده محققا '' زاد المعاد '' .
    ورواه الخطيب بسنده في '' الفقيه والمتفقه '' (380) بنحو الرواية السابقة ، وأورده ابن القيم في '' الزاد '' (2/206 - 207) كلاهما من طريق حماد بن زيد ، عن أيوب ، عن ابن أبي مليكة أن عروة بن الزبير به
    وقال محققا '' الزاد '' : '' وإسناده صحيح '' .
    ورواه الطبراني في '' الأوسط '' ( 1718 - مجمع البحرين ) عن عروة بن الزبير أنه أتى ابن عباس فقال : يا ابن عباس طالما أضللت الناس ! قال : وما ذاك يا عريَّة ؟ قال : الرجل يخرج محرماً بحج أو بعمرة فإذا طاف زعمت أنه قد حل فقد كان أبو بكر وعمر ينهيان عن ذلك ؟ فقال : أهما - ويحك - آثر عندك أم ما في كتاب الله وما سن رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابه وفي أمته ؟ فقال عروة : هما كانا أعلم بكتاب الله وما سن رسول الله صلى الله عليه وسلم مني ومنك قال ابن أبي مليكة : فخصمه عروة .
    قال الهيثمي في '' المجمع '' (3/234) : رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن
    .
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين

    أخي الكريم .. الشيخ كان يتحدث في هذا بما هو مذهبه .. وكان لا يرى سنية الأخذ من اللحية - ولم يحرم إلا الحلق فقط - .. لو كان أحد يعرف قدر الشيخ فلا أظنه مثلي لأني تربيت تحت إبطه رحمه الله .. الشيخ لم يكن صاحب حديث .. وطريقته هذه شديدة النكارة في ساحة العلم .. والطريقة التي تناولها الشيخ في ضبط المسألة لا يقرها لا محدث ولا فقيه ولا أصولي .. لأنها روايات .. والروايات لا ترد بالرأي المجرد .. أجمع العلماء على أن الرواية لا ترد بالرأي والإستحسان المجرد - والشيخ من هؤلاء ولكنه خالف قاعدته - .. طرق الحديث والسند لا يتم نقدها وتفنيدها إلا بدراسة السند وطرقها ومعرفة حال الرواة لا بالعقليات وطرح مثل هذه التي لا تصلح لا إلزامات ولا حججا .. ليس هكذا يُتكلم في السنة والعلم وأسانيد حديث رسول الله .. السنة عظيمة عزيزة لا يخاض فيها بالجدل والمماراة هل إذا كان فإن أم إذا كان فليس إن ؟ .. ليس هكذا يخاض في علم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. والذي روى حديث إعفاء اللحى بكل طرقها هو ابن عمر .. وابن عمر لوحده لا يشاركه فيها أحد .. والذي ثبت عنه ثبوتا قطعيا أيضا هو نفسه ابن عمر رضي الله عنهما .. لم يقدر الشيخ ولا غير الشيخ في ردها أو نقض هذه الروايات إلا بقوله : وهل كل ما في ابن أبي شيبة صحيح ؟ .. نعم ياخي .. نعم ياخي .. نعم صحيح .. أقدح أنت سند هذه الرواية ثم اعرض إلزاماتك .. السند صحيح ولا خلاف فيه نهائيا .. ولم يقدر الشيخ - وأنا أذكر ذلك وصار خلاف كبير وضجة بالجامع في هذا الدرس وكنت أحد المشاغبين يومها أنا أيوب العماني - لم يقدر الشيخ أن يقدح في السند .. ولن يقدر رحمه الله .. كوننا نرى أمرا قاصرا علينا في العلم .. فهذا شئ .. وأن ننكر على العباد في أمر خالفوا فيه بعلم .. فهذا شئ آخر .. والقاعدة المعروفة أن ما جرى عليه خلاف معتبر بين أهل السنة فالأصل فيه التساهل والتغاضي لا التشديد والإنكار .. وقاعدة شيخي ابن عثيمين رحمه الله هو أن الراوي أدرى بمرويه من غيره .. طيب رواية الإعفاء رواها ابن عمر .. ورواية الأخذ ثبتت أيضا عن ابن عمر .. فبهذا الشيخ كان يحج نفسه بنفسه .. ولكنه مذهب كان يراه .. وطريقته هذه التي أنت فرحان بها وتراها علما وهدى شديدة الغلط .. لأن سنة رسول الله لا يخاض فيها بهذه الطريقة ولا يُلزم بها مسلم كعلم يقيني يحاج الله بها أحدنا .. هذا الكلام يصلح في المنتديات .. ولكن في العلم مثل هذه الطريقة في نقد الأسانيد وطرق الحديث يصدق عليها وصف ( فالصو ) أو ( بهرج ) .. الشيخ رحمه الله شرح مرة البيقونية في الحديث .. فعلق عليها العلامة الفقيه المفتي الشيخ بكر أبوزيد - وأنا حاضر أسمع وأرى - قال ضاحكا : - أيظن نفسه يشرح زاد المستقنع ؟ من تكلم في غير فنه أتى بالعجائب ( انتهى ) .. الشيخ لم يكن صاحب حديث .. وهذا الذي دفع بأكثر من طالب علم للتردد أكثر من مرة لأن يتركوا عنيزة ويتوجهوا للشيخ مقبل الوادعي باليمن .. لولا أن البركة عند الشيخ ابن عثيمين كانت أكبر لأسباب ليس الان محل بسطها .. كون أنه ليس كل ما في ابن ابي شيبة صحيحا فليس معناه أن ابن أبي شيبة لا قيمة له يُرمى أسفل سافلين لأنه لم يشترط الصحة في مصنفه .. إذن فليس كل ما في موطأ مالك صحيحا لكون الإتفاق أن فيه أربعة أحاديث مراسيل - والمرسل صنف من الضعيف - .. وليس كل ما في مسلم صحيحا - لأن فيه أربعة أحاديث مختلف فيها - .. فلنرمي بصحيح مسلم عرض الحائط لو مشينا على القاعدة التي احتج بها الشيخ .. والشيخ معذور في هذه العثرة لأنه لم يكن صاحب حديث .. ولم يكن صاحب سند وبحث في الرواية والإسناد .. لم تكن هذه صنعته بتاتا .. أنا أسألك أنت - العضو طارح الموضوع - هل كل ما يقوله الشيخ ابن عثيمين صحيحا ؟ .. الجواب ( طبعا لا ) إذن نرد كل شئ عن ابن عثيمين لأنه ليس كل ما يقوله صحيحا .. فإن كنت فرحت بذاك .. فافرح بهذا أيضا .. سبحان الله !
    اللهم الجنة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي رد: الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين

    وهل فهمت من كلام الشيخ الالزام
    هذا مذهبه ومذهب كثير من العلماء انظر غير مأمور هذا الرابط
    ((جمع)) لبعض كلام أهل العلم في حكم: { الأخذ من اللحية مازاد على قبضة ! }
    ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظ?ط© - ظ…ط³ط£ظ„ط© ط§ظ„ط£ط®ط° ظ…ظ† ط§ظ„ظ„ط*ظ?ط© ظˆط?ظ‚طµظ?ط±ظ‡ط §
    واذا كان مذهبك خلاف مذهبه فرد فانت في منتدى دون التعرض الى الشيخ
    فالشيخ ليس دليل وليس كل كلامه حق
    ولا ادري كيف عرفت اني فرحت بهذه الفتوى
    اما الذي اعتقده علم وهدى فهو قول

    الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أعفوا اللحى)
    قال النووي في شرحه لصحيح مسلم ‏(‏3-194‏)‏‏:‏ وأما إعفاء اللحية فمعناه توفيرها وهو معنى‏:‏ ‏(‏أوفوا‏)‏ في الرواية الأخرى وكان من عادة الفرس قص اللحية فنهى الشرع عن ذلك‏.‏ إلى أن قال فحصل خمس روايات ‏(‏أعفوا‏.‏ وأوفوا‏.‏ وأرخوا‏.‏ وأرجوا‏.‏ ووفروا‏)‏ ومعناها كلها تركها على حالها هذا هو الظاهر من الحديث الذي تقتضيه ألفاظه - اهـ‏
    واذا وقفت بين يدي الله وسالني ربي
    {وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ}
    فساجيبه بما ذكر (أعفوا اللحى)
    واخيرا اختم كلامي بما جعلتها توقيعا لك

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء ولو كان محقا "
    لكن ازيدك تخريجا للحديث

    رواه أبو داود،عن أبي أمامة -رضي الله عنه

    في كتاب: الأدب، باب:في حسن الخلق، برقم الحديث4800.والحدي حسنه الالبانى فى صحيح الجامع والسلسله الصحيحة273
    وحسنه الشيخ ابن باز رحمه الله في حاشيته على البلوغ رقم الحديث 810



    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: الرد على من يقول: إن ابن عمر وأبا هريرة يجيزان الأخذ من اللحية -ابن عثيمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الأكرم الجزائري مشاهدة المشاركة

    السؤال
    كيف نرد على من استدل بفعل ابن عمر وأبي هريرة على الأخذ من اللحية مما زاد عن القبضة؟


    الجواب
    أخذها ابن عمر متى؟ السائل: فيما ثبت عن ابن عمر أنه كان يأخذ من لحيته.
    الشيخ: متى؟ السائل: في الحج.
    الشيخ: الذين استدلوا بفعل ابن عمر مع الأسف توسعوا وقالوا: خذوا في الحج وغيره، والاستدلال يجب أن يكون مطابقاً للدليل.
    السائل: وكيف بقية الصحابة؟ الشيخ: من بقيتهم؟ السائل: أبو هريرة.
    الشيخ: تثبت هذا عنه؟ السائل: ورد في مصنف ابن أبي شيبة.
    الشيخ: ومصنف ابن أبي شيبة ما أكثر الضعيف فيه.
    ولنتنزل معك إلى أبعد الحدود، نقول: صح عن ابن عمر أنه يأخذ من لحيته في الحج وغير الحج، وعن أبي هريرة وعن فلان وفلان من الصحابة.
    فعندنا قول إمامهم وهو الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أعفوا اللحى) وهل قال: ولكم أن تأخذوا ما زاد على القبضة؟ السائل: لا.
    الشيخ: بماذا تحاجج ربك يوم القيامة؟ والله يقول: {وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ} [القصص:65] بماذا تقول؟ تقول: والله أنا سمعت من ابن عمر أو غيره من الصحابة فعل هذا، ما تستطيع.
    فمثل هذه المسائل إذا جاء فيها نص فلا تسأل، ابن عباس رضي الله عنه قال: [توشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء، أقول: قال رسول الله وتقولون: قال أبو بكر وعمر] وأين ابن عمر من عمر وأين أبو هريرة من أبي بكر، ومع ذلك أنكر ابن عباس على من يعارض قول الله وقول رسوله بقول هذين الإمامين اللذين قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيهما: (اقتدوا باللذين من بعدي أبو بكر وعمر) وقال: (إن يطيعوا أبا بكر وعمر يرشدوا) .
    خذ هذه قاعدة عندك: لا تعارض قول الرسول بقول أحد ولا بفعل أحد، لكن اعتذر عن ابن عمر وأبي هريرة في مخالفتهما ظاهر النص، اعتذر عنهما بأن هذا اجتهاد، فيعذران فيه كما عذر عثمان رضي الله عنه في إتمام الصلاة في منى، وهذه دعها قاعدة عندك: أي إنسان يخالف القرآن أو السنة فاعتذر عنه ولا تحتج بقوله ولا بفعله.
    والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    واعجبا لمن يجعل القرآن و السنة خلف ظهره و يجعل دينه أقوال الرجال
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •