إسلاميون في الاتجاه المعاكس
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    هذا المقال شرعي وليس فكري ، فأرجو أن يبقى هنا تكرما :


    رابط المقال من موقع لواء الشريعة :

    http://www.shareah.com/index.php?/records/view/id/248/

    نصل المقال :

    إسلاميون في الاتجاه المعاكس .
    محمد جلال القصاص
    26 - 12 - 2007



    يُنَظّر بعض التوجهات الإسلامية في مصر حاليا لنموذج ( ديمقراطي إسلامي ) أو مصالحة تاريخية بين الدين ( الإسلام ) وبين الدنيا ، بين مفاهيم الإسلام وأسسه وبين ما توصلت إليه الحضارة الغربية اليوم ، لإيجاد ديمقراطية حسيبة نسيبة ذات أخلاق كريمة تحترم التعددية وينعم فيها الجميع بما يشاءون .
    وهذا الكلام عجيب .
    هذا أولاً عجيب من الناحية الشرعية ، إذ أن الشريعة تأبى تماما التسليم بمساوئ الديمقراطية ، فالشريعة الإسلامية لا يمكن تركيبها على أسس ديمقراطية ، ببساطة لأن الحكم في الشريعة الإسلامية لله ، والحكم في الديمقراطية للشعب ، السلطة التي تعطي النص الصفة الإلزامية ومن ثمَّ تحوله لقانون مُلْزِم هي الشعب في الديمقراطية أو الطغمة الحاكمة في الديكتاتورية ، وفي الشريعة الإسلامية السلطان لله وحده لا شريك له ( قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ) (يونس :من الآية 59 ) ( أَمْ أَنزَلْنَا عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُوا بِهِ يُشْرِكُونَ ) ( الروم : 35) ( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) ( الأعراف : 33) ، فلو سلمنا جدلا أننا استطعنا أن نجعل نصوص القوانين المستوردة كلها موافقة للشريعة الإسلامية , فإن هذا لا يعني ببساطة أن الشريعة الإسلامية قد طبقت ذلك أن الذي أعطى النصوص صفة الإلزامية ( جعلها أمرا أو قانونا ) هو الشعب ممثلا في بعض أفراده وليس أن ذلك كلام الله الخالق الرازق المحي المميت مالك يوم الدين .
    والشريعة الإسلامية لا تنظر للدنيا بمعزل عن الدين ، بل هذا من ذلك ، ولا تنفصل السياسة أبدا عن الدين ، تخرج من قواعده وتظل محكومة بمفاهيمه وتصوراته . فليس ثمت خصومة لإقامة صلح بين الدين والسياسة ، وليس ثمة فجوة في التصور الإسلامي في السياسة أو غيرها تجعلنا نستورد نظماً ديمقراطية أو غير ديمقراطية ، وليس ثمت مساحة تجلس فيها الديمقراطية تحت مظلة الشريعة الإسلامية .
    والشورى التي تتكلم عنها الديمقراطية غير الشورى في الشريعة الإسلامية ، في مناطها وفي أفرادها . فهي لا تكون في الشرائع .. في الحلال والحرام وإنما في آليات التنفيذ ، لا تكون في الثابت وإنما في المتغير المتصل بالثابت ، ولا تكون لكل من هب ودب وإنما للذين يستنبطونه منهم .
    ـ وذلك التنظير لديمقراطية إسلامية عجيب أيضاً من الناحية الواقعية ، إذ أن الواقعيين يرفضون الديمقراطية من عدة زوايا :
    ـ منها أنها مرحلة تاريخية انتهت صلاحيتها أو كادت ، فالذي يبصره كل ذي عينين أن الديمقراطية بدأت تشد رحالها ، وأن الصراع اليوم بدأ يتجدد على خلفيات دينية ، فكل الصراعات القائمة اليوم على خلفيات دينية ، في أفغانستان ، وفي العراق ، وفي فلسطين ، وفي الصومال ، حتى الصراعات الفكرية .
    ـ ومنها أن الغرب محركه الأساسي هو أن يبقى سيدا يقتات من رزقنا ويتملك رقابنا ، فهو يبارك الأنظمة الديكتاتورية في البلاد الإسلامية وغير الإسلامية ولا يتكلم عن الديمقراطية إذا كانت ستأتي إليه بمن لا يحافظ على مصالحة .
    ـ ومنها أن المد الديني يتزايد في العالم كله ، يدل على هذا انتشار حملات التنصير في كل بقاع العالم ، ويدل على هذا أن الصحوة الإسلامية هي حديث وكالات الأنباء ، ومواقع الإنترنت ، وأن كبرى القضايا في مصر وغير مصر مرتبطة بالدين ( أقباط ، إخوان ، جهاد .. الخ ) ، والأمر لا يحتاج استحضار شواهد .
    ـ شيء واحد عقلي يملكه المنادون بالديمقراطية من الإسلاميين ، هو أنه إن وجدت ديمقراطية حقيقية فإن الشعب سوف يختار الإسلام والإسلاميين ، وهذا كلام لا يرقى لمستوى التطبيق على أرض الواقع ، فليس هناك نظام يفرط في هيكله ويرضى الانقلاب عليه فقط لأن الشعب أراد ذلك ، وقديما قال فرعون عن موسى (وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ ) ( غافر : 26 ) ، وموسى ـ عليه السلام ـ كان في قصر فرعون مؤمن بالله ، وفرعون كان ديمقراطيا يناقش الحجج ويقول ( إن كنت جئت بآية فأت بها إن كنت من الصادقين ) ، ولكن حين بدأ التغير يطال نظامه تغير منطقه وتبدلت أفعاله ، إن الأنظمة .. كل الأنظمة الدنيوية .. تُلمُّع نفسها بالطيبين ( من إخوان أو سلفيين ) ولكنها لا تقبل تغييراً حقيقياً .

    إن الحديث عن تمكين للإسلام تحت مظلة الديمقراطية أو فوق عربة الديمقراطية حديث ساذج ، يأباه كل ذي عقل صحيح ، وإن مغازلة الآخر من أجل التقدم كبديل للأنظمة الديمقراطية على الطريقة العراقية ( الحزب العراقي الإسلامي ) أو الطريقة التركية ( حزب العدالة ) لا يستقيم في بلد كمصر مثلاً أو ما شابهها من بلاد عربية ، وأقل ما يقال في شأنه أنه قراءة ساذجة للواقع في هذه البلاد ، حيث إن بها مداً دعوياً فكرياً قوياً يُحدّث الناس بما لا يحدثون به في تركيا .

    وإن وقفه صريحة مع النفس تجعل كل ذي عقل يقول ـ عن هذه الأحلام ـ أنها حالة من الهمود والركون ، حالة من البحث عن ظل ظليل وماء معين ينعم فيه الإنسان بالنساء والبنين ، مكتفيا برفع شعار النضال والنصرة للدين .
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    [QUOTE فلو سلمنا جدلا أننا استطعنا أن نجعل نصوص القوانين المستوردة كلها موافقة للشريعة الإسلامية , فإن هذا لا يعني ببساطة أن الشريعة الإسلامية قد طبقت ذلك أن الذي أعطى النصوص صفة الإلزامية ( جعلها أمرا أو قانونا ) هو الشعب ممثلا في بعض أفراده وليس أن ذلك كلام الله الخالق الرازق المحي المميت مالك يوم الدين .
    .[/QUOTE]
    أخي الفاضل مقالة جيدة فيها بيان لتناقضات الديموقراطيين

    وقد استوقفتني - بارك الله فيكم - هذه النقطة فلم أفهمها

    لو تم تغيير القوانين الوضعية بحيث تصبح موافقة تماماً لأحكام الشريعة - حلم - لا تكون الشريعة مطبقة !!!!!! ولماذا ؟؟؟؟ لأن بعض أفراد الشعب هم الذين ألزموا أو أشاروا بهذا !!!!!!
    فكيف ستطبق الشريعة إذاً ؟؟؟ أليس من الواجب أن يكون هناك مطالب بتطبيقها؟؟؟ أليس من الواجب على أصحاب الولايات أن يلتزموا ويلزموا غيرهم بتطبيق أحكامها؟؟
    وهل هناك من يطالب بتطبيقها وليس دافعه أن هذا واجب شرعي وفريضة دينية استجابة للأمر الإلهي ؟؟؟!!!

    أرجو أن تتحفوني بالبيان وجزاكم الله خيراً وأحسن إليكم

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    الأستاذ الفاضل والداعية محمد جلال القصاص جزاك الله خيرا على هذا المقال النافع .
    ولأخينا عاطف إبراهيم بارك الله فيه ، قولك :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف إبراهيم مشاهدة المشاركة
    وقد استوقفتني - بارك الله فيكم - هذه النقطة فلم أفهمها
    لو تم تغيير القوانين الوضعية بحيث تصبح موافقة تماماً لأحكام الشريعة - حلم - لا تكون الشريعة مطبقة !!!!!! ولماذا ؟؟؟؟ لأن بعض أفراد الشعب هم الذين ألزموا أو أشاروا بهذا !!!!!!
    مراد الأستاذ القصاص بهذه العبارة هو : أن تطبيق الشريعة يجب أن يكون قائمًا على قناعة أخرى وهي أن هذا الشرع هو حكم الله الذي يجب تطبيقه وعدم الخروج عليه ، وهو غير قابل للعرض على الناس يوفقون أو يرفضون ، فليس سبب تطبيق الشرع أنه رأي الأغلبية وإنما هو أمر الله الذي يجب تنفيذه . والله أعلم .
    ولعل الأستاذ يكون عنده بيان أكثر وضوحًا لشرح هذه الجزئية التي أشكلت على الأخ عاطف .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    شكر الله لكما .
    أخي عاطف !
    أجابك الشيخ . وإن ثم مزيد بيان سل أجيبك إن شاء الله .
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    akramakom allah -taala-
    aassef owajeh moshkelh fe alkay baord
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    السلام عليكم
    ( كان عندي مشكلة في الجهاز فأعدت تشغيله )
    نعم فهمت الآن مرادكم بارك الله فيكم

    بالطبع لسنا في وادِ العرض وأخذ الموافقات من البشر على تطبيق أحكام الشريعة الربانية
    لأن هذا يعني أنه لو جاءت أغلبية أخرى يمكنهم أن يغيروا ما يشاءون ويعيدوا الحال إلى ما كان عليه
    وهذه إحدى الطوام الكبرى في ديمقراطيتهم

    استنرتُ نوَّر الله قلوبكم بالإيمان واليقين
    جزاكم الله خيراً أخواي الفاضلين الأستاذ الفاضل القصاص والمكرم الشيخ علي

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    علَّ هذا المقال يزيد الأمر بيانا :

    http://www.almoslim.net/rokn_elmy/sh...ain.cfm?id=665

    عنوان المقال : حتى يكون إسلاميا .

    وهذا نصه :

    القانون: نص مُلزم؛ أو قل: مادة + سلطة. مادة يُؤخذ منها صيغته، وسلطة تعطيه الصفة الإلزامية، و تميزه عن صيغة الطلب والدعاء والإرشاد... إلخ.

    وحتى يكون القانون إسلامياً لابد فيه من أمرين:
    الأول: أن يكون نصه ـ صيغته ـ مستمدة من كتاب الله وسنة رسوله ـ صلى الله علية وسلم ـ.

    الثاني: ولا بد أن يكون الالتزام به سببه فقط أنه من عند الله _عز وجل_.. أن الله أمر بهذا، لا لأنه يحقق مصلحة دنيوية، ولا لأنه أفضل من غيره من القوانين الوضعية.

    وهذا هو بعينه معنى الإسلام.. إذ الإسلام هو الاستسلام الخالص لله _عز وجل_.. قبول شرع الله ورفض شرع ما سواه؛ والاثنان معاً، فمن قبل شرع الله وقبل معه غيره فقد أشرك ومن رفض شرع الله بالكلية فقد جحد وكفر.

    وهو بعينه معنى العبودية.. الذل والخضوع لله _عز وجل_، فمن خضع وذل وانقاد لهواه ـ وإن وافق الشرع ـ فهو عبد هواه قال الله: "أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ" (الفرقان: من الآية43)، وقال الله: "أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً" (الجاثـية: من الآية23).

    وهو السلطان الذي تكلمت عنه الآيات "إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ" (النجم: من الآية23)، "أَمْ أَنْزَلْنَا عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُوا بِهِ يُشْرِكُونَ" (الروم:35).

    وهو الإذن الذي أٌشير إليه في قوله _تعالى_: "قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَاماً وَحَلالاً قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ" (يونس:59)، "أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ" (الشورى: من الآية21).

    ولابد أن تُعرض القضية على الناس على أنها قبول شرع الله قبول بمحبة وإذعان ورفض شرع ما سواه.. رفض ببغض وعداء، على أنها أمر يدور على الإيمان والكفر لا على الراجح والمرجوح.

    إذ إن (الاحتكام إلى منهج الله في كتابه ليس نافلة ولا تطوعاً ولا موضع اختيار، إنما هو موضع الإيمان أو... فلا إيمان "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ" (الأحزاب: من الآية36)، "ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ" (الجاثـية:18) كما يقول صاحب الظلال.

    أقول: فرق أي فرق بين أن تعرض القضية على أنها إيمان أو كفر ـ أكبر أو أصغر ـ وبين أن تعرض على العباد ليبدوا رأيهم فيها. أيحكمونها أم لا؟

    وكي تستسلم الجماهير وتُذعن... كي تقبل الخطاب الإسلامي وتنقاد لرموزه لابد أن تخاطب بقضية أخرى قبل هذه.
    لابد أن تُعَرَّف بربها... تَتَعرف على أسمائه وصفاته وآثار ذلك في مخلوقاته. وأنه ما خلقها وما أراد منها إلا عبادته وحده لا شريك له، وأنه أعدَّ لمن أطاع الجنة وفيها وفيها، وأعد لمن عصاه النار وفيها وفيها، ثم بعد ذلك يقال لهم: "إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ" (آل عمران: من الآية154). "فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ" (النساء: من الآية59).

    وهذه هي طريقة القرآن حين يخاطب الناس بالتحاكم إلى الله ورسوله، قال _تعالى_: "وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَأُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ" (الشورى:10-12). والمعنى: لأن الله هو ربي الذي عليه أتوكل وإليه أنيب وهو فاطر السموات والارض الذي جعل لكم من..... لذلك إن اختلفتم في شيء فحكمه إلى الله.

    ومثله "أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ" (الأعراف: من الآية54) فمن له الخلق لابد ـ عقلاً وشرعاً ـ أن يكون له الأمر.

    ومثله قول الله _تعالى_: "فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً" (النساء: من الآية59).

    وهو ما حدث على يد المُعلم الأول _صلى الله عليه وسلم_، فقد ظل القرآن حينا لا يتكلم إلا على الجنة والنار، ويعرف الناس بربهم، يقص عليهم حال من سبقوا.. حال من أطاع منهم ومن عصى ليعتبروا، ثم بعد ذلك كانت التشريعات.

    وكي يستقيم الأمر لا بد أن يقف مَن يحاولون أسلمة القوانين في المجالس النيابية ويتركون حِلَق العلم ويسلكون طرق السياسة، لا بد أن يقفوا مع أنفسهم لمراجعة منطلقاتهم وتصحيح أهدافهم.

    فنحن نُعبد الناس لله، ولسنا نطوع الشرع على هوى الناس، والفكرة هي التي تغير السلوك المنحرف لا أننا نأتي للسلوك المنحرف بفكرة تصححه أو تبرره.

    ما أريد قوله هو أن: الإذن والسلطان لا يفترقان.. ولا تدرج في هذا، لا يقال اليوم النص وغدا السلطة... لا يستقيم هذا الكلام. وما استقام من قبل، فقرن ونصف من الزمان والمحاولات تبذل والنتيجة أننا نحن الإسلاميين الذين نقدم التنازلات والعلمانيون هم الرابحون، وإنما التدرج يكون في تعليم الناس التوحيد ثم مطالبتهم بتطبيق الشرع تماماً كما بدأت أول مرة.
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    للرفع
    صفحتي الخاصة في صيد الفوائد ، ويسرني نقد أصحح به خطئا .
    http://saaid.net/Doat/alkassas/index.htm

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    الشيخ الحبيب القصاص
    كلامك من حيث الجملة صحيح
    ولكن ثمة أمر ينبغي التنبيه عليه
    وهو أنه إذا كانت قراءة الواقع
    تدل على أن الديمقراطية بمفهوم "خيار الشعب"
    ستفرز الإسلام حكماً , فهذا يدخل في دائرة العمل
    بالمتاح الممكن ,وإذا كنت عبر الديمقراطية
    سأكون سببا في فوز من يمنع الخمر فقط وإن كان زنديقا
    فهو مشروع أن أفعل , بدلا من أن يفوز من يبيحها
    والمقصود أن هذا أمر يتناوله فقه السياسة الشرعية
    ويخضع لدراسة التفاصيل الجزئية في كل حالة ومقارنة المصالح
    والمفاسد,,ومن هنا تعلم السر في إقرار رسول الله صلى الله عليه وسلم
    النجاشي على ملكه مع أنه لم يحكم بالشرع. لأنه كما قال ابن تيمية لن يُقرّ من قبل
    قومه النصارى على ذلك.. فهو خارج دائرة المقدور والممكن الذي يدخل في المؤاخذة
    وهذا على الأقل , وإن كان غير مقبول عندك, فهو تأويل معتد به عند القائلين به..
    والله الموفق

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    طيب ابن تيمية ايضاً قال:
    في الفتاوى [14/476] : ( إن الشرك والقول على الله بغير علم والفواحش ما ظهر منها وما بطن والظلم لا يكون فيها شئ من المصلحة) ، وقال : ( إن إخلاص الدين لله والعدل واجب مطلقا في كل حال وفي كل شرع ) .
    وقال في الفتاوى [14/477] : ( وما هو محرم على كل أحد في كل حال لا يباح منه شئ وهو الفواحش والظلم والشرك والقول على الله بلا علم ) .

    وقال في الفتاوى [14/470-471] : ( إن المحرمات منها ما يقطع بأن الشرع لم يبح منه شيئا لا لضرورة ولا غير ضرورة كالشرك والفواحش والقول على الله بغير علم والظلم المحض ، وهي الأربعة المذكورة في قوله تعالى { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون } ، فهذه الأشياء محرمة في جميع الشرائع وبتحريمها بعث الله جميع الرسل ولم يبح منها شيئا قط ولا في حال من الأحوال ولهذا أنزلت في هذه السورة المكية ).

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    355

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    ومن هنا تعلم السر في إقرار رسول الله صلى الله عليه وسلم
    النجاشي على ملكه مع أنه لم يحكم بالشرع. لأنه كما قال ابن تيمية لن يُقرّ من قبل
    قومه النصارى على ذلك.. فهو خارج دائرة المقدور والممكن الذي يدخل في المؤاخذة
    حول النجاشي والاستدلال على أنه لم يحكم بشريعة الله - بحث لمحمد شاكر الشريف :

    حول النجاشي والاستدلال على أنه لم يحكم بشريعة الله - بحث لمحمد شاكر الشريف
    تفضل بزيارة مدونتي:http://abofatima.maktoobblog.com/

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    الاعتراض بمثل هذا يدل على سوء فهم المقصود
    فنحن لا ندعو لعدم تحكيم الشريعة , بل أنا متهم بالغلو
    في هذا الباب! أي بتكفير من لم يحكم بمنا أنزل الله في عامة القضايا
    أو تشريع قضية واحدة مع الإعراض عن حكم الله فيها
    , وكلامي واضح ,لدرجة أني لا أجد حاجة لتوضيحه مرة أخرى
    والشيخ محمد شاكر الشريف من أشد المؤيدين لحماس الداعين لها بخير

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    فنحن لا ندعو لعدم تحكيم الشريعة ,
    طيب مارأيك في هذا اللقاء و ماجاء فيه وهل يمثلكم :
    http://www.alghad.jo/index.php?news=...84%D9%8A%D8%A7

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    355

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    أبو القاسم إذا كنت تتصور أن كل ما يكتب عن تحكيم الشريعة هجوم على حماس وبالتالي تسارع للدفاع بشدة عن حركة حماس -سدد الله خطاها على طريق الحق- فهذه مشكلتك, وأنا شخصيا بحثت في الموضوع من أوله لآخره فلم أر أحدا ذكر حماس فضلا عن أن ينتقدها بله أن يهاجمها.

    أنت أوردت ما ذكرت مما نسبته للنجاشي في سياق ربطه بالحديث عن الديموقراطية, وبحث الشريف يأتي في صلب هذا الموضوع لو أنك قرأته بتمعن.. وليس بالضرورة أنه موجه لك كرد عليك بل إيراده لفائدة من يقرأ ربطك للموضوع بالنجاشي حتى يطلع على كتابة من بحث في هذا الموضوع وتتسع مداركه.

    بارك الله فيك ووفقني وإياك لكل خير
    تفضل بزيارة مدونتي:http://abofatima.maktoobblog.com/

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    عنوان الموضوع يجمع بين المتناقضات
    ما هو الاتجاه المعاكس للاسلام ؟؟؟!! وكيف يسموا مسلمون من اتخذوا هذا الاتجاه مسلكا ؟؟!!!

    الامر الآخر هو ان الله طيب ولا يقبل الا طيب
    فلم يعجز الاسلام _ معاذ الله _ عن توفير الطرق و السبل الشرعية لتطبيق الشريعة الاسلامية
    ليلجأوا إلى مستنقع الديمقراطية النتنة التي عرفها واضعوها بأنها حكم الشعب نفسه بنفسه
    هذه الديمقراطية التي تساوي بين الرجل والمرأة
    بين العاقل ذو العقل الراجح والمعتوه لكونهما يحملان بطاقة شخصية (هوية) ..
    فالشيوعي والعلماني وال. . كلهم سواء ولهم نفس التأثير على نتيجة الانتخابات ..
    وعلى الكل أن يحترم النتيجة حتى وإن تمخضت هذه الانتخابات الديمقراطية عن حكم كفري بحت على الجميع القبول به _وهذا في حد ذاته مصيبة _..
    قال أحمد ياسين للصحفي في جريدة النهار المقدسية بتاريخ 30/4/1989م
    عندما توجه إليه بالسؤال التالي: الشعب الفلسطيني يريد دولة ديمقراطية، وأنت لماذا تعانده؟

    أجاب الشيخ: وأنا أيضاً أريد دولة ديمقراطية متعددة الأحزاب، والسلطة فيها لمن يفوز في الانتخابات.

    السائل: لو فاز الحزب الشيوعي، فماذا سيكون موقفك؟

    الشيخ: حتى لو فاز الحزب الشيوعي فسأحترم رغبة الشعب الفلسطيني.

    السائل: إذا ما تبين من الانتخابات أن الشعب الفلسطيني يريد دولة ديمقراطية متعددة الأحزاب، فماذا سيكون موقفك حينئذٍ؟

    الشيخ: والله نحن شعب له كرامته، وله حقوقه، إذا ما أعرب الشعب الفلسطيني عن رفضه للدولة الإسلامية، فأنا أحترم وأقدس رغبته وإرادته[ ]ا- هـ.
    رداً على سؤال وجه في شبكة فلسطين للحوار للمتحدث باسم حركة حماس: " لماذا لا تطبق حماس الشريعة الإسلامية بغزة؟ أجاب فوزي برهوم : " نحن حركة مقاومة إسلامية واضح أننا ندافع عن فلسطين والقدس والحقوق والثوابت الفلسطينية صراعنا مع المحتل الإسرائيلي داخل فلسطين لأنه جاء إلينا واغتصب أرضنا ودمر شعبنا ودمر مقدساتنا ولا صراع لنا مع الأديان الأخرى ولا مع أي تجمعات أخرى خارج فلسطين ولا داخل فلسطين سوى المحتل الإسرائيلي لأنه اغتصب أرضنا ومقدساتنا ونحترم كل الدول وسياستها على أرضها ونرفض أن نتدخل في أي سياسات داخلية لأي دولة حتى لو كانت عربية أو إسلامية أو أوربية أو أمريكية وعندما نتكلم عن الشريعة الإسلامية نحن بالفعل حركة إسلامية ولا نخجل أننا حركة مقاومة إسلامية بالتالي نحن إسلام معتدل إسلام يحترم التعددية السياسية إسلام يدعم الثوابت والحقوق إسلام حضاري يهدف أن نوصل الإسلام بصورة واضحة معتدلة إلى كل العالم و نحن في النهاية نحترم تطبيق الإسلام على الأرض، لكن العالم كله اليوم غير مهيأ لكي يستقبل أي بقعة تطبق الشريعة الإسلامية ".

    مجلة جنات
    شرع الله فوق الاعراف والعواطف
    دين الله أعز على قلب المسلم من أي أحد
    فلا مكان لأنصاف الحلول .. ولا مرحلة بين الاسلام والكفر .. فإما كفر وإما اسلام
    -إن الحق إذا لاح واتضح لم يضره كثرة المخالف ولا قلة الموافق
    -لا تستوحشن من الحق لقلة السالكين ولا تغتر بالباطل لكثرة الهالكين

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    ردا على الأخ أبي ممدوح
    هذا يدخل في نفس المضمار السابق
    وصدقني يا أبا ممدوح لو جالست أحد
    هؤلاء الذين تعاديهم,.,جلسة هدوء وإنصاف
    لخرجت تدعو لهم,,فالقوم برغم كل ما يظهرونه
    من دبلوماسية مبنية على المداراة,. محاصرون ومقطوع
    عنهم أسباب من العيش كثيرة ومتهمون بأنهم طالبان فلسطين!
    والحصار المفروض عليهم وعلى أهل القطاع مدعوم عالميا
    فأخوك لا يستطيع مثلا إرسال ألف ريال لعمته وخالته التي تسكن هناك
    لأن المصارف في دولنا العربية تمنع ذلك,,لكنك لو أردت إرسالها
    لنادي لوتاري ماسوني., أو لسويسرا..أو لأمريكا,,لأمنك ذلك بيسر
    ليكن نظرنا أرحب من هذه النظرة الجزئية الضيقة..
    قوم يعيشون قضية تذهب بأرواحهم وأرواح أولادهم ومع ذلك لم يتنازلوا
    عنها ,ولو شاءوا لفتحت لهم كل الأبواب, فحري أن نتوقف كثيرا قبل محاولة
    انتقاصهم , قوم استحقوا اسم الجهاد في سبيل الله
    علينا أن نتهم أنفسنا ونحن القاعدون قبل أن نفكر بإسقاطهم
    ولا أعلم-وأقولها بصراحة-أحدا يسخر قلمه للنيل منهم
    وبخاصة في الحرب, لا على معنى النقد الأخوي والنصح البناء, وإنما
    يسقطهم ويطعن فيهم-كما تفعل أخي مع الأسف-لا أعلم من أهل العلم
    أحدا يفعل ذلك قط, بل ذلك صفة أهل النفاق أجارك الله
    وأعيذك أن تكون منهم , ولهذا حتى قناة الجزيرة تمايز موقفها عن قناة العبرية
    فالجزيرة على مافيها من سوء تظل أشرف بكثير من العبرية.,لتباين موقفيهما
    أثناء الحرب,
    فهم-على الأقل هم- يرون أنهم لا يستطيعون تطبيقها
    مثل النجاشي تماماً,,وحالهم لا يخفى على أمثال البراك
    وابن جبرين..ولن أستفيض في ذكر العلماء
    فاسأل نفسك بصدق , لماذا عذرهم هؤلاء
    في حين أصر أنا على اتهامهم؟
    قارن بين قادة المجرمين من الدول العربية
    ورضى أمريكا عنهم, وبين قادة هؤلاء..
    كيف قتلوا:
    أحمد ياسين
    عبدالعزيز الرنتيسي
    خالد مشعل محاولات اغتيال عديدة
    جمال منصور
    نزار ريان..
    إلخ..والقائمة طويلة جدا..
    والله نصب للحق ألوية بها يعرف
    فأقل عليهم,,لعلك أن تلقى الله وأنت بحاجة لحسنة
    فيكون ما خصصته لذمهم حائلا دون ذلك..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    أخي أبافاطمة..حفظ الله لك فاطمة وأصلحها الله عز وجل
    ليس الأمر كذلك, ولكن ثم من يصطاد هنا , وإلا فإني في
    مواقع أخرى لا أفعل ذلك,, ولكل مقام مقال

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    فهم-على الأقل هم- يرون أنهم لا يستطيعون تطبيقها
    مثل النجاشي تماماً,,وحالهم لا يخفى على أمثال البراك
    وابن جبرين..ولن أستفيض في ذكر العلماء
    فاسأل نفسك بصدق , لماذا عذرهم هؤلاء
    في حين أصر أنا على اتهامهم؟..
    على ذكر النجاشي _ رحمه الله _ قبل أن يُسلم كان يحكم بالنصرانية (شريعة سماوية) وليس حكم وضعي والسؤال هنا .. كيف تستطيع أن تثبت أن النجاشي بعد أن أسلم حكم بالنصرانية وخبر اسلامه وخبر وفاته جاء معا بالوحي ؟؟؟!!!
    أنت تتهم صحابي جليل بأنه لم يحكم بما أنزل الله بعد اسلامه كيف ستثبت ذلك مع العلم أن خبر وفاته وخبر اسلامه عُلم بالوحي ؟؟

    المسأل الثانية شرع الله لا يُأخذ من المشايخ والعلماء
    وليس العلماء والمشايخ الذين يمنحون الأعذار ..
    فهل تجد لهم عذر في شرع الله لما تلبسوا به من افعال ؟؟ ( الحكم بقانون وضعي ، التحاكم للشرعية الدولية ، دخول المجالس التشريعية ، احترام الطواغيت الروافض ، وعلاقتهم مع طواغيت العرب ) هل ستجد لهم عذر في ذلك وغيره ؟؟؟؟
    فمهمها صرحوا من نوايا حسنة (فالنية الحسنة لا تبرر العمل الفاسد ) فالاعمال بالظاهر والأحكام بالظاهر ولا دخل لنا بالسرائر
    -إن الحق إذا لاح واتضح لم يضره كثرة المخالف ولا قلة الموافق
    -لا تستوحشن من الحق لقلة السالكين ولا تغتر بالباطل لكثرة الهالكين

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: إسلاميون في الاتجاه المعاكس

    أولا :النجاشي ليس صحابيا رحمه الله ورضي عنه
    ثانيا-راجع كلام الإمام ابن تيمية في المسألة تجد الجواب

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •