اذا ذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اذا ذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    205

    افتراضي اذا ذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه

    الكتب» أحكام القرآن للجصاص» سورة /65 المائدة /65» باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» مطلب : في ذم الحجاج الظالم . (حديث موقوف) حدثنا حدثنا جعفر بْن محمد ، قَالَ : حدثنا جعفر بْن محمد بْن اليمان ، قَالَ : حدثنا أبو عبيد ، قَالَ : حدثنا حجاج ، عن أبي جعفر الرازي ، عن الربيع بْن أنس ، عن أبي العالية ، عن عبد الله بْن مسعود , أنه ذكر عنده هذه الآية : عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم فقال : لم يجئ تأويلها بعد , إن القرآن أنزل حين أنزل ومنه آي قد مضى تأويلهن قبل أن ينزلن , وكان منه آي وقع تأويلهن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ومنه آي وقع تأويلهن بعد النبي صلى الله عليه وسلم بيسير , ومنه آي يقع تأويلهن بعد اليوم , ومنه آي يقع تأويلهن عند الساعة , ومنه آي يقع تأويلهن يوم الحساب من الجنة والنار , قَالَ : فما دامت قلوبكم واحدة وأهواؤكم واحدة ولم تلبسوا شيعا ولم يذق بعضكم بأس بعض فأمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر , فإذا اختلفت القلوب والأهواء ولبستم شيعا وذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه ، عند ذلك جاء تأويل هذه الآية .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: اذا ذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه

    تأويل هذه الآية "
    عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم":
    ------------------------------------

    الآية الكريمة تدل على أن الواجب على الإنسان أن يعتني بنفسه وأن يهتم بها، وأن يجتهد في صلاحها، ولا يضره من ضل بعد ذلك إذا اهتدى، فالإنسان مسئول عن نفسه ولا يضره ضلال غيره، يقول الله جل وعلا: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى) (164) سورة الأنعام، وفي الحديث الصحيح يقول النبي عليه الصلاة والسلام: (لا يجني الجاني إلا على نفسه)، فعلى المؤمن أن يسعى في صلاح نفسه واستقامتها على طاعة الله ورسوله، ولا يضره من ضل إذا اهتدى، والذي يترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ما اهتدى، فهو ناقص الهداية ناقص الإيمان، فالمعنى أنه لا يضره من ضل إذا أدى الواجب الذي عليه، ومن الواجب عليه أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، هذا من الواجب عليه، وقد خطب الصديق -رضي الله عنه- الناس وقال لهم: إن بعض الناس يقرأ هذه الآية ويضعونها في غير موضعها، وإني سمعت النبي يقول -صلى الله عليه وسلم-: (إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه!) ومراده -رضي الله عنه- أنه ما يكون مهتدٍ من ضيع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يكون ناقص الهداية ناقص الإيمان، ضعيف الإيمان، فمعنى "إذا اهتديتم" يعني إذا أديتم الواجب الذي عليكم، وتركتم ما حرم الله عليكم، لا يضركم من ضل بعد ذلك، فلا يضرك ضلال أبيك، ولا أخيك ولا أهل بلدك ولا الناس كلهم، لا يضرك، إذا أديت الواجب واجتهدت في الواجب فإنه لا يضرك من ضل، وربك يقول سبحانه: (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى). لكن إذا قصر في الواجب عليك يضرك، فإذا كنت لا تدعو إلى الله ولا تأمر بالمعروف ولا تنهى عن المنكر، ولا تؤدي ما أوجب الله عليك لحق أولادك، أو لحق زوجتك، أو لحق جيرانك فأنت ناقص الهداية حينئذ يضرك ذلك، حتى تؤدي الواجب الذي عليك لله ولعباده، ومن حق الله عليك: أن تؤدي ما أوجب عليك من الطاعات، وأن تترك ما حرم الله عليك، ومن حق الله عليك: أن تأمر بالمعروف وأن تنهى عن المنكر، وأن تنصح لله ولعباده، وأن تدعو إلى الله على حسب طاقتك، ومن الحق عليك أيضاً: أن تؤدي حق زوجتك وأولادك بنصيحتهم، وتوجيههم إلى الخير، وتربيتهم التربية الإسلامية، وأن تقوم بحق جيرانك، من إكرامهم والإحسان إليهم، وكف الأذى عنهم وإكرام الضيف إلى غير هذا من الحقوق، فالذي لا يؤدي الحقوق التي عليه ما يسمى مهتدي، يسمى ناقص الهداية ضعيف الإيمان، حتى يؤدي الواجبات التي عليه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: اذا ذاق بعضكم بأس بعض فامرؤ ونفسه

    جزاك الله خيرا
    إذا رأيتَ الناسَ قد مَرِجتْ عهودُهم ، وخَفَّتْ أماناتُهم ، و كانوا هكذا وشبَّك بين أنامِلِه فالْزمْ بيتَك ، وأمْلِكْ عليك لسانَك ، وخذْ ما تعرِفْ ، و دعْ ما تُنْكرْ ، وعليك بخاصَّةِ أمرِ نفسِك ، ودعْ عنك أمرَ العامةِ

    بينما نحن حول رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم ، إذ ذكر الفتنة ، فقال : إذا رأيتم الناس قد مرجت عهودهم ، وخفت أماناتهم وكانوا هكذا . وشبك بين أصابعه ، قال : فقمت إليه فقلت : كيف أفعل عند ذلك ! جعلني الله فداك ؟ قال : الزم بيتك ، واملك عليك لسانك ، وخذ بما تعرف ودع ما تنكر ، وعليك بأمر خاصة نفسك ، ودع عنك أمر العامة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •