نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس

    قال ابن حجر في الدرر الكامنة (6/24 ط.دائرة المعارف) مترجما لابن سند بعد أن ذكر ذكاءه وعلومه :

    (في أواخر عمره: تغير ذهنه ونسي غالب محفوظاته؛ حتى القرآن ؛ ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس). !!

    منقول من طارق التميمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس

    قال الإمام الذهبي رحمه الله تعالى في تذكرة الحفاظ :

    فرحم الله امرءا أقبل على شأنه ، وقصر من لسانه ، وأقبل على تلاوة قرآنه ، وبكى على زمانه ، وأدمن النظر في الصحيحين ، وعبد الله قبل أن يبغته الأجل .

    وقال في سير أعلام النبلاء :

    شأن المحدث اليوم الإعتناء بالدواوين الستة ، ومسند أحمد بن حنبل وسنن البيهقي وضبط متونها وأسانيدها ، ثم لا ينتفع بذلك حتى يتقي ربه ويدين بالحديث .
    وقال في موضع آخر :
    فعليك يا أخي بتدبر كتاب الله ، وبإدمان النظر في الصحيحين ، وسنن النسائي ، ورياض النواوي ، وأذكاره ، تفلح وتنجح اهـ .

    ورحم الله الإمام ابن عساكر حين قال :
    (( اعلم يا أخي - وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلني وإيّاك ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحوم العلماء مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة، وأن من أطلق لسانه في العلماء بالثلب ، بلاه الله قبل موته بموت القلب )).

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس

    منقول من الدكتور عمر بن عبد الله المقبل

    فواغوثاه بالله ! اللهم لا تجعل ألسنتنا محلا للكلام بغير ما يرضيك .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: نسي غالب محفوظاته حتى القرآن ويقال: إن ذلك كان عقوبة له لكثرة وقيعته في الناس

    منقول من أبي عبدالرحمن ابراهيم البغدادي


    ولعل قلة بركة العلم اليوم مع توافره ووفرته ومؤلفاته وأدواته هو الطعن الكثير والمتفشي بين طلبة العلم نسأل الله السلامة والعافية وحسن العاقبة والخاتمة لأهل هذا الملتقى.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •