قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك ؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك ؟

    نقل الدكتور عبد الرحيم الطحان في محاضرته حجاب المرأة المسلمة عن وزير الأوقاف المصري السابق الشيخ أحمد حسن الباقوري بأنه يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، وأن تجمع وتقصر بين الصلوات إذا كانت على شاطئ البحر !!! .
    رابط المحاضرة :
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=159114

    لا أدري أين ذكرالشيخ الباقوري ذلك ؟ ، فلقد فتشت طويلا فلم أجد شيئا ، أرجو من وجد شيئا عن فتوى الشيخ الباقوري أن يخبرني بها من باب التثبت في الفتوى المنقولة عنه ، وجزاكم الله خيرا
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك

    السيرة الذاتية للشيخ أحمد حسن الباقوري

    الاسم : الإمام أحمد حسن الباقوري

    الدولة : مصر

    سيرته معلومات عن حياته :


    الشيخ أحمد حسن الباقوري (13 ربيع الثاني 1325 هـ/26 مايو 1907 - 27 أغسطس 1985) من مواليد قرية باقور التابعة لمركز أبوتيج بمحافظة أسيوط في مصر. تخرج من الأزهر الشريف، وأصبح من علمائه.
    الباقوري والإخوان المسلمون
    * للباقوري تاريخ حافل في العلم والسياسة؛ فقد انضم إلى حركة الإخوان المسلمين وهو طالب في الأزهر وكان أحد قيادات الإخوان وكان عضو مكتب الإرشاد وكان أحد المرشحين بقوة لخلافة الإمام حسن البنا وهو الذي وضع نشيد الإخوان الرئيسي الذي كان الإخوان يرددونه، "يا رسول الله هل يرضيك أن" بعد أن كلفه الإمام البنا بوضعه [1]
    * رشحه الإخوان في الإنتحابات في دائرة القلعة قبل الثورة ضمن قائمة من مرشحي الإخوان [2]
    * بعد ثورة 23 يوليو 1952، طلب رجال الثورة أن يرشحوا لهم أسماء للاشتراك في الوزارة، فرشَّح مكتب الإرشاد لهم ثلاثة من أعضاء الجماعة، ولكن جمال عبد الناصر ورجاله كانوا يريدون أسماء لها رنين وشهرة لدى الشعب المصري، من أمثال الشيخ أحمد حسن الباقوري، والشيخ محمد الغزالي؛ ولذا رفضوا ترشيح المرشد أو مكتب الإرشاد، وعرضوا وزارة الأوقاف بالفعل على الشيخ الباقوري، فقبل مبدئيًّا، وأبلغ الإخوان بذلك، فلم يمنعوه من القبول، ولكن اشترطوا عليه أن يستقيل من الجماعة.[3]
    ترشح لعضوية مجلس الأُمة، حصل على ثقة الحكومة، نجح في إدارة وزارة الأوقاف حتى عام 1959. أسس جمعية الشبان المسلمين. توفي أثناء علاجه في لندن في 27 أغسطس 1985.
    المؤهلات العلمية
    * شهادة العالمية من الأزهر الشريف، عام 1932.
    * التخصص في البلاغة والآداب، عام 1935.
    الوظائف التي تقلدها

    * مدرس اللغة العربية وعلم البلاغة في معهد القاهرة الدينى، عام 1936.
    * مراقب بكلية اللغة العربية.
    * وكيل معهد أسيوط الدينى، عام 1947.
    * وكيل معهد القاهرة الأزهرى الديني.
    * شيخ المعهد الدينى في مدينة المنيا.
    * وزير الأوقاف في ثورة يوليو 1952، ثم وزير الأوقاف في الجمهورية العربية المتحدة حتى عام 1959.
    * مدير جامعة الأزهر,عام 1964.
    * مستشار برئاسة الجمهورية.
    الهيئات التي ينتمى إليها
    * عضو مجمع اللغة العربية
    * عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف
    * عضو المجلس الأعلى للأزهر.
    * عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية
    * عضو جامعة الشعوب الإسلامية والعربية
    * رئيس ومدير جمعية ومعهد الدراسات الإسلامية
    * عضو المجلس القومى للتعليم والبحث العلمى والتكنولوجيا.
    * عضو المجلس القومى للتعليم، شعبة التعليم الجامعى.
    * عضو لجنة التعليم بالحزب الوطني
    * عضو لجنة التنسيق بين الجامعات وأكاديمية البحث العلمى.
    * مستشار اليونسكو، الشعبة القومية بالقاهرة.
    مؤلفاته وأبحاثه العلمية
    * الإدراك المباشر عند الصوفية، عام 1949.
    * سيكولوجية التصوف، عام 1950.
    * دراسات في الفلسفة الإسلامية، عام 1958.
    * ابن عطاء الله السكندرى وتصوفه، عام 1958.
    * ابن عباد الرفدى حياته ومؤلفاته، عام 1958.
    * علم الكلام وبعض مشكلاته، عام 1966.
    * الإسلام في إفريقيا، عام 1970.
    * إخوان الصفا ودورهم في التفكير الإسلامي.
    * مدخل إلى التصوف الإسلامي، عام 1974.
    * الإسلام والفكر الوجودى المعاصر، عام 1978.
    * العلاقة بين الفلسفة والطب عند المسلمين، عام 1981.
    * وجوب استقلالية الثقافة المصرية بين التيارات الفكرية المعاصرة، عام 1984.
    أهم أعماله
    * مع كتاب الله،
    * مع الصائمين،
    * مع القرآن،
    * أثر القرآن الكريم في اللغة العربية، تقديم طه حسين،
    * سعى في نشر كتاب «المختصر النافع» في فقه الإمامية،
    * له تقديم لكتاب العلم يدعو للإيمان
    * وسائل الشيعة ومستدركاتها،
    * له مذكرات نشرت بعد وفاته باسم مذكرات الدعوة والداعية وكتب في سيرته «روح وريحان من حياة داع ودعوة» لأحمد أنس الحجاجي،
    * له مشاركة واسعة في المقالات الادبية والدينية، والأحاديث في الإذاعة والتلفزيون، وهو من كبار رجال الفكر الإسلامي
    المؤتمرات التي شارك فيها
    * مؤتمر فلسفة العصر الوسيط، بون، ألمانيا الغربية.
    * مؤتمر التعليم الإسلامي، مكة، المملكة العربية السعودية 1978.
    * مؤتمر السنه والسيرة، قطر 1980.
    * مؤتمر الطب الإسلامي، الكويت 1981.
    * مؤتمر الإسلام، فرنسا 1982.
    الجوائز والأوسمة
    * جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة، عام 1985.
    مراجع
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــ ـــــــــــ

    1. الإخوان المسلمون كما يراهم فريد عبد الخالق ح4، برنامج شاهد علي العصر، قناة الجزيرة، 28 ديسمبر 2003
    2. مذكرات د/يوسف القرضاوي - ما بعد حل الإخوان - سيرة ومسيرة شبكة إسلام أون لاين
    3. مذكرات د/يوسف القرضاوي - خاتمة الجزء الأول - سيرة ومسيرة علي شبكة إسلام أون لاين

    الرابط : موقع الأزهر غدا
    http://azhartomorrow.alsalafway.com/...cholar&id=1452

    وللتوسع في سيرته انظر هذا الرابط
    http://www.ikhwanwiki.com/index.php?...88%D8%B1%D9%8A

    __________________
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك

    منقول من أبي متعب فتحي العلي الأثري السلفي

    تفضل يا شيخ خالد
    هذا حسب طلبك وفيه زيادة !!
    المقال منشور في مجلة التوحيد المصرية وهو موجود في المجلد الخامس العدد 7
    باب السنة

    يقدمه

    فضيلة الشيخ محمد على عبد الرحيم
    الرئيس العام للجماعة

    (( أسامة بن زيد يقول: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: ((ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء)) متفق عليه.

    والشيخ الباقوري يقول: للمرأة أن ترقص وأن تغني، ورؤية الرجال لها عبادة.

    لم يكن مقدم حلقة ندوة العلماء بالتليفزيون المصري - الأستاذ عبد الصبور شاهين - منصفًا، حين استضاف الشيخ الباقوري، في إحدى حلقات هذه الندوة، يستفتيه في أمور استبانت حرمتها، فالحلال بين والحرام بين. ذلك لأن الشيخ الباقوري لا يرجع في فتواه إلى الشرع الحكيم، ولكنه يعتمد فيها على رأيه متأثرًا ببيئة العصر الحاضر التي شاع فيها اختلاط الجنس، فتارة تأتي فتاواه إرضاء لنساء العصر اللائي استبحن حرمات اللَّه، وتارة تنزل فتواه على قلوب من يحاربون دين اللَّه من أهل الرقص والغناء.


    وفي إحدى هذه الندوات، أعلن الشيخ الباقوري رأيه بصراحة في رقص المرأة، ومزاولتها للغناء، واختلاطها بالرجال. وكان مما أخذ على هذا العالم الذي درج في الوظائف الدينية حتى وصل إلى أعلاها: انحراف في فتواه التي جانبت الصواب، وخاصة لأنها لا تستند إلى دليل، بل تصطدم صراحة بنص القرآن العظيم، وسنة نبي الهدى عليه الصلاة والسلام.

    أن تصرفات الشيخ الباقوري تجعل رجل الشارع لا يطمئن إلى فتواه، وبرهان ذلك أنه حينما كان وزيرًا للأوقاف وشئون الأزهر، ضرب المثل السيئ لعلماء الدين: فاستباح لنفسه أن يقيم حفل عرس لإحدى بناته بدار الأوبرا، قبل أن تصاب بالحريق الذي دمرها. وضم هذا الحفل نساء كاسيات عاريات، ومغنيات وراقصات متبرجات، ونشرت المجلات المصورة حينذاك صورًا متعددة لهذا العالم في أوضاع غير كريمة بين النساء لا تناسب العلماء ولا المسلمين الغيورين على دينهم، وكان هو يشغل مركزًا دينيًا خلع عليه وجاهة يعتمد عليها فتاواه. وهو بهذا الحفل الذي أقامه بدار الأوبرا، يزداد جرأة في فتاوى بعيدة عن شريعة اللَّه.


    إن الذي يفتي بإباحة تبرج النساء، واختلاط الرجال بالنساء، قد أحل حرامًا، وتحدى قول العزيز الحكيم: {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإسْلاَمِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} [الصف: 7].

    لقد طلع علينا في ندوة العلماء التليفزيونية، بفتاوى بعيدة كل البعد عن الإسلام، من شأنها أن تدفع إلى الرذيلة، وتضع الفضيلة تحت الأقدام. ومن هذه الفتاوى ما يلي:

    1 - رقص المرأة جائز، وغناؤها جائز، ورؤية الرجل للمرأة عبادة!! ..

    2 - مسح المرأة على الباروكة جائز، بدلاً من المسح على رأسها في الوضوء.

    3 - جاء في مجلة الاعتصام بعدد ربيع الآخر 1397 أنه قال لأحد الممثلين في حديث نشرته مجلة الجيل الجديد: إن للمرأة أن تصلي حاسرة الرأس وبملابسها القصيرة، كما أنه يبيح للخاطب أن يختلط لخطيبته، ويقبلها، ويعانقها، قبل عقد الزواج، ليتأكد من صلاحيتها.

    إن مقدم البرنامج عبد الصبور شاهين يعلم حق العلم أن تحليل الحرام يوقع صاحبه في كفر باللَّه، فكيف يعمل على أن تشيع هذه الأباطيل بين جمهور المسلمين؟ فإن من لديه أثارة من علم لا يقبل هذه الفتاوى التي ما يراد بها إلا إرضاء أهل الهوى على حساب الدين.

    إن الشيخ الباقوري لم يترك وسيلة من وسائل الانحلال إلا سكت عنها، وأحاديثه في المجلات النسوية كثيرة مشهورة، وقد شهدت عليه أنه يقف بجانب أولئك الذين يدعون إلى أن يكون دينهم مستمدًا من الآراء، ومبنيًا على الأهواء.

    هل فاته أن الشيطان إذا تحير في فتنة عبد من الأتقياء: صوب إليه امرأة، وأن كيدهن عظيم؟

    وهل غاب عنه قول المعصوم - صلى الله عليه وسلم -: ((ما اختلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما))؟

    إنا نخشى أن تؤثر هذه الفتوى البعيدة عن الحق والصواب، في محيط قوم لهم نشاط ملحوظ في الدعوة إلى الخروج عن الإنسانية، ونبذ الدين، هذا النشاط الذي يتجلى في المراقص والسهرات الحمراء، إذ تجد هناك من الفتيات العاريات من يأخذ بخصرها وتأخذ بخصرة من الرجال أو الشبان، ويرقصان معًا أمام الناظرين، وفي ذلك تتلاصق البطون والصدور مع حركات هذا الرقص اللعين.

    إن الشيخ الباقوري يرى بنفسه، ويعلم أن المرأة في هذا العصر قد تعري صدرها، وصار وجهها بما غيرت فيه من خلق اللَّه معرضًا للناظرين، كما تفننت في كل وسائل إغراء الجنس، حتى صارت مصيبتنا في النساء مصيبة تتفتت لها الأكباد حسرات وحسرات.

    إن هذه الفتاوى تدعو إلى أن يتساهل من رق دينه، وانحطت غيرته، فيرضى عن تبرج النساء وعريهن الذي لا يخلو منه مكتب ولا شارع ولا مكان.

    * * *

    ألا فليتق اللَّه الشيخ الباقوري، وليحذر ما رواه الدارمي عن ثوبان قال: قال رسول اللَّه - صلى الله عليه وسلم -: ((إنما أخشى على أمتي الأئمة المضلين)).


    والنصيحة الخالصة له ألا يزج بنفسه في فتاوى تعتمد على رأيه، فمن أعجب برأيه ضل {وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ}. وليسمع قول اللَّه عز وجل: {وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلاَلٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النحل: 116، 117]، وقوله تعالى: {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ } [الزمر: 32].

    نعوذ باللَّه من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، ونسأله الهداية والتوفيق.

    محمد على عبد الرحيم ))

    .............................. .................... .............................. .................... .........
    منقول من العبد الفقير إلى الله خالد الشافعي

    جزاك الله خيرا يا أبا متعب ، وشكرا لك .
    لكن هل ثبت عنه كلاما في ذلك أي في كتبه أو بواسطة أجهزة الإعلام المختلفة ؟ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    نقل الدكتور عبد الرحيم الطحان في محاضرته حجاب المرأة المسلمة عن وزير الأوقاف المصري السابق الشيخ أحمد حسن الباقوري بأنه يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، وأن تجمع وتقصر بين الصلوات إذا كانت على شاطئ البحر !!! .
    رابط المحاضرة :
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=159114

    لا أدري أين ذكرالشيخ الباقوري ذلك ؟ ، فلقد فتشت طويلا فلم أجد شيئا ، أرجو من وجد شيئا عن فتوى الشيخ الباقوري أن يخبرني بها من باب التثبت في الفتوى المنقولة عنه ، وجزاكم الله خيرا
    قال الدكتور عبد الرحيم الطحان في محاضرته " حجاب المرأة المسلمة " :

    هذا الصنف الأول : ملحدون زنادقة يدعون إلى الإباحية ، وإلى خروج المرأة متهتكة فاجرة .
    والصنف الثاني : متساهلون ، وهم يدعون الانتساب إلى الإسلام ، ولعله بينهم وبين الصنف الأول عمالة في الخفاء ، ويوم القيامة تبلى السرائر ، متساهلون : هذا وزير الأوقاف في بلد إسلامي أحمد حسن الباقوري يفتي فتوى تتعلق بالنساء ، والله الذي لا إله إلا هو لا يجرأ الشيطان على الفتيا بها ، هذا الرجل وهو الآن في دار الآخرة ، ويجد جزاء ما قدم ، يفتي بأنه يجوز للمرأة إذا كانت على شواطئ البحار تسبح مع الرجال ، يجوز أن تجمع ، وأن تقصر ، وأن تصلي بملابس السباحة ، سبحان ربي العظيم ، يا شيطان هل استفتاك النساء في ذلك ؟ ، خرجت لتسبح مع الرجال .......، وإذا أرادت بعد ذلك أن تتمتع بالشمس على الشاطئ لها أن تجمع لأنها مشغولة بالعربدة في داخل الماء ، لها أن تجمع ، وتقصر ، وتصلي بما يستر السوأتين فقط ، وليته زاد على فتياه الأثيمة أنه لا مانع أن تصلي إمامة أيضا بمن يسبحون معها ، سبحان ربي العظيم ، متساهلون لا يرتفعون عن الصنف الأول مقدار أنملة ، والله أعلم بما بينهم وبين الصنف الأول .
    وهكذا أناس كثيرون أيضا يدعون أنهم يقومون بالدعوة ويغمزون الحجاب والمتحجبات .

    الرابط /الدقيقة : 38 :
    http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=159114
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,097

    افتراضي رد: قال وزير الأوقاف المصري السابق : يجوز للمرأة أن تصلي بملابس السباحة ، أين ذكر ذلك

    " جديد "


    الشيخ مصطفي العدوي لمفتي الازهر سيسألك الله عن فتوي السماح للمرأة بالتعري بأسم الفن فهذا فسق وفجور .

    هكذا العنوان في اليوتيوب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •