تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    741

    افتراضي تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

    تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش) ...

    ـ الصحوة الإسلامية اليوم بحاجة إلى دراسات عميقة وجادة تناول قضاياها الدعوية والتربوية وتقديم أفكار وتجارب جديدة ..
    ـ دعوة عامة المسلمين لترك المنكرات الظاهرة ، وفعل الوابات المعلومة من الدين بالضرورة أمر يجب على جميع المسلمين..
    ـ ومن السلبيات المعاصرة : الابتعاد عن الأعمال المنتجة عميقة الأثر التي تحتاج إلى وقت وجهد للقيام بها ، ولا تظهر آثارها في الزمن القريب.
    ـ التسرع في التقويم والحكم على كثير من الجهود الدعوية التي ربما لا تظهر آثارها في الزمن القريب المنظور .
    ـ إننا اليوم بحاجة ماسة إلى إعادة النظر في طريقة تفكيرنا ، وإعطاء الأمور ما تستحقه من الوقت مما يؤمل معه أن تنتقل الدعوة إلى مواقع ومساحات كانت قد حرمت منها وأن تتسع النظرة ويبعد الأفق ...
    ـ وكثير من الأعمال التي تصنف أنها ناجحة في الميدان الإسلامي وراءها أفراد .
    قلت أبو مسلم: (ويا ليتنا مع العمل الجماعي المحترِم للأفراد).
    ـ مطلوب من شباب الصحوة : التفوق في الأعمال والدراسة مع ما يحملونه من هموم الدعوة والإصلاح ...
    ـ الإمامة لا تستلزم العصمة عن أهل السنة: فقد يستدل هذا الإمام الجليل بحديث ضعيف أو يستشهد برواية باطلة أو يتبنى رأيا مرجوحا في مسألة ما ... فهل من حرج الاستدراك عليه وبيان خطأ اجتهاده؟
    ـ الدعاة إلى الله تعالى أولى وأحرى بأن يحرصوا على استثمار المواسم واغتنامها في نشر دعوتهم وألا يفرطوا فيها ...
    ـ هذا ما كان يحدث للداعية وسيحدث لنا :
    عن ربيعة بن عباد الديلي قال: رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يطوف على الناس بمنى في منازلهم قبل أن يهاجر إلى المدينة يقول: يا أيّها الناس إنّ الله عزَّ وجلَّ يأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، قال: ووراءه رجل يقول: هذا يأمركم أن تدعوا دين آبائكم، فسألت من هذا الرجل؟ فقيل: هذا أبو لهب .
    ـ قلت أبو مسلم: ( إن رجوع الناس إلى الله تعالى في رمضان دليل على غفلتهم ووسوسة الشيطان لهم في أشهر السنة كلها ...ودليل على أنه بالامكان هدايتهم وعودتهم إلى الله تعالى ، ومؤشر خير على أن عندهم جوانب من الخير تريد أن تفعل وينتبه لها ويُحرص عليها ).

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    741

    افتراضي رد: تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

    تتابع تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش) ...

    ـ حينما نبحث عن جهود الدعاة في غير المسجد فإنك لا ترى شيئا يذكر ... فالطالب في جامعته والمعلم في مدرسته والموظف والعامل في قطاعه ليس لهم أثر في محيطهم ، بل لا يرون ذلك ضمن دائرة اهتمامهم.
    ـ ينبغي أن يربَّى الناس على الاهتمام بالميادين العملية التي يجيدون التأثير فيها بغض النظر عنها ، وعن مدى ضآلة حجمها بالنسبة لقضايا الأمة الكبرى .
    ـ ينبغي أن يكون همّ الإنسان أن يعمل وأن يؤدي جهده في نطاقه ومحيطه ..
    ـ وأنبياء الله صلوات الله وسلامه عليهم كانوا يعيشون همّ العمل ، ويُعنون بدرجة كبيرة به ، دون أن يحلّقوا في الخيال والتنظير ، أو الإفراط في النظر للمشكلات وتضخيمها ، ثم يسلّمون أمرهم لخالقهم يحكم بينهم وبين قومهم بما يشاء ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    741

    افتراضي رد: تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

    تتابع تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش) ...
    ـ للدعوة إلى الله تعالى وتجديدها والعناية بها معاني عدة :
    1ـ لها أهداف واضحة .
    2ـ ليست مجرد ردود أفعال لمواقف معينة .
    3ـ ألا تكون دعوة مواسم ومناسبات ، أو محصورة بأوقات فراغ الداعية وإجازاته ، بل ينبغي أن تكون جزءا أساسا من وقته ليسمع الناس داعي الخير في كل زمان ومكان .
    4ـ لزوم الداعية موقعه والمحافظة عليه .. ولا يجاوزه إلا لمصلحة ظاهرة.
    5ـ عدم احتقار الميادين المهمة التي لها أثر عميق لكنه غير عاجل الثمرة كميادين التربية والبناء.
    6ـ المداومة على العمل تقضي على ظاهرة استعجال قطف الثمرة والإجهاض الفكري للمشروعات والبرامج الدعوية والتنفيذية..
    7ـ والمداومة تعني : انضباط أهداف العمل ، إذ هي نتاج تفكير هادئ وممارسة وتجارب طويلة وعمل متخصص.
    8ـ والمداومة تعني: التدرج في العمل والسير فيه بخطوات هادئة ثابتة متزنة تنظر إلى المستقبل بعين واسعة وأفق رحب.
    ـ والتحديات التي تواجه الدعوة الإسلامية اليوم عديدة...
    فهل الطاقات المتاحة اليوم وبرامج العمل والصحوة بمؤسساتها الضعيفة وقدراتها المبددة وغير القادرة على استيعاب خلافاتها وحل مشكلاتها فضلا عن التغيير في الواقع ، هل ذلك كله يمكن أن يوصل إلى التغيير الذي نتطلع إليه في واقع المسلمين اليوم؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    741

    افتراضي رد: تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

    تتابع تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش) ...

    ـ وعلى اعتبار أن القياديين والمُرَبّين هم نتاج المجتمعات المعاصرة ، فهم يعانون من المشكلات التي يُفترض أن يعالجوها لدى المدعوين والمُتربين ... فتدور القضية في حلقة مفرغة ، فلا بد أن تكسر هذه الحلقة ولا بد من تحديد نقطة للبدء في ذلك...
    ـ وحين يتصدى شخص لتقويم عمل أو مسلك فربما خرج عن الاعتدال وطرح انتقادا لا يٌبقِي على الأخضر واليابس ... لكنه حين يُطالَب ببرنامج عملي أو حين يُحال الأمر إليه للتنفيذ فقد لا يُجيد تحقيق ما يصبو إليه ... وأسوأ من ذلك أن يتمنى أن تعود الأمور إلى الحال التي كان ينتقدها ...
    ـ والمربون اليوم أحوج ما يكونون إلى غرس الثقة بالنفس والشعور بالقدرة على الانجاز في ظل جيل يعاني من الإحباط ، وتسبق هواجس الإخفاق تفكيره في أي خطوة يخطوها أو مشروع يُقدم عليه..
    ـ واستولت الأجهزة الإعلامية على جزء لا يستهان به من وقت الأسرة ، حتى الوقت الذي يتناولون فيه الغداء أو الطعام أو الشاي ، صاروا ينصتون فيه لما تبثه تلك الوسائل ..
    ـ إننا نحتاج اليوم إلى أن يعتني الدعاة بأُسَرهم ، ويوفروا لهم جزءا من أوقاتهم ، ولا يسوغ أن تكون أسرهم ضحية لبرامجهم وانشغالاتهم الدعوية ، ولا بد أن يفكروا بجد في تخصيص أوقات يشاركون فيها أبناءهم ويعايشونهم..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    741

    افتراضي رد: تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)

    نهاية تأمل التأملات في كتاب (تأملات في العمل الإسلامي لمحمد الدويش)
    ـ قصة لقمان وحواره مع ابنه تبقى قدوة للناس أجمع .
    ـ إن مسئولية حمل الدين وتبليغه أمانة شرعية حمّلها الله عباده ، فقط أوجب عليهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، بل جعله مع الإيمان مناط خيرية هذه الأمة . ويرد في مواطن كثيرة ضمن صفات المؤمنين أنهم يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم أضعف الإيمان أن ينكر المرء المنكر بقلبه ، وأنه ليس وراء ذلك حبة من خردل...
    ومن يرى واقع الأمة اليوم وغلبة الجهل ، وفشو المنكرات، وبُعد الناس عن الدين فإنه لا يشك أن الدعوة إلى الله تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد غدا فرض عين على كل مسلم قادر ، فضلا على من آتاه الله شيئا من العلم والوعي والبصيرة...
    ـ إن حرص الداعية على اهتداء الناس ، وحزنه على ضلالهم وإعراضهم دليل على محبته الخير لهم ، وعلى صدق دعوته ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    1

    افتراضي طالب العلم و الأولويات ..

    في ظل زخم الإنشغالات اليومية و الأحتياجات الإجتماعية نجد نحن كطلبة علم مبتدئون في سلك التلقي و الطلب التضارب بين الأولويات و عدم القدرة على تنظيم الأعمال فتارةً نجد أنفسنا تدعونا للقيام بحقوق من هم حولنا و تارةً نجد أنفسنا تدعونا إلى التفرغ للتحصيل و متابعة الدروس العلمية .. فنشعر بالتقصير في هذا المجال فهل من نصيحة لطويلبة علم ترجو من خالقها الرشد و السداد .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,988

    افتراضي رد: طالب العلم و الأولويات ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلميذة ابن عثيمين مشاهدة المشاركة
    في ظل زخم الإنشغالات اليومية و الأحتياجات الإجتماعية نجد نحن كطلبة علم مبتدئون في سلك التلقي و الطلب التضارب بين الأولويات و عدم القدرة على تنظيم الأعمال فتارةً نجد أنفسنا تدعونا للقيام بحقوق من هم حولنا و تارةً نجد أنفسنا تدعونا إلى التفرغ للتحصيل و متابعة الدروس العلمية .. فنشعر بالتقصير في هذا المجال فهل من نصيحة لطويلبة علم ترجو من خالقها الرشد و السداد .
    أنصحكي بتنظيم وقتك، والمنهجية في الطلب، فإنك لو فرغتي لنفسك ساعتين في اليوم للطلب، بحيث إنك تذاكرين في هاتين الساعتين بمنهجية لحصلت بذلك علمًا كثيرًا، وأصبحت من طلبة العلم المميزين، إن شاء الله تعالى.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •