الإعجاز العلمي في الخشوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الإعجاز العلمي في الخشوع

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    1

    افتراضي الإعجاز العلمي في الخشوع

    قال تعالى : (( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون )) [ المؤمنون : 1-2 ] .
    قال السعدي : والخشوع في الصلاة: هو حضور القلب بين يدي الله تعالى، مستحضرا لقربه، فيسكن لذلك قلبه، وتطمئن نفسه، وتسكن حركاته، ويقل التفاته، متأدبا بين يدي ربه، مستحضرا جميع ما يقوله ويفعله في صلاته، من أولها إلى آخرها، فتنتفي بذلك الوساوس والأفكار الردية، وهذا روح الصلاة، والمقصود منها، وهو الذي يكتب للعبد، فالصلاة التي لا خشوع فيها ولا حضور قلب، وإن كانت مجزئة مثابا عليها، فإن الثواب على حسب ما يعقل القلب منها.

    تأثير الخشوع في الصلاة على نشاط المخ واستقرار الدماغ :

    تمت هذه الدراسة بواسطة د. نيوبرج ( جامعة بنسلفانيا ) باستخدام أشعة " التصوير الطبقي " , ووجد أنه أثناء الاستغراق في الصلاة والتأمل فإن تدفق الدم في المخ زاد في منطقة " الفص الجبهي " وهو المسؤول عن التحكم بالعواطف والإنفعالات في الإنسان وشخصيته , وهذا مهم لتعلم وممارسة المهارات الحسية الحركية المعقدة .
    وهذا مايؤيد قوله صلى الله عليه وسلم: (( أرحنا بها يابلال ))

  2. #2
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في الخشوع

    أهلا بك أختنا الغالية وبارك الله فيك

    لكن غاليتي هل من مصدر موثق لهذا الدراسة؟؟
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    375

    افتراضي رد: الإعجاز العلمي في الخشوع


    فائده السجود والخشوع فى الصلاة واخلاص الدعاء بين يدى الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •