حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين
النتائج 1 إلى 9 من 9
3اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,146

    افتراضي حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين

    السؤال:
    سؤالي لحضرتكم هو: هل يجوز للمرأة أن تصلي بأولادها الذكور جماعة وهم لم يبلغوا الحلم بعد، للمحافظة على تعليمهم الصلاة؟ وما هي كيفية الوقوف إن صح ذلك، خاصة لمن يقيمون في الغرب، ومع انشغال الزوج؟ أصلي وأبنائي الذكور بجانبي، وهم لم يبلغوا الحلم بعد، وأحيانا تقف ابنتي خلفنا, فهل علي إثم في ذلك؟ وماذا علي فعله؟ نحن نعيش في ألمانيا ووقت العشاء متأخر في هذه الأيام، فهل يستطيع الأولاد أن يصلوا العشاء جمعا مع المغرب، أو أن يصلوا المغرب وقبل وقت الفجر يصلون العشاء؟ وجزاكم الرحمن عنا جنات الفردوس الأعلى.
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
    فلا يجوز أن تؤم امرأة رجلا ولا صبيا، وصلاة من ائتم بالمرأة من رجل أو صبي غير مجزئة، وانظري الفتوى رقم:25215.
    ومن ثم، فإن أردت أن تصلي بابنتك، فهذا جائز، وليس لك أن تصلي بأولادك الذكور، ولكن علميهم وراقبيهم وهم يصلون، ومريهم بالصلاة لأوقاتها ـ نسأل الله أن يبارك لك فيهم ـ وإذا صليت بابنتك فإنها تقف بجوارك عن يمينك، وإذا صليت بأكثر من امرأة فإنك تقفين وسطهن استحبابا.
    وأما صلاة العشاء: فوقتها ممتد عند الجمهور إلى طلوع الفجر، فمن أداها قبل دخول وقت الفجر كان مؤديا لها في وقتها، ولكن لا ينبغي تعمد تأخيرها إلى ما بعد ثلث الليل أو نصفه، لأنه وقت الضرورة، وانظري الفتوى رقم: 118179.
    وقد أجاز بعض العلماء لمن غلبه التعب وخشي ألا يستيقظ في وقت الصلاة أن يجمعها مع ما قبلها إن كانت مما يجمع إليها جمع تقديم ثم ينام، وانظري الفتوى رقم:184579.
    وعليه، فإن أراد أولادك النوم قبل دخول وقت العشاء فليناموا، وأيقظيهم في وقتها ولو قبل الفجر، وتكون صلاتهم والحال هذه أداء، وإن خشوا ألا يستيقظوا فجمعوا العشاء مع المغرب تقديما كان ذلك جائزا عند بعض العلماء كما مر.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=213532
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,106

    افتراضي رد: حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين

    نقل موفق إن شاء الله تعالى .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,146

    افتراضي رد: حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    نقل موفق إن شاء الله تعالى .
    بارك الله فيكم يا شيخ خالد، ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق دائمًا وأبدًا
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,743

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    من موقع سماحة شيخنا العلامة ابن باز رحمه الله :

    إني أختكم في الإسلام أم يوسف، من محافظة نينوى من الجمهورية العراقية، جئتكم برسالتي هذه راجية الجواب لأسئلتي ولكم جزيل الشكر، سؤالي الأول هو: هل يحق لي الصلاة جماعة مع أولادي وأجهر بالقراءة لأجل استفادتهم وحفظهم للآيات، علماً أن أكبرهم يبلغ من العمر الحادي عشرة، وأجمعهم وأحثهم على صلاة الجماعة دائماً؟


    المشروع للأولاد الذكور أن يصلوا مع الناس في المساجد، وإذا ما صلوا معهم وفاتتهم الصلاة وصليت أنتِ بالبنات وهم يصلون بأنفسهم وحدهم فلا بأس،
    أما أن تصلي أنتِ بالرجال لا، ولو كانوا صغاراً، لأن المرأة لا تؤم الرجال، ولكن إذا صلوا وحدهم، فاتتهم الصلاة يؤمهم واحد منهم، وتصلين أنت معهم والبنات معهم والإمام يكون واحداً منهم إذا كان مميزاً ابن سبع سنين أو ثمان أو تسع وهو عاقل جيد، يفهم فلا بأس يصلي بكم، وأنتِ تكونين مأمومة، لا إماماً لكن إذا أميتِ البنات أو الأخوات وكنتِ وسطهن فلا بأس في ذلك، كان بعض نساء النبي يصلين بالنساء، فالحاصل أنك تكونين إمامةً بالنساء خاصة، لا بالذكور، وإذا صلى الذكور في البيت يصلي بهم واحد منهم، وإذا صليتِ أنت معهم مأمومةً فلا بأس، وليس لهم أن يصلوا في البيت بل عليهم أن يصلوا مع الرجال في المساجد، لكن لو قدر في بعض الأحيان أنهم فاتتهم وصلوا في البيت يصلون جماعة، يصلي بهم أحدهم أقرأهم وأفضلهم يؤمهم.
    إذا كان هذا الذي عمره إحدى عشرة يصلح أن يكون إماماً في البيت؟
    نعم، ولكن لا يجوز له أن يصلوا في البيت، عليهم أن يصلوا مع الناس في المساجد.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    السؤال: ما حكم إمامة المرأة للصبيان؟

    الإجابة: الصحيح أنه لا يجوز أن تكون المرأة إماماً للرجل سواء كان صغيراً أم كبيراً، وبناء على ذلك فإنه في هذه الحال إذا أرادت المرأة إذا أرادت أن تصلي جماعة فإنها تجعل هذا الصبي هو الإمام، وتصلي خلفه، لأن إمامة الصبي جائزة حتى في الفريضة، فقد ثبت من حديث عمرو بن سلمة الجرمي أنه قال: قال أبي: جئت من عند النبي صلى الله عليه وسلم حقاً -لأن أباه كان وافداً مع الوفود إلى النبي صلى الله عليه وسلم في سنة تسع من الهجرة- فقال: جئتكم من عند النبي صلى الله عليه وسلم حقاً، وقال: "إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم، وليؤمكم أكثركم قرآناً"، قال: فنظروا فلم يجدوا أكثر مني قرآناً، فقدموني، وأنا ابن ست، أو سبع سنين، وهذا الحديث ثابت في صحيح البخاري، وهو دليل على أن إمامة الصبي في الفريضة جائزة.


    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ


    مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله - المجلد الخامس عشر - باب صلاة الجماعة.
    http://ar.islamway.net/fatwa/30197/%D9%85%D8%A7-%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3 %D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%A8%D9%8A %D8%A7%D9%86

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    إمامة الصبي للمرأة وإمامة المرأة للصبي


    هل يجوز لابني البالغ من العمر 7 سنين أن يكون إماماً لي في الصلاة ؟ وهل يجوز أن أؤمه في الصلاة لأني والدته ؟ ملاحظة : لقد تعلم الصلاة عن طريق محاكاتي ومتابعتي وأنا أصلي .

    الحمد لله
    تصح إمامة الصبي الذي يعقل الصلاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ) رواه مسلم ( المساجد ومواضع الصلاة /1078) ولما ثبت في صحيح البخاري عن عمرو بن سلمة الجرمي قال : قدم أبي من عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إذا حضرت الصلاة فليؤمكم أكثركم قرآنا , قال فنظروا فلم يجدوا أحداً أكثر مني قرآنا فقدموني وأنا ابن ست أو سبع سنين ) (المغازي/3963) ، انظر : فتاوى اللجنة الدائمة (7/389-390)

    ووجه الدلالة من الحديث : ( أن هؤلاء الصحابة قدموا عمرو بن سلمة وكان عمره ست سنين ، أو سبع سنين ) , فدل على جواز إمامة الصبي المميز إذ لو كان غير جائز لنزل الوحي بإنكار ذلك . ( أحكام الإمامة والائتمام في الصلاة لعبد المحسن المنيف) .
    فإذا كان ابنك يقوم بشروط الصلاة وأركانها وواجباتها فلا بأس أن يؤمّك .
    أما إمامة المرأة للصبي فلا تجوز لأنه في حكم الرجل ، وإنما الجائز أن تؤم المرأة النساء لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أمَّ ورقة بنت عبد الله بن نوفل أن تؤُمَّ أهل دارها يعني النساء " رواه أبو داود (الصلاة / إمامة النساء/500) وحسنه الألباني في صحيح سنن أبي داود 553 .

    https://islamqa.info/ar/9933


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,743

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,422

    افتراضي

    وفيكم بارك أختنا الفاضلة أم علي .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •