طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله

    قال العلامة ابن القيم -رحمه الله- في الفوائد
    "طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله, والعيوب في نفسه, والتفريط في حقه, والظلم في معاملته. فإن آخذه بذنوبه رأى عدله, وإن لم يؤاخذه بها رأى فضله.وإن عمل حسنة رآها من منّته وصدقته عليه, فإن قبلها فمنّة وصدقة ثانية, وإن ردّها فلكون مثلها لا يصلح أن يواجه به. وإن عمل سيّئة رآها من تخلّيه عنه, وخذلانه له, وإمساك عصمته عنه, وذلك عدله فيه, فيرى في ذلك فقره إلى ربّه, وظلمه في نفسه, فإن غفرها له فبمحض إحسانه وجوده وكرمه.ونكتة المسألة وسرّها أنّه لا يرى ربّه إلا محسنا ولا يرى نفسه إلا مسيئا أو مفرطا أو مقصّرا فيرى كل ما يسرّه من فضل ربّه عليه وإحسانه إليه وكل ما يسوؤه من ذنوبه وعدل الله فيه."
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,549

    افتراضي رد: طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله

    سبحان الله العظيم وبحمده
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: طوبى لمن أنصف ربّه فأقر له بالجهل في علمه, والآفات في عمله

    حكى الذهبي في سير النبلاء أن الإمام أبا عبيد القاسم بن سلام سأل تتلاميذه يوما : ما هو وفاء العلم ؟ .. فتكلم كل أحد فيهم بما يحسن وهو صامت يسمعهم حتى قضوا ما عندهم ثم قالوا : وما تقول انت في ذلك يا إمام ؟ قال : وفاء العلم أن تقول : كنت أجهل المسالة الفلانية .. ثم علمتها بعد ذلك ( انتهى ) .. وذلك يصدق قول ربنا : ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) .
    اللهم الجنة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •