* ليس معنى الصوم: أن تمسك عن الطعام والشراب مدة ثم تلتهم أضعاف ما أمسكت عنه.
هذا بكل تأكيد ليس صوما نافعا، إن الصوم الذي ينفع صاحبه هو ما يقترن معه عدم الشبع حال الإفطار.
إن بعض الشباب يقول قد صمت فما وجدت الوجاء الذي أخبر به النبي
؟ نقول: نعم إن كنت في وقت فطرك تتقاضى من وقت صومك وترد الصاع صاعين فهذا ليس بصوم على الحقيقة بل هو إرهاق للبدن وتعذيب له، لأن الهدف من الصوم حماية الجسد عامة والقلب خاصة من سموم الأطعمة والأشربة، وهذا معنى قول النبي : "فإنه له وجاء"؛ ذلك أن القلب إذا استراح من سموم الأطعمة صفا ورق.