مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    حديث معاذ ررر : ((أتدري ما حق الله على العبـاد... )).
    قال صاحب كتاب التوحيد رحمه الله :(فيـه مسائل: ...الخامسة عشرة: أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة...الرابع والعشرون: عظم شأن هذه المسألة. ). [1]

    مـا رأيكـم ، هل لنا أن نتحفظ على كلام الشيخ؟
    ==========================
    [1] كتاب التوحيد ، ضمن مجموع مؤلفات الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، درا القاسم ، ص7.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    لعله يقصد ( لم يكن يعرفها أكثر الصحابة )
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    442

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    سلام عليكم،
    فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
    أما بعد،

    فقد قال البخاري في كتاب التوحيد، باب 1

    7373 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا غُنْدَرٌ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أَبِى حَصِينٍ وَالأَشْعَثِ بْنِ سُلَيْمٍ سَمِعَا الأَسْوَدَ بْنَ هِلاَلٍ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ قَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم « يَا مُعَاذُ أَتَدْرِى مَا حَقُّ اللَّهِ عَلَى الْعِبَادِ » . قَالَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ « أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً ، أَتَدْرِى مَا حَقُّهُمْ عَلَيْهِ » . قَالَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ « أَنْ لاَ يُعَذِّبَهُمْ » . أطرافه 2856 ، 5967 ، 6267 ، 6500 - تحفة 11306

    ورواه مسلم عن محمد بن بشار ومحمدبن المثنى، كتاب الإيمان، باب 10

    فأما قول معاذ بن جبل - رضي الله عنه - (( الله ورسوله أعلم )) فهو من حسن أدبه مع النبي، صلى الله عليه وسلم،

    لكن دعني أسأل: متى كان رد العلم إلى الله ورسوله دليلا على الجهل ؟؟ أو عدم المعرفة ؟؟

    وهل المنتظر من معاذ رضي الله عنه أن يقدم ما لديه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أنزل الله تعالى فاتحة سورة الحجرات ؟؟

    فأما تحفظك - أخي الكريم - فما أراك إلا قد وفقك الله تعالى إلى الصواب،

    كيف لا والمسألة أصل من أصول التوحيد،

    ثم هب أن معاذا لم يكن يعلم - لنفترض ذلك جدلا - ولا أحب الجدل -
    أليس يكون قد علم بعد إذ علمه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟

    ولا بد أن معاذا حدث بذلك من وراءه، بدليل أننا ما زلنا نروي الحديث إلى يومنا هذا ....

    وهنا أجد لطيفة يحسن ذكرها:
    إن معاذا - رضي الله عنه - كان من الأربعة الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يستقرأ منهم القرآن:

    قال البخاري في كتاب الفضائل:
    3758 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ مَسْرُوقٍ قَالَ ذُكِرَ عَبْدُ اللَّهِ عِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، فَقَالَ ذَاكَ رَجُلٌ لاَ أَزَالُ أُحِبُّهُ بَعْدَ مَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ « اسْتَقْرِئُوا الْقُرْآنَ مِنْ أَرْبَعَةٍ مِنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، فَبَدَأَ بِهِ ، وَسَالِمٍ مَوْلَى أَبِى حُذَيْفَةَ ، وَأُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ ، وَمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ » . قَالَ لاَ أَدْرِى بَدَأَ بِأُبَىٍّ أَوْ بِمُعَاذٍ . أطرافه 3760 ، 3806 ، 3808 ، 4999 - تحفة 8932

    فبدء النبي صلى الله عليه وسلم بتعليم معاذ هذه المسألة يضمن انتشارها السريع !!

    وما أحسن تصرف النبي صلى الله عليه وسلم، في هذا الأمر، وفي كل أمر،

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    حديث معاذ ررر : ((أتدري ما حق الله على العبـاد... )).
    قال صاحب كتاب التوحيد رحمه الله :(فيـه مسائل: ...الخامسة عشرة: أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة...الرابع والعشرون: عظم شأن هذه المسألة. ). [1]
    مـا رأيكـم ، هل لنا أن نتحفظ على كلام الشيخ؟
    ==========================
    [1] كتاب التوحيد ، ضمن مجموع مؤلفات الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، درا القاسم ، ص7.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    نعم فى النفس منها شىء
    واميل الى ان معاذ رضى الله عنه قال الله ورسوله اعلم تأدبا مع النبى صلى الله عليه وسلم فماكان له ان يقدم بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا من جملة الآداب التى ينبغى ان يتحلى بها طالب العلم مع شيخه
    والله تعالى اعلم
    رب مفتون بثناء الناس وهو لايدرى
    رب مغرور بستر الله وهو لايدرى
    رب مستدرج بنعم الله وهو لايدرى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    لعله يقصد رحمه الله أن الصحابة الذين ماتوا قبل أن يذكرها معاذ -خشية كتمان العلم-لم يعرفوها ليس جهلا منهم ولا تقصيرا في تبليغ الدعوة من قبل الصحابي معاذ رض الله عنه-حاشا لله-

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    قال ابن عثيمين –رحمه الله- في شرحه –المسموع- على كتاب التوحيد:

    " الخامسة عشرة:
    أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة، كيف؟ لماذا؟!
    لأن معاذ أخبر بها عند موته، بعد أن مات كثير من الصحابة.. أخبر بها تأثماً .. يعني خروجاً من إثم الكتمان.
    ثم إن معاذاً –رضي الله عنه- عرف أن الرسول عليه الصلاة والسلام يخشى من أن يتكل الناس بها ويتكلوا عليها، وقد جزم -رضي الله عنه- أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يرد كتمها مطلقاً لأنه لو أراد كتمها مطلقاً ما أخبر بها معاذاً؛ ولكنه عليه الصلاة والسلام أخبر بها من يعرف معناها... الذي يعرف معناها... أما من لا يعرف معناها ويُخشى أن يفتتن فيتكل فهذا لا بأس أن لا يُخبر بها" اهـــ.

    وفي الشريط استشكال من طلبة الشيخ نحو ما استشكله الأخوة هنا وجواب الشيخ عنه، فليراجع.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    ومما يعضد هذا المذهب: أن معاذاً -رضي الله عنه- قال للنبي صلى الله عليه وسلم بعد أن علم هذه المسألة العظيمة: ( أفلا أبشر الناس؟ )، قال: ( لا تبشرهم فيتكلوا )، فهاهنا مسألةٌ جديرةٌ بالتأمل: ما وجه اتكالهم لو أنهم كانوا يعلمون هذه المسألة؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    ولا يزال أهل العلم يستدلون بهذا الحديث على جواز أن يُخص بالعلم قوماً دون آخرين، وقد ترجم البخاري رحمه الله في كتاب العلم فقال: " بابُ من خص بالعلم قوما دون قوم كراهية أن لا يفهموا " ، وذكر الحديث.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    وفي صحيح مسلم:
    حدثني زهير بن حرب حدثنا عمر بن يونس الحنفي حدثنا عكرمة بن عمار قال حدثني أبو كثير قال حدثني أبو هريرة قال: كنا قعودا حول رسول الله صلى الله عليه وسلم معنا أبو بكر وعمر في نفر فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين أظهرنا فأبطأ علينا وخشينا أن يقتطع دوننا وفزعنا فقمنا فكنت أول من فزع فخرجت أبتغي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتيت حائطا للأنصار لبني النجار فدرت به هل أجد له بابا فلم أجد فإذا ربيع يدخل في جوف حائط من بئر خارجة والربيع الجدول فاحتفزت كما يحتفز الثعلب فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو هريرة فقلت نعم يا رسول الله قال ما شأنك قلت كنت بين أظهرنا فقمت فأبطأت علينا فخشينا أن تقتطع دوننا ففزعنا فكنت أول من فزع فأتيت هذا الحائط فاحتفزت كما يحتفز الثعلب وهؤلاء الناس ورائي فقال يا أبا هريرة وأعطاني نعليه قال اذهب بنعلي هاتين فمن لقيت من وراء هذا الحائط يشهد أن لا إله إلا الله مستيقنا بها قلبه فبشره بالجنة فكان أول من لقيت عمر فقال ما هاتان النعلان يا أبا هريرة فقلت هاتان نعلا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثني بهما من لقيت يشهد أن لا إله إلا الله مستيقنا بها قلبه بشرته بالجنة فضرب عمر بيده بين ثديي فخررت لاستي فقال ارجع يا أبا هريرة فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجهشت بكاء وركبني عمر فإذا هو على أثري فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لك يا أبا هريرة قلت لقيت عمر فأخبرته بالذي بعثتني به فضرب بين ثديي ضربة خررت لاستي قال ارجع فقال له رسول الله يا عمر ما حملك على ما فعلت قال يا رسول الله بأبي أنت وأمي أبعثت أبا هريرة بنعليك من لقي يشهد أن لا إله إلا الله مستيقنا بها قلبه بشره بالجنة قال نعم قال فلا تفعل فإني أخشى أن يتكل الناس عليها فخلهم يعملون قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فخلهم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    256

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    لعله يقصد ( لم يكن يعرفها أكثر الصحابة )
    وهذا هو الأظهر، والله أعلم.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اشكر جميع الأحبة على مداخلاتهم.
    ....لا حظوا أن المسـألة التي يتكلم عنها الشيخ تتضمن "حق الله على العبـاد" . هل أكثر الصحابة لا يعرف هذا ؟
    -------------------------------------
    تنبيه : ليس الموضوع عن تفسير مقاصد الشيخ ونواياه ، وإنما عن المتبـادر من "ظـاهر عبارته".

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    يبدو انه حدث خلطا عند بعض الأخوة بين حديث اترى ماحق الله على العباد وهو الذى يقصده صاحب الموضوع وبين حديث من قال لا اله الا الله دخل الجنة وهو الذى قاله معاذ عند موته تأثما
    والله اعلم
    رب مفتون بثناء الناس وهو لايدرى
    رب مغرور بستر الله وهو لايدرى
    رب مستدرج بنعم الله وهو لايدرى

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    وفقك الله يا شيخ عبد الله

    لو سألت من لم يسمع هذا الحديث من قبل: ( ما حق الله على العباد؟ ) فأغلب الظن أنه لن يستطيع أن يذكر الجواب الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم.

    ما حق الله على العباد؟
    - حقه أن يتقى حق التقوى؟
    - حقه أن تكون كل حركات الإنسان وسكناته في طاعة الله؟
    - حقه أن تعبد الله كأنك تره؟
    - حقه أن تؤدي الأركان الخمس؟

    هذه الجوابات وكثير غيرها من الممكن أن ترد في ذهن المسئول عن هذا السؤال، فلا يمكن القطع بالجواب إلا من صاحب الشرع.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وفقك الله يا شيخ عبد الله

    لو سألت من لم يسمع هذا الحديث من قبل: ( ما حق الله على العباد؟ ) فأغلب الظن أنه لن يستطيع أن يذكر الجواب الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم.

    ما حق الله على العباد؟
    - حقه أن يتقى حق التقوى؟
    - حقه أن تكون كل حركات الإنسان وسكناته في طاعة الله؟
    - حقه أن تعبد الله كأنك تره؟
    - حقه أن تؤدي الأركان الخمس؟

    هذه الجوابات وكثير غيرها من الممكن أن ترد في ذهن المسئول عن هذا السؤال، فلا يمكن القطع بالجواب إلا من صاحب الشرع.
    شيخنا الحبيب المفضال
    الا يقوى هذا قول من يرى ان معاذ لم يرد تأدبا مع صاحب الشرع
    رب مفتون بثناء الناس وهو لايدرى
    رب مغرور بستر الله وهو لايدرى
    رب مستدرج بنعم الله وهو لايدرى

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    وفقك الله
    بل يقوي أن الأمر كان مشكلا عنده؛ لأن هذه الجوابات كلها محتملة قبل إخبار النبي صلى الله عليه وسلم، فبأيها يجيب؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم البصري مشاهدة المشاركة
    ومما يعضد هذا المذهب: أن معاذاً -رضي الله عنه- قال للنبي صلى الله عليه وسلم بعد أن علم هذه المسألة العظيمة: ( أفلا أبشر الناس؟ )، قال: ( لا تبشرهم فيتكلوا )، فهاهنا مسألةٌ جديرةٌ بالتأمل: ما وجه اتكالهم لو أنهم كانوا يعلمون هذه المسألة؟
    لعل هذا يقوي كلام الإمام أن أكثر الصحابة لا يعلم هذه المسألة

    فيحتاج لجواب

    مع ملاحظة أمر وهو أن مقصود الشيخ رحمه الله قد يرجع لمجموع المسألتين ( حق الله على العباد : أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا , وحق العباد على الله ألا يعذب من لا يشرك به شيئا )

    ويؤيد هذا ترتيبه للمسائل :
    قال رحمه الله ( الرابعة عشرة: معرفة حق العباد عليه إذا أدوا حقه.
    الخامسة عشرة: أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة. ) اهـ

    والله أعلم

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,645

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    جواب العلامة ابن عثيمين رحمه الله جواب مسدد وفي محله
    وهوأن معاذا رضي الله عنه أخبر بها عند موته، بعد أن مات كثير من الصحابة.. أخبر بها تأثماً .. يعني خروجاً من إثم الكتمان.
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    شيخنا أبا محمد الغامدي قد يشكل علي هذا كون معاذ رضي الله عنه مات في السنة الثامنة عشر

    والله أعلم أن كلام الشيخ في قوله ( الخامسة عشرة: أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة. )

    يرجع للمسألة التي قبلها ( الرابعة عشرة: معرفة حق العباد عليه إذا أدوا حقه )

    وهذا هو الذي لا يعرفه كثير من الصحابة وهي البشارة التي كتمها معاذ رضي الله عنه
    فيكون من مات من الصحابة قبل معاذ لا يعلم بها
    ومن بقي بعده قد لا تبلغه

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن عبد الغنى مشاهدة المشاركة
    نعم فى النفس منها شىء
    واميل الى ان معاذ رضى الله عنه قال الله ورسوله اعلم تأدبا مع النبى صلى الله عليه وسلم فماكان له ان يقدم بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا من جملة الآداب التى ينبغى ان يتحلى بها طالب العلم مع شيخه
    والله تعالى اعلم
    ولكن أليس مقتضى قول معاذ بن جبل - رضي الله عنه - الله ورسوله أعلم أنه لا يعلم ؟!
    فكيف يقول لشيء يعلمه أنه لا يعلمه ؟!
    ثم إن هناك حديث آخر عن ابن عمر رضي الله عنهما كما ورد فى الصحيحين عن ابن عمر رضى الله عنه [ بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أُتي بجمار نخلة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن من الشجر شجرة مثلها مثل الرجل المسلم لا يسقط ورقها أخبروني ما هي؟ فوقع الناس في شجرة البوادي فوقع في نفسي أنها النخلة فأردت أن أقول هي النخلة ثم نظرت فإذا أنا أصغر القوم سناً فسكتُّ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:هي النخلة فذكرت ذلك لعمر فقال : لأن تكون قلتها أحب إلي من كذا وكذا]

    فقول عمر - رضي الله -لأن تكون قلتها أحب إلي من كذا وكذا فيه دليل أنه ليس هناك اساءة أدب وإلا لشكره على فعله.
    ونقطة أخيرة إن إجابة السائل عن سؤاله ليس من باب التقدم بين يديه وإنما من حقوق السائل على المسؤول والله أعلم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: مسألة - عظيمة الشأن - لا يعرفـها أكثر الصحابة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    اشكر جميع الأحبة على مداخلاتهم.
    ....لا حظوا أن المسـألة التي يتكلم عنها الشيخ تتضمن "حق الله على العبـاد" . هل أكثر الصحابة لا يعرف هذا ؟
    -------------------------------------
    تنبيه : ليس الموضوع عن تفسير مقاصد الشيخ ونواياه ، وإنما عن المتبـادر من "ظـاهر عبارته".
    كنت اعتقد أن الأخ عبد الله وضع الإشكال من باب الإلغاز به ؟!
    ولكان اتضح لي أن حاله حال القائل:
    سارتْ مُشرقةً وسرت مغربا ... شتان بين مُشرق ومُغرب
    اخطأت يا عبد الله في الطرح فقولك ( لا حظوا أن المسـألة التي يتكلم عنها الشيخ تتضمن "حق الله على العبـاد" . هل أكثر الصحابة لا يعرف هذا ؟ )!!! قول خاطئ
    والصواب أن الشيخ الإمام المجدد عندما قال :
    الخامسة عشرة : أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة .
    يقصد بهذه المسألة ( حق العباد ) وليس ( حق الله على العباد ) كما فهم الأخ عبد الله وبقية الإخوة !!
    والدليل على ذلك أن الإمام المجدد قال عند المسألة الرابعة عشرة : معرفة حق العباد عليه إذا أدّوا حقه .
    ثم اعقبها بقوله رحمه الله
    الخامسة عشرة : أن هذه المسألة لا يعرفها أكثر الصحابة .
    فقوله أن هذه المسألة لا يعرفها كثير من الصحابة أي المسألة الرابعة عشرة وليست الثالثة عشرة .
    وجل من لا يسهو .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •