محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول. - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 51
1اعجابات

الموضوع: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.


    نسأل الله أن يجعلنا من أهل هذه الآية كما قال بن كثير رحمه الله


    وقوله : (
    والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون ) أي : يعطون العطاء وهم خائفون ألا يتقبل منهم ، لخوفهم أن يكونوا قد قصروا في القيام بشروط الإعطاء . وهذا من باب الإشفاق والاحتياط ، كما قال الإمام أحمد :

    حدثنا يحيى بن آدم ، حدثنا مالك بن مغول ، حدثنا عبد الرحمن بن سعيد بن وهب ، عن عائشة; أنها قالت : يا رسول الله ، ( والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة ) ، هو الذي يسرق ويزني ويشرب الخمر ، وهو يخاف الله عز وجل؟ قال : " لا يا بنت أبي بكر ، يا بنت الصديق ، ولكنه الذي يصلي ويصوم ويتصدق ، وهو يخاف الله عز وجل " .

    وهكذا رواه الترمذي وابن أبي حاتم ، من حديث مالك بن مغول ، به بنحوه . وقال : " لا يا بنت الصديق ، ولكنهم الذين يصلون ويصومون ويتصدقون ، وهم يخافون ألا يقبل منهم ، ( أولئك يسارعون في الخيرات ) قال الترمذي : وروي هذا الحديث من حديث عبد الرحمن بن سعيد ، عن [ ص: 481 ] أبي حازم ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا .

    وهكذا قال ابن عباس ، ومحمد بن كعب القرظي ، والحسن البصري في تفسير هذه الآية .

    وقد قرأ آخرون هذه الآية : " والذين يأتون ما أتوا وقلوبهم وجلة " أي : يفعلون ما يفعلون وهم خائفون ، وروي هذا مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأ كذلك .

    قال الإمام أحمد : حدثنا عفان ، حدثنا صخر بن جويرية ، حدثنا إسماعيل المكي ، حدثني أبو خلف مولى بني جمح : أنه دخل مع عبيد بن عمير على عائشة ، رضي الله عنها ، فقالت : مرحبا بأبي عاصم ، ما يمنعك أن تزورنا أو : تلم بنا؟ فقال : أخشى أن أملك . فقالت : ما كنت لتفعل؟ قال : جئت لأسأل عن آية في كتاب الله عز وجل ، كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها؟ قالت : أية آية؟ فقال : ( الذين يأتون ما أتوا ) أو ) الذين يؤتون ما آتوا ) ؟ فقالت : أيتهما أحب إليك؟ فقلت : والذي نفسي بيده ، لإحداهما أحب إلي من الدنيا جميعا أو : الدنيا وما فيها قالت : وما هي؟ فقلت : ( الذين يأتون ما أتوا ) فقالت : أشهد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك كان يقرؤها ، وكذلك أنزلت ، ولكن الهجاء حرف .

    إسماعيل بن مسلم المكي ، وهو ضعيف .

    والمعنى على القراءة الأولى وهي قراءة الجمهور : السبعة وغيرهم أظهر; لأنه قال : ( أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون ) ، فجعلهم من السابقين . ولو كان المعنى على القراءة الأخرى لأوشك ألا يكونوا من السابقين ، بل من المقتصدين أو المقصرين ، والله تعالى أعلم .


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    17-موقف المسلم إذا وقعت الفتن فتاوى إسلام ويب
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=38638

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    اللهم صلي على محمد وآله وصحبه

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    18- الفتن
    عبدالسلام العييري
    الفتن

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    19-الشيخ محمد ابن عثيمين موقف المسلم من الفتن



  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    20---الفتن وموقف المسلم منها ( رؤية شرعية تأصيلية )


    http://www.ktibat.com/showsubject-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%86 _%D9%88%D9%85%D9%88%D9%82%D9%8 1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9% 84%D9%85_%D9%85%D9%86%D9%87%D8 %A7_%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9_% D8%B4%D8%B1%D8%B9%D9%8A%D8%A9_ %D8%AA%D8%A3%D8%B5%D9%8A%D9%84 %D9%8A%D8%A9-871.html

    أ.د. علي بن سعد بن صالح الضويحي










  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    20---الفتن وموقف المسلم منها ( رؤية شرعية تأصيلية )


    أ.د. علي بن سعد بن صالح الضويحي


    http://www.ktibat.com/showsubject-link-871.html









  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    21-اتحاف أهل الإيمان بما يعصم من فتن هذا الزمان

    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/web/jarallah/0...#ixzz36kouFQXM

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    22-اجتماع الكلمة وآثارها في دفع الفتن: الشيخ صالح الفوزان
    ويليها أسئلة

    http://www.alfawzan.af.org.sa/node/2031

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    23-أسباب الثبات أمام الفتن
    الشيخ بن باز رحمه الله

    http://audio.islamweb.net/audio/inde...id=1434&full=1

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    24- التحذير من الفتن الشيخ بن باز رحمه الله

    http://audio.islamweb.net/audio/inde...id=1434&full=1

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    25-موقف المؤمن من الفتن
    الشيخ بن باز رحمه الله

    http://www.binbaz.org.sa/mat/8341

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,042

    افتراضي رد: محاولة جمع ما تكلم عن موقف المسلم في الفتن .نسأل الله القبول.

    للرفع
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    عشرون ضابطا في الفتن - متجدد-

    26-عشرون ضابطا في الفتن

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    27-أسباب حصول الفتن وسبيل النجاة منها )) لسماحة المفتي العلامة عبد العزيز آل الشيخ

    http://majles.alukah.net/t733/

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,724

    افتراضي

    الحذر من الفتن:


    الفتن - كما لا يخفى على كل لبيب ذي عقل سديد - تطل علينا برأسها، وظهرت ظهورًا واضحًا في هذا الزمان، الزمان الذي تداعت فيه كل الأمم على هذه الأمة المحمدية، بل وتداعى كل صاحب فكر ضالٍّ منحرف ملحد على أهل السنة والجماعة.

    لذا حذَّرَنا الرسولُ - صلى الله عليه وسلم - كما في حديث الباب الذي مر معنا - من الفِرق ومحدثاتها، وحث على لزوم أهل السنة والجماعة، وترك ما عليه الفرق المخالِفة لها، وهذا لا يحصل عفوًا للإنسان، بل يحصل بعد الدراسة ومعرفة ما الفرقة الناجية؟ وما صفاتها؟ ومعرفة صفات وسمات الفرق الضالة؛ لأنه كما قال حذيفة - رضي الله عنه -: "مَن لم يعرف الشر يوشك أن يقع فيه".وصدق القائل:
    عَرَفتُ الشرَّ لا للش
    رْ لكن لتوقِّيهِ
    ومَن لا يعرفِ الشرَّ
    من الناسِ يقعْ فيهِ

    فمعرفة الفِرَق ومذاهبها وشبهاتها فيه خيرٌ كثير للمسلم؛ لأن هذه الفرق الضالة وما لها من شبهات - قد يغتر بها الجهَّال وينخدعون بها، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((نعم، دعاة على أبواب جهنم، مَن أجابهم إليها قذفوه فيها))، فقلت: يا رسول الله، صِفهم لنا، قال: ((نعم، قوم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا)).وكما قيل: الفتنة إذا أقبلتْ علِمها كلُّ عالم، وإذا أدبرتْ عَرَفها كل جاهل.فنحن بحاجة إلى أن نرجع إلى ديننا، وأن نعتصم بكتاب ربِّنا؛ ففيه المخرج من الفتن، فنلزم كتاب الله - عز وجل - قراءة وحفظًا، وتدبرًا وفهمًا، وعلمًا وعملاً، ونلزم جماعة المسلمين وإمامهم، والتمسك بسنة الرسول - صلى الله عليه وسلم - وترك ما خالفها من الأقوال والأفكار والمذاهب المضلة. اعلم - عبد الله - أن الفتنة نوعان: فتنة شهوات. وفتنة شبهات.
    أما فتنة الشبهات، فالسبب فيها هو ضعف القوة العلمية، وهي العلم الذي يميز به بين الحق والباطل، وقلةُ العلم - سيما إذا قارنه نوعُ هوى - تضلُّ صاحبها ضلالاً مبينًا.مثاله: فتنة أهل البدع من (المعطلة، والمشبهة وغيرهم؛ مثل: التأويل الفاسد، واتباع المتشابه، وتحريف الأدلة عن مواضعها، وعدم إنزالها في مناطاتها)، فإنما ابتدعوا لاشتباه الحق عليهم بالباطل، والهدى بالضلال، ولو أتقنوا العلم بما بعث الله به رسولَه، وتجرَّدوا عن الهوى، لما ابتدعوا.أما فتنة الشهوات، فالسبب الرئيسي فيها هو ضعف القوة العملية، وهي العمل بالحق الذي تعلمته، مع الحب التام له، والبعد عن الباطل، سيما إذا قارنه ضعف النفس.فالحاصل أنك إذا أردت النجاة من الفتن، لا بد لك من (علم نافع، وتقوى)، والعلم النافع هو ما جاء به النبي - صلى الله عليه وسلم - وأشرفُ العلوم هو العلم بالله، والعلم بعقيدة أهل السنة والجماعة.
    فهذا يعينك - عبد الله - على فهم الأمور على حقيقتها، فلا يمرض قلبُك بأي شبهة من الشُّبه، وبالتقوى تقوى العزائمُ على ترك المعاصي والبعد عنها، فحقيقة التقوى أن يقي العبد نفسَه تعاطيَ ما تستحق به العقوبة من فعل أو ترك، قال ميمون بن مِهران: المتقي أشد محاسبة لنفسه من الشريك الشحيح لشريكه.

    يتبع:
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,724

    افتراضي

    تنقسم الفتن أيضًا إلى فتنة خاصة، وفتنة عامة:
    أما الفتنة الخاصة، فهي التي تقع على الإنسان في خاصة نفسه من خير وشر، وهي سنة كونية أجراها الله على عباده؛ ليبلوَهم أيهم أحسن عملاً.
    أما الفتنة العامة، فهي التي تصيب عامةَ الأمة، وهذا النوع الذي خافه النبي - صلى الله عليه وسلم - على أمته.انظر إلى هذا الحديث؛ يوضح الفتنة الخاصة والعامة:فعن حذيفة، قال: كنا عند عمر، فقال: أيكم يحفظ حديثَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الفتنة كما قال؟ قال: فقلت: أنا، قال: إنك لجريء، وكيف قال؟ قال: قلت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((فتنةُ الرجل في أهله، وماله، ونفسه، وولده، وجاره - يكفِّرها: الصيام، والصلاة، والصدقة، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر))، فقال عمر: ليس هذا أريد؛ إنما أريد التي تموج كموج البحر، قال: فقلت: ما لك ولها، يا أمير المؤمنين؟ إن بينك وبينها بابًا مغلقًا، قال: أفيكسر الباب أم يفتح؟ قال: قلت: لا، بل يكسر، قال: ذلك أحرى ألاَّ يغلق أبدًا، قال: فقلنا لحذيفة: هل كان عمر يعلم مَن الباب؟ قال: نعم، كما يعلم أن دون غدٍ الليلةَ، إني حدَّثته حديثًا ليس بالأغاليط، قال: فهِبْنا أن نسأل حذيفة: مَن الباب؟ فقلنا لمسروق: سَلْه فسأله، فقال: عمر[2]. لا تعرض نفسك على الفتن، وابتعد عنها:قال ابن الجوزي - رحمه الله -: مَن قارب الفتنة، بعدت عنه السلامة، ومَن ادعى الصبر، وُكِل إلى نفسه.
    وقال: فإياك أن تغترَّ بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة؛ فإن الهوى مكايد، وكم من شجاع في الحرب اغتيل فأتاه ما لم يحتسب.[3]وقال ابن حزم - رحمه الله -:
    لا تُتْبِع النفسَ الهوى
    ودَعِ التعرُّضَ للمحنْ

    إبليس حيٌّ لم يَمُتْ
    والعينُ بابٌ للفتنْ[4]

    وقال الشيخ أبو الخطاب محفوظ بن أحمد الكلوذاني - رحمه الله تعالى -:
    مَن قارب الفتنةَ ثم ادَّعى ال
    عصمةَ قد نافقَ في أمرِهِ

    ولا يُجِيز الشرعُ أسباب ما
    يورِّط المسلمَ في حظْرِهِ

    فانجُ ودعْ عنك صداعَ الهوى
    عساك أن تسلمَ من شرِّه [5]

    اعلم - عبد الله - أن الفتنة إذا استفدنا منها ورجعنا إلى ديننا، صارت نعمة وخيرًا لنا، وإن استمرَّ بنا الغي والضلال، صارت سوءًا على سوء عياذًا بالله؛ قال الله - تعالى -: ﴿ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾ [الأنبياء: 35]؛ فالبلاء يكون بالشر؛ من جوع، وخوف، وقتل، ونهب، وغيره، والبلاءُ بالخير يكون بأنواع النعم والخيرات؛ من الأموال، والأولاد، والزوجات، وغيرها.
    فالبلاء بضيق اليد (الفقر) يتجاوزه كثيرٌ من الناس؛ لكن الابتلاء بالسعة وانفتاح الدنيا والغنى، هذا قلَّ مَن يتجاوزه، وهذا أمر مشاهد، فلو نظرنا إلى واقع المسلمين - إلا مَن رحم ربي - وجدناهم لما فُتحت عليهم الدنيا، فرَّطوا في أمر ربهم؛ لذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((فأبشروا وأمِّلوا ما يسرُّكم، فوالله ما الفقرَ أخشى عليكم، ولكن أخشى عليكم أن تبسطَ عليكم الدنيا، كما بُسِطت على مَن كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، وتُلهِيكم كما أَلْهَتهم))[6].
    من الأمور التي تجب على الفرد المسلم وقت الفتن: لزوم جماعة المسلمين وإمامهم؛ كما أرشدنا النبي - صلى الله عليه وسلم - في الحديث، وهذا الأمر واجب في جميع أحواله؛ لكنه وقت الفتن أوجبُ وآكد، وهذا الأمر أصلٌ من أصول أهل السنة والجماعة المجمَع عليها، قال الطحاوي - رحمه الله -: "ونرى الجماعة حقًّا وصوابًا، والفُرْقة زيغًا وضلالاً".[7]
    اعلم - عبد الله - أن الفتن تُعرَض على كل القلوب لا يستثنى منها قلب؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((تُعرَض الفتن على القلوب كالحصيرِ عودًا عودًا، فأيُّ قلب أشربَها، نكت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها، نكت فيه نكتة بيضاء..))[8]، والمعصوم مَن عصمه الله، فكن - أخي - على حذر، متأهبًا مستعدًّا بالعلم النافع والتقوى[9].

    [2] متفق عليه: البخاري (1435)، ومسلم (144)، واللفظ له.
    [3] صيد الخاطر؛ لابن الجوزي (41).
    [4] طوق الحمامة؛ لابن حزم (127).
    [5] روضة المحبين؛ لابن القيم (151).
    [6] جزء من حديث متفق عليه: البخاري (6425)، ومسلم (2961)، من حديث عمرو بن عوف - رضي الله عنه.
    [7] العقيدة الطحاوية (775).
    [8] جزء من حديث عند مسلم (144)، من حديث حذيفة - رضي الله عنه.
    [9] هذا قطر من غيث، وإلا فالحديث عن الفتن وأنواعها وسبل الوقاية منها يطول، فأدلُّك أخي إلى كتاب: "أشراط الساعة وفتن آخر الزمان"؛ للشيخ الفاضل/ مصطفى بن محمد بن مصطفى؛ فهو كتاب جامع ماتع في بابه، فقد جمع بين التأصيل العلمي والمنهج الوعظي، وكتاب: "الفتنة وموقف المسلم منها"؛ للدكتور محمد بن عبدالوهاب العقيل.



    رابط الموضوع: http://www.alukah.net/sharia/0/52173/#ixzz3aLFYg7BI
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا على نقلك وإن استطعت أن تأتي بكتب ومحاضرات لأهل السنة فافعل سددك الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,724

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,724

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •