أرجو عدم الإجابة إلا عن علم:ما هو مستوى كتاب " الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي"
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أرجو عدم الإجابة إلا عن علم:ما هو مستوى كتاب " الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,257

    افتراضي أرجو عدم الإجابة إلا عن علم:ما هو مستوى كتاب " الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي"

    السلام عليكم
    لو قلنا أن في الفقه الحنبلي هناك كتب أساسية لدراسة المذهب وهي متدرجة على الترتيب التالي:

    المستوى الأول: عمدة الفقه لابن قدامة
    المستوى الثاني: زاد المستنقع
    المستوى الثالث: الكافي لابن قدامة مع كشاف القناع للبهوتي
    المستوى الرابع: المغني لابن قدامة

    فما هو مستوى كتاب " الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي " في الفقه الشافعي مقارناً مع نظيره من مستويات الفقه الحنبلي ؟؟
    هل هذا الكتاب في الفقه الشافعي في مستوى العمدة أم الزاد أم الكافي أم المغني ؟؟
    من باب العلم بالشئ فقط أريد المعرفة

    حيث أن هذا الكتاب هو الذي يُعقد فيه الإمتحان لقبول المتقدمين لوظيفة " مفتي " في دار الإفتاء الأردنية التي هي على المذهب الشافعي
    وفي أصول الفقه : كتاب أصول الفقه للشيخ محمد أبو زهرة
    وفي النحو : الآجرومية
    وفي الحديث : تيسير مصطلح الحديث مع معاني أحاديث بلوغ المرام

    هذا هو سبب السؤال : إن كان هذا الكتاب هو الذي يُختَبر فيه من يتقدم للإفتاء في الديار الأردنية - وطبعاً لابد أن يكون المتقدم أردني الجنسية - فما هو مستواه مقارنةً مع مستويات دراسة الفقه الحنبلي ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: أرجو عدم الإجابة إلا عن علم:ما هو مستوى كتاب " الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشا

    جودة هذا الكتاب من حيث إنه مكتوب بلغة عصرية سهلة وبترتيب وتبويب سلس يناسب أبناء العصر, وليس داخلا ضمن سلسلة الكتب التي يدرسها متفقهو الشافية, فهو كتاب صالح لغير المتخصصين في الفقه وللمطالعة وليس للتفقه مثل الكتب التي ذكرتها, ولعل اختياره فيما ذكرت لكونه سهلا وجامعاً, والله أعلم.
    وانظر كلام الدكتور محمد الزحيل على هذا الكتاب في مقدمة كتابه (المعتمد في الفقه الشافعي), وهذا الأخير أحسن من الأول وأجمع وأكثر تفريعا وأمتع, جزى الله العلماء خير الجزاء.
    قال الخلال: وبلغني أن أَحْمَد قَالَ: قَالَ سفيان: حب الرياسة أعجب إلى الرجل من الذهب والفضة ومن أحب الرياسة طلب عيوب الناس أو عاب الناس أو نحو هَذَا. [طبقات الحنابلة 2/ 14]

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •