عن مصر يتحدث التـاريخ


جاء في "حسن المحاضرة في أخبار مصر و القاهرة" للسيوطي:
عن أحمد بن الكريم قال: جلت للدنيا ورأيت آثار الأنبياء والملوك والحكماء، ورأيت آثار سليمان بن داود عليهما السلام ببيت المقدس، وتدمر والأردن وما بنته الشياطين فلم أر مثل برابي مصر ولا مثل حكمتها، ولا مثل الآثار التي بها، والأبنية التي لملوكها وحكمائها.

ومصر ثمانون كورة، ليس منها كورة إلا وفيها ظرائف وعجائب من أصناف الأبنية والطعام والشراب والفاكهة والنبات وجميع ما ينتفع به الناس، ويدخره الملوك، وصعيدها أرض حجازية، حرها كحر الحجاز، تنبت النخل والأراك والقرظ والدوم والعشر، واسفل أراضي مصر شامية تمطر مطر الشام، وتنبت نبات الشام من الكرم والتين واللوز وسائر الفاكهة، والبقول والرياحين.

ويقع به الثلج، ومنها لوبية ومراقية برابي وجبال وغياض، وزيتون وكروم برية بحرية جبلية، بلاد أبل وماشية، ونتاج وعسل ولبن. وكل كورة من مصر مدينة وفي كل مدينة منها آثار عجيبة من الأبنية والصخور والرخام والبرابي، وتلك المدن كلها تأتي منها السفن، تحمل المتاع والآلة إلى الفسطاط، تحمل السفينة الواحدة ما تحمله خمسمائة بعير.