حكم النعي و تطبيقه عند وفاة العلماء ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حكم النعي و تطبيقه عند وفاة العلماء ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    239

    افتراضي حكم النعي و تطبيقه عند وفاة العلماء ؟

    ما رأي الإخوة الفضلاء في هذا المبحث للشيخ المشيقح:
    المسألة الأولى : النعي
    والنعي :هو الإخبار بموت الميت .
    والأصل في النص النهي ما ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة وغيره " أن النبي  نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه وخرج بالصحابة وصلى عليه صلاة الغائب " .
    وكذلك أيضاً أن النبي  نعى أصحاب سرية مؤتة فقال: (( أصيب زيد أصيب جعفر أصيب عبدالله )) نعاهم للصحابة رضي الله تعالى عنهم بالمدينة .
    و وكذلك أيضاً حديث حذيفة رضي الله عنه قال أنه قال : إذا مت فلا تؤذنوا بي إني أخاف أن يكون نعياً فإني سمعت رسول الله  : " ينهى عن النعي" وهذا أخرجه الإمام أحمد و الترمذي وصححه الترمذي .
    النعي ذكر العلماء رحمهم الله أن له ثلاث صور:
    الصورة الأولى: أن يُعلم أقارب الميت وأصدقاؤه وجيرانه بموته لكي يجتمعوا على تجهيزه من تغسيله وتكفينه والصلاة عليه والدعاء لـه بالرحمة وغيره فنقول بأن هذا من النعي المشروع ،وليس من النعي المذموم حتى ولو حصل ذلك بوسائل الاتصال.
    والدليل على ذلك حديث أبي هريرة السابق أن النبي  نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه وخرج بالصحابة "وأعلم الصحابة لكي يصلوا عليه وخرج النبي عليه الصلاة والسلام بالصحابة رضي الله تعالى عنهم وصلى بالنجاشي .
    الصورة الثانية : أن يُبعث من ينادي في الناس ومجامعهم ونواديهم ألا إن فلاناً قد مات فاشهدوا جنازته ، ومن ذلك أيضاً ما يحصل في وسائل الإعلام في الصحف والمجلات وغير ذلك ,
    هذه الصورة اختلف فيها العلماء رحمهم الله :
    الرأي الأول : أن ذلك مكروه وأنه مذموم وهو من النعي المذموم , وهذا رأي جمهور أهل العلم .
    واستدلوا على ذلك ما تقدم من حديث حذيفة رضي الله تعالى عنه" إذا مت فلا تؤذنوا بي فإني أخاف أن يكون نعياً فإني سمعت رسول الله  ينهى عن النعي " .
    وأيضاً قالوا بأن هذا فيه تشبهاً بأهل الجاهلية ،فإن أهل الجاهلية كان إذا مات فيهم الميت يصعدون على المرتفعات ويقفون في مجامع الناس فينادى بأن فلان قد مات ويذكرون شيئاً من مآثره ومناقبه ..إلخ .
    الرأي الثاني : أن هذا جائز ولا بأس به وهو رأي الحنفية .
    واستدلوا على ذلك:
    • بأن الأصل في ذلك الجواز.
    • وأيضاً استدلوا بما تقدم أن  نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه.
    • وكذلك أيضاً أن  نعى أصحاب سرية مؤتة .
    الرأي الثالث : التفصيل إذا كان المقصود في ذلك غرض صحيح ومصلحة فإن هذا جائز مثلاً المقصود أن يصلى عليه وأن تشهد جنازته وكذلك أيضاً أن يتعاون الناس في تغسيله وتكفينه ودفنه ، وكذلك أيضاً من كان له دين أو معاملة من هذا الميت يأتي لكي يأخذ حقه منه لأنه قد لا يتمكن من ذلك إلا عن طريق وسائل الإعلام فإن هذا جائز ولا بأس به بل هو مطلوب لأن فيه إبراء لذمة الميت وهذا قال به طائفة من فقهاء الشافعية .وهذا القول هو الأقرب.
    الصورة الثالثة : أن يكون ذلك مُشْبِهاً لنعي أهل الجاهلية أن يُبعث من ينادي في الناس ومجامعهم ونواديهم فيذكر محاسنه ومآثره وقد يصحب ذلك شيء من الصياح و النياحة ، فهذا نعي مذموم ومنهي عنه .
    فتلخص لنا أن النعي أن يكون قبل تجهيز الميت و قبل تغسيله وقبل تكفينه وقبل الصلاة عليه لكي يتساعد الناس في تجهيزه ولكي يجتمعوا على الصلاة عليه هذا أمر مطلوب ومشروع لأن  نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه وكذلك أيضاً النبي  نعى أصحاب سرية مؤتة هذا قبل تجهيزه وتكفينه والصلاة عليه ودفنه .
    القسم الثاني: النعي بعد الصلاة عليه نقول لا ينعى وأن هذا غير مشروع إلا إذا ترتب على ذلك مصلحة كأن يكون لهذا الميت معاملات أو عليه ديون ويريد ورثته أن تسدد عنه الديون فنقول بأن هذه مصلحة وأن هذا جائز حتى ولو حصل في وسائل الإعلام من الجرائد وغيرها .
    أما إلقاء الخطب والمحاضرات بعد موت زيد من الناس ولو كان عالماً نقول هذا كله غير مشروع فإن كان في أثناء المصيبة فهو نوع من النعي ونوع من تهييج الأحزان ولا يترتب عليه فائدة وأما إن كان ذلك بعد تباعد المصيبة فنقول لا بأس أن تلقى محاضرة عن العالم الفلاني أداء لحقه وأيضاً حثاً الأمة أن تقتدي به وأن تقتبس من سيرته وتربية للناشئة على سيرته لأن هذا نوع من حقه, فنقول إن كان بعد تباعد المصيبة فإن هذا مطلوب ولا بأس به لأن العلماء ألفوا الكتب في سير الرجال وكتب الطبقات وذكروا مناقب الرجال والعلماء . وأما أثناء المصيبة فإن هذا منهي عنه بل هو نوع من تهييج الأحزان وإيقاظ المصيبة والشارع شرع التعزية لتسلية المصاب كل ذلك درءا لهذا المحظور ."

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    414

    افتراضي رد: حكم النعي و تطبيقه عند وفاة العلماء ؟

    تحرير نفيس لمسألة مهمة
    حفظه الله وجزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •