فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! . - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 55

الموضوع: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حميد المرزوقي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( عنِ السائبِ بنِ يزيدٍ الصحابيِّ قالَ كانُوا يقومُونَ على عهدِ عمرَ رضِيَ اللهُ تعالَى عنه بعشرِينَ ركعةً و على عهدِ عثمانَ و عليٍّ رضِيَ اللهُ تعالَى عنهما مثلَهُ ))
    الراوي: [يزيد بن خصيفة] المحدث:العيني - المصدر: عمدة القاري - الصفحة أو الرقم: 7/258 - خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    (( كانوا يقومونَ على عهدِ عمر بن الخطابِ - رضي الله عنه - في شهرِ رمضانَ بعشرينَ ركعة ، يقومونَ بالمائتينِ ، وكانوا يتوكّؤونَ على عصيهِم في عهدِ عثمانَ من شدةِ القيامِ ))
    الراوي: السائب بن يزيد المحدث:النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 4/32 - خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    إذا كان هذا فعل الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم والنبي صلى الله عليه وسلم قد اوصى باتباعهم لما قال :
    (( ... فإنه من يعِشْ منكم فسيرَى اختلافًا كثيرًا ، فعليكم بسنَّتي وسنَّةِ الخلفاءِ الراشدينَ المهديِّينَ، عَضُّوا عليها بالنَّواجِذِ. وإيَّاكم ومحدَثاتِ الأمورِ ؛ فإنَّ كلَّ بدعةٍ ضلالةٌ ))
    الراوي: العرباض بن سارية المحدث:ابن عبدالبر - المصدر: جامع بيان العلم - الصفحة أو الرقم: 2/1164 - خلاصة حكم المحدث: ثابت صحيح

    فما لنا ولآراء من يتكلمون دون مراعاة للنصوص ؟
    هل نرمي هذه النصوص وراء ظهورنا لأن فلانا او فلانا قد أفتوا بما يخالفها ؟!!!!

    قال ابن تيمية رحمه الله : قيام رمضان لم يؤقت النبي فيه عدداً معيناً بل كان هو لا يزيد في رمضان ولا غيره على ثلاث عشرة ركعة، لكن كان يطيل الركعات فلما جمعهم عمر على أبي بن كعب كان يصلي بهم عشرين ركعة ثم يوتر بثلاث وكان يخفف القراءة بقدر ما زاد على الركعات لأن ذلك أخف على المأمومين من تطويل الركعة الواحدة، ثم كان طائفة من السلف يقومون بأربعين ركعة ويوترون بثلاث وآخرون قاموا بست وثلاثين وأوتروا بثلاث وهذا كله سائغ فكيفما قام في رمضان من هذه الوجوه فقد أحسن، والأفضل يختلف باختلاف أحوال المصلين..... ومن ظن أن قيام رمضان فيه عدد مؤقت عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يزاد فيه ولا ينقص منه فقد أخطأ... انتهى مجموع الفتاوى.


    قال الألباني رحمه الله تعالى :
    " وجوب التزام الإحدى عشرة ركعة والدليل على ذلك :
    لقد تبين لكل عاقل نص أن لا يصح عن أحد من الصحابة صلاة التراويح بعشرين ركعة .
    وأنه ثبت عن عمر رضي الله عنه الأمر بصلاتها إحدى عشرة ركعة .
    كما تبين أنه صلى الله عليه وسلم لم يصلها إلا إحدى عشرى ركعة .
    فهذا كله مما يمهد لنا السبيل لنقول بوجوب التزام هذا العدد وعدم الزيادة عليه اتباعا لقوله صلى الله عليه وسلم :
    " . . . فإنه من يعش منكم من بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة " زاد في حديث آخر : " وكل ضلالة في النار "
    رواه أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم
    ومن المعلوم أن العلماء اختلفوا في كثير من المسائل الفقهية ومنها ما نحن فيه من عدد ركعات التراويح فقد بلغ اختلافهم فيه إلى ثمانية أقوال :
    الأول ( 41 ) . الثاني ( 36 ) . الثالث ( 34 ) . الرابع ( 28 ) . الخامس ( 24 ) . السادس ( 20 ) . السابع ( 16 ) . الثامن ( 11 )
    ولما كان الحديث المذكور قد بين لنا المخرج من كل اختلاف قد تقع الأمة فيه وكانت هذه المسألة مما اختلفوا فيه وجب علينا الرجوع إلى المخرج وهو التمسك بسنته صلى الله عليه وسلم وليست هي هنا إلا الإحدى عشرة ركعة فوجب الأخذ بها وترك مايخالفها ولا سيما أن سنة الخلفاء الراشدين قد وافقتها .
    ونحن نرى أن الزيادة عليها مخالفة لها لأن الأمر في العبادات على التوقيف والاتباع لا على التحسين العقلي والابتداع
    "


    من صلاة التراويح .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من محمد أبي إلياس الأثري

    أرى أنك قد جانبت الصواب هذه المرة-إن لم يكن لك سلف - يا شاعرنا الفاضل، ومثل هذه العبارات لا ينبغي لطالب العلم أن يطلقها في مسائل الخلاف، وخاصة إذا كان في المسألة جمهور! ..وليس له إلا أن يناقش أدلة المختلفين للوصول إلى ما رآه أقرب إلى الصواب والسنة..
    والله أعلم.
    قلت : سلفه هو فعل السلف ـ الصحابة ـ وكفى بفعلهم بيانا للسنة .
    وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    وماذا تقول في هذا الحديث :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وسلم: "لا توتروا بثلاث تشبّهوا بصلاة المغرب، ولكن أوتروا بخمس أو بسبع، أو بتسعٍ، أو بإحدى عشرة ركعة، أو أكثر من ذلك"

    قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : وأخرجه الحاكم 1/304، والبيهقي 3/31 و32 من طريقين عن اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ................ وإسناده صحيح .
    منقول من أبي مسلم / بلاد الحرمين

    رُوي الحديث بزيادة "أو أكثر من ذلك" ورُوي بدونها، وكذا رُوي مرفوعاً للنبي صلى الله عليه وسلم ورُوي موقوفاً على أبي هريرة.
    وحكم على هذه الزيادة بالنكارة الحافظ ابن رجب في الفتح، وكذا الإمام الألباني في صلاة التراويح.
    وللوقوف على مزيد بيان لابد من جمع الطرق، فالله المستعان.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    منقول من أبي مسلم / بلاد الحرمين

    رُوي الحديث بزيادة "أو أكثر من ذلك" ورُوي بدونها، وكذا رُوي مرفوعاً للنبي صلى الله عليه وسلم ورُوي موقوفاً على أبي هريرة.
    وحكم على هذه الزيادة بالنكارة الحافظ ابن رجب في الفتح، وكذا الإمام الألباني في صلاة التراويح.
    وللوقوف على مزيد بيان لابد من جمع الطرق، فالله المستعان.
    وبعض الحفاظ صحح هذه الرواية .

    وإذا اختلف العلماء في التصحيح والتضعيف فطالب العلم بين أمرين :
    أ / إن كان طالب العلم متمكنا فلينظر إلى حجة الفريقين ، ثم يأخذ ما أدى إليه اجتهاده بعيدا عن الهوى وتقليد الأشخاص .
    ب / وإن كان طالب العلم من المبتدئين فليقلد الأعلم والأتقى في نظره الخاص لكن بلا تعصب .
    والله تعالى أعلم .

    والتصحيح والتضعيف من الأمور الإجتهادية ، لكن بشرط أن يكون المشتغل في هذا الفن من أهل التخصص ، وكل علم يسأل عنه أهله .
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : ’’…فمتى وجدنا حديثا قد حكم إمام من الأئمة المرجوع إليهم بتعليله، فالأولى اتباعه في ذلك كما نتبعه في تصحيح الحديث إذا صححه، وهذا الشافعي مع إمامته يحيل القول على أئمة الحديث في كتبه فيقول : وفيه حديث لا يثبته أهل العلم بالحديث ( النكت 2/711) .


    وقال الإمام السخاوي رحمه الله : فمتى وجدنا في كلام أحد المتقدمين الحكم به كان معتمدا لما أعطاهم الله من الحفظ الغزير وإن اختلف النقل عنهم عدل إلى الترجيح اهـ ( فتح المغيث 1/237)

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    قال الألباني رحمه الله تعالى :
    " وجوب التزام الإحدى عشرة ركعة والدليل على ذلك :
    لقد تبين لكل عاقل نص أن لا يصح عن أحد من الصحابة صلاة التراويح بعشرين ركعة .
    وأنه ثبت عن عمر رضي الله عنه الأمر بصلاتها إحدى عشرة ركعة .
    كما تبين أنه صلى الله عليه وسلم لم يصلها إلا إحدى عشرى ركعة .
    فهذا كله مما يمهد لنا السبيل لنقول بوجوب التزام هذا العدد وعدم الزيادة عليه اتباعا لقوله صلى الله عليه وسلم :
    " . . . فإنه من يعش منكم من بعدي فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة " زاد في حديث آخر : " وكل ضلالة في النار "
    رواه أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم
    ومن المعلوم أن العلماء اختلفوا في كثير من المسائل الفقهية ومنها ما نحن فيه من عدد ركعات التراويح فقد بلغ اختلافهم فيه إلى ثمانية أقوال :
    الأول ( 41 ) . الثاني ( 36 ) . الثالث ( 34 ) . الرابع ( 28 ) . الخامس ( 24 ) . السادس ( 20 ) . السابع ( 16 ) . الثامن ( 11 )
    ولما كان الحديث المذكور قد بين لنا المخرج من كل اختلاف قد تقع الأمة فيه وكانت هذه المسألة مما اختلفوا فيه وجب علينا الرجوع إلى المخرج وهو التمسك بسنته صلى الله عليه وسلم وليست هي هنا إلا الإحدى عشرة ركعة فوجب الأخذ بها وترك مايخالفها ولا سيما أن سنة الخلفاء الراشدين قد وافقتها .
    ونحن نرى أن الزيادة عليها مخالفة لها لأن الأمر في العبادات على التوقيف والاتباع لا على التحسين العقلي والابتداع
    "


    من صلاة التراويح .
    قل لي قولا صادقا يا اخي : أيهما اعلم، شيخ الاسلام ابن تيمية أم الالباني ؟ . فانا أقول لك قال ابن تيمية وانت تقول قال الالباني !!! أين الثرى من الثريا رحم الله الجميع.
    إن قلت أخطأ ابن تيمية وأصاب الالباني فبأي حجة تخطئ هذا دون ذاك وانت دونهما رتبة وبالتالي لا قدرة لك على تمييز المصيب من المخطئ ؟
    وإذا كنت - مثلنا جميعا - لا تصل إلى رتبة من العلم تسمح لك بالنقد فعليك ان تتبع من شهدت له الأمة بالعلم اكثر من غيره وهو ابن تيمية. ثم هذا ليس قول ابن تيمية وحده بل قول الجمهور بمن فيهم علماء لا يصل الالباني إلى رتبتهم. فهل غفلوا كلهم عما ظهر للألباني ؟
    بل قد نقل الإجماع على أن صلاة الليل لا حد لها القاضي عياض ونقله عنه إلامام النووي في شرح صحيح مسلم و ابن عبد البر و ابن القطان والحافظ العراقي و شيخ الإسلام و ابن دقيق العيد فلم يختلف العلماء في جواز قيام الليل بأكثر من 11 ركعة إنما اختلفوا في أحسنها أما الجمهور فذهبوا إلى أن أفضلها 20 ركعة لثبوت ذلك عن الصحابة أما المالكية و أهل المدينة فكانوا يصلونها 39 ركعة بالشفع و الوتر و روي عن الإمام أحمد أنه كان يقوم الليل بثلاثمئة ركعة فلما ضرب في الفتنة قام بنصفها.
    ثم يا اخي نحن نسألك عن الأحاديث الصحيحة التي سقناها لك والتي تشهد بان الناس كانوا يصلون عشرين ركعة على عهد الخلفاء الراشدين، ولو كان ذلك بدعة لما سكت عنها الفاروق رضي الله عنه الذي كان يضرب المخالفين بالدرة على أبسط من البدع.
    فهل تظن ان فعلا كهذا لم يصل إلى مسامعه ؟
    ننتظر منك بيان وجه الضعف في الأحاديث الصحيحة المذكورة سابقا وإلا فلن يسلم لك اعتراض مهما حاولت. وللألباني اخطاء رحمه الله ما هو بمعصوم منها فلا تكن مجرد تابع بلا تبصر، ولاسيما إذا خالف الجمهور فخطؤه في هذه المسألة رحمه الله بين واضح.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    قلت :
    قول الجمهور رحمهم الله تعالى فيه كثير من الراجح ، قليل من المرجوح غالبا .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    قلت :
    قول الجمهور رحمهم الله تعالى فيه كثير من الراجح ، قليل من المرجوح غالبا .
    نعم صدقت اخي الكريم.
    ونحن نسال المخالفين إذا كانت هذه الزيادة بدعة فمن أول محدث لها في تاريخ الامة ؟
    ونسألهم عن الاجماع الذي نقل عن جمع من كبار العلماء ما قولهم فيه ؟ ... هل وهم فيه كل أولئك الأخيار على كثرتهم ؟
    ونسالهم إن كان هذا الصنيع بدعة، وكانت هذه البدعة ( بمفهوم المخالفين ) ضلالة، وكل ضلالة في النار. فكيف لم يهد الله تعالى خير امة أخرجت للناس في شهر الرحمة والمغفرة والخيرات حتى أضلها في هذا الشهر المبارك بالذات وجعل عملها فيه ( البدعي ) من أسباب دخول النار والعياذ بالله !!! ألا يتناقض هذا مع رحمة الله الواسعة في هذا الشهر المبارك ؟
    يا قوم استعملوا عقولكم ولو للحظة.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    ما شاء الله عليك ، أفدت وأجدت يا ابن المرزوقي .

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    قولك .
    " قل لي قولا صادقا ابتسامة ـ يا اخي :

    قولك
    : أيهما اعلم، شيخ الاسلام ابن تيمية أم الالباني ؟
    . فانا أقول لك قال ابن تيمية وانت تقول قال الالباني !!! أين الثرى من الثريا رحم الله الجميع.

    قلت : سئل الشيخ عبد المحسن العباد . هل يجوز أن نقول: أين الثرى من الثريا، وأين معاوية من علي رضي الله عنهما؟
    فأجاب : " لا شك في أن علياً أفضل من معاوية ، لكن لا يتنقص من معاوية ، فذلك الكلام إذا كان المقصود به التنقص من معاوية فلا يجوز، وأما أن بينهما فرقاً فذلك ثابت،
    وأما قوله: (أين الثرى من الثريا) فإنه يقال للشيئين المتباعدين اللذين أحدهما في غاية العلو والآخر في غاية السفل، فيقال: أين الثرى من الثريا؟ لكن علياً و معاوية رضي الله تعالى عنهما وأرضاهما من أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وعلي -بلا شك- أفضل من معاوية ، بل هو أفضل من سائر الأمة ما عدا أبا بكر و عمر و عثمان ، فهو خير من الصحابة جميعاً سوى هؤلاء الثلاثة الذين قبله، وهم أبو بكر و عمر و عثمان ، فكونه أفضل من معاوية هذا ليس فيه إشكال، ولكن لا يتنقص معاوية ولا يحط من شأنه، ولا يجوز أن يذكر معاوية بما لا يليق. "

    شرح سنن أبي داود ـ عبد المحسن العباد - (ج 7 / ص 128)

    قلت : أما أن الألباني في غاية السفل ـ ربما يفسر السفل هنا بغاية الجهل ـ فهو ليس من الأدب ولا الأخلاق ولا الإنصاف
    ولا العقل في شيء !.
    وبإمكانك الاطلاع على أقوال كبار العلماء المعاصرين للألباني لتعرف مكانة الألباني وأنه إمام الدنيا في الحديث ومحيي السنة .
    وإن كان الألباني في غاية السفل حاشاه وحاشاه فأين أنت ! .

    وأما قولك : ننتظر منك بيان وجه الضعف في الأحاديث الصحيحة المذكورة سابقا وإلا فلن يسلم لك اعتراض مهما حاولت .
    قلت : وهل ستسلم لحكمي على تلك الأحاديث وأنت لم تسلم للألباني محدث العصر بحق حكمه !!!!.ـ إن كنتَ فعلا اطلعت عليه ! ـ

    وأما عن الإجماع ! .
    أخي اذكر النصوص التي ذكر فيها العلماء الإجماع مع التوثيق .
    ولكن مرة تقولون قول الجمهور !! . ومرة تقولون فيه إجماع !! .

    فكيف تعدلون عن الإجماع بقول الجمهور ! .
    لو كان ثمة إجماع ما قلتم قول الجمهور ! .
    وأما الاستدلال بالكثرة وقول الجمهور في تحقيق وبحث المسائل الخلافية فليس من العلم بل العلم فيها هو الكتاب والسنة
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }النساء59

    وقولك
    :"
    و روي عن الإمام أحمد أنه كان يقوم الليل بثلاثمئة ركعة فلما ضرب في الفتنة قام بنصفها."
    قلت : على ماذا تدل " روي "؟!

    وأما قولك : ونسالهم إن كان هذا الصنيع بدعة، وكانت هذه البدعة ( بمفهوم المخالفين ) ضلالة، وكل ضلالة في النار. فكيف لم يهد الله تعالى خير امة أخرجت للناس في شهر الرحمة والمغفرة والخيرات حتى أضلها في هذا الشهر المبارك بالذات وجعل عملها فيه ( البدعي ) من أسباب دخول النار والعياذ بالله !!! ألا يتناقض هذا مع رحمة الله الواسعة في هذا الشهر المبارك ؟
    يا قوم استعملوا عقولكم ولو للحظة.
    .


    قلت : لو استعملت عقلك لأقل ! من لحظة لعرفت أن الذين يقولون بعدم جواز الزيادة على إحدى عشرة ركعة وأنها مخالفة لسنة النبي عليه الصلاة والسلام لم يثبت عندهم أن الصحابة صلوا أكثر منها بل الذي ثبت عندهم هو التزام الصحابة رضي الله عنهم بسنة النبي عليه الصلاة والسلام كما علمهم إياها وصلاها بهم في رمضان .


    وبالتالي فهم لا يقولون الصحابة رضي الله عنهم خالفوا السنة بل كانوا على السنة فركز يرحمك الله .

    وأما من أحدثها أول مرة فليس موضوع البحث .

    وليس كل من خالف السنة يكون مبتدعا ! .
    فالمجتهد المخطئ له أجر ! وإن خالف السنة .

    ولكن من تبين الحق وأصر على مخالفته بغير عذر مشروع فقد شاق النبي صلى الله عليه وسلم

    وهنيئا لك ـ أخويَ ـ العزيز خالد
    بالمرزوقي






    .



  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    إكمال الفائدة :
    قول الجمهور رحمهم الله تعالى فيه كثير من الراجح ، قليل من المرجوح غالبا ، وقول الظاهرية فيه كثير من المرجوح ، قليل من الراجح غالبا .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    أخي الشافعي من أدراك أن غالب ترجيحات الظاهريه خاطئة أسبرت مذهبهم أأحطت بأصولهم غالب الذين يرجحون في هذه المسألة من الطرفين يتخبطون ولو ضبطوا أصولهم لما وقعوا في هذ الإضطراب فمن مدع للإجماع ولا إجماع ومن قائس وقياسه تائه ومن مرجح بأن هذا قول الجمهور والغريب الذي يرجح بهذا أعلم كمن يقول هذا إختيار شيخ الإسلام ومن يكون الألباني أمامه قليلا من الإحترام والمفضول يصيب ويخطأ الفاضل أرجو من الإخوة أن يحذفوا دكتور من معرفاتهم عجيب أنظر كيف يرصفون إستدلالاتهم فأصاب بالدهشة كيف تحصلوا على هذه الرتب العلمية رحمة بعقولنا ح

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محرز الباجي مشاهدة المشاركة
    أخي الشافعي من أدراك أن غالب ترجيحات الظاهريه خاطئة أسبرت مذهبهم أأحطت بأصولهم غالب الذين يرجحون في هذه المسألة من الطرفين يتخبطون ولو ضبطوا أصولهم لما وقعوا في هذ الإضطراب فمن مدع للإجماع ولا إجماع ومن قائس وقياسه تائه ومن مرجح بأن هذا قول الجمهور والغريب الذي يرجح بهذا أعلم كمن يقول هذا إختيار شيخ الإسلام ومن يكون الألباني أمامه قليلا من الإحترام والمفضول يصيب ويخطأ الفاضل أرجو من الإخوة أن يحذفوا دكتور من معرفاتهم عجيب أنظر كيف يرصفون إستدلالاتهم فأصاب بالدهشة كيف تحصلوا على هذه الرتب العلمية رحمة بعقولنا ح
    أخي الكريم /
    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك ، وشكرا لك .
    هذه الكلمة سمعتها من كبار مشياخنا بالمسجد النبوي الشريف والجامعة الإسلامية ، وقد درست بفضل الله عز وجل الفقه المقارن على المذاهب الأربعة مع مذهب الظاهرية فوجدت صحة هذه العبارة .
    وانظر كم مرة رد الحافظ ابن حجر على الإمام ابن حزم رحمهما الله تعالى في الفتح ، بل بعض العلماء لا يعتد بخلاف الظاهرية .
    مرة ثانية أقول : شكرا لك ، والخلاف في المسألة لا يفسد للود قضية .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    يلزم من تخطئة هذه الفتوى الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشتغل بالمفضول عن الفاضل فهل تقولون بذلك?

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وأما قوله: (أين الثرى من الثريا) فإنه يقال للشيئين المتباعدين اللذين أحدهما في غاية العلو والآخر في غاية السفل، فيقال: أين الثرى من الثريا؟ لكن علياً و معاوية رضي الله تعالى عنهما وأرضاهما من أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وعلي -بلا شك- أفضل من معاوية ، بل هو أفضل من سائر الأمة ما عدا أبا بكر و عمر و عثمان ، فهو خير من الصحابة جميعاً سوى هؤلاء الثلاثة الذين قبله، وهم أبو بكر و عمر و عثمان ، فكونه أفضل من معاوية هذا ليس فيه إشكال، ولكن لا يتنقص معاوية ولا يحط من شأنه، ولا يجوز أن يذكر معاوية بما لا يليق. "

    شرح سنن أبي داود ـ عبد المحسن العباد - (ج 7 / ص 128)

    قلت : أما أن الألباني في غاية السفل ـ ربما يفسر السفل هنا بغاية الجهل ـ فهو ليس من الأدب ولا الأخلاق ولا الإنصاف ولا العقل في شيء !.
    وبإمكانك الاطلاع على أقوال كبار العلماء المعاصرين للألباني لتعرف مكانة الألباني وأنه إمام الدنيا في الحديث ومحيي السنة .
    وإن كان الألباني في غاية السفل حاشاه وحاشاه فأين أنت ! .
    لا تفهم الكلام بفهم من شرحوه بل بمقصود قائله، والمقصود ان الالباني وان علت رتبته فوق رتبتنا بكثير فهو دون ابن تيمية بلا شك. إذن فالقصد هنا هو الفرق بين المكانتين ورتبة إحداهما بالنسبة للأخرى وليس التقليل من مكانة المفضول فافهم.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وأما قولك : ننتظر منك بيان وجه الضعف في الأحاديث الصحيحة المذكورة سابقا وإلا فلن يسلم لك اعتراض مهما حاولت .
    قلت : وهل ستسلم لحكمي على تلك الأحاديث وأنت لم تسلم للألباني محدث العصر بحق حكمه !!!!.ـ إن كنتَ فعلا اطلعت عليه ! ـ
    إن كنت انت قد اتبعته لأجل انه الألباني فحسب، فهذا اتباع بلا تبصر. كان عليك ان تعلم ان الرجل غير معصوم، فما الذي جعلك تصدقه وتخطئ جمهور علماء الأمة بمن فيهم فحول لا يصل الالباني إلى رتبتهم قطعا ؟
    كيف تجوز الخطأ في حق كل أولئك ولا تجوزه في حق الألباني ؟ هذا إجحاف ليس فيه أدنى إنصاف.

    وإليك هذا الكتاب فإن فيه ما يغني عن اطالة الكلام هنا :
    عنوان الكتاب: تصحيح حديث صلاة التراويح عشرين ركعة والرد على الألباني في تضعيفه
    المؤلف: إسماعيل بن محمد الأنصاري
    archive.org/download/rsmrsm/thsterrat.pdf

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وأما عن الإجماع ! .
    أخي اذكر النصوص التي ذكر فيها العلماء الإجماع مع التوثيق .
    في شرح النووي على مسلم :
    "قال القاضي : ولا خلاف أنه ليس في ذلك حد لا يزاد عليه ولا ينقص منه ، وأن صلاة الليل من الطاعات التي كلما زاد فيها زاد الأجر ، وإنما الخلاف في فعل النبي صلى الله عليه وسلم وما اختاره لنفسه . والله أعلم" .إنتهى
    والمقصود بقوله "لا خلاف" انه "إجماع"، فتلك صيغة أخرى لذكر "الإجماع"لا غير.
    وقد أقر الامام النووي هنا كلام القاضي عياض رحمه الله فهو بذلك موافق له.
    ونص كلام القاضي عياض هذا تجده في إكمال المعلم شرح صحيح مسلم – ج3 – ص 82 – طبعة دار الوفاء – الطبعة الأولى سنة 1419هـ / 1998 م بتحقيق د. يحيى إسماعيل.

    وهذا نقل من كتاب الصيام من المحرر لابن عبد الهادي بشرح الشيخ سليمان بن خالد الحربي :
    (( - وقد نقل ابن عبد البر ( الإجماع على أنه لا حد لها، وأنها نافلة فمن شاء أطال القيام وخفف الركوع والسجود، ومن شاء عكس ) وهذا لاشك فيه، لأنه r لما سئل عن صلاة الليل فقال: هي مثنى مثنى.وكذلك نقل ابن دقيق العيد وشيخ الإسلام الإجماع على أن صلاة الليل لا حد لها.
    - وعليه: فما نقل من التبديع وإطالة اللسان على من صلى أكثر من إحدى عشرة ركعة فهذا حقيقة قلة فهم لفقه النصوص.
    )) إنتهى

    وقد ذكر هذا الاجماع ابن عبد البر في كتابه الاستذكار ج5 – ص 244 – تحقيق: عبد المعطي امين قلعجي./ الناشر: دار قتيبة - دمشق | دار الوعي – حلب / الطبعة: الأولى 1414هـ - 1993م
    و قال الحافظ العراقي في طرح التثريب : " وقد اتفق العلماء على أنه ليس له حد محصور "

    لعل هذا يكفيك في التوثيق إن كنت تريد الحق بحق.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    ولكن مرة تقولون قول الجمهور !! . ومرة تقولون فيه إجماع !! .

    فكيف تعدلون عن الإجماع بقول الجمهور ! .
    لو كان ثمة إجماع ما قلتم قول الجمهور ! .
    سبق وقلت لك ان الاجماع حول جواز الزيادة على 11 ركعة وانها ليست بدعة، وان كلام الجمهور حول الأفضلية لا الجواز. والأفضلية ماخوذة من فعل من امرنا النبي صلى الله عليه وسلم بالعض على سننهم بالنواجذ رضوان الله عليهم. فلا تسرع في القراءة من فضلك.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وأما الاستدلال بالكثرة وقول الجمهور في تحقيق وبحث المسائل الخلافية فليس من العلم بل العلم فيها هو الكتاب والسنة
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }النساء59
    قف هنا يرحمك الله. فهل الجمهور يقولون بغير الكتاب والسنة حتى تخطئهم ؟ هل يجتهدون بما تملي عليهم اهواؤهم ؟ ما هذا الذهول منك يا أخي ؟
    وهاك ما يلي :
    عن بشير بن أبي مسعود يعني عن أبيه صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال : "عليكم بالجماعة وإياكم والتلون في دين الله "
    الراوي: عقبة بن عمرو بن ثعلبة أبو مسعود المحدث:ابن حجر العسقلاني - المصدر: موافقة الخبر الخبر - الصفحة أو الرقم: 1/115
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

    قالَ ابنُ مسعودٍ رضي الله عنه : "عليكُم بالجماعةِ فإنَّ اللَّهَ لا يجمَعُ أمَّةَ محمَّدٍ علَى ضلالةٍ "
    الراوي: يسير بن عمرو المحدث:الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 85
    خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد موقوف

    "عليكُم بالجماعَةِ و إيَّاكُم و الفُرقة فإنَّ الشَّيطانَ مع الواحدِ و هو مِن الاثنينِ أبعدُ و مَن أراد بَحْبَحَةَ الجنَّةِ فعلَيهِ بالجمَاعةِ"
    الراوي: عمر بن الخطاب المحدث:الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 88
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    قلت : لو استعملت عقلك لأقل ! من لحظة لعرفت أن الذين يقولون بعدم جواز الزيادة على إحدى عشرة ركعة وأنها مخالفة لسنة النبي عليه الصلاة والسلام لم يثبت عندهم أن الصحابة صلوا أكثر منها بل الذي ثبت عندهم هو التزام الصحابة رضي الله عنهم بسنة النبي عليه الصلاة والسلام كما علمهم إياها وصلاها بهم في رمضان .

    وبالتالي فهم لا يقولون الصحابة رضي الله عنهم خالفوا السنة بل كانوا على السنة فركز يرحمك الله .
    ومن تكلم هنا عن الصحابة يرحمك الله ؟
    نحن نتكلم عن قوم يجعلون هذا الفعل بدعة، فماذا تراه انت بعد ان نقلت في المشاركة 13 هنـــا عن الالباني ما يلي :
    "وهذا من بدائع أجوبة سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى , وهو سلاح قوى على المبتدعة الذين يستحسنون كثيراً من البدع باسم أنها ذكر وصلاة ..."

    مع تلوينك بالأحمر لما فيه ذكر البدعة والمبتدعة كي تشير بكل وضوح إلى رأيك في هذه القضية. فهل لونته سهوا ام خطأ ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وأما من أحدثها أول مرة فليس موضوع البحث .
    بل هذا هو عين الموضوع يا اخي. والقصد انك ستتعب من البحث ولن تجد قط نصا سوى ما ورد من قيام الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم في التراويح بأزيد مما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم.
    ولو كان هذا الفعل أصلا بدعة أو حتى خطأ فكيف لم ينبه عليه السلف الصالح ويبينوا من احدثه ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وليس كل من خالف السنة يكون مبتدعا ! .
    فالمجتهد المخطئ له أجر ! وإن خالف السنة .
    أولا : لا تحاول ان تهرب عن رأيك السابق بعد ان دللتَ عليه بكل وضوح.
    ثانيا : انت تجعل المخطئ هم جمهور علماء الأمة ممن لا يعدهم الحصر لأزيد من ألف سنة، فلك ان تتصور كم هو كبير عددهم ! بينما تجعل المصيب هو الالباني وحده ! فكأن كل أولئك في كفة مرجوحة والألباني في كفة راجحة !!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    ولكن من تبين الحق وأصر على مخالفته بغير عذر مشروع فقد شاق النبي صلى الله عليه وسلم
    نعم هذا كلام صحيح وهو ينطبق عليك قبل ان ينطبق علينا لأننا على الحق الواضح. والله أكرم وأرحم من ان يضل كل الأمة إلاّ فرقة معدودة على رؤوس الأصابع.

    وأما عن كلام الأخ صاعقة وقوله :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة مشاهدة المشاركة
    يلزم من تخطئة هذه الفتوى الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشتغل بالمفضول عن الفاضل فهل تقولون بذلك?
    فهذا لا يسلم كاعتراض. لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي العدد المذكور صلاة خشوع وتدبر لا تسأل عن حسنها وطولها كما ورد، وركعة واحدة منه صلى الله عليه وسلم لا تعدلها مئات الركعات من غيره.
    ولكن الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم استبدلوا طول القيام الذي كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم بالزيادة في عدد الركعات تخفيفا على الناس لأن فيهم الضعيف والعجوز ومن له حاجة قد يريد قضاءها بعد انتهاء ركعات معدودة، فلا يستحسن الطول في حق الأمة بخلاف النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان يصليها لوحده وله ان يطيل ما شاء.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    الحمد لله وحده والصلاة والسلامُ على من لا نبي بعده وبعد: فأولاً رأيي في هذه المسألة هو أن الزيادة على 11 ركعة جائزة وليست بحرام، ثانياً من زاد على 11 ركعة أجرُه أقل من الذي توقف عند ال11 ركعة لأن النبي إلتزم هذا العدد ولم يتعدّاه بل وحتى العلّامتين ابن باز والعُثيمين قالا أن الأفضل الإقتصار على 11 ركعة وذلك لفقههما وهذا اللازم لا يُنقضُ بوجه من الوجوه .
    [quote=حميد المرزوقي;673531]
    وأما عن كلام الأخ صاعقة وقوله :
    فهذا لا يسلم كاعتراض. لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي العدد المذكور صلاة خشوع وتدبر لا تسأل عن حسنها وطولها كما ورد، وركعة واحدة منه صلى الله عليه وسلم لا تعدلها مئات الركعات من غيره.

    النبي قد صلّى بالصحابة ثلاثاً كما تعلم فهم يعلمون كيف صلّى ولم يتعدوا صلاته لا في عدد الركعات ولا في الخشوع فهم يتبّعون النبي في أقل من ذلك فكيف بقيام الليل؟ والحقُ ضعف ما ضعّفه الألباني رحمه الله من كونهم كانوا يزيدون.

    ولكن الخلفاء الراشدين رضوان الله عليهم استبدلوا طول القيام الذي كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم بالزيادة في عدد الركعات تخفيفا على الناس لأن فيهم الضعيف والعجوز ومن له حاجة قد يريد قضاءها بعد انتهاء ركعات معدودة،

    الصحابة صلّوا مع النبي صلى الله عليه وسلم وكان فيهم الضعيف والعجوز وما زاد على 11 ركعة فهل هم أرأف من النبي صلى الله عليه وسلم بأمته كلّا والله وهم ما زادوا أصلاً!

    فلا يستحسن الطول في حق الأمة بخلاف النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان يصليها لوحده وله ان يطيل ما شاء.

    أنت تعلمُ أنه صلّى بهم ثلاثاً وأنا اعذرك.
    الخلاصة: لا يوجد دليل على جواز الزيادة الا حديث عمرو بن عبسة وفيه صلّ ما شئت فمن شاء أن يصلي كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يُصلي فهو مأجور أجراً عظيماً ومن زاد فله ذلك وأجره أقلُ من المتبِع للحبيب صلى الله عليه وسلم.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده والصلاة والسلامُ على من لا نبي بعده وبعد: فأولاً رأيي في هذه المسألة هو أن الزيادة على 11 ركعة جائزة وليست بحرام، ثانياً من زاد على 11 ركعة أجرُه أقل من الذي توقف عند ال11 ركعة لأن النبي إلتزم هذا العدد ولم يتعدّاه بل وحتى العلّامتين ابن باز والعُثيمين قالا أن الأفضل الإقتصار على 11 ركعة وذلك لفقههما وهذا اللازم لا يُنقضُ بوجه من الوجوه .

    وقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم عددا من الركعات بعد الظهر فهل الزيادة عليها أقل أجرا ؟
    وقد صلى ببعض السور فهل الصلاة بغيرها أقل أجرا ؟
    لا تأخذ
    الأمور بهذا المنظار. فلو كان الخير في التزام هذا العدد دون سواه لما عدل عنه الخلفاء الراشدون ولم يخالفهم فيه أحد فكان ذلك إجماعا من الصحابة، ومن زعم خلافه فليأت بالدليل. فكل ما نقل من صلاة الصحابة بـ 11 أو 13 ركعة محمول على ما كان قبل ان يزيد فيها الفاروق رضي الله عنه.
    واتباعنا لما فعله الفاروق ومن بعده رضوان الله على الجميع هو عين اتباع النبي صلى الله عليه وسلم الذي امرنا بالعض على سننهم بالنواجذ. فكيف نكون مخالفين لهدي النبي صلى الله عليه وسلم وما نحن إلا متبعون لأمره ؟
    نعم سترد - كما قال الالباني - بانه لم تصح الزيادة في التراويح على عهد الخلفاء الراشدين وهذا هو الخطأ الذي نعيبه على الالباني لمخالفته ما اشتهر واستفاض وتلقته الأمة بالقبول، ولعلمك فإن ما تلقته الأمة بالقبول لا يرده العلماء ولو لم تثبت صحة سنده.
    قال الصنعاني في توضيح الأفكار قال الحافظ - يعني ابن حجر- : من جملة صفات القبول التي لم يتعرض لها شيخنا - يريد زين الدين في منظومته وشرحها - ان يتفق العلماء على العمل بمدلول حديث، فإنه يقبل حتى يجب العمل به، وقد صرح بذلك جماعة من ائمة الأصول.
    ولا شك ان القيام في التراويح بعشرين ركعة متلقّى بالقبول.
    قال ابن عبد البر : " هو الصحيح عن أبي بن كعب من غير خلاف بين الصحابة "
    انظر المزيد حول ذلك في الصفحة 11 من رسالة إسماعيل الأنصاري السابقة.
    http://archive.org/download/rsmrsm/thsterrat.pdf
    فلو كان مجرد التلقي لهذه الزيادة بالقبول وحده لكفى، فكيف وقد برهن العلماء على صحة سند الحديث الذي ضعفه الألباني وردوا عليه بمقتضى الصناعة الحديثية.
    أحسبك لم تقرأ الرسالة السابقة لأنك لو فعلت لما ساغ لك ان تقول :
    "والحقُ ضعف ما ضعّفه الألباني رحمه الله من كونهم كانوا يزيدون"
    فاقرأ الرسالة أولا بارك الله فيك ثم رد على ما فيها "ردا علميا" وإلا فلا عذر لك في اتباع الألباني بعدها أبدا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة مشاهدة المشاركة
    الصحابة صلّوا مع النبي صلى الله عليه وسلم وكان فيهم الضعيف والعجوز وما زاد على 11 ركعة فهل هم أرأف من النبي صلى الله عليه وسلم بأمته كلّا والله وهم ما زادوا أصلاً!
    لماذا احتجب النبي صلى الله عليه وسلم عن الصحابة بعد ان صلوا خلفه إلا رحمة بهم. الا يدلك هذا على انه صلى الله عليه وسلم كان يدرك مشقتها ويخشى ان تفرض عليهم. أليس هذا من رحمته بهم ؟
    ثم تقول بعد ذلك بلا حياء :
    وهم ما زادوا أصلاً !
    إذن كذب على الصحابة كل العلماء منذ ألف سنة - أو اخطأوا على الأقل - وأصاب الألباني !!!
    ... سبحانك ربي لقد اتعب العلماء انفسهم في التصحيح بعد ان كشف الألباني ما غفلوا عنه جميعهم !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة مشاهدة المشاركة
    أنت تعلمُ أنه صلّى بهم ثلاثاً وأنا اعذرك.

    ومن قال ان الصحابة لم يصلوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم التراويح ؟
    لكن هل صلوها بطلب منه صلى الله عليه وسلم ام اتبعوه من انفسهم بعد ان وجدوه يصلي ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاعقة مشاهدة المشاركة
    الخلاصة: لا يوجد دليل على جواز الزيادة الا حديث عمرو بن عبسة وفيه صلّ ما شئت فمن شاء أن يصلي كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يُصلي فهو مأجور أجراً عظيماً ومن زاد فله ذلك وأجره أقلُ من المتبِع للحبيب صلى الله عليه وسلم.
    الأدلة كثيرة ولكن شأن المخالف دائما ان يرفضها او يغض الطرف عنها.
    لقد ثبت بما لا ينكره إلا معاند أن الصحابة رضوان الله عليهم زادوا. فهل كانت زيادتهم لأجل حرمان انفسهم وغيرهم من الأفضل والأحسن أم لأنهم كانوا يعلمون ان لا فرق بين هذا الفعل وذاك ؟
    من أكثر الناس نصحا للأمة من غيره : الخلفاء الراشدون رضوان الله عليهم الذين زادوا ام الالباني ومن قال بقوله ؟
    سؤال لا يحتاج أصلا إلى جواب.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك .
    سؤال :
    هل صليتم التراويح كما صلاها النبي عليه الصلاة والسلام ؟ عائشة رضي الله عنها تقول : فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ، فأنتم تنظرون إلى العدد فقط ، ولا تنظرون إلى طول الصلاة والقيام .
    والأصل بالسنة النبوية أن ينظر إليها من جميع الاتجاهات لا من اتجاه واحد فقط وهو العدد ، وكلامنا منصب على صلاة التراويح حتى لا نشعب الأمور .


  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    .
    سؤال :
    هل صليتم التراويح كما صلاها النبي عليه الصلاة والسلام ؟ عائشة رضي الله عنها تقول : فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ، فأنتم تنظرون إلى العدد فقط ، ولا تنظرون إلى طول الصلاة والقيام .
    صدقت والله يا اخي ... فأكثر هؤلاء المخالفين لا يقدرون عليها كما فعلها النبي صلى الله عليه وسلم وهم يزعمون اتباعه. فكيف يأمرون الناس بها ولا يراعون أحوالهم !!! هذا هو التنفير بعينه.

    عن حُذَيْفَةَ رضي الله عنه قال: ( صَلَّيْتُ مع النبي صلى الله عليه وسلم ذَاتَ لَيْلَةٍ فَافْتَتَحَ الْبَقَرَةَ فقلت يَرْكَعُ عِنْدَ الْمِائَةِ ثُمَّ مَضَى فقلت يُصَلِّي بها في رَكْعَةٍ فَمَضَى فقلت يَرْكَعُ بها ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ فَقَرَأَهَا ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ فَقَرَأَهَا يَقْرَأُ مُتَرَسِّلًا إذا مَرَّ بِآيَةٍ فيها تَسْبِيحٌ سَبَّحَ وإذا مَرَّ بِسُؤَالٍ سَأَلَ وإذا مَرَّ بِتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ ثُمَّ رَكَعَ فَجَعَلَ يقول سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ فَكَانَ رُكُوعُهُ نَحْوًا من قِيَامِهِ ثُمَّ قال سمع الله لِمَنْ حَمِدَهُ ثُمَّ قام طَوِيلًا قَرِيبًا مِمَّا رَكَعَ ثُمَّ سَجَدَ فقال سُبْحَانَ رَبِّيَ الأعلى فَكَانَ سُجُودُهُ قَرِيبًا من قِيَامِهِ ...)
    رواه مسلم (772).

    من كان يدعي من المخالفين اتباع النبي صلى الله عليه وسلم فكذا فليفعل او ليسكت وليوقر علماء السلف.
    فما أسهل التشدق بالكلام وما أصعب التطبيق.

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    الشيخ الفاضل المفضال حميد المرزقي حفظه الله

    شكرا لك ، وفد أجدت وأفدت ، زادك الله بسطة في العلم والجسم .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: فتوى خطيرة وفيها نظر : من زاد في التراويح علي أحد عشر ركعة نقص أجره !!!! .

    إذا كان خصمي خالٍ من الإنصاف والتجرد للحق فالأولى عدم المواصلة في النقاش والله الهادي الى سواء السبيل.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •