احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    68

    افتراضي احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخواتي الغاليات كلنا يعلم اننا مسؤولون امام الله عن ابنائنا
    وتنشئتهم على مايحفظ به معتقدهم ودينهم
    حتى ناخذ بايديهم بعون الله الى طريق الرشاد

    لذا عزمت وتوكلت على الله في تعليمهم العلوم الشرعيه في جميع فنونها
    لكني لا اعرف من اين ابداء وكيف
    اريد جدول للمتون المناسبه وترتيبها بما يليق مع اعمارهم
    فا انا لدي ولدان في العاشره والحاديه عشره من العمر

    ارجوا المساعده اخواتي لكل من لديها معرفه
    اولعلكن تحولنني الى موقع معين او جهه معينه للاهميه

    واخيرا أسال الله ان يضاعف لكن المثوبه *

    {{ياهذا صاحب الدنيا بجسدك وفارقها بقلبك}}
    الحسن البصري رحمه الله تعالى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!

    معك حق.. موضوع مهم أرجو أن يساهم فيه الجميع..
    وسأحاول جمع قدر كبير من مواضيع تخص تعليم العقيدة للنشىء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!

    الموضوع منقول من مشاركات الأخت أم يوسف من منتديات التصفية والتربية السلفية
    http://tasfiatarbia.com/vb/showthread.php?t=443


    تربية الأولاد لأم عبد الله الوادعية - حفظها الله -




    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ،وصلى الله وسلم على نبينا محمد الأمين ،وعلى آله وصحبه ،وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله.
    أما بعد:
    فهذه نصائح وتوجيهات قيمة سديدة أقتطفها من كتاب لأم عبد الله الوادعية تحت عنوان '"نصيحتي للنساء'" فقد وجدته رائعا في بابه و وددت أنأتحف منتدانا الطيب به و المؤلفة هي :الشيخة الفاضلة أم عبد اللهالوادعية بنت الشيخ مقبل بن هادي -رحمة اللهعليه- .
    و يقول عنها والدها :
    .............................. .................... .....................
    مستفيدة في علوم شتى، متأدبة بآداب رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم فاضلة حريصة على وقتها غاية الحرص ، منأجل هذا بارك الله في عملها، حريصة على إفادة أخواتها ، تدرس الكتاب حتى تنتهي منه،ثم تنتقل الى كتاب آخر، محبة لكتب العقيدة و الفقه و اللغة .


    و لها من الكتب :نصيحتي للنساءطبع بصنعاء، و نفدت طبعته.
    والذي اخترت منه هذا المقتطف.
    - الصحيح المسند من الشمائل المحمدية. مطبوع.
    - الجامع الصحيح في العلم و فضله. مرصوص.
    و هي الان : تعمل في عدة كتب أجلّها :"صحيح المسند من السيرة النبوية"، ملتزمة للصحة، ليست كمن ادعى أنه التزم السيرة النبوية الصحة و لم يف،
    نسأل الله أن ييسر لها إتمام هذا المشروع العظيم الذي طالما سأل الناس عنه .


    وأمعبد الله بحمد الله تبغض الحزبية وتنفر عنها ، فجزاها الله خيرا ،
    وأصلح بالها وأصلح ولديها ، إنه على كل شيء قدير.


    أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي


    .............................. .................... .....................


    تربيةالأولاد:




    تربية الأولاد شاقة ؛ فهم يحتاجون الى صبر وسياسة،
    و من ذلك أن بعض الأطفال يحتاج الى معاملة برفق و لين ،
    و لا يحب رفع الصوت عليه ، و لو عُمِل معه بضد هذا لتعنت .


    و بعضالأطفال يحتاج إلى من يشد عليه، و لكن هذه الشدة لا تكون زيادة على العرف، فإن زادتعلى ذلك ، حملت الولد على التعنت و عدم الإصغاء إلى توجيه أبويه.
    فنسأل الله أن يرزقنا حسن الرعاية، و المسؤولية عظيمة في عنق الأبوين ، قال تعالى:(ياَ أيٌّها الَّذيِن آمَنُوا قُوا أنفُسَكُمْ وَ أَهْليِكُم ناََراً) (التحريم:6).
    و في"الصحيحين" من حديث عبد الله بن عمر ، قال رسول الله صلىالله عليه وعلى آله و سلم:<<كلكم راع و كلكم مسؤول، فالإمام راع و هو مسؤول، و الرجل راع على أهله و هو مسؤول، و المرأةراعية في بيت زوجها و هي مسؤولة ، و العبد راع في مال سيده و هو مسؤول ألا فكلكم راع و كلكم مسؤول>>.


    وهذا الحديث هو من جوامع كلمه صلى الله عليه وعلى آله وسلم،فما من أحد مكلف إلا وعليه مسؤولية، وفي"الصحيحين"من حديث معقل بن يسار رضي الله عنه ،عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال :"ما من عبد استرعاه الله رعيّة فلم يَحُطها بنصيحة إلا لم يجد رائحة الجنة".


    ولا بد من تعاون الأبوين في تربية أولادهما، و لو أهمل واحدٌ منهما ما عليه منالمسئولية، لبقي جانبه فيه نقصاً إلا ما شاء الله.
    ويُعَلَّمالطفل حسب مرتبته و فهمه، و إليك شيئاً من ذلك :


    فمثلا في المرحلة الأولى :


    1- يُلقَّن الطفل الله، مع الإشارة بالإصبع إلى السماء.


    2- إذا أعطيته طعاما إما كسرة خبز أو نحوها، تناوليه في يده اليمنى.


    3- إذا كان طعاما حارا، فلا تنفخي فيه،فإن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم نهى عن التنفس في الإناء. و لو رأى الطفل من يفعل ذلك ، لو جدتيه سرعان ما يطبق ذلك .
    وهكذا جميع الأشياء، و هذا كله مصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم :"مامن مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه، أو ينصرانه ، أو يمجسانه ".
    و في "صحيح مسلم" منحديث عياض بن حمار قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله و سلم :" إني خلقت عبادي حنفاء، فاجتالتهم الشياطين".


    والشاعر يقول:
    ينشأ ناشئ الفتيان فينا°°°على ما كان عوّده أبوه




    4- إذا كان ابن سنة و نصف أو نحو ذلك وأراد أن يأكل أو يشرب لقنيه ،أن يقول : بسم الله، و بعد ذلك سيعتاد ذلك و سيقول من نفسه : بسم الله.




    5- و متى وجدتيه أهلا لأن يعقل أركان الإسلام ، و الإيمان، وركن الإحسان فعلميه.
    ولا أحدد تعلميه بالسنين؛ لأن فصاحة الأطفال و ذكاءهم يتفاوت.


    و أركان الاسلام هي:
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى اللهعليه وعلى آله و سلم:"بني الاسلام على خمس : شهادة ان لا اله الاالله و أن محمدّا رسول الله ، و إقام الصلاة، و إيتاء الزكاة،والحجّ، و صوم رمضان".متفقعليه.


    و أركان الإيمان هي:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم :"الإيمان : أن تؤمن بالله ، و ملائكته، و كتبه، و رسله،ولقائه وتؤمن بالبعث الآخر". متفق عليه وانفرد به مسلم من حديث عمر بن الخطاب.


    وركن الإحسان هو:
    "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك".
    وسبق تخريجه في الحديث الذي قبله.


    6-علميه أحكام الوضوء.


    7- إذا أكل من إناء فقولي له يأكل من الذي يليه؛ ففي "الصحيحين " من حديث عمر بن أبي سلمة قال: كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وكانت يدي تطيش في الصّحفة فقال لي النبي صلى الله عليه و على آله و سلم :" ياغلام، سمِّ الله ، وكل بيمينك، وكل مما يليك".


    8- عوديه على الخير، فإذا كان ابن سبع سنوات، فدربيه على الصلاة .


    * قال أبو داود- رحمه الله - {1 رقم495}: "حدثنا مؤمل بن هشام -يعني اليشكريّ- حدّثنا إسماعيل، عن سوّارٍ أبي حمزة- قال أبو داود : وهو سوّاربن داود أبو حمزة المزنيّ ُ الصَّيرفيُّ-، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه، عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم :"مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ،وفرقوا بينهم في المضاجع".
    -والحديث اسناده حسن-


    و مؤمل بن هشام : ثقة، و إسماعيل : هو ابن عُلَيَّةَ :مشهور. و سوار : صدوق له أوهام، كما في <<التقريب>>، فحديثه صالح للحجية ما لم يكن من أخطائه ، و بقية رجاله معروفون.


    و للحديث طريق أخرى من حديث سبرة في أبي داودبرقم(494).


    9-التفرقة بين الاطفال في المضاجع إذا كانوا أبناء عشر، و قد سبق الحديث الذي يدل ذلك.


    10-دربيه على الصوم، إذا كان لا يضعفه من أجل إذا كبر يكون متدربا على ذلك.


    * و قد بوَّب البخاري في <صحيحه> (200/4) باب صوم الصبيان : "حدثنا ّمسدّدٌ، حدثنا بشر بن المفضَّل، عن خالد بن ذكوان ، عن الرُّبيع بنت معوِّذٍ قالت :
    أرسل النبيُّ صلى الله عليه و على آله و سلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار:"من أصبح مفطرا فليتم بقية يومه، و من أصبح صائما فليصم"
    قالت :فكنا نصومه بعد، و نصوِّم صبياننا، و نجعل لهم اللعبة من العِهن°، فإذا بكى أحدهم على الطعام، أعطيناه ذاك حتى يكون عندالإفطار".
    ـــــــــــــــ ــــــــ
    °\ العهن: في "النهاية" الصوف الملوّن الواحدة عهنة.
    -من الصفحة 74 إلى 77 .
    ـــــــــ


    11- علمي طفلك العقيدة الصحيحة،
    وقولي له بمثل ما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لعبد الله بن عباس :"إنّي أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تَجده تُجاهك،إذا سألت فاسأل الله،وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمّة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ،ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضرّوك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ،رُفعت الأقلام وجفت الصُّحف".


    12-أوصي ولدك بما أوصى لقمان ولده،
    قال تعالى:(وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إنّ الشرك لظلم عظيم_إلى قوله_واقصد في مشيك واغضض من صوتك إنّ أنكر الأصوات لصوت الحمير) (لقمان:13-19).


    13-علميه أن يستأذن إذا أراد أن يدخل:
    قال الله تعالى :(يا أيها الذّين آمنوا ليستأذن الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحُلم منكم ثلاث مرّات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاثُعورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهنّ طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم) (النور:5.


    14-علّميه الأمور المنهية ليجتنبها ،
    ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة قال :أخذ الحسن بن عليّ –رضي الله عنهما- تمرة من تمر الصدقة ،فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((كِخْ كِخْ (*) ارمِ بها أما علمت أنّا لا نأكل الصّدقة )).


    15-اشرحي له معنى الآية أو الحديث الذي تقرئينه عليه.


    16-علّقي قلبه بالله عزّ وجل.
    وبعض الأطفال تُعلّق قلوبهم بالدنيا ،وبالشهادات ويملأ قلبه بالأوهام فربما يخاف من ظله.
    17- اهتمي بحفظ القرآن ، وحفّظي ولدك كل يوم شيئا يسيرا ولو آية واحدة.


    فإن المشتغلين بالقرآن هم خير الناس كما في صحيح البخاري من حديث عثمان بن عفان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : ((خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه))،وفي رواية للبخاري : ((إنّ أفضلكم)) ، بدل خير.


    وقد أوصى النبيّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمّته بالاهتمام بشأن القرآن.


    قال الإمام البخاري (9رقم:5022): حدّثنا محمد بن يوسف ، حدّثنا مالك بن مغولٍ، حدّثنا طلحة قال: سألت عبد الله بن أبي أوفى ، أوصى النّبيُّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؟ فقال : لا ، فقلت : كيف كتب على النّاس الوصيّة ، أمروا بها ولم يوص ؟ قال : أوصى بكتاب الله.


    قال الحافظ : المراد بالوصية بكتاب الله حفظه ، ويتبع فيه فيعمل بأوامره ، ويجتنب نواهيه ويداوم على تلاوته وتعليمه ونحو ذلك .اهـ


    والقرآن يشفع لصحابه ، قال الإمام مسلم (1/553): حدّثني الحسن بن عليّ الحلوانيُّ ، حدّثنا أبو توبة – وهو الرّبيع بن نافع – جدّثنا معاوية –يعني ابن سلاّم –عن زيد : أنّه سمع أبا سلاّم يقول :حدّثني أبو أمامة الباهليُّ قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول : "اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه".


    وقال رحمه الله(1/554) : حدّثنا إسحاق بن منصور ، أخبرنا يزيد بن عبد ربّه ، حدّثنا الوليد بن مسلم ، عن محمد بن مهاجر ،عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي ، عن جبير بن نفير قال : سمعت النّواس بن سمعان الكلابّي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول :" يُؤتى بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به تَقدُمُهُ سورة البقرة وآل عمران تُحاجّان عن صاحبِهِما ".


    ـــــــــــــــ ــــــــ
    */ كلمة تقال لزجر الصبي.


    (ص78...80 )


    18-لا تتركي أطفالك يخالطون الأولاد السفهاء، فإنه بذلك سيأخذ أقوالهم وأفعالهم القبيحة، ويُهَدَّمُ ما عُلِّم.




    21- احرصي على أن يجالس ولدك الصالحين، فهذه الأم الصالحة أم سليم أتت بولدها أنس إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فقالت : أنس خادمك يا رسول الله، فقال : (( اللهم أكثر ماله وولده، وبارك له فيه ))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: احتاج مساعده، كيف ادرس ابنائي العلوم الشرعيه ..؟؟؟!

    تربية الأولاد لأم عبد الله الوادعية - حفظها الله -



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ،وصلى الله وسلم على نبينا محمد الأمين ،وعلى آله وصحبه ،وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله.
    أما بعد:
    فهذه نصائح وتوجيهات قيمة سديدة أقتطفها من كتاب لأم عبد الله الوادعية تحت عنوان '"نصيحتي للنساء'" فقد وجدته رائعا في بابه و وددت أنأتحف منتدانا الطيب به و المؤلفة هي :الشيخة الفاضلة أم عبد اللهالوادعية بنت الشيخ مقبل بن هادي -رحمة اللهعليه- .
    و يقول عنها والدها :
    .............................. .................... .....................
    مستفيدة في علوم شتى، متأدبة بآداب رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم فاضلة حريصة على وقتها غاية الحرص ، منأجل هذا بارك الله في عملها، حريصة على إفادة أخواتها ، تدرس الكتاب حتى تنتهي منه،ثم تنتقل الى كتاب آخر، محبة لكتب العقيدة و الفقه و اللغة .


    و لها من الكتب :نصيحتي للنساءطبع بصنعاء، و نفدت طبعته.
    والذي اخترت منه هذا المقتطف.
    - الصحيح المسند من الشمائل المحمدية. مطبوع.
    - الجامع الصحيح في العلم و فضله. مرصوص.
    و هي الان : تعمل في عدة كتب أجلّها :"صحيح المسند من السيرة النبوية"، ملتزمة للصحة، ليست كمن ادعى أنه التزم السيرة النبوية الصحة و لم يف،
    نسأل الله أن ييسر لها إتمام هذا المشروع العظيم الذي طالما سأل الناس عنه .


    وأمعبد الله بحمد الله تبغض الحزبية وتنفر عنها ، فجزاها الله خيرا ،
    وأصلح بالها وأصلح ولديها ، إنه على كل شيء قدير.


    أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي


    .............................. .................... .....................


    تربيةالأولاد:




    تربية الأولاد شاقة ؛ فهم يحتاجون الى صبر وسياسة،
    و من ذلك أن بعض الأطفال يحتاج الى معاملة برفق و لين ،
    و لا يحب رفع الصوت عليه ، و لو عُمِل معه بضد هذا لتعنت .


    و بعضالأطفال يحتاج إلى من يشد عليه، و لكن هذه الشدة لا تكون زيادة على العرف، فإن زادتعلى ذلك ، حملت الولد على التعنت و عدم الإصغاء إلى توجيه أبويه.
    فنسأل الله أن يرزقنا حسن الرعاية، و المسؤولية عظيمة في عنق الأبوين ، قال تعالى:(ياَ أيٌّها الَّذيِن آمَنُوا قُوا أنفُسَكُمْ وَ أَهْليِكُم ناََراً) (التحريم:6).
    و في"الصحيحين" من حديث عبد الله بن عمر ، قال رسول الله صلىالله عليه وعلى آله و سلم:<<كلكم راع و كلكم مسؤول، فالإمام راع و هو مسؤول، و الرجل راع على أهله و هو مسؤول، و المرأةراعية في بيت زوجها و هي مسؤولة ، و العبد راع في مال سيده و هو مسؤول ألا فكلكم راع و كلكم مسؤول>>.


    وهذا الحديث هو من جوامع كلمه صلى الله عليه وعلى آله وسلم،فما من أحد مكلف إلا وعليه مسؤولية، وفي"الصحيحين"من حديث معقل بن يسار رضي الله عنه ،عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال :"ما من عبد استرعاه الله رعيّة فلم يَحُطها بنصيحة إلا لم يجد رائحة الجنة".


    ولا بد من تعاون الأبوين في تربية أولادهما، و لو أهمل واحدٌ منهما ما عليه منالمسئولية، لبقي جانبه فيه نقصاً إلا ما شاء الله.
    ويُعَلَّمالطفل حسب مرتبته و فهمه، و إليك شيئاً من ذلك :


    فمثلا في المرحلة الأولى :


    1- يُلقَّن الطفل الله، مع الإشارة بالإصبع إلى السماء.


    2- إذا أعطيته طعاما إما كسرة خبز أو نحوها، تناوليه في يده اليمنى.


    3- إذا كان طعاما حارا، فلا تنفخي فيه،فإن النبي صلى الله عليه و على آله و سلم نهى عن التنفس في الإناء. و لو رأى الطفل من يفعل ذلك ، لو جدتيه سرعان ما يطبق ذلك .
    وهكذا جميع الأشياء، و هذا كله مصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم :"مامن مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه، أو ينصرانه ، أو يمجسانه ".
    و في "صحيح مسلم" منحديث عياض بن حمار قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله و سلم :" إني خلقت عبادي حنفاء، فاجتالتهم الشياطين".


    والشاعر يقول:
    ينشأ ناشئ الفتيان فينا°°°على ما كان عوّده أبوه




    4- إذا كان ابن سنة و نصف أو نحو ذلك وأراد أن يأكل أو يشرب لقنيه ،أن يقول : بسم الله، و بعد ذلك سيعتاد ذلك و سيقول من نفسه : بسم الله.




    5- و متى وجدتيه أهلا لأن يعقل أركان الإسلام ، و الإيمان، وركن الإحسان فعلميه.
    ولا أحدد تعلميه بالسنين؛ لأن فصاحة الأطفال و ذكاءهم يتفاوت.


    و أركان الاسلام هي:
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى اللهعليه وعلى آله و سلم:"بني الاسلام على خمس : شهادة ان لا اله الاالله و أن محمدّا رسول الله ، و إقام الصلاة، و إيتاء الزكاة،والحجّ، و صوم رمضان".متفقعليه.


    و أركان الإيمان هي:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم :"الإيمان : أن تؤمن بالله ، و ملائكته، و كتبه، و رسله،ولقائه وتؤمن بالبعث الآخر". متفق عليه وانفرد به مسلم من حديث عمر بن الخطاب.


    وركن الإحسان هو:
    "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك".
    وسبق تخريجه في الحديث الذي قبله.


    6-علميه أحكام الوضوء.


    7- إذا أكل من إناء فقولي له يأكل من الذي يليه؛ ففي "الصحيحين " من حديث عمر بن أبي سلمة قال: كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وكانت يدي تطيش في الصّحفة فقال لي النبي صلى الله عليه و على آله و سلم :" ياغلام، سمِّ الله ، وكل بيمينك، وكل مما يليك".


    8- عوديه على الخير، فإذا كان ابن سبع سنوات، فدربيه على الصلاة .


    * قال أبو داود- رحمه الله - {1 رقم495}: "حدثنا مؤمل بن هشام -يعني اليشكريّ- حدّثنا إسماعيل، عن سوّارٍ أبي حمزة- قال أبو داود : وهو سوّاربن داود أبو حمزة المزنيّ ُ الصَّيرفيُّ-، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه، عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم :"مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ،وفرقوا بينهم في المضاجع".
    -والحديث اسناده حسن-


    و مؤمل بن هشام : ثقة، و إسماعيل : هو ابن عُلَيَّةَ :مشهور. و سوار : صدوق له أوهام، كما في <<التقريب>>، فحديثه صالح للحجية ما لم يكن من أخطائه ، و بقية رجاله معروفون.


    و للحديث طريق أخرى من حديث سبرة في أبي داودبرقم(494).


    9-التفرقة بين الاطفال في المضاجع إذا كانوا أبناء عشر، و قد سبق الحديث الذي يدل ذلك.


    10-دربيه على الصوم، إذا كان لا يضعفه من أجل إذا كبر يكون متدربا على ذلك.


    * و قد بوَّب البخاري في <صحيحه> (200/4) باب صوم الصبيان : "حدثنا ّمسدّدٌ، حدثنا بشر بن المفضَّل، عن خالد بن ذكوان ، عن الرُّبيع بنت معوِّذٍ قالت :
    أرسل النبيُّ صلى الله عليه و على آله و سلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار:"من أصبح مفطرا فليتم بقية يومه، و من أصبح صائما فليصم"
    قالت :فكنا نصومه بعد، و نصوِّم صبياننا، و نجعل لهم اللعبة من العِهن°، فإذا بكى أحدهم على الطعام، أعطيناه ذاك حتى يكون عندالإفطار".
    ـــــــــــــــ ــــــــ
    °\ العهن: في "النهاية" الصوف الملوّن الواحدة عهنة.
    -من الصفحة 74 إلى 77 .
    ـــــــــ


    11- علمي طفلك العقيدة الصحيحة،
    وقولي له بمثل ما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لعبد الله بن عباس :"إنّي أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تَجده تُجاهك،إذا سألت فاسأل الله،وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمّة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ،ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضرّوك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ،رُفعت الأقلام وجفت الصُّحف".


    12-أوصي ولدك بما أوصى لقمان ولده،
    قال تعالى:(وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إنّ الشرك لظلم عظيم_إلى قوله_واقصد في مشيك واغضض من صوتك إنّ أنكر الأصوات لصوت الحمير) (لقمان:13-19).


    13-علميه أن يستأذن إذا أراد أن يدخل:
    قال الله تعالى :(يا أيها الذّين آمنوا ليستأذن الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحُلم منكم ثلاث مرّات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاثُعورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهنّ طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم) (النور:5.


    14-علّميه الأمور المنهية ليجتنبها ،
    ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة قال :أخذ الحسن بن عليّ –رضي الله عنهما- تمرة من تمر الصدقة ،فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((كِخْ كِخْ (*) ارمِ بها أما علمت أنّا لا نأكل الصّدقة )).


    15-اشرحي له معنى الآية أو الحديث الذي تقرئينه عليه.


    16-علّقي قلبه بالله عزّ وجل.
    وبعض الأطفال تُعلّق قلوبهم بالدنيا ،وبالشهادات ويملأ قلبه بالأوهام فربما يخاف من ظله.
    17- اهتمي بحفظ القرآن ، وحفّظي ولدك كل يوم شيئا يسيرا ولو آية واحدة.


    فإن المشتغلين بالقرآن هم خير الناس كما في صحيح البخاري من حديث عثمان بن عفان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم : ((خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه))،وفي رواية للبخاري : ((إنّ أفضلكم)) ، بدل خير.


    وقد أوصى النبيّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمّته بالاهتمام بشأن القرآن.


    قال الإمام البخاري (9رقم:5022): حدّثنا محمد بن يوسف ، حدّثنا مالك بن مغولٍ، حدّثنا طلحة قال: سألت عبد الله بن أبي أوفى ، أوصى النّبيُّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؟ فقال : لا ، فقلت : كيف كتب على النّاس الوصيّة ، أمروا بها ولم يوص ؟ قال : أوصى بكتاب الله.


    قال الحافظ : المراد بالوصية بكتاب الله حفظه ، ويتبع فيه فيعمل بأوامره ، ويجتنب نواهيه ويداوم على تلاوته وتعليمه ونحو ذلك .اهـ


    والقرآن يشفع لصحابه ، قال الإمام مسلم (1/553): حدّثني الحسن بن عليّ الحلوانيُّ ، حدّثنا أبو توبة – وهو الرّبيع بن نافع – جدّثنا معاوية –يعني ابن سلاّم –عن زيد : أنّه سمع أبا سلاّم يقول :حدّثني أبو أمامة الباهليُّ قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول : "اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه".


    وقال رحمه الله(1/554) : حدّثنا إسحاق بن منصور ، أخبرنا يزيد بن عبد ربّه ، حدّثنا الوليد بن مسلم ، عن محمد بن مهاجر ،عن الوليد بن عبد الرحمن الجرشي ، عن جبير بن نفير قال : سمعت النّواس بن سمعان الكلابّي يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول :" يُؤتى بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به تَقدُمُهُ سورة البقرة وآل عمران تُحاجّان عن صاحبِهِما ".


    ـــــــــــــــ ــــــــ
    */ كلمة تقال لزجر الصبي.


    (ص78...80 )


    18-لا تتركي أطفالك يخالطون الأولاد السفهاء، فإنه بذلك سيأخذ أقوالهم وأفعالهم القبيحة، ويُهَدَّمُ ما عُلِّم.




    21- احرصي على أن يجالس ولدك الصالحين، فهذه الأم الصالحة أم سليم أتت بولدها أنس إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فقالت : أنس خادمك يا رسول الله، فقال : (( اللهم أكثر ماله وولده، وبارك له فيه ))


    الموضوع منقول من مشاركات الأخت أم يوسف من منتديات التصفية والتربية السلفية
    http://tasfiatarbia.com/vb/showthread.php?t=443

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •