مرآة المسلمين*
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مرآة المسلمين*

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي مرآة المسلمين*

    بسم الله الرحمن الرحيم
    **مرآة المسلمين **
    ان عيون المسلمين العرب اليوم ترفض رؤية وتبصرة مرآة المسلمين ومايحدث لهم على حقيقته ويصرون أن يغمضوا أعينهم عن رؤية هذه المرآة وكأنهم عندما أغمضوها فلم يروها قد حلوا المشكلة وأحسوا أن مايحدث ومايروه فى هذه المرآة غير موجود فاستشعروا راحةخادعة وابتعد عن خاطرهم ألم اعتصر قلوبهم مما يحدث للمسلمين المضطهدين فى شتى بقاع العالم ملأ أسماعهم وأبصارهم،ولكن هناك حلان لهذه المعضلة لاثالث لهما ؟اما يتنازلون عن عيونهم التى لايريدون بها ابصار الحقيقة الكاملة فى الواقع المرير ،يتنازلون عنها لمن هم أحق بها الذين يريدون وضع حلولا جذرية لتتحسن صورة المسلمين المعذبين المضطهدين فى مرآتهم الحزينة
    أما الحل الآخر هو الوقوف خلف المرآة فلا يروا الا سواد خلفيتها وسواد قلوبهم التى ملأها الجبن والهروب ورضوا بالسواد سواد الرؤية وسواد القلب
    فويحى من حال الشعوب المتخاذلة الهاربة من المواجهة ،الذين يديرون وجوههم عن حقيقة مآسى المسلمين المعذبين المشردين فى بقاع الأرض ويكتفون بكف البصر وعمى القلب ولكن المشكلة ،مشكلة المسلمين المضطهدين مازالت وستزال قائمة حتى ترفع الغشاوة عن العيون وترى القلوب وتتفاعل الحواس وتقدم على الجهاد بالنفس والمال وتدافع عن حقوق دماء وأعراض المسلمين صغارا وكبارا رجالا ونساء..
    أم ستظلون لاتبصرون ،لاتسمعون،لاتتأ لمون؟اذن فلافارق بينكم وبين الموتى "فانها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور"...

  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: مرآة المسلمين*

    بارك الله فيك أختنا الفاضلة

    وهناك فرق كبير بين التخاذل وبين العجز
    وكثير من المسلمين متخاذلون...ولكن هناك من هم فعلا مكبلون نسأل الله أن يفك أسرنا من الهوى والعجز كلاهما
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,746

    افتراضي رد: مرآة المسلمين*

    إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله

    قال صلى الله عليه وسلم : ( يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها . فقال قائل : ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال : بل أنتم يومئذ كثير ، ولكنكم غثاء كغثاء السيل ، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم ، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن . فقال قائل : يا رسول اللهِ ! وما الوهن ؟ قال : حب الدنيا وكراهية الموت )
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •