قلت لها :عظيني! فقالت....
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قلت لها :عظيني! فقالت....

  1. #1
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي قلت لها :عظيني! فقالت....

    بسم الله والصلاةوالسلام على رسول الله

    لنا في هذه الدنيا أخوات صدق

    وإن مما منّ الله علينا هذه المنتديات الطيبة ...فيها أخوات لم نرهنّ وقد نعيش ونموت ولا يروننا ولا نراهنّ

    وإن مما يبق للمرء في ميزانه يوم القيامة كلمة صدق فيها الله خرجت من قلبه فبلغت قلب صاحبه

    فهلم إلى موعظة وتذكرة...كل أخت تكتب تعظ نفسها وأختها في الله
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    موعظة وتذكرة من أخت لنا


    أقولك إياك أن تغتري بمدح المادحين و تصفيق المصفقين ... فللإنسان علي نفسه بصيرة ... وما عندك مما علمه الله عباده الصالحين إلا كقطرة في بئر ...
    إن لله عليك فضلا فشكره بثه في الناس دون علو به عليهم


    إنه فضل الله تعالي يؤتيه من يشاء و إن وضع لك قبولا في قلوب خلقه فهو سبحانه و تعالي مقلب القلوب
    من تواضع لله رفعه و ما زاد تواضعا عبدا إلا رفعة
    مالك و للناس هم يرون ظاهرك و الله يعلم السر وأخفي
    يرى قلبك و يعلم خفي الذنب و لا ينسى و لا يعجل العقوبة فما يؤمننا بطشه ؟
    وإن العبد ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه و بينها إلا شبرا فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها
    أعاذنا الله من الزيغ بعد الإيمان و من الضلال بعد الهدى


    ان كان اعطي فبفضله و ان سلب فبعدله
    نعوذ بالله من زوال نعمته و فجاءة نقمته و تحول عافيته و جميع سخطه
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #3
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    ووعظتي أخت فقالت:

    أعظك في الشكر
    أن نشكر ربنا
    على ما أزوعنا من كثير نعم
    مع غفلتنا
    و بعدنا عنه
    و التجائنا لغيره
    و أن نشكر لمن لهم فضل علينا و لا ننكر لهم فضلهم

    أن ننكسر له
    لانه حلم علينا و أمهلنا
    و على استخدامنا لنعمه في الانشغال بغيره
    أن نعرف قدر هذا الرب العظيم
    الذي يتولانا حتى في نفًسنا
    و في تسسير الافلاك حولنا
    و في السماء كي لا تطبق علينا
    ثم نحن نغفل عنه و ننشغل بغيره
    و خلقنا له و انصرفنا اغيره
    و ألهانا التكاثر كثيرا كثيرا
    و ندعي معرفته
    و قد يقول الناس عنا ذلك
    و لكننا أدرى أن القلوب قاسية
    و ذكرنا قليل في جنابه
    كم هي حقيرة هذه الذوات
    .............
    استغفر الله
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  4. #4
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....


    ووعظتني أخت فقالت

    أذكرك و نفسي برحمة الله
    يكفي أنها وسعت كل شيء


    و ما ندرك نحن من أشياء
    ندرك قلة بالغة القلة
    كيف بما يسع كل شيء
    كتب على نفسه الرحمة
    كررها ربنا في سورة واحدة
    و ما دون الشرك و الكفر فالرحمة تدركه
    فضل من الله و من سمى نفسه بالرحيم و الرحمن
    و جعلنا نتلوها مرارا و نحن وقوف بين يديه
    بل اذا تلونا اي سورة غير التوية قلناها في البسملة
    فأي صفة نالت ما نالت هذه الصفة
    قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون
    نطمع أن نكون ممن كتبت لهم في الدارين

    وسورة في القرآن سميت بالرحمن



    و فيها بشارة و نذارة
    البشارة لتقوية قلوب المؤمنين و تسليتها عن أكدار الدنيا
    و النذارة دفعا لهم عما يضرهم في الدنيا و الآخرة





    يندفعون فيه و يهلكون أنفسهم و هم غافلون
    أي رحمة هذه
    هي رحمة من هو أرحم بنا من أمهاتنا التي تقبل الهلاك دون ولدها
    بل
    أرحم بنا من أنفسنا
    و يحول بيننا و بين شرور انفسنا و سيئات أعمالنا
    كم يكف عنا من طريق للغي و الضلال
    و كم يكفر عنا من سيئات و يغفر من زلات
    من أرحم بنا منه
    نغضبه فيحلم

    و نقصده فيأوي
    و نتوكل عليه فيكفي
    و كله اختبار و الاختبار للرفعة لا للشقاء
    أرحم من استرحم
    و رحمة الخلائق كلها منه
    انظري رحمتك بولدك
    كم من أم خلق ورحمتهن بولدها كيف هي!
    فكيف برحمة الله تقدس و تعالى لا ندرك عظمتها

    و قد نعجز عن ادراك بعض الرحمات
    المنح ف طيات المنح
    لا ندرك مقدارها الا اذا عاينا منازل الآخرة
    فهذه دماء تسيل و أجساد تتقطع
    و هناك نرى ما لها ان ثبتت على التوحيد
    و ما نتمنى ان كان لنا مثله
    فرحمته وسعت كل شيء
    يرحم الكافر به و هو ربه يرزقه و ينعم عليه
    كيف بالموحد
    الذي يناديه باسمائه و يثني عليه و يسعى في محابه
    اللهم لك الحمد أنت الرحمن الرحيم
    ..........

    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,738

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    علينا أن نحرص على مخالطة الصالحين أهل العقول الناضجة ، العقول تؤثر وتتأثر ببعضها البعض ... المرء على دين خليله
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    **كتمان السر.. طريق النجاة:
    -قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: سِرُّك أسيرك، فإن تكلَّمتَ به صِرْت أسيره.
    فكم من إظهار سر أراق دم صاحبه ومنعه من بلوغ مآربه، ولو كتمه أمِنَ سطوته. قال بعضهم: من حصَّن سره فله بتحصينه خصلتان: الظفر بحاجته، والسلامة من السطوات.


    -إن في الكتمان قضاء الحوائح، وإنجاح المقاصد وبلوغ الغايات، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان، فإن كل ذي نعمة محسود".
    وما أحسن ما قال الشاعر:
    أجود بمكنون التـلاد وإنني.. ... ..بسري عمَّن سألني لضنين
    وإن ضيَّع الأقوام سري فإنني.. ... ..كتوم لأسرار العشير أمين


    -إذا استودعت أحدًا سرك فأفشاه فلا تلومنَّ إلا نفسك؛ إذ كان صدرك أضيق عنه. قال عمرو
    بن العاص رضي الله عنه: "ما وضعت سري عند أحدٍ فأفشاه عليَّ فلمته؛ أنا كنت أضيق به حيث استودعته إياه".
    إذا المرء أفشى سـره بلسـانـه.. ... ..ولام عليـه غيـره فهو أحمـق
    إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه.. ... ..فصدر الذي يستودع السر أضيق

  7. #7
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    جزاكم الله خيرا
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  8. #8
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: قلت لها :عظيني! فقالت....

    وأما نصيحتي لك للارتقاء بنفسك:
    ليس هناك طريق إلى الله أقرب من دوام الافتقار إليه (ابن القيم)
    هكذا يرتقي المرء
    وإياك والتخليط في كل كتاب خلط فيه حق وباطل بل عليك بكتب الأوائل كابن القيم وابن تيمية ومن عُلم موته على السنة فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة والسعيد من اتبع ولم يبتدع
    واعرف قدرك وقدر مولاك سبحانه وتعالى تسعد وإياك ورؤية نفسك في العمل أو رؤية الناس فيه فإنه مضيعة للأجر
    وسقم للقلب واعلم أن الله إذا منحك فبرحمته وإذا منعك فبعدله وكل ذلك من حكمته وإحاطته فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط
    وإن الله لم يمنع عبدا شاكرا إلا ليعطيه ولا حرمه إلا ليمنحه ولا ابتلاه إلا ليعافيه (ابن القيم بتصرف) فانظر في حكمة الله في عطائه ومنعه فتزداد شكرا على شكر ورضا على صبر ولا تنظر إلى حظ نفسك ومبتغاك
    وإن الرجل ليأخذ بالأسباب غافلا عن ربها ومصرفها فمن رحمة الله ألا يصيب مبتغاه فإذا أصاب مبتغاه وهو في غفلته يرتع وإلى لهو قلبه يفزع فإنما هو مستدرج نعوذ بالله من الخذلان ونسأله من فضله ورحمته والعفو الغفران


    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •