كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11
2اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By محمد العبدلي

الموضوع: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    14

    افتراضي كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    كيف أفرّق بين أصول البخاري, ومتابعاته؟ هل للبخاري منهج معين في ذلك؟
    فالإمام مسلم يبتدىء بالأصول, ويتبعها المتابعات والشواهد, لكن البخاري يفرق أحاديثه, فكيف أميّز؟؟

    بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,742

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    إليك هذا الرابط للإفادة :
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...UWyzp3Vu0kwoZw

    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    الشواهد عند البخاري تنقسم إلى قسمين :
    إما أن يذكر إسنادا آخر كمتابعة للأول ، فيسوق إسنادا متصلا كمتابعة للأول .
    وإما ألا يذكر إسناد المتابعة كاملا ، وإنما يعلقها على راو ، فيقول : تابعه فلان ، ولا يصل الإسناد إليه ، وهذا أقل قوة من القسم الأول ، والبخاري ، قد يعلق لمن اشتهر بأنه ثقة ، كما علق لحماد بن سلمة .
    وقد يخرج لبعض الضعفاء متابعة أو يكون تخريجه لهم مقرونا ، ، كأسيد بن زيد الجمال فهو متروك ، ومع ذلك روى له البخاري في موضع واحد مقرونا ، وقد انتقى البخاري هذا الحديث من صحيح حديث أسيد .
    وتخريج الإمام البخاري الأحاديث الصحيحة من طرق ضعيفة لأغراض إسنادية مثل العلو والشهرة وغيرها .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,529

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    جزاكم الله خيرا
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    وإياكم أخي الكريم ، وفي الحقيقة أن منهج البخاري وكذا مسلم في منتهى الدقة .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟


    أحسن الله إليكم جميعا,,

    الشواهد عند البخاري تنقسم إلى قسمين :
    هل تقصد المتابعات.
    بارك الله فيكم,
    استفدتُ كثيرا مما كتبته أخي الكريم.
    , ,

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    بارك الله فيك أخي ، نعم هو كذلك .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,171

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    سئل الشيخ عبد الكريم الخضير:

    ما هي الطريقة المثلى لمعرفة ما يرويه البخاري ومسلم في الأصول وما يرويانه في المتابعات والشواهد؟ أرجو التفصيل في هذا المسألة.



    فأجاب:
    ما يرويه الإمام البخاري أو مسلم في الأصول هو ما يرويانه بالأسانيد الأقوى والأجود مما لم يُتكلم في أحد من رواته لا من حيث الثقة والعدالة والضبط، ولا من حيث الاتصال والانقطاع، فالحديث المروي في الأصول هو الحديث الأقوى في الباب وما دونه فإنه يكون مرويًا في الشواهد والمتابعات، لا سيما إذا كان في رواته من مُسَّ بشيء يسير من التجريح، وقال بعضهم: إن الأصل هو الأول في الباب والشاهد هو الذي يليه، وبعضهم ذكر العكس، وعلى كل حال لا أعلم قاعدةً مطَّردة أو طريقة مستمرة في أن يُحكم على أول ما يَرد في الباب أنه هو الأصل وما يُردفه به هو الشاهد أو المتابع، لكن مع ذلك النظر هو في نظافة الأسانيد وصحتها، وكثيرًا ما يقول العلماء في كتب الرجال: (روى له البخاري في الشواهد)، أو (روى له في المتابعات)، أو (روى له مقرونًا)، وتجده أحيانًا في أول حديث في الباب، وتجده تارةً في الحديث المتوسط لا الأول ولا الأخير، وأحيانًا يكون في آخر روايات أحاديث الباب، وحينئذٍ لا أعرف قاعدة مطَّردة يُحكم عليها بأن الأول هو الأصل والثاني هو الشاهد أو المتابع، لكن الأصل هو الأنظف والأصح إسنادًا، والشاهد هو الذي يكون دون هذه المثابة ممن في رواته شيء، أو في اتصاله شيء، أو في بعض صيغ أدائه شيء مما يخل بقوة الاتصال.
    ومعنى قولهم: (روى له مقرونًا) يعني مع غيره من الرواة الثقات، فأحيانًا يقول: حدثنا فلان وفلان، أحدهما ثقة ليس فيه إشكال والثاني فيه كلام لكنه خفيف، ومع ذلك فتخريج البخاري ومسلم لراوٍ من الرواة ولو كان مقرونًا أو فيه شيء من الكلام فإن مثل هذا الكلام في الغالب غير مؤثر، أحيانًا يقول: حدثني فلان وآخر، ولا يسميه، وإذا بُحث عن هذا الآخر وُجد ضعيفًا، كما خرج الإمام البخاري وأحيانًا مسلم عن راوٍ ثقة ويعطف عليه آخر بالإبهام، فإذا بُحث عنه وجد أنه ضعيف، فعدم تسميته له من أجل ضعفه، وذكره إنما هو لمجرد أنه من رواة هذا الخبر بحيث لو بُحث عنه ووجد أنَّه من الضعفاء كما قال مسلم: حدثني فلان وآخر، يريد بذلك ابن لهيعة، وابن لهيعة جمهور أهل العلم على تضعيفه، والمعوَّل حينئذٍ على المسمى دون المبهم.
    البخاري -رحمه الله- قد يروي عن ثقة وضعيف فيقتصر على الثقة ولا يذكر الضعيف مع أنَّه ذكره في موضع آخر خارج الصحيح وعُرف عنه هذا، فاعتماده ومعوله على هذا الثقة، ومثل هذا قد يُشكل على بعض المبتدئين التفريق بينه وبين تدليس التسوية؛ لأن تدليس التسوية أن يروي عن ثقتين لقي أحدهما الآخر بينهما ضعيف فيُسقط الضعيف ويقتصر على الثقتين، فإذا نُظر في الإسناد وُجد أنه خالٍ من هذا الضعيف ولقي أحدهما الآخر وليس ثم انقطاع في الظاهر، لكن لا بد من وجود هذا الضعيف؛ لأن هذا الثقة لم يروه مباشرة عن ذلك الثقة وإنما رواه عنه بواسطة الضعيف، وهذا أسوأ وشرُّ أنواع التدليس، وليس من ذلك أن يروي عن ثقة وضعيف فيقتصر على الثقة ويُسقط الضعيف، وهذا فعله الإمام البخاري اعتمادًا على الثقة، والضعيفُ وجوده مثل عدمه ولا يُحتاج إليه في الإسناد، لكن الإشكال فيما إذا روى عن ضعيف بين ثقتين وأسقط الضعيف، فالسند فيه خلل، لا بد من وجود هذا الضعيف؛ لأن الثقة لم يرو مباشرة عن ذلك الثقة إلا بواسطة ذلك الضعيف، فإسقاط هذا الضعيف لا شك أنَّه جناية في الإسناد؛ لأن الناظر فيه يراه إسنادًا رجاله ثقات ولقي أحدهما الآخر فهو متصل ولا يَعرف هذا العمل الخفي الذي فعله هذا المدلس الذي غرر بالناظر في هذا الإسناد وحكم عليه بالصحة بسبب ذلك، ولذلك قال أهل العلم: إن شرَّ أنواع التدليس تدليس التسوية. ومثل هذا يُعرف بتتبع وجمع الطرق والأسانيد، ولا يعرفه كل متعلم أو كل من ينتسب إلى الحديث إنما يعرفه الأئمة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد العبدلي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    بارك الله فيكم ونفع بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,171

    افتراضي رد: كيف أمُيّز بين أصول البخاري والمتابعات؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العبدلي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم ونفع بكم
    آمين وإياكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •