التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 120
90اعجابات

الموضوع: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    في هذا الموضوع أقوم -إن شاء الله- بتدوين بعض ما أقف عليه من جوانب الزهد والعبادة والورع والهمة في طلب العلم؛ لعلمائنا المعاصرين؛ كي نتأسى بهم -رحمهم الله، وبارك في حيهم-، خاصة والتأسي بهم وهم معاصرون لنا، ويعيشون نفس ظروف معيشتنا، يكون أوقع في القلب وأثبت؛ بخلاف المتقدمين -رحمهم الله، ونفعنا بعلمهم وسيرتهم- فإن الواحد منا يقرأ سيرتهم ومواقفهم، وهو يقول: هذا زمان غير الزمان، لن نستطيع أن نصنع مثل ما صنعوا، وهذا بالتأكيد من وساوس الشيطان، وإلا فالله تعالى أمرنا بالتأسي بنبينا صلى الله عليه وسلم، ولو كان تغير الزمان حجة في ترك التأسي لما أمرنا الله تعالى بذلك؛ إذ (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها).
    فأسأل الله تعالى التوفيق، وأن يجعل ما أسطر في ميزان حسناتي، كما أسأله أن يرزقنا القدوة الحسنة التي نتأسى بها، ويرزقنا حسن الاتباع، فهو ولي ذلك والقادر عليه.
    عادل الغرياني و هيثم عزت محمود الأعضاء الذين شكروا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    من مواقف الأدب والتواضع عند الإمام ابن باز -رحمه الله-:
    يقول تلميذه الشيخ محمد بن لقمان السلفي:
    ومن الوقائع التي تدل على كريم أخلاقه وعظيم تواضعه، أنه دعا العالم الهندي الشيخ فضل الله الجيلاني شارح الأدب المفرد للبخاري إلى مأدبة الغداء، فلما جلس الشيخ وضيوفه حول المائدة، سأل عما إذا كان حضر الخادم اليماني الذي كان يغسل الأواني في منزله ليأكل معه، فقيل له: إنه لم يحضر بعد، فبدأ يناديه، ولم يشرع في الأكل حتى تأكد من حضوره واشتراكه معه وضيوفه في المأدبة.

    وقد سألني الشيخ فضل الله الجيلاني عمن يكون ذلك الولد، هل هو ابن الشيخ؟ فأخبرته بأنه خادم من اليمن يغسل الأواني في منزل الشيخ. فكاد أن لا يصدقني وبدأ يبكي ويقول: إن هذا التواضع العظيم والرحمة بالضعيف لم أر له مثيلاً في حياتي ولم أقرأ عنه في تاريخ حياة الصحابة والتابعين.
    قلت (محمد طه): وليس معنى عدم قرائته ذلك عن الصحابة والتابعين أنه لم يقع.
    عادل الغرياني و هيثم عزت محمود الأعضاء الذين شكروا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الأدب والتواضع عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول تلميذه وليد بن أحمد الحسين:
    يأتيه طفل صغير لم يبلغ السادسه من عمره فيمسك بيد الشيخ وسط طلابه مخاطباً الشيخ: أبي قدِم إلى عنيزه حتّى يسلم عليك, أرجو ان تسلم عليه قبل أن تخرج , والشيخ يبتسم له ويلاطفه والطفل آخذ بيد الشيخ إلى أبيه, فيتفاجئ والد الطفل بالشيخ أمامه, فيتعجب الوالد من هذا الخُلق النبيل الذّي يتحلّى به الشيخ.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الأدب والتواضع -أيضا- عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول تلميذه وليد بن أحمد الحسين:
    ركب الشيخ مع أحد محبّيه سيارة قديمه كثيرة الأعطال, فتوقفت أثناء الطريق فقال الشيخ للسائق: ابق مكانك وأنزل أنا لأدفع السيّارة فنزل الشيخ ودفع السيارة بنفسه حتى تحركت, وهذا قمة التواضع في شخصية الشيخ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة هيثم عزت محمود
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الأدب والتواضع -أيضا- عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول الأخ عبدالمحسن القاضي:
    ويدل على تواضع الشيخ ورغبته في الاعتماد على النفس, ففي أثناء درسه بالمسجد الذي بجوار بيته, ذهب أحد الطلاب إلى دورة المياه فإذا فأنبوب منكسر يتدفّق منه الماء, فأخبر الشيخ أثناء الدرس, فما كان من الشيخ إلاّ أن قطع الدرس وذهب إلى منزله وأحضر عدة الإصلاح وشارك الطلاب بنفسه في إصلاحها.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة هيثم عزت محمود
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    موضوع رائع أخي محمد بارك الله فيك
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الأدب والتواضع -أيضا- عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول الأخ كمال أحمد صابر:
    أن الشيخ اتصل به بشأن كتب للتوزيع أرسلت من قطر والإمارات, وكانت في منزل الشيخ, ولما حضر رأى مجموعة من الكراتين يحملها الشيخ بنفسه من مكان إلى مكان, فطلب منه الاخ كمال أن يقوم بحملها كلّها فأبى الشيخ إلا أن يساعده, وكانت كثيرة وثقيلة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الأدب -أيضا- عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول الشيخ عبدالعزيز بن صالح المقرن الذي كان يسجل للشيخ لقاء على الهاتف يذاع في الراديو:
    أنه قدم إلى منزل الشيخ لتسجيل البرنامج, فلمّا بدأ, إذا بصوت عمال يكسرون البلك فدخل صوتهم في التسجيل, وكانوا يعملون بجوار منزل الشيخ, عندها قام الشيخ ليذهب إليهم من أجل ان يتوقفوا عن العمل فلما وصل الشيخ إلى باب
    المجلس رجع وقال للشيخ عبدالكريم ياعبدالكريم: من الذي بدأ أولاً؟ فقال الشيخ عبدالكريم: هم، فقال الشيخ: إذاً نؤجل التسجيل بعض الوقت حتى ينتهوا من التكسير.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع أخي محمد بارك الله فيك
    وفيك بارك أخانا الغالي رضا الحملاوي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    من مواقف علو الهمة عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:
    يقول أحدُ طلاَّبه:
    خرجتُ مع الشيخ بعد عصر يوم الأربعاء؛ ليلقيَ الشيخ محاضرةً تبعُد عن الرياض (مائة وخمسين كم)، فذهبنا أنا ومجموعةٌ معي، وكلِّي فرح وسرور، البهجةُ تغمرني من كلِّ جانب، وبينما نحن في الطريق كنَّا نسأل الشيخ، وشيخُنا يُجيبُ كالغيث المدرار، دون كلل أو ملل، بل لربَّما أخرج أحدُ الطلاَّب كتابًا فقرأه على الشيخ، وشيخُنا يُعلِّق ويشرح، وبعد أن وصلْنا إلى هناك أقبلوا على الشيخ كإقبال الظمآنِ على الماء، فاستمرَّ درسُه إلى العشاء، وبعدَ العشاء حضرَ الشيخُ مناسبةً، ثم عُدْنا إلى الرِّياض، وأنزلنا الشيخ في منزله الساعة الثانية، هل انتهى الأمر عند هذا فحسبُ؟ فوجئت أنَّ الشيخ بعد الفجر شَرَع في درسِه، وبقي مع طلبة العِلم حتى الساعة التاسعة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة في العبادة عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:

    يقول الشيخ محمد السمان:
    وهذا الموقف كان يوم عرفة حيث نزل رحمه الله من الحافلة ونزلنا معه بعد أن وصلنا إلى عرفات فكان أول ما أمرنا به أن نستعد للصلاة فصلينا الظهر والعصر، ثم أوصى القائمين على الحملة بسرعة وضع طعام الغذاء لنتفرغ للعبادة والدعاء، وقد اجتمعنا معه رحمه الله في مكان واحد قبل الغذاء فوالله إن أكثر الناس كانوا يتحدثون فيما بينهم ويتسامرون استعدادًا للطعام وكان رحمه الله تتحرك شفتاه بذكر الله، انشغل بذلك عن الحديث مع الناس.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    جزاكم الله خيرا
    ننتظر المذيد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحلة البداية مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا
    ننتظر المزيد
    وجزاكم مثله، نسأل الله التوفيق
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:
    يقول أحدُ العاملينَ في جامعِ القاضي:
    أنَّه رأى الشيخَ يدخلُ منْ بابِ المحرابِ قبيلَ المغربِ ويفطرُ على ثلاثِ تمراتٍ وكأسِ ماءٍ فقطْ ثمَّ يصلي ويلقي درساً بعدَ المغربِ وآخرَ بعدَ العشاءِ ويجيبُ عنْ الأسئلةِ دونَ أنْ يكلَّ أوْ يمل.
    من مقال: ابن جبرين والديار التي خلت
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عادل الغرياني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة -أيضا- عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:
    ومن مقال: ابن جبرين . . صرحنا الذي هوى:
    عندما كان الشيخ رحمه الله في رحلة دعوية إلى المنطقة الجنوبية عام 1416هـ بتوجبه رسمي من مفتي عام المملكة الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز (رحمه الله تعالى)، وكنت برفقته مع أحد طلبة العلم، وزار في هذه الرحلة بعض القرى كقرية المجاردة وبارق وثربان وغيرها من المناطق الجنوبية، واستمرت هذه الرحلة مدة أسبوع، وحظيت بإلقاء المحاضرات والدروس والكلمات التوجيهية والنصح والإرشاد للمسؤولين والموظفين في الدوائر الحكومية بتلك القرى.

    وقد لمست من الشيخ (رحمه الله) في هذه الرحلة الحرص الشديد على إنهاء ما بيده من أعمال، حيث كان يقرأ في كتاب كبير الحجم، تبلغ عدد صفحاته أكثر من ألف صفحة، فكان يقرأ فيه من بداية رحلته في الطائرة وفي السيارة وفي مقر إقامته.
    وفي يوم من أيام الرحلة ذهبنا إلى إحدى القرى ليلقي فضيلته محاضرة في إحدى المدارس، وكانت تبعد هذه القرية عن مقر إقامة الشيخ ما يقارب 40 كيلو مترا، وكان معظم الطريق وعرا جدا، فشد انتباهي لما عدنا إلى مقر إقامة الشيخ عند الساعة الثانية عشر ليلا أن الشيخ جلس في غرفته يتابع القراءة في الكتاب الذي كان يقرأ فيه من بداية رحلته، مع أنه كان مرهقا إرهاقا شديدا بسبب الجهد الذي بذله في ذلك اليوم. وبعد ذلك توقف عن القراءة وشرع في صلاة التهجد، وكان ذلك الوقت الساعة الثانية ليلا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة -أيضا- عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:

    يقول الشيخ محمد السمان:
    قد رأيته رحمه الله قام على عرفة بعد الغداء واستقبل القبلة يدعو وكان الحر شديداً حتى إننا كنا نرفع أيدينا بالدعاء فيرهقنا الحر فنرتاح لفترة، وكنت أنظر إليه فوالله لقد كان رحمه الله على حاله التي بدأ فيها بالدعاء رافعاً يده حتى تحركنا لمزدلفة، فتعجبت كثيراً من رجل بمثل سن الشيخ وعمره كيف يصبر على مثل هذه العبادة مع وجود المشقة الظاهرة والحر الشديد، واستصغرت نفسي...
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف مواساة الفقراء عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:
    ذكر أحد الدعاة:
    أن شخصاً من أهل الشرقية كانت عنده بنت مصابة بالسرطان فذهب بها لأحد المستشفيات الكبار في العاصمة الرياض واستأجر له شقة، وأنفق ما لديه من أموال في علاج ابنته حتى أرهقته الديون وأصبح لا يجد ما يدفعه لصاحب الشقة، ولما خرج من شقته في أحد الأيام لزيارة ابنته في المستشفى وجد كيساً عند باب بيته فلما فتحه وجد فيه بعض الأموال وبعض الأطعمة، فأخذها مسروراً بها، وفي اليوم التالي حصل له ما حصل بالأمس، ولما سأل عن الشخص الذي يأتي بها، أخبره أحد جيرانه أنه شاهد الشيخ ابن جبرين (رحمه الله) يأتي في الصباح الباكر ويضع هذا الكيس عند منزل هذا المحتاج، مع العلم أن الشيخ ليس من جيرانه المقربين لكنه سأل عنه ووجد أنه محتاج ففعل ما فعل وقد أتى لوحده بسيارته ليضعها له.. رحمه الله الشيخ وأسكننا وإياه الفردوس الأعلى.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة في الدعوة عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:

    كان رحمه الله في صيف كل عام يجوب مناطق المملكة من مدن وقرى لنشر العلم والتوحيد والدعوة والإرشاد.
    ذكر أحد الفضلاء:
    أن بعض طلبة العلم ذهبوا إلى إحدى المناطق النائية بالمملكة للدعوة والإرشاد والتوعية فوجدوا في بعض القرى كتب ومنشورات علمية، فسألوا أهل هذه القرى عمن أوصل لكم هذه الكتب، فقالوا: شيخ كبير يقال له (جبريل)! وتبين بعد ذلك أنهم يقصدون الشيخ ابن جبرين -رحمه الله-
    فعلمه لم يقتصر على من حوله من طلابه وأحبابه -رحمه الله-.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,071

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    ومن مواقف الهمة في العبادة عند العلامة ابن جبرين -رحمه الله-:
    يقول أحد الأخوة:

    وفي إحدى اللقاءات مع الشيخ في السنوات الأخيرة من حياته –رحمه الله- سألناه عن وقته لقراءة القرآن الكريم، فقال: الله المستعان كنا نختم القرآن كل أسبوع أو أقل والآن بعد أن ضعفت الهمة أصبحنا نختم كل أسبوعين. وذكر الشيخ -رحمه الله- أنهم كانوا في السابق يختمون القرآن في رمضان في صلاة التراويح كل ثلاث ليال.

    من مقال الجانب العبادي في حياة ابن جبرين
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي رد: التدوين لمواقف الزهد والورع والأدب والعبادة والهمة عند العلماء المعاصرين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    ومن مواقف الأدب -أيضا- عند العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-:
    يقول الشيخ عبدالعزيز بن صالح المقرن الذي كان يسجل للشيخ لقاء على الهاتف يذاع في الراديو:
    .
    موضوع جميل ، نفع الله بك أبا أسماء ورزقك الجنة وألحقنا وإياك بهم في الصالحين .
    المسجل ( المذيع ) اسمه عبد الكريم ، وليس عبد العزيز ، (وهذا مذكور في أثناء كلامك وهو الصواب). وأنا أعرفه شخصيا ،وطلب مني مرة أن أسجل معه في إذاعة القرآن ـ جزاه الله خيرا ـ وهو متأثر جدا بالشيخين ابن باز وابن عثيمين ، ولما لا ؟ والشيخان جديران بذلك . رحمهما الله وأسكنهما الجنة .
    واسمح لي بالمشاركة :
    لقد رأيت شيخنا في بعض الدروس في الجامع الكبير بعنيزة ( مسجد شيخ شيخنا السعدي ومن بعده خلفا له شيخنا ) وقد وقع بعض اخواننا في أمر ، فأراد الشيخ تأديبه ، فتوسط بعض الإخوان بالشفاعة له ، فأبى الشيخ وقال قولته التي تدل على حرصه أن يتأدب الطلاب ، والتي لا أنساها : نحن نربي قبل أن نعلم . رحم الله شيخنا .

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •