يا مَن بقيتَ بعدِي!
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: يا مَن بقيتَ بعدِي!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي يا مَن بقيتَ بعدِي!

    يا مَن بقيتَ بعدِي!
    كلماتٌ على لسانِ الفقيدِ إلى أهلِهِ وأصحابِهِ،تتحوّلُ المُصيبةُ بعدَها إلى قُربةٍ وأجرٍ وحياةٍ جديدةٍ!
    بقلم: توفيق بن خلف بن عبد الله الرّفاعيّ.

    ..مُقدّمة..
    إلى مَن أُصيبُوا بمُصيبةٍ فأرادُوا الخروجَ مِنها،إلى مَن أرادُوا أن يُواسُوا كُلّ مُصابٍ في مُصيبَتِهِ،
    إلى مَن أرادُوا أن يُحوّلُوا المصائِبَ إلى قُربةٍ وأجرٍ وحياةٍ جديدةٍ...
    **
    إليكُم هذهِ الكلمات؛ كلمات شهدٍ فصيحٍ، على العصَبِ الجريحِ، على لسانِ الفقيدِ، لكُلّ حبيبٍ مكلومٍ وعضيدٍ...
    فإذا المرُّ عذبٌ وإذا النّزفُ هناءٌ!
    راجيًا منَ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ أن تتحوّلَ المُصيبةُ بعدَ تمامِ قراءةِ هذهِ الكماتِ إلى صبرٍ ورضاءٍ وحياةٍ جديدةٍ وَمْضاءٍ.

    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    ..عندَ الصّدمةِ الأولَى..
    [عِظَمُ الصّدمةِ]
    يا مَن بقيتَ بعدِي:
    كيفَ تصبرُ على فقدِي؟
    والبيتُ يئنُّ مِن وجْدِي؟
    لا تعجَل فستصبِرُ بعدَ فترةٍ
    طالَت أم قصُرَتِ الفترةُ.
    تذكّرْ أنَّ الصّبرَ عندَ الصّدمةِ الأولَى(1)
    فاثبُتْ لها تفُزْ في الآخرةِ والأولَى
    اصبِر وتجلَّدْ واحتَسِبْ عندَ اللهِ فقدِي
    وليكُن جوابُكَ الاسترجاعُ والحمدُ لربِّي
    تُفرِحُنِي بذلكَ في قبرِي
    وباسمِكَ بيتٌ بالجنّةِ يُبنَى لصبرِكَ على فقدِي (2).

    *
    *
    (1)عنْ أنسِ بنِ مالكٍ رضيَ اللهُ عنهُ قالَ: «مرَّ النّبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بامرأةٍ تبكِي عندَ قبرٍ، فقالَ: اتّقي اللهَ واصبِرِي، قالَت: إليكَ عنّي فإنَّكَ لم تُصَبْ بمُصيبَتِي –ولَمْ تعرِفْهُ- فقيلَ لها: إنّهُ النّبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فأتتْ بابَ النّبيِّ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فلَمْ تجِدْ عندَهُ بوّابينَ، فقالَتْ لم أعرِفْكَ. فقالَ: إنّما الصّبرُ عندَ الصّدمةِ الأولَى». (رواهُ البُخاريُّ (1223))
    (2) عن أبِي موسَى الأشعرِيِّ رضيَ اللهُ عنهُ أنَّ رسولَ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: «إذا ماتَ ولدُ العبدِ قالَ اللهُ لملائِكَتِهِ: قبضتُم ولدَ عبدِي؟ فيقولُونَ: نعَم، فيقولُ: قبضتُم ثمرةَ فُؤادِهِ؟ فيقولُونَ: نعمْ، فيقولُ: ماذا قالَ عبدِي؟ فيقولُونَ: حَمِدَكَ واسترجَعْ، فيقولُ اللهُ: ابنُوا لعبدِي بيتًا في الجّنةِ وسمّوهُ بيتَ الحمدِ». (رواهُ ابنُ حبّان في صحيحِهِ(2948)، وقالَ الألبانيّ: حسنٌ لغيرِهِ).

    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    [اصبِر وصبِّر غيرَكَ]
    يا مَن بقيتَ بعدِي:
    اصبِر... بل كُنْ أنتَ الّذي يُصبِّرُ الآخرِينَ،
    لا تَكنْ أكبرَ المُنهارِينَ الجَزِعينَ.
    ثباتُكَ وتثبِيتُكَ أهلَكِ سيدّخرُهُ اللهُ لكَ،
    وسيَقتَدِي أهلُكَ بِكَ،
    سيذكُرُهُ الجميعُ لكَ...
    قُمْ إلى وَضُوئِكَ وصلاتِكَ،
    استعِنْ باللهِ على مُصابِكَ،
    أظهِرْ للهِ الرّضا مِن قلبِكَ على لِسانِكَ،
    واللهُ عندَ ذلكَ سوفَ يُجازِيكَ على إحسانِكَ،
    ويُفرِغُ الصّبرَ عليكَ إفراغًا جزاءً لإيمانِكَ،
    ويُصلِّي عليكَ ويرحمُكَ،
    ويُجزِلُ العطاءَ لكَ ويرفَعُكَ(3).

    **
    (3) قالَ اللهُ تعالَى: {
    الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ . أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}
    [البقرة: 156-157]

    **
    يُتبعُ بـ: [أثبِتْ حُبَّكَ لرسولِ اللهِ]
    و[دواءُ الجزعِ: الاستعاذةُ].
    في أمانِ اللهِ وحفظِهِ.
    **
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    [أثبِتْ حُبَّكَ لرسُولِ اللهِ]
    يا مَن بقيتَ بعدِي:
    مَوقِفٌ تُظهِرُ فيهِ حُبَّكَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم،
    ينفعُكَ يومَ تلقَى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ،
    فاصبِرْ على فَقْدِي تعظيمًا لفَقْدِكَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ؛
    فمَهْمَا تعاظَمَ حُبُّكَ لِي أو تعاظَمَتِ النّوائبُ،
    فتذكَّر قولَهُ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:
    «مَن أُصِيبَ بمُصيبةٍ فليتعزَّ بمُصِيبَتِهِ بي، فإنَّها أعظمُ المصائِبِ»(4).

    **
    عَن عائشةَ رضيَ اللهُ عنها قالَتْ: «فتحَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بابًا بينَهُ وبينَ النّاسِ، أو كَشَفَ سِترًا، فإذا النَّاسُ يُصلُّونَ وراءَ أبِي بكرٍ، فحَمِدَ اللهَ على ما رَأَى مِن حُسْنِ حالِهِم رجاءَ أن يُخلِفَهُ اللهُ فيهِم بالّذي رآهُم، فقالَ يا أيُّها النّاسُ، أيّما أحَدٍ منَ النّاسِ أو مِنَ المُؤمِنينَ أُصيبَ بمُصيبةٍ فليتعَزَّ بمُصيبَتِهِ بِي عنِ المُصيبةِ الّتي تُصيبُهُ بغيرِي، فإنَّ أحدًا مِن أُمَّتِي لن يُصابَ بمُصيبةٍ بعدِي أشَدَّ عليهِ مِن مُصيبَتِي». (رواهُ ابنُ ماجةَ(1599)، وصحَّحَهُ الألبانيُّ).

    **
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    [دواءُ الجَزَعِ: الاستعاذَةُ]
    دَمَعاتٌ تقاطَرَتْ مِن عَيْنَيّ رسولِ اللهِ عليهِ أفضلُ الصّلاةِ والتّسليمِ،
    أوقَفَهَا للهِ على فلْذَةِ كَبِدِهِ ووَحِيدِهِ إبراهِيمَ.
    حَزِنَ على فراقِهِ وَوَدَّعَهُ والصّحابةُ لِهّمّهِ مهمُومُونَ،
    واستَرْجَعَ وقالَ:
    «وإنَّا على فراقِكِ يا إبراهيمُ لمحزُونُونَ»
    فاليومُ يومُ الاقتداءِ بسيِّدِ المُرسَلِينَ،
    عليهِ صلواتُ ربِّ العالَمِينَ،
    فلا يُحْزِنَنَّكَ الشّيطانُ الرّجيمُ،
    فكُلَّما جَزِعتَ لفَقْدِي فاستعِذ باللهِ منَ الشّيطانِ فإنَّهُ رجيمٌ.
    يذهب عنْكَ ما تجدُ، وتكون منَ المُؤمِنينَ الثّابِتِينَ،
    وتفوز بجوائزِ الصّابِرِينَ مِن ربِّ العالَمِينَ.

    **
    يُتبعُ بإذنِ اللهِ بـ[مقدارُ إيمانِكَ عندَ المُصيبةِ]
    و[أأنوحُ عندَ المُصيبةِ]
    في حفظِ اللهِ.
    **
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    يامن بقيت بعدى لايحزنك بعدى فكلنا آتى لملاقاة ربى ،فلا تحزن لفراق فان ولكن احزن اذا فارقت كتاب ربى ،وابكى اذا فرطت فى جنب ربى ،واجزع من دعاء مظلوم أخذت حقه أو مسكين دفعته عنك ،واعمل ليوم يدعوك ربى وتأتى من بعدى فحتما كلنا آت عائدا لربى،فاجعله عودا حميدا تسعد به عند ملاقاة ربى...
    أختى الأمة الفقيرة الى الله أوجعت قلبى ،أما وعدت بالمتابعة باذن الله؟فلتكملى فالموضوع هادف وجزاك الله خيرا...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هويدامحمد مشاهدة المشاركة
    يامن بقيت بعدى لايحزنك بعدى فكلنا آتى لملاقاة ربى ،فلا تحزن لفراق فان ولكن احزن اذا فارقت كتاب ربى ،وابكى اذا فرطت فى جنب ربى ،واجزع من دعاء مظلوم أخذت حقه أو مسكين دفعته عنك ،واعمل ليوم يدعوك ربى وتأتى من بعدى فحتما كلنا آت عائدا لربى،فاجعله عودا حميدا تسعد به عند ملاقاة ربى...
    أختى الأمة الفقيرة الى الله أوجعت قلبى ،أما وعدت بالمتابعة باذن الله؟فلتكملى فالموضوع هادف وجزاك الله خيرا...
    اللهُ المُستعان، لا أوجعَ اللهُ لكِ قلبًا ولا أراكِ حُزنًا قطّ...
    بإذنِ اللهِ لكنِ اصبرِي عليَّ قليلًا، فالمُشكلةُ أنّي لا أنقلُ عنِ الشّبكةِ، وإنّما مِن كُتيّبي كي أنسّقَهُ بشكلٍ يُشجّعُ على القراءةِ.

    جزاكِ اللهُ خيرًا وبارَكَ فيكِ()
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    [مِقدَارُ إيمانِكَ عندَ المُصيبَةِ]
    يا مََنْ بََقيتَ بَعْدِي:
    إيّاكَ أن تضْجَرَ بِمُصابِكَ،
    وتعتَرِضَ على قَدَرِكَ بِكَلِمَةِ اعتراضٍ تخرُجُ مِن فيكَ،
    فالاستعانةُ باللهِ تواسِيكَ وتُسلِّيكَ(5).
    جَوَابُكَ اليومَ على المُصابِ مِقياسُ مِقدارِ الإيمانِ،
    فاثبُتْ فكَمْ بَقِيَ عِندَكَ مِن نِعَمِ الرَّحْمَن!
    هَذِهِ نعمةٌ واحدةٌ سُلِبَتْ مِنكَ فأصْبَحْتَ لِسلْبِها حسرانَ!
    فاحْمَدِ اللهَ وتصبَّرْ،
    واشكُرْهُ على ما أبقَى لكَ يا ابنَ الإيمانِ،
    وأنَّ مُصيبَتَكَ لم تكُنْ ردَّةً عنِ الإسلامِ.


    **
    (5) عِنِ ابنِ الدّيلَمِيِّ قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: «لوْ أنَّ اللهَ عذَّبَ أهلَ سماواتِهِ وأهلَ أرضِهِ لعَذَّبَهُمْ غيرَ ظالمٍ لهُم، ولَوْ رَحِمَهُمْ كانَتْ رحمَتُهُ لهُم خيرًا مِن أعمالِهِم، ولَوْ كانَ لكَ جبلُ أُحُدْ أو مِثلُ جَبَلِ أُحُدٍ ذهبًا أنْفَقْتَهُ في سبيلِ اللهِ ما قَبِلَهُ اللهُ مِنكَ حتَّى تُؤمِنَ بالقَدَرِ، وتعلَمَ أنَّ ما أصابَكَ لم يكُنْ ليُخطِئَكَ، وأنَّ ما أخطَأَكَ لَمْ يكُنْ لِيُصِيبَكَ، وأنَّكَ إن مِتَّ على هذا دخلتَ النّارَ» (رواهُ أبو داوودَ (4699) وصَحَّحَهُ الألبانِيُّ).

    **
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    [أأنوحُ عندَ المُصيبَةِ؟!]
    يا مَنْ بَقِيتَ بعدِي: إيّاكَ أن تقولَ:
    ماتَ الحبيبُ أوِ الحبيبةُ،
    سأنوحُ حتَّى يسمَعَ القريبُ والقريبةُ،
    ويَبلُغَ البعيدَ والبعيدَةَ!
    أيُّها المُبْتَلَى بِمُصِيبَتِي،
    دعْكَ مِنْ هذا وأجهِدْ نفسَكَ لِي بالدُّعاءِ،
    ولا تكُنْ مِثلَ فُلانَ ذرفَ الدّموعَ وصاحَ،
    وهاجَ بالبُكاءِ وناحَ،
    ثُمَّ أنساهُ تعاقُبُ الصّباحِ والمساءِ،
    وعادَ يضْحَكُ كأنّهُ ما جَزِعَ مِنْ قبلُ للبلاءِ!
    فلا هُوَ كُتِبَ مِنَ الصّابِرينَ،
    ولا ميِّتُهُ بِبُكائِهِ منَ المسرورينَ(6)
    !

    **
    عنْ عبدِ اللهِ ابنِ عُمَرَ رضيَ اللهُ عنهُ قالَ: «اشْتَكَى سعدُ ابنُ عُبادَةَ شَكْوَى لهُ، فأتاهُ النّبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يعُودُهُ معَ عبدِ الرّحمنِ بنِ عوفٍ، وسعدِ بْنِ أبي وقّاصٍ، وعبدِ اللهِ بْنِ مسعودٍ رضيَ اللهُ عنهُم، فلمَّا دَخَلَ عليهِ فوَجَدَهُ في غاشيةِ أهلِهِ، فقالَ: قَدْ قَضَى؟ قالُوا: لا يا رَسُولَ اللهِ، فَبَكَى النّبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فلمَّا رأى القومُ بُكاءَ النّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بَكَوا، فَقَالَ: ألا تَسْمَعُونَ، إنَّ اللهَ لا يُعذِّبُ بِدَمْعِ العينِ، ولا بِحُزْنِ القلبِ، ولكِنْ يُعذِّبُ بِهذا، وأشارَ إلى لسانِهِ، أو يرحَمُ، وإنَّ المَيِّتَ ليُعذَّبُ بِبُكاءِ أهلِهِ عليهِ» (أخرَجَهُ البُخاريُّ (1242)).
    **
    يُتبَعُ بإذنِ اللهِ بـ فصلٍ جديدٍ: حِفظُ العهْدِ والمَوَدَّةِ، ومِنْهُ:
    [الآنَ فادْعُ] و[ربُّ العالَمِينَ يُوصِلُها].

    **
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    الصبر على أقدار الله مما أمرنا الله به وأوجبه عليناهو سر الهداية والفلاح فقد قال جل وعلا : (يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا لعلكم تفلحون ) وأمرنا سبحانه بالاستعانة بالصبر والصلاة فقال : ( واستعينوا بالصبر والصلاة )
    وقال سبحانه مبيناً ابتلاءه واختباره لعباده وأن الفائز والناجح في هذا الامتحان هو الصابر الراضي بقضائه وقدره فقال سبحانه : ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)
    هذا في الدنيا أما في الآخرة فأجر الصابرين عظيم لا يعلم قدره إلا الله فقال سبحانه : ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)
    وكذلك فإن الله قدر آجال الناس وأعمارهم في سابق علمه ﴿الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجلٍ مسمى﴾ (الزمر: 42).
    والإيمان بقضاء الله وأقداره ، هو علامة على صدق إيمان العبد وإحسان ظنه بربه كما قال صلى الله عليه وسلم : (لايؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره من الله ، وحتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه )، ومن آمن بما قدر الله وقضى عاش مطمئناً مستقراً ، ثابتاً مرابطاً ، لا تزعزعه الفتن ، ولا توهنه المحن ، نسأل الله أن يرزقنا إيماناً صادقاً وعملاً خالصاً .
    بارك الله لك أختاه،والى مزيد بأمر الله...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    كلامات تلامس القلب بارك الله فيمن كتبها ونقلها إلينها
    وجعلنا الله من الذين يصبر عند الصدمة الأولى ويسترجع.
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: يا مَن بقيتَ بعدِي!

    كلمات رائعة

    بوركِ لكِ أختنا فى الله

    متابعة بإذن الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •