رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ...
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    58

    افتراضي رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ...

    قمْ يا أميرَ الشعر حيَّاكَ الثرى **** قم وانثر الأشعارَ في نادي الورى

    قمْ واروِ أرضَ الشعر ماءَ بلاغة *** من ماءِ شعركَ كي يطولَ وينضرا

    خلتِ الرياضُ من الزهور فأجدبتْ *** والشعرُ أضحى في البلادِ مُنَكَّرا

    قدْ كنتُ أحلمُ أنْ أراكَ حقيقة ***** لكنّ طيبَ الشعر حاكى المنظرا

    لمَّا دُعيتَ إلى الحِمام كأنما ******* أممٌ تُساقُ إلى الحِمام لتُقْبَرا

    والناسُ من جَلل الزحام وهوله **** حسِبوا زحامكَ وقت ذاك المحشرا

    قبروا حِجاكَ وودعوكَ وما دَرَوا **** أنَّ الندى والجودَ منكَ تجاورا

    لولمْ تكن بالقبرِ منكَ معالمٌ ******* لأذاعَ قبرُكَ عنك هذا المظهرا

    لكأنَّ قبْرَكَ يا أميرُ بروضة ***** بينَ القبور ،فلا يزالُ مُعطًّرا

    ما زلتَ تهتفُ في المماتِ وقبله *** حتى زهتْ بثناكَ حبَّاتُ الثرى

    أثني عليك ولا أزال مُقَصّرا **** منْ ذا يُعظِّمُ في المقام غضنفرا؟!

    تبكيكَ نفسي والدموعُ هواطلٌ **** تبكي مثالك شاعرا أو ناثرا

    والضادُ من أسَفٍ عليك مريضة *** في غُصَّةٍ لا تستطيبُ الأَنْهُرَا

    ألقى عليكَ النَّاظمون مراثيا ***** والناثرون نَعَوا جَناكَ الأخْضَرَا

    كلماتُ شعرك في صميم فؤادنا *** كالأرضِ تحوي في حماها الجوهرا

    علَّمتنا بالقول منكّ شجاعة **** هتفتْ بها الهيجاءُ يا أسدَ الشرى

    إنَّ الشجاعةَ في العقول مراتبٌ *** قد نلتَ منها في حِجاكَ الأكثرا

    ناديتَ بالتعليم حينَ سلكته **** تقضي المعلّمَ حقه قبلَ الورى

    ونشدتَ حقا للأمومة واجبا *** ومدحتَ بالذكر الجميل الأزهرا

    ودعوتَ في وجه الحياة شبابها ** فطلبتَ منهم أنْ يشقّوا الأعسرا

    ونظمتَ في مدح النبي لآلئا *** ترجو الشفاعة آمنا والكوثرا

    كمْ من بكاء في دعاكَ محمد *** هزَّ المساجد هزة والمشعرا

    فجزاكَ ربي يا أميرُ جنانه *** وصحبتَ في الدار النبي الآخِرا

    ولقيتَ في دار السعادة حافظا ** يمشي على حوض الرياض تبخترا

    يُسقى وتُسقى شربة بملذة **** من كف طه محمد خير الورى
    قمْ يا أميرَ الشعر حيَّاكَ الثرى **** قم وانثر الأشعارَ في نادي الورى

    قمْ واروِ أرضَ الشعر ماءَ بلاغة *** من ماءِ شعركَ كي يطولَ وينضرا

    خلتِ الرياضُ من الزهور فأجدبتْ *** والشعرُ أضحى في البلادِ مُنَكَّرا

    قدْ كنتُ أحلمُ أنْ أراكَ حقيقة ***** لكنّ طيبَ الشعر حاكى المنظرا

    لمَّا دُعيتَ إلى الحِمام كأنما ******* أممٌ تُساقُ إلى الحِمام لتُقْبَرا

    والناسُ من جَلل الزحام وهوله **** حسِبوا زحامكَ وقت ذاك المحشرا

    قبروا حِجاكَ وودعوكَ وما دَرَوا **** أنَّ الندى والجودَ منكَ تجاورا

    لولمْ تكن بالقبرِ منكَ معالمٌ ******* لأذاعَ قبرُكَ عنك هذا المظهرا

    لكأنَّ قبْرَكَ يا أميرُ بروضة ***** بينَ القبور ،فلا يزالُ مُعطًّرا

    ما زلتَ تهتفُ في المماتِ وقبله *** حتى زهتْ بثناكَ حبَّاتُ الثرى

    أثني عليك ولا أزال مُقَصّرا **** منْ ذا يُعظِّمُ في المقام غضنفرا؟!

    تبكيكَ نفسي والدموعُ هواطلٌ **** تبكي مثالك شاعرا أو ناثرا

    والضادُ من أسَفٍ عليك مريضة *** في غُصَّةٍ لا تستطيبُ الأَنْهُرَا

    ألقى عليكَ النَّاظمون مراثيا ***** والناثرون نَعَوا جَناكَ الأخْضَرَا

    كلماتُ شعرك في صميم فؤادنا *** كالأرضِ تحوي في حماها الجوهرا

    علَّمتنا بالقول منكّ شجاعة **** هتفتْ بها الهيجاءُ يا أسدَ الشرى

    إنَّ الشجاعةَ في العقول مراتبٌ *** قد نلتَ منها في حِجاكَ الأكثرا

    ناديتَ بالتعليم حينَ سلكته **** تقضي المعلّمَ حقه قبلَ الورى

    ونشدتَ حقا للأمومة واجبا *** ومدحتَ بالذكر الجميل الأزهرا

    ودعوتَ في وجه الحياة شبابها ** فطلبتَ منهم أنْ يشقّوا الأعسرا

    ونظمتَ في مدح النبي لآلئا *** ترجو الشفاعة آمنا والكوثرا

    كمْ من بكاء في دعاكَ محمد *** هزَّ المساجد هزة والمشعرا

    فجزاكَ ربي يا أميرُ جنانه *** وصحبتَ في الدار النبي الآخِرا

    ولقيتَ في دار السعادة حافظا ** يمشي على حوض الرياض تبخترا

    يُسقى وتُسقى شربة بملذة **** من كف طه محمد خير الورى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ...

    سلِمَ لسانُك يا علي خيطر جمال الدين، ورحم الله الشاعر أحمد شوقي الذي قدّم كثيرا ... وأنا أقول:
    شوقي لشوقي صاحبِ الشعر *** أعجوبةٍ في الفن والسحرِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: رثاء أمير الشعراء أحمد شوقي ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالم لغة مشاهدة المشاركة
    سلِمَ لسانُك يا علي خيطر جمال الدين، ورحم الله الشاعر أحمد شوقي الذي قدّم كثيرا ... وأنا أقول:
    شوقي لشوقي صاحبِ الشعر *** أعجوبةٍ في الفن والسحرِ
    شكر الله لك أخي الكريم .
    طاب لي مرورك ، فلا حرمني الله إياه .
    صدقت فيما قلتَ ، وشعرك جميل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •