هذا ما خافه ابن القيم
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هذا ما خافه ابن القيم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي هذا ما خافه ابن القيم

    قال ابن القيم -رحمه الله-:
    والله ما خوفي الذنوب وإنها ... لعلى سبيل العفو والغفرانِ
    لكن خوفي أن يزيغ القلب عن ... تحكيم هذا الوحي والقرآنِ
    ورضاً بآراء الرجال وخرصها ... لا كان ذاك بمنة الرحمنِ
    هذا ما خافه على نفسه وان يقع فيه الامام ابن القيم رحمه الله وحق له ان يخاف لان التعصب لاراء واقوال الرجال مصادم لنصوص الوحي وهو من الفتنة وقد نهى الله وحذر من مخالفة امره بل توعد صاحبه العذاب المؤلم حيث قال : {فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور:63]قال الإمام أحمد: أتدري ما الفتنة؟ الفتنة: هي الشرك.قال أبو طالب عن أحمد: وقيل له: إن قوماً يدعون الحديث ويذهبون إلى رأي سفيان وغيره، فقال: أعجب لقوم سمعوا الحديث وعرفوا الإسناد وصحته يدعونه ويذهبون إلى رأي سفيان وغيره! قال الله تعالى: {فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور:63]، أتدري ما الفتنة؟ الفتنة الكفر، قال الله تعالى: {وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنْ الْقَتْلِ} [البقرة:217]، فيدعون الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتغلبهم أهواؤهم إلى الرأي، ذكر ذلك عنه شيخ الإسلام رحمه الله تعالى.
    وقال: عجبت لقوم عرفوا الإسناد وصحته ويذهبون إلى رأي سفيان والله تعالى يقول: {فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور:63]، أتدري ما الفتنة؟ الفتنة: الشرك.
    لعله إذا رد بعض قوله أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك].قال ابن أبي داود: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سمعت أبي يقول: "لا تكاد ترى أحدا نظر في الرأي إلا وفي قلبه دغل".
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: هذا ما خافه ابن القيم

    رحم الله الامام ابن القيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •