من يساعدني في التصدي لهذه الشبهة ؟!
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من يساعدني في التصدي لهذه الشبهة ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    2

    افتراضي من يساعدني في التصدي لهذه الشبهة ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخوة الأفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسأل الله لكم التوفيق والسداد، وصلاح النية والإخلاص
    سُئلت قبل أيام عن شبهة كانت قد أرقت إحدى الأخوات من مصر العربية، وحيث أن البضاعة في العلم مزجاة والله المستعان، قلت أسأل اخوتي في هذا المنتدى العلمي، وكلي أمل في تلقي إجابة شافية أنقلها لهذه الأخت.

    الشبهة هي :
    أولاً : أن الله سبحانه وتعالى تحدى الثقلين بأن يأتوا ولو بسورة من مثل هذا القرآن .
    ثانيًا : ذكر الله مقاطع وآيات كثيرة في القرآن هي عبارة عن حوار بين مخلوقين، مثل (صاحب الجنة وحواره مع صاحبه في سورة الكهف) ، و(حوار الأنبياء مع أقوامهم) .
    التساؤل هو : ما حال حوارهم قبل نزول القرآن هل هو معجز أم لا ؟
    وجزاكم الله خيرًا .

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي

    الخطاب الذي أخبر به الله عز وجل في كتابه عن هؤلاء فيما بينهم لم يذكره سبحانه وتعالى بألفاظهم، وهذا بيِّن على مذهب أهل السُّنَّة والجماعة (أتباع السَّلف) في كون القرآن كلام الله بحروفه وألفاظه.
    فإن قيل: فقد أخبر الله كلامهم بألفاظهم هم، فهذا خطأٌ، إذ ما وجه الإعجاز إذن؟!
    وممَّا يبيِّن هذا ويجلِّيه ويؤكِّد عليه ما قد أخبر الله تعالى من كلام هؤلاء وغيرهم ومخاطاباتهم، وكان فيهم من ليس عربيَّ اللِّسان، فهل حكى الله تلك المحاورات والمخاطبات بينهم بلغتهم وألفاظهم؟!
    الجواب: كلا.
    إذا تبيَّن هذا فإنَّ ما فيب كتاب الله تعالى من ذكر كلام غيره سبحانه إنَّما هو من كلامهم بحروفه وألفاظه، وبهذا حصل الإعجاز يعني ببلاغة وفصاحة ما ذكره الله من كلام نفسه الذي خاطب به عباده أوحكى كلامهم تعالى بكلامٍ له ومنه سبحانه أعجز به أعرب العرب فلم يعترضُوا وهم المقصودون بالتَّحدِّي =بهذا الاعتراض التافه.
    وبالله تعالى التوفيق، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي

    وفقكم الله
    وهناك جواب آخر، وهو أن التحدي وقع بسورة ولم يقع بأقل من ذلك؛ لأنه قد يتفق في كلام الناس ما يوافق آيات القرآن بغير قصد؛ كقوله تعالى: { ثم نظر }، فإنه لا يعجز أحد أن يقول: (ثم نظر)، ولهذا لم يقع التحدي بآية، وإنما وقع التحدي بالقرآن كاملا ابتداء، ثم وقع التحدي بعشر سور، ثم وقع التحدي بسورة.
    والكلام المحكي في القرآن لا يكون سورة كاملة، فحتى لو افترضنا أنه محكي بلفظه فليس معجزا
    والله تعالى أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    هل الرد الثاني يبرر نزول القرآن موافقا لقول عمر رضي الله عنه في أكثر من موضع وما درجة صحة الخبر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    نعم يا أخي الكريم، أحسن الله إليك
    والخبر عن عمر في موافقاته الثلاثة صحيح رواه البخاري ومسلم
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    2

    افتراضي

    شكر الله لكم وأحسن إليكم وأجزل لكم المثوبة وزادكم بسطة في العلم ومزيدًا من الإخلاص .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •