هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,988

    افتراضي هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟

    سؤال:
    هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة، نرجوكم إفادتنا بالتفصيل ؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا صعد المنبر استقبل الحاضرين وسلم عليهم.
    ففي سنن ابن ماجه عن جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم: كان إذا صعد المنبر سلم. إسناده حسن.
    وقد عقد البيهقي باباً: الإمام يسلم على الناس إذا صعد المنبر قبل أن يجلس، وأورد فيه حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دنا من منبره يوم الجمعة سلم على من عنده من الجلوس، فإذا صعد المنبر استقبل الناس بوجهه ثم سلم. ذكره في السنن الكبرى.
    وإلى استحباب سلام الإمام إذا صعد على المنبر ذهب الشافعي وأحمد ، ويكره ذلك عند أبي حنيفة ومالك رحمهم الله جميعاً. والقول الأول أرجح لأن الأدلة نص في المسألة.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=20361
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,988

    افتراضي رد: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟

    صيغة سلام الخطيب من على المنبر

    السؤال:
    ما قولكم في سلام الخطيب على المصلين فإنه قد ورد في بعض الروايات أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: السلام عليكم والسؤال هل تجوز الزيادة على هذا الحد أخذاً بروايات أخرى فيها إطلاق أنه كان يسلم دون بيان صيغة السلام؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فقد اختلف أهل العلم في سلام الخطيب على المصلين إذا صعد على المنبر، والراجح من أقوالهم إن شاء الله تعالى أنها سنة؛ كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في سنن ابن ماجه والبيهقي وصححه الألباني.
    ولتفصيل ذلك نرجو الاطلاع على الفتوى رقم:20361.
    وأما كيفية سلامه صلى الله عليه وسلم، فقد وردت مجملة كما في حديث ابن عمر وجابر رضي الله عنهم أنه صلى الله عليه وسلم كان إذا صعد على المنبر سلم.
    وجاء في مصنف ابن أبي شيبة ومصنف عبد الرزاق عن الشعبي وعن عطاء مرسلاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صعد على المنبر أقبل بوجهه على الناس فقال: السلام عليكم.
    فإذا صحت هذه الرواية فتكون مبينة لكيفية سلامه الذي ورد مجملاً في الرواية الصحيحة، فيقتصر على ما جاء فيها.
    وإذا لم تصح هذه الرواية، فيبقى السلام مجملاً، فيجوز بكل صيغة واردة.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=32661
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,988

    افتراضي رد: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟

    وقد خرج الألباني الحديث في ((الصحيحة)) حديث رقم (2076)، قال:
    وله طرق: الأول: عن جابر رواه ابن ماجة (1109) وتمام في " الفوائد " (60 / 2) وابن عدي (211 / 1) والبغوي في " شرح السنة " (1 / 123 / 1) عن عمرو بن خالد حدثنا ابن لهيعة عن محمد بن زيد بن المهاجر عن محمد بن المنكدر
    عن جابر مرفوعا. وقال ابن عدي: " لا أعلمه يرويه غير ابن لهيعة، وعن ابن
    لهيعة عمرو بن خالد ". وأعله عبد الحق في " الأحكام " (73 / 1) بابن لهيعة، وقال: " معروف في الضعفاء "! ومن طريقه رواه أبو نعيم في " أخبار أصبهان
    " (1 / 240 - 241) .
    الثاني: عن الشعبي مرسلا. رواه ابن أبي شيبة في " المصنف " (2 / 114) : حدثنا أبو أسامة قال: حدثنا مجالد عنه. وبهذا الإسناد رواه عبد الرزاق (3 / 193) وهو مرسل لا بأس به في الشواهد.
    والثالث: عن عطاء مرسلا أيضا. رواه عبد الرزاق رقم (5281) وذكره عبد الحق في " أحكامه " (73 / 1) عنه. ورجاله ثقات رجال الشيخين. ومما يشهد للحديث ويقويه أيضا جريان عمل الخلفاء عليه، فأخرج ابن أبي شيبة عن أبي نضرة قال: " كان عثمان قد كبر، فإذا صعد المنبر سلم فأطال قدر ما يقرأ إنسان أم الكتاب. وإسناده صحيح. ثم روى عن عمرو بن مهاجر: " أن عمر بن عبد العزيز كان إذا استوى على المنبر سلم على الناس وردوا عليه ". وسنده صحيح أيضا.
    وللحديث شاهد آخر من حديث ابن عمر مرفوعا به وفيه زيادة أوردته من أجلها في
    " الضعيفة " (4194) من رواية البيهقي وابن عساكر.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,988

    افتراضي رد: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم إذا صعد المنبر للخطبة في يوم الجمعة؟

    وقال الزيلعي في ((نصب الراية)) 206،205/2:
    عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إذَا صَعِدَ الْمِنْبَرَ سَلَّمَ، انْتَهَى. وَهُوَ حَدِيثٌ وَاهٍ، قَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ: سَأَلْت أَبِي عَنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ عَمْرُو بْنُ خَالِدٍ الْحَرَّانِيِّ عَنْ ابْنِ لَهِيعَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ الْمُهَاجِرِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إذَا صَعِدَ الْمِنْبَرَ سَلَّمَ، فَقَالَ أَبِي: هَذَا حَدِيثٌ مَوْضُوعٌ، انْتَهَى.
    وَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ عُمَرَ، فَرَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي "مُعْجَمِهِ الوسط" مِنْ حَدِيثِ عِيسَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ عَنْ نَافِعٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَلَّمَ عَلَى مَنْ عِنْدَ مِنْبَرِهِ مِنْ الْجُلُوسِ، فَإِذَا صَعِدَ الْمِنْبَرَ تَوَجَّهَ إلَى النَّاسِ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ، انْتَهَى. وَرَوَاهُ ابْنُ عَدِيٍّ فِي "الْكَامِلِ" وَأَعَلَّهُ بِعِيسَى، وَقَالَ: عَامَّةُ مَا يَرْوِيهِ لَا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، انْتَهَى. قَالَ ابْنُ الْقَطَّانِ: وَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ، فَهُوَ إذًا مُنْكَرُ الْحَدِيثِ، انْتَهَى. وَقَالَ ابْنُ حِبَّانَ فِي "كِتَابِ الضُّعَفَاءِ": يَرْوِي عَنْ نَافِعٍ مالا يُتَابَعُ عَلَيْهِ، لَا يَحْتَجُّ بِهِ إذَا انْفَرَدَ، انْتَهَى. وَأَمَّا الْمُرْسَلَةُ: فَعَنْ الشَّعْبِيِّ. وَعَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ.
    فَمُرْسَلُ عَطَاءٍ، رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ فِي "مُصَنَّفِهِ" أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ عَطَاءٍ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذَا صَعِدَ الْمِنْبَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ اسْتَقْبَلَ النَّاسَ بِوَجْهِهِ، فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ، انْتَهَى.
    وَأَمَّا مُرْسَلُ الشَّعْبِيِّ، فَرَوَاهُ ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ فِي "مُصَنَّفِهِ" ثَنَا أَبُو أُمَامَةَ ثَنَا مُجَالِدٌ عَنْ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذَا صَعِدَ الْمِنْبَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ اسْتَقْبَلَ النَّاسَ بِوَجْهِهِ، وَقَالَ: "السَّلَامُ عَلَيْكُمْ"، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ. وَعُمَرُ. وَعُثْمَانُ يَفْعَلُونَهُ، انْتَهَى.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •